+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: العارف بالله الفقيه الشيخ عبد الله الدهلوي الحنفي النقشبندي البغدادي ثم اللاذقي

  1. #1

    العارف بالله الفقيه الشيخ عبد الله الدهلوي الحنفي النقشبندي البغدادي ثم اللاذقي

    ترجمة العلامه العارف بالله الفقيه الشيخ عبد الله الدهلوي الحنفي النقشبندي البغدادي ثم اللاذقي دفين اللاذقيه

    ولد الشيخ في بغداد عام ١٢٦٧ للهجره وطلب بها العلم على اكابر علماء عصره انذاك وتبحر بجميع العلوم الشرعيه وبرع بها ثم انتسب الى كلية الشريعه والقانون في عاصمة الخلافه العثمانيه استنبول وتربع في حلقات العلم فيها عند اكابرعلمائها واصبح من الفقهاء المعتبرين فيها وعمل في مجال المحاماة في مختلف الديار التركيه الى ان هاجر الى اللاذقيه في سنة ١٩٢٣ للميلاد واستقر بها واقام حلقات العلم المختلفه كعلم الحديث والتفسير والفقه والتوحيد وكان مدرسا بارعا ومربيا فاضلا وكان عالما متواضعا محبوبا من اهل البلده كسب ثقتهم ومحبتهم وتقديرهم واحترامهم تربع في حلقاته العلميه ثلة من علماء اللاذقية وطلبة العلم انذاك اذكر منهم على سبيل المثال لا الحصر الشيخ الشاعر علي مطرجي رحمه الله والشيخ العلامه العارف بالله سيدي الشيخ يحي مصطفى بستنجي الذي خلفه بالطريقه النقشبنديه وكان من خاصة مريديه فلقد كان الشيخ عبد الله قدس الله سره شيخ الطريقه النقشبنديه في البلده لعصره وكانت الناس تقصده من كل المدن بالديار الشاميه لشهرته بالعلم والصلاح والتقوىوالورع ولقد كانت الناس تتداول قصص كراماته رحمه الله فلقد كانت له كرامات ظاهرة
    اشتغل الشيخ رحمه الله بالتاءليف وكانت له مؤلفات كثيرة مطبوعه اذكر من مصنفاته القيمه ما يلي
    اعجاز القران في ١٢ جزءا

    رسالة القضاء والقدر اللاذقيه ١٩٢٨

    محكم البيان في اعجاز القران اللاذقيه ١٩٢٩

    علم الخطابه اللاذقيه ١٩٢٧
    الدين وروح الاجتماع اللاذقيه ١٩٣٢
    الروضه البهيه في اسرار الهجرة النبويه اللاذقيه ١٩٣٦
    المنهاج في اثبات ليلة المعراج اللاذقيه ١٩٣٧
    في علم النفس اللاذقيه ١٩٣٩
    في علم النفس والروح والمشاعر ١٩٣٩

    فلسفة الدين والحقوق

    شرح المجلة


    لقد خلف الشيخ مصنفات كثيره طبعت وانتشرت بعصره وانتفعت بها العامه والخاصه من طلبة العلم الشرعي
    وقد تخرجت في حلقاته العلميه والتربوبيه الكثير من طلبة العلم الذين اصبحوا بدورهم علماء عاملين صالحين

    توفى العلامه الشيخ عبد الله الدهلوي في الثاني من كانون الثاني ١٩٤٣
    وشيعت جنازته باحتفال كبير لم تشهد اللاذقيه له مثيلا فلقد خرج الصغير والكبير لوداع هذا العلامه الكبير وخرجت علماء البلده كلها ودفن في مقبرة الشيخ ضاهر رحمه الله رحمة واسعه وجعل مثواه الجنه

  2. #2
    مشرف الصورة الرمزية الابن البار
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    الدولة
    بَيْنَ الحَدَائقِ وَالأزْهَار
    المشاركات
    3,847

