+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: حياة ونشأة سلطان العاشقين الشيخ عمر ابن الفارض رحمه الله "وله قصيده اعجبتني"

  1. #1

    حياة ونشأة سلطان العاشقين الشيخ عمر ابن الفارض رحمه الله "وله قصيده اعجبتني"

    بسم الله الرحمن الرحيم

    المقدمة
    ابن الفارض هو أبـو حـفـص عـمـر بـن عـلـي بـن مـرشــد بـن عـلـي, الـحـمـوي الأصــل, الـمـصـري الـولادة و الـمـنـشــأ, ولـد ســنـة 576هـ - 1181م و تـوفـي ســنـة 632هـ - 1234م .كان يظن وعائلته إنه ينتسب إلى قبيلة بن سعد العربية غير إن رسول الله صلى الله عليه وسلم صحح نسبه وأرجعه إلى أصله الحقيقي الذي كان خافياً عنه وعن عائلته ويحدثنا ابن الفارض عن ذلك بقوله : شاهدت النبى صلى الله عليه وسلم فى المنام فقال لى يا عمر الى من تنتمى؟ قلت يا رسول الله انتمى الى بنى سعد (قبيلة حليمة السعديه مرضعة الرسول صلى الله عليه وسلم). فقال لي النبي صلى الله عليه وسلم: بل انت مني ونسبك متصل بي. فقلت يا رسول الله اني احفظ نسبي عن ابي وجدي ينتهي إلى بني سعد فقال لي النبي صلى الله عليه وسلم مشددا : بل انت مني ونسبك متصل بي فقلت صدقت يا رسول الله ...صدقت يا رسول الله واستيقظت من النوم وانا اقول .صدقت يا رسول الله .
    وكـنـي أبن الفارض رضـي الله عـنـه بـأبـي حـفـص و أبـي الـقـاســم, و لـقـب بـشــرف الـديـن, كـان أبـوه بـعـد انتقاله إلـى الـقـاهـرة يـثـبـت الـفـروض لـلـنـســاء عـلـى الـرجـال بـيـن يـدي الـحـكـام. و مـن ثـم عـرف بـالـفـارض و عـرف ابـنـه بـابـن الـفـارض . و فـي ظـل هـذا الأب, و فـي رعـايـة عـلـمـيـة و حـيـاة طـيـبـة نـشــأ عــمــر و أخـذ عـلـومـه الـجـلـة و كـان مـنـذ صـغـره يـســتـأذن والـده لـيـنـقـطـع لـلـعـبـادة فـي بـعـض الـمـســاجـد الـمـنـقـطـعـة و فـي جـبـل الـمـقـطـم. وسبب توجهه للتصوف كان له قصة ، حيث ذهب في أحد أيام الجمع لأحد المساجد لأداء صلاة الجمعة وقد أدركه وقت الصلاة ، رأى رجلا متكئ على شجرة وهو يدندن بنغمة ، فقال في نفسه بعد الفراغ من الصلاة سوف أحاسب هذا على وقوفه هنا يغني بدل الذهاب إلى المسجد . وبعد انقضاء الصلاة وخروج ابن الفارض من المسجد تعرض له نفس الرجل مومأً إليه بإشارة فذهب إليه وإذا بالرجل يقول له شعراً :
    لقد قسم الإلهُ الأمـــــرَ بَيننا الصبُّ ينشدُ والخلـيُّ يسبـحُ
    ولُعمريَّ التسبيحُ خيرُ بضاعةٍ للناسِكينَ وهذا لقــومٍ يَصلحُ
    فكأن هذين البيتين أيقضاه من سبات كان فيه فصحب الرجل وسلك على يده يد الشيخ البقال .
    فجدّ في طلب العلم و أخـذ رضـي الله عـنـه الـفـقـه و الـحـديـث عـن شــيـوخ مـصـر و ســلـك طـريـق الـصـوفـيـة فـتـزهــد,وسلك طرق المجاهدة والانقطاع للعبادة في جبل (المقطم ) ويتحدث ابن الفارض عن نفسه قائلا : (كنت في أول تجريدي استأذن والدي واطلع إلى وادي المستضعفين بالجبل الثاني من المقطم وآوي فيه وأقيم في هذه السياحة ليلا ونهارا ثم أعود إلى والدي لأجل بره ومراعاة قلبه ثم اشتاق إلى التجرد فاستأذنه وأعود إلى السياحة وما برحت افعل ذلك مرة بعد مرة حتى توفى والدي رحمه الله ؛ فعاودت التجريد والسياحة وسلوك طريق الحقيقة فلم يفتح علي بشيء ؛ فحضرت إلى القاهرة ودخلت المدرسة السيوفية فوجدت الشيخ البقال أمامب (الشيخ أبو الحسن علي البقال من كبار مشايخ الصوفية وهو شيخ ابن الفارض رحمهما الله) فقال لي : يا عمر أنت ما يفتح عليك في مصر ؛ وإنما يفتح عليك بالحجاز في مكة شرفها الله فاقصدها.؛ فقلت يا سيدي وأين إنا من مكة ولا أجد ركابا ولا رفقة ونحن في غير أشهر الحج؟. فنظر إلي وأشار بيده وقال : هذه مكة ؛ فنظرت فإذا مكة امامي فتركته وطلبتها فما برحت امامي حتى دخلتها وجاءني الفتح حينئذ وترادف ؛ ثم شرعت في السياحة بأودية مكة وجبالها وكنت استأنس فيها بالوحوش ليلا ونهارا وأقمت بوادي بينه وبين مكة مسافة كبيرة وكنت آتي كل يوم وأصلي في الحرم الصلوات الخمس ؛ ولبثت في مكة خمس عشرة سنة ؛ ثم سمعت الشيخ البقال يناديني : يا عمر تعالى إلى القاهرة واحضر وفاتي وصلي علي فأتيته مسرعا وحضرت وفاته وجهزته وكفنته ودفنته ).
    وبعد عودته من مكة المكرمة أقام في جامع الأزهر فكثر المعجبون به والمتبركون به و كـانـت الـعـلـمـاء و الـحـكـام تـجـالـســه حـتـى أن الـمـلـك الـكـامـل كـان يـأتـي لـزيـارتـه. و ســاعـده عـلـى الـظـفـر بـمـحـبـة الـنـاس مـا مـنـحـه الله مـن جـمـال الـخـلـقـة و الـخُـلـق. و وصِـف ابـن الـفـارض رضـي الله عـنـه بأنه كـان مـعـتـدل الـقـامـة, و أن وجـهـه جـمـيـل, حـســن مـشــرب بـحـمـرة و كـان حـســن الـهـيـئـة و الـمـلـبـس, و حـســن الـصـحـبـة و الـعـشــرة, فـصـيـح الـعـبـارة , كـثـيـر الـخـيـر .
    وكان قدس الله سره يتواجد وجدا عظيما إذا رأى شيئا حسنا أو سمع قولا لصادح أو نوحا لنائح فيقع عنده موقعا بليغا ويحركه تحريكا شديدا ويروى عنه إنه كان سائرا في السوق ذات يوم في القاهرة فمر على جماعة من الحرس يضربون بآلات لديهم وينشدون :
    مولاي سهرنا نبتغي منك الوصال مولاي فلم تسمح فنمنا في خيال
    مولاي فلم يطرق فلا شك بأن ما نحن إذا عندك مولاي ببال
    فوقع ذلك القول في قلبه وقعا قويا ؛ فتواجد رحمه الله وجدا شديدا وتواجد الناس لوجده وتجمهروا من حوله؛ وظل كذالك حتى اغشي عليه وحمل إلى الجامع الأزهر وظل طريح الفراش أياما .
    ودخل عليه مرة احد المشايخ من أحبابه فوجده على حال من الوجد والحزن فانشد قائلا :
    أموت إذا ذكرتك ثم أحيا ***** فكم أحيا عليك وكم أموت
    فقام ابن الفارض متواجدا واعتنقه وطلب إليه أن يعيد ما قال؛ فسكت الرجل شفقة منه عليه لما رأى من فرط وجده وشدة شوقه ؛ وسأله أن يرفق بنفسه فأجاب رحمه الله قائلا
    إن ختم الله بغفرانه ***** فكل ما لاقيته سهل .
    وكان ابن الفارض قد استأجر منزلا في أحدى قرى مصر يذهب إليه فيدعو له من يغني له ويضرب بالدف ويأخذ بالدوران حتى يغيب عن الوجود لأيام وبعد صحوه وعودته يملئ على من يكتب له ما يتحصل له في غيبته من أبيات ، وقد كتب قصيدته نظم السلوك بهذه الطريقة . حيث قال ابن بنت الشيخ (سبطه : الشيخ /علي) أن الشيخ لم ينظم قصيدته على طريقة الشعراء دفعة واحدة بل كانت تحصل له جذبات يغيب فيها عن حواسه ثم يصحو فيملي ما فتح الله عليه من نظم القصيدة ثم يترك النظم فترة ثم يعاوده ذلك فيملي ما فتح له عند صحوه وظل كذلك حتى انتهى من نظمها رضي الله عنه.وقال عن هذه القـصيدة الشيخ حسن البوريني هذه القصيدة الغراء والفريدة الزهراء التي لم ينسج على منوالها ولا سمح الزمان بمثالها تكاد تخرج عن طوق البشر ألفاظاً ومعنى.
    وورد أن الشيخ عمر بن الفارض قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم في المنام وقال لي يا عمر ما سميت قصيدتك ؟ فقلت يا رسول الله أسميتها لواعج الجَنان ( بالفتح وهو القلب) وروائح الجِنان(جمع جنَّة)..... فقال بل سمها نظم السلوك .
    وحضر في مجلس الشيخ رجل من علماء الصوفية واستأذن الشيخ في شرح قصيدته نظم السلوك فقال له في كم مجلد تشرحها؟... فقال في مجلدين فتبسم الشيخ رضي الله عنه وقال: لو شئت لشرحت كل بيت في مجلدين.
    وروى ان الشيح محيي الدين بن عربي أرسل إلى الشيخ عمر يستأذنه في شرح هذه ألقصيدة فاخبره الشيخ بان كتابه الفتوحات المكية شرحا لها.
    لقد حظيت قصيدة العارف بالله عمر ابن الفارض والمسماة بنظم السلوك اهتماما شديدا من الشراح فمنهم من تهيب الخوض في دقيق معانيها وعزف عن التعرض إلى الخفي من إشاراتها واكتفى بالاعتذار عن سبر أغوار رموزها وبيان الباطن من اسرارها..... ومن هؤلاء العالم المحقق الشيخ حسن الوريني الذي شرح كل الديوان الا هذه القصيدة تهيبا لها ووقوفا عند حد التأدب مع صاحبها.

    زدني بفرطِ الحبِّ
    عدد أبياتها - 11 - بيتاً

    1. زِدْنـي بِفَـرْطِ الحُـبِّ فيـكَ تَحَـيُّـراً، و ارْحَـمْ حَشـىً بِلَظَـي هَـوَاكَ تسـعَّـرَا
    2. و إذا سـألـتُـكَ أنْ أراكَ حـقـيـقـةً، فاسْمَحْ ، و لا تجعلْ جوابـي : لـنْ تَـرَى
    3. يا قلـبُ ! أنـتَ وعدتَنـي فـي حُبِّهـمْ صَبْـراً ، فحـاذِرْ أنْ تَضِيـقَ و تَضْـجَـرَا
    4. إنَّ الغَـرامَ هـوَ الحَيـاةُ ، فَمُـتْ بــهِ
    صَبَّـاً ، فحقُّـكَ أنْ تَـمـوتَ و تُـعْـذَرَا
    5. قُـلْ للَّذيـنَ تقدَّمـوا قَبْلـي ، و مَــن ْ
    بَعْدي ، و مَـنْ أضحـى لأشجانـي يَـرَى
    6. عني خذوا ، و بيَ اقْتَدوا ، و ليَ اسْمعوا،
    و تَحَـدَّثـوا بِصَبابَـتـي بَـيْـنَ الــوَرَى
    7. و لقدْ خَلَـوْتُ مـعَ الحَبيـبِ ، و بَيْنَنـا
    سِـرٌّ أرَقُّ مِــنَ النَّسـيـمِ ، إذا سَــرَى
    8. و أبــاحَ طَـرْفـي نَـظْـرَةً أمَّلْتُـهـا،
    فغَـدَوْتُ مَعْـرُوفـاً ، و كُـنْـتُ مُنَـكَّـرَا
    9. فَدُهِشْـتُ بَـيْـنَ جَمـالِـهِ و جَـلالِـهِ،
    و غَـدَا لِسَـانُ الحـالِ ، عَنّـي مُخْـبِـرَا
    10. فأدِرْ لِحاظَـكَ فـي مَحاسِـنِ وَجْهِـهِ،
    تَلْتقَـى جَميـعَ الحُسْـنِ ، فيـهِ ، مُصَـوَّرَا
    11. لـوْ أنَّ كُـلَّ الحُسْـنِ يكمُـلُ صُـورَةً
    و رآهُ ، كــانَ مُـهَـلَّـلاً ، و مُـكَـبَّـرَا
    التعديل الأخير تم بواسطة الشريف الكناني ; 25-09-2011 الساعة 04:07 PM

  2. #2
    مشرف الصورة الرمزية الابن البار
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    الدولة
    بَيْنَ الحَدَائقِ وَالأزْهَار
    المشاركات
    3,846
    الله الله
    قرأت موضوعك هذا أكثر من مرة
    رضي الله عن سيدي عمر بن الفارض
    وجزاكم الله خير حبيبنا الشريف الكناني
    تحياتي القلبية لك
    [align=center][/align]
    [poem=font="Simplified Arabic,7,white,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="backgrounds/21.gif" border="double,10,limegreen" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    يَارَسُولَ اللهْ سَلامٌ عَلَيْك=يَارَفِعَ الشَّان وَالـدَرَجِ
    وَجْهُكَ المَيْمُون حُجَتُنَـا=يَوْمَ تَأتِي النَّاسُ بِالْحُجَجِ [/poem]

  3. #3
    حياك الله وبياك الاخ الحبيب "الابن البار" وتحياتي لك يا اصيل
    وان شاء الله خادم للفقراء ولاحباب الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم

  4. #4
    و لقدْ خَلَـوْتُ مـعَ الحَبيـبِ ، و بَيْنَنـا
    سِـرٌّ أرَقُّ مِــنَ النَّسـيـمِ ، إذا سَــرَى

    يا اللــــه..

    جزاكَ اللهُ خيرا وباركَ فيك..
    لـو كـانَ لِـي بـدٌّ مِـنَ الـنَّـاسِ..قـطـعْـتُ حـبـلَ الـنَّـاسِ بـالـيَـاسِ

    الـعِـزُّ فِـي الـعـزلَـةِ لـكـنَّـه.. لا بـدّ لـلـنَّـاسِ مـنَ الـنَّـاسِ

  5. #5
    وجزاك المولى خير اختي الفاضلة " صمت"

+ الرد على الموضوع

المواضيع المتشابهه

  1. """""""بعض أدعية سيدنا رسول الله"""""""
    بواسطة بولاطف في المنتدى الركن الدعوي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 11-05-2012, 11:32 PM
  2. مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 01-12-2007, 07:13 PM
  3. كتاب " الرسائل الشخصية " لمحمد عبدالوهاب رحمه الله
    بواسطة بـنـي يـاس في المنتدى ركن طلبة العلم الشريف
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 25-10-2007, 07:41 AM
  4. مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 08-09-2004, 03:56 AM

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك