وَكَيفَ تَنامُ العَينُ مِلءَ جُفونِها=عَلى هَفواتٍ أَيقَظَت كُل نائِمِ

وأَخوانَكُم بِالشامِ يُضحى مَقيلَهُم=ظُهورَ المَذاكي أَو بُطون القَشاعِمِ

يَسومَهُم الرومِ الهَوانِ وَأَنتُــم=تَجُرّونَ ذيلَ الخَفضِ فِعلَ المَسالِمِ

وَتِلكَ حُروبُ مَن يَغب عَن غِمارِها=لَيسلَمَ يَقرعُ بَعدَها سَن نادِمِ

يَكادُ لَهُنّ المُستَجنِّ بِطيبــــةٍ=يُنادي بِأَعلى الصَوتِ يا آلَ هاشِمٍ

أَرى أُمَتي لا يَشرُعونَ إِلى العِدى=رِماحُهُم وَالدينُ واهي الدَعائِمِ

وَيَجتَنِبونَ النار خَوفاً مِنَ الرَدى=وَلا يَحسَبونَ العارَ ضَربَةَ لازِمِ

أَتَرضى صَناديدُ الأَعاريبِ بِالأَذى=وَيُغضي عَلى ذُلّ كَماةَ الأَعاجِمِ

فَلَيتَهُم إِذ لَـــم يَذودوا حِميّةً=عَن الدينِ ضَنوا غِيرَةً بِالمَحـارِمِ

وَاِن زَهَدوا في الأَجرِ إِذ حُمِيَ الوَغى=فَهلا أَتوهُ رَغبَةً في المَغانِــمِ