    شكر مع التحية

    [align=center]مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه
    على هذه الترجمة الوافيه للشيخ
    العلامة عبدالله الدهلوي رحمه الله
    وكم نحن بحاجة الى مثل هذه التراجم
    بارك الله فيك وننتظر منك المزيد[/align]
    [align=center][/align]
    [poem=font="Simplified Arabic,7,white,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="backgrounds/21.gif" border="double,10,limegreen" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    يَارَسُولَ اللهْ سَلامٌ عَلَيْك=يَارَفِعَ الشَّان وَالـدَرَجِ
    وَجْهُكَ المَيْمُون حُجَتُنَـا=يَوْمَ تَأتِي النَّاسُ بِالْحُجَجِ [/poem]

  3. #3
    ذكرت بعض المعلومات عن سيدي الشيخ عبد الله في كتاب تاريخ اللاذقيه لهاشم عثمان الذي نقلها من كتب الشيخ ومن الجرائد انذاك وخصوصا جريدة الارشاد لامين حكيم
    ولقد حدثنا سيدي الشيخ يحي كثيرا عن شيخه الاول بالطريقه النقشبنديه ومرجعه العلمي انذاك وكان يمدح شيخه بغزارة العلم وحدة الذكاء وتواضعه وهو الذي ارشده الى شيخه الثاني العارف بالله ذو الفقار الحسكه الشافعي النقشبندي قائلا له يا شيخ يحي انتهى المشوار عندي اعطيتك كل ما عندي هناك شيخ من الشام يعطي درسا بعد صلاة الجمعه في جامع سيدي المغربي ينتظرك وهذه احوال العارفين بالله

  4. #4
    عندما تقرأ أو تسمع شيئا عن حياة العلماء والصالحين ، تشعر براحة نفسية عجيبة ، وطمأنينة قلبية ، وشحذ للهمة ، واحتقار للنفس ، واستصغار لما عندك ، وحب وشوق لذلك الرجل الصالح ، ودموع تترقرق في مآقي العيون ، وتسيل على الخدين كقطرات الندى ... حقا عند ذكر الصالحين تنزل الرحمة ... اللهم اجعلنا من خدمهم ، وألحقنا بركبهم ، ووفقنا للتأسي بهم ، وشفعهم فينا يا ربنا .

    صحبة الصالحين بلسم روحي = إنها للنفوس أعظم راقي

    كرر علي حديثهم يا حادي = فحديثهم يجلو الفؤاد الصادي

    أولئك آبائي فجئني بمثلهم = إذا جمعتنا يا أخي المجامع

  5. #5
    توفّي في اللاذقيّة سنة 1362 هـ / 1943 م، و دفن في مقبرة الشيخضاهر، و نُقش على قبره :
    مرقد الشيخ عبد الله الدهلوي
    هنا رجل الإسلام و الفضل و التقى ****** و من كان في دنياه أكبر زاهدِ
    قفوا فاقرؤوا أمّض الكتاب على فتىً *** حمى الدين من باغٍ و من كلِّ مُلحدِ.

  6. #6
    مشكوووووووووووور

+ الرد على الموضوع

المواضيع المتشابهه

  1. رؤية الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم في المنام
    بواسطة الرؤوف الرحيم في المنتدى ركن طلبة العلم الشريف
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 05-04-2010, 09:13 AM
  2. حياة فضيلة العلاّمة الشيخ محمود بعيون الرنكوسي
    بواسطة Omarofarabia في المنتدى ركن السيرة والتراجم
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 30-08-2009, 02:01 AM
  3. شرح صلاة ابن مشيش لسيدي العارف بالله الحموي رضي الله عنه
    بواسطة بندر في المنتدى ركن طلبة العلم الشريف
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 05-04-2009, 08:21 AM
  4. ارجو توضيح هذه الشبهه عن ابو بكر والزهرء رضي الله عنهم
    بواسطة falco في المنتدى باب شبهات وردود
    مشاركات: 56
    آخر مشاركة: 26-09-2007, 03:26 AM
  5. حتى الأسد ((سبحان الله ))
    بواسطة رعد الامارات في المنتدى الركن العام
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 24-05-2007, 05:28 PM

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك