+ الرد على الموضوع
صفحة 2 من 9 الأولىالأولى 1 2 3 4 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 18 إلى 34 من 139

الموضوع: ديوان اهل الذكر لسيدي برهان الدين ابو الاخلاص ( الاحباب الاخلاصية - ابراهيم مبارك )

  1. #18

    ديوان اهل الذكر لسيدي برهان الدين ابو الاخلاص ( الاحباب الاخلاصية - ابراهيم مبارك )17

    باب جامع لآداب جميع ما تقدم من هذه الأبواب
    الطهارة وأصلها الحدث الموجب للوضوء أو الغسل، وإنما كان سبب ذلك الأكل وما تولد من شهوته وهو الجماع، لأنه أقوى حكماً من الأكل، فكذلك عوقب فيه بعموم البدن بالغسل، وأما الوضوء فإنما سببه الصلاة فقط دون غيرها، فخوطب فيه بغسل الأطراف تخفيفاً. وكان سبب أكل آدم عليه الصلاة والسلام من الشجرة إرادة الحق بواسطة إبليس فوجب تطهير كل ما سرت فيه تلك الأكلة التى كان إبليس سببها، لأنه قذر تولد من إغوائه القذر والنجس، فلذلك جاء الشرع بوجوب الطهارة والصلاة والزكاة والصيام والحج تطهيراً واستعداداً، كما ورد فى الصحيح أن تلك الأكلة التى أكلها من الشجرة أقامت فى بطنه ثلاثين يوماً وطلبت الخروج وليست الجنة محلاً لمثل ذلك، وكذلك الحج إنما كان سبباً لتوبته حتى تلقى الكلمات من ربه فى تلك المنازل.
    وكذلك الزكاة إنما وجبت لتعاطيهم أسباب الدنيا التى سببها بقاء هذه النية بالأكل والشرب والجماع وليست الدنيا غير ذلك، وذلك كله هو من معنى قوله (ص): الطهور شطر الإيمان، ولما كانت الدار الآخرة دار الكمال ومحل الطهارة والنزاهة عن الأقدار والخبائث التى اشتملت عليه هذه الدار، طولب العبد بالطهارة والاستعداد للوقوف بين يدى الحق تعالى ومجاورته، والدين مبنى على النظافة وهى الطهارة من الأحداث والأوساخ ظاهراً، ومن المخالفات باطناً فيتشبه بعباد السموات والأرض وغير ذلك من المخلوقات، فإنها كلها طاهرة متنزهة عن المخالفات، عائدة تلك الطهارة لبارئها، وهو القدوس الطاهر جل وتعالى، وأما آداب الصلاة فاعلم أنها أكبر شعب الإيمان بعد الشهادتين، قال رسول الله (ص): العهد الذى بيننا وبينهم الصلاة فمن تركها فقد كفر وقال رسول الله (ص) مفتاح الصلاة الطهور، وهو النظافة للدخول على الحق ومناجاته بكلامه وبواسطة رسوله (ص)، فيفتح الصلاة بقوله: الله أكبر من أن يقبل على غيره أو يلتفت إليه لما عرف من جلال الحق وعظم خطره، حيث كان الحق قبلته والقرآن كلامه والرسول واسطته، وهذه الحالة لا تكون لشئ من العبادات كلها، فإنها على صورة عبادة العالم أجمع، فالقيام فى الصلاة وصف من أوصاف القائمين فى الملأ الأعلى الذين لا يركعون أبداً والهبوط وصف من أوصاف الملائكة المنزلين والركوع وصف من أوصاف الراكعين الخاضعين الذين لا يرفعون رءوسهم أبداً، والرافع من الركوع وصف من أوصاف الصاعدين، والسجود وصف من أوصاف الملائكة الساجدين، والخشوع ليكون مع الخائفين والمشتاقين وإلقاء السمع وذم نفسه عن كل ما لا يليق بالصلاة ليكون من الحافظين الكاتبين، ومع هذا كله فلا يقوم فعل ذلك وإضعافه بشئ من حقوق الله عز وجل لما لا يملأ قلب المصلى من العظمة والجلال.
    وأعلم أن الوجود كله بأجزائه مصل لله تعالى بدوام وجوده لا ينفك عن الصلاة حيث أقيم فى مقام العبودية لله تعالى، وليس فى العبادات من مقام العبودية لله تعالى فيه أظهر من الصلاة، فمن أدام النظر والمراقبة ورؤية التقصير ودوام الاستغفار وملازمة الذكر، وعمى عن عيوب الناس وانفتحت له عيوب باطنه كلها ورأى الوجود كله ظاهراً وباطناً مسبحاً مصلياً قال الله تعالى: ﴿وَلله يَسْجُد مَنْ فى السَّمواتِ والأَرْضِ طَوْعًا وكَرها وظِلاَلُهْم بالْغُدُوُ وَالآصَالِ﴾ ومن ترك فقد خالف الخليفة كلها، ولذلك ورد أن تارك الصلاة يحشر مع فرعون وهامان، لأنه تأبى عن العبودية والتواضع لله كما فعل فرعون، فإن الذى لا يخضع لأحد هو الله وحده فمن صلى بجسده وفعل أركان الصلاة كما استطاع وأنذر نفسه فى كل ركن من أركانها فى معانيها الباطنة، فقد صلى بجسده وعقله الصلاة المكتوبة ووجد طعم ذوق معانى الصلاة وما فيها من الأسرار المكنونة وأطلعه الله على ما يستحقه فى تلك الصلاة من الجزاء عاجلاً وآجلاً إن شاء الله تعالى.
    وأما الزكاة فاعلم أن الله سبحانه وتعالى جعل الزكاة طهراً للأموال والأبدان من النقص والفساد فيهما، وتزكية وتنزيها للنفوس والأرواح من خبائث الأوصاف والأخلاق، والتطهير إنما يكون من الخبث والنجس كما ورد فى الصحيح أنها أوساخ الناس، وكما ورد فى الماء الذى يتوضأ به الناس إن ذنوبهم وخطاياهم تخرج منهم فيه وقد خلق الله الخلق وأفقر بعضهم إلى بعض وجعل منهم الأغنياء والفقراء وذوى الحاجات المختلفة ليستقيم إيجاد الخليفة، فلو خلقوا كلهم أغنياء أو فقراء لبطلت حكمة الوجود كما قال تعالى: ﴿وَرَفَعْنَا بَعْضَهُم فَوْقَ بَعْضٍ دَرَجَاتٍ لِيَّتخِذَ بَعْضُهُم بَعضًا سُخْرِيَّا﴾ فجعل للفقراء وذوى الحاجات حقوقاً فى أموال الأغنياء هى مفروضة عليهم ليس لأصحاب الأموال فيها شئ، لأن المال مال الله والخلق خلق الله يعطى من يشاء المقدار الذى يشاء على حسب ما بينه النبى (ص) فى شريعته، وقد تقدم بيان ذلك فممسك الزكاة إنما يأكل أو مساخ الناس الفقراء، بل دماءهم، فأداء الزكاة الواجبة أقل درجات الطهارة فى الأموال، وأما التطوع الزائد فهو للخلل الذى لعله يقع فى أداء الواجب كما فى الصلاة، وأما كونها طهارة للنفوس والأرواح فلقوله تعالى: ﴿خُذْ مِنْ أَمْوالِهم صَدَقَةً تُطهرِّهُم وتُزكِّيهِم بَها﴾ فمتى لم تؤد المفروضة لم تطهر الأعضاء بالنوافل المذكورة فى الأحاديث، ولذلك ورد أن مانع زكاة الماشية يبطح وتمشى عليه بقوائمها وتنطحه بقرونها، لأن أعضاءه لم تنشط بإعطاء الزكاة لأهلها، بل انقبضت وانضم بعضها إلى بعض بالبخل الشديد الذى لا بخل أكبر منه لأن منع الزكاة أعظم درجات البخل، وهو بخل بما ليس له، وأداؤها أقل درجات السخاء، لأن ذلك القدر مال الله تعالى تحت يده وديعه، والمال ماشية وغيرها له علاقة بقلب مالكه فهو يملكه ويشده ويضمه إليه بتلك العلاقة، والمال طائع له فى جميع ما يصرفه، وباستغراق الحب فيه تعبده المال وصار ذليلاً لمحبوبه كما ورد: نعس عبد الدينار والدرهم.
    ومقام العبودية التذلل تحت أقدام معبوده، فهذا من بعد بعض معانى الزكاة، (اعلم) أن الوجود كله إذا نظرته وجدته متعبداً لله تعالى بالزكاة كما هو متعبد بجميع شرائع الإسلام، فإن الدين عند الله الإسلام ﴿ولَهُ أَسْلَمَ مَنْ فى السَّمواتِ وَالأَرْضِ طَوْعًا وَكَرْهًا﴾ وإن نظرت إلى الأرض التى هى أقرب الأشياء إليك وجدتها تعطى أقرب الخلق إليها جميع بركاتها لا تبخل عليهم بشئ مما أودع عندها من فصول العام كلها، وكذلك النبات يعطى ما عنده من جميع أنواع الأشجار والحيوان والبحر والسموات والأفلاك والشمس والقمر والنجوم الكل متعاون بعضه مع بعض لا يدخر شيئاً مما أودعه الحق عنده لغيره كل ذلك فى طاعة الله تعالى، لأن الوجود كله فقير بعضه إلى بعض قد لزمه الفقر، وشملته الحاجة وعطف بعضه على بعض، وهكذا شاهد الموقنون جميع ما دعت إليه الرسل بيننا واضحاً فى كل شئ وعاماً فى جميع الموجودات ولذلك سماهم الله تعالى موقنين قال تعالى: ﴿وَكَذلِكَ تُرِى إبْراهِيمَ مَلَكُوتَ السَّمواتِ والأَرْضِ وَليَكُونَ مِنَ المُوقِنينَ﴾.
    وأما الصوم فقد تقدم أنه من شعب الإيمان، وأما وجه الحكمة فيه فالنية والحسبة لأجره على الله تعالى، والصوم عن المنهيات الموبة للعذاب وحفظ الجوارح وزمها وإمساكها فى أيام الصوم دون لياليه، والصوم وصف من أوصاف الربوبية لا يتصف به على الكمال والدوام إلا الله كما قال تعالى: ﴿وَهُوَ يُطْعِمُ ولا يُطْعَم﴾، وما فى الصحيح: الصوم لى وأنا أجزى به، فأضافه إلى نفسه، فالصوم يقطع أسباب التعبدات كلها لغير الله تعالى ويورث الحرية من رق الشهوات، لأن المراد من الإنسان أن يكون مالكاً للأشياء وخليفة عليها، إلا أن تكون مالكة له لأنه إذا استغرق فى أغراضه وملكته السهوات فقد قلب الحكمة وصبر الأعلى أسفل. وأعلم أن اعتبار صوم عام قد شمل الموجودات كلها كغيره من أنواع العبادات، وإذا الصوم هو الإمساك والتقييد هو الخروج من وظيفة وقيد به كل موجود، وهذا إذا نظرت الموجودات كلها وجدت كل واحد قد لزم ما قيد به وأمر به فترى الثقيل قد أمسك فى مقامه لا ينتقل، والخفيف لا يصعد والمتحرك لا يسكن، والساكن لا يتحرك وكل شئ مزموم بزمام الأمر فاعل لما أمر به تاركاً لما نهى عنه ولذلك ورد فى الأخبار أن لله تعالى فى كل ليلة من رمضان عتقاء من النار لا تنقطع أسباب الهوى والشهوات التى عتقت هؤلاء واسترقت غيرهم إلا ما شاء الله تعالى.
    (وأما) الحج فهو ركن عظيم من أركان الدين وقد جاء آخر الأركان كلها لأنه جامع لمعانيها وحقائقها، ولأنه لا يتكرر فى العمر مرتين فكان مطلقاً عن حصر التكرار الموجب لسآمة العبد ولماله ولما فيه من المشقة بجميع أركان البدن ظاهراً وباطناً، فكان كالتتمة للشهادتين حيث لم يتكرر على العبد والتفسير عن جمع هذه الأحكام كلها عسير ويكفى منها إحرام القلب والجسد لله تعالى ظاهراً وباطناً وعلى أدنى أوصاف العبودية التى لا يتحقق بها على الكمال الأكمل الرسل والورثة والآثار التى وصلت إلينا عن الرسل صلوات الله وسلامه عليهم، فى تلك الأماكن التى جعلها الله قياماً للناس وكعبة يلجأ إليها الخائفون تغنى عن إيضاح ما عم حكمه الظاهر والباطن أبد الأبدين ودهر الداهرين، ولما كان معظم أركان الدين مما تقدم جميعه الجهاد فى سبيل الله عز وجل، لأنه حقيقة تلك الشهادة، لم يكن لمن تخلف عن صحبة رسول الله (ص)، ولا لمن بعدهم نصيب من الجهاد والشهادة المطلقة، جعل الله تعالى الحج قائماً مقام الجهاد فى سبيل الله عز وجل كما جعل الله تعالى الزيارة لقبره (ص) قائماً مقام الهجرة، ولا فرق بين الحج والزيارة وبين الجهاد والهجرة قبل موت رسول الله (ص)، وبعده وقد صحت الأحاديث أنه (ص) حى فى قبره يصلى بأذان وإقامة كما أخبر بذلك فى حق موسى وغيره من الأنبياء عليهم الصلاة والسلام ليلة المعراج، فله (ص) من الحرمة بعد موته أشد منها فى حال حياته، لأن الأمر فى حال حياته كان يجبر باستغفاره (ص) لمن أساء الأدب، وقد انختم الباب بانتقاله (ص) إلى الله تعالى فلا جبر بجنابة بعد موته إلا إن كان جاهلاً بما وقع منه، حسن الاعتقاد، كثير الاستغفار، وأقل ما يلتزمه عصاة المؤمنين من الأدب لبلده الشريف كأقل ما يلتزمه أكابر الوزراء لملوكهم، والناس فى الأدب ما بين مقل ومكثر بقدر ما وسعته إنسانية كل أحد من خوف الحق سبحانه وتعالى. وإلا فالكلام على ذلك لا يفيد مع خلو القلب عن مثل ذلك كله، ولا شك أن كلام الله تعالى هو الحكم الحق والقول الفصل، ولم يطرق قلوب أمثال من هم كالأنعام، فكيف لعبد يتجرأ على عبيد سيده يقول لم تسمعه آذانهم، ولم تعه قلوبهم، ولو شاء الله لجمعهم على الهدى، كما جمع على محبته غيرهم ممن أراد، ولا اعتراض على من شهد أن لا إله إلا الله وأن سيدنا محمداً رسول الله اعتقاداً جازماً مخالطاً لدمه وروحه ونفسه، وإن خالف الأقوال والأفعال وحساب الكل على الله تعالى فإنه تعالى يعلم من عباده ما لا يعلمه الخلق من بعضهم بعضاً، والتسليم أسلم للعلماء الراسخين فكيف لا يكون أسلم لعامة المؤمنين أمثالنا، ومن جملة شعب الإيمان الجماعة لقوله (ص): من فارق الجماعة قدر شبر فقد خلع ربقة الإسلام من عنقه، وقال الله تعالى: ﴿ومَنْ يُشَاقِقِ الرَّسولَ مِنْ بَعْدِ مَاتَبيَّنَ لَهُ الهُدَى ويَتَّبْع غَيْر سَبِيلِ المؤْمِنِين نُوَلِّهِ مَا تَوَلَّى وَنُصْلِهِ جَهَنَّمَ وسَاءَتْ مَصِيرا﴾ والجماعة هى التآلف والتمسك بكتاب الله وبسنة رسول الله (ص) ظاهراً وباطناً فى جميع الأحوال وهى فرض على كل من شملته الدعوة، فكل ما اجتمعت الناس عليه واستحسنوه ولم يقدح فى كتاب الله ولا سنة رسول فهو من السنة، والمؤمنون كالبنيان يشد بعضه بعضا، وأصل الأعيان كله إنما كانت ذرات فما ظهر للأعيان جرم ومقادير إلا بانضمام أجزاء كثيرة إليها، والحبل الذى يستقى به إنما هو شعرات وسائر تآلف بعضها إلى بعض حتى سار فى تلك القوة العظيمة والمتانة وهكذا الدين الحنيفى إنما هو أوامر ونواهى وترغيبات ومحمودات أظهرتها أيدى الرسل صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين وتممها وختمها من جميع خواتيم الأخلاق كلها سيدا محمد (ص).
    علاج الأنفس السبعة بالأذكار السبعة
    علاج الأنفس السبعة بالأذكار السبعة الواردة بالقرآن الكريم الذى فيه نبأ من قبلكم وخبر ما بعدكم وحكم ما بينكم، هو الفصل ليس بالهزل، من تركه من جبار قصمه الله، ومن ابتغى الهدى فى غيره أضله الله، هو حبل الله المتين ونوره المبين والذكر الحكيم، وهو الصراط المستقيم، وهو الذى لا تزيغ به الأهواء ولا تلتبس به الألسن ولا تتشعب معه الآراء، ولا يشبع منه العلمء، ولا يمله الأتقياء، ولا يخلق على كثرة الرد ولا تنقضى عجائبه، وهو الذى لم تنته الجن إذ سمعته أن قالوا: ﴿إنَّا سَمِعْنَا قُرآنا عَجَبًا﴾ من علم علمه سبق، ومن قال به صدق، ومن حكم به عدل، ومن عمل به أجر، ومن دعا إليه هدى إلى صراط مستقيم، وهو عصمه لمن تمسك به ونجاة لمن اتبعه لا يعوج فيقوم ولا يزيغ فيستعتب.
    وإن النفس وإن كانت واحدة فى حقيقتها فهى سبعة باعتبار صفاتها.
    1- فالنفس الأمارة يجوز السالك عقبتها بذكر (لا إله إلا الله محمد رسول الله) فيجوز بذلك ظلمة الأغيار. فالنفس دائماً تميل إلى طبيعتها البشرية، والشهوات الحسية ﴿إنَّ النَّفْس لأَمَّارة بالسوُّءِ﴾.
    2- والنفس اللوامة يجوز السالك عقبتها بذكر (الله) فيجوز مقام المعانى فتكسب النفس تحت الأمر التكليفى وتزعن لأتباع الحق وتعرف ما يضرها وما ينفعها ﴿لاَأَقسِمُ بِيَوْمِ القِيَامَةِ * وَلاَ أُقْسِمُ بالنَّفْسِ اللَّوّامَةِ﴾.
    3- والنفس الملهمة يجوز السالك عقبتها بذكر (هو) فيجوز مقام الأسرار وتزول عن النفس ظلمة الميل والهوى ويقوى لديها معرفة الحق ويزيد صلتها بعالم القدس فتتلقى الإلهامات من الله ﴿فَألْهَمَهَا فُجُورَهَا وتَقْوَاهَا﴾.
    4- والنفص المطمئنة يجوز السالك عقبتها بذكر (حق) فيسكن اضطرابها ويخشع هيجانها. وتزول عنها الصفات الدميمة، وتصبح متطلعة إلى المقامات العلا، وذلك مقام الشهود: ﴿يَاأَيَّتُها النَّفْسُ المُطْمئَنَّةُ﴾.
    5- والنفس المرضية يجوز عقبتها السالك بذكر (حى) فتسقط عنها المقامات وتفنى عن مرادها وتصل إلى مقام الكمال والوصال ﴿ارْجِعِى إلَى رَبِّكِ راضِيَةً﴾.
    6- والنفس المرضية يجوز عقبتها السالك بذكر (قيوم) فيزداد على النفس توارد الأحوال حتى تصبح تعلقة بالله يتساوى عندها وصلة وجفاه فهى لا ترجو إلا رضاه وذلك مقام الحياة والأنوار ﴿ارْجِعِى إلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً﴾.
    7- والنفس الكاملة يجوز عقبتها السالك بذكر (قهار) فتؤمر النفس الكاملة بالرجوع إلى الخلق لإرشادهم وهدايتهم وذلك مقام تجليات الأسماء والصفات. ﴿ياأَّيُّتُها النَّفْسُ المطْمئِنَّةَ ارْجِعِى إلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فادْخُلِى فى عِبَادِى وادْخُلى جَنَّتِى﴾.

    فأمهات الأسماء عندهم (1) لا إله إلا الله. (2) الله. (3) هو. (4) حق. (5) حى. (6) قيوم. (7) قهار.
    فإذا استطاع السالك قطع عقبات النفس السبعة أصبحت نفسه مستعدة للتخلق بأخلاق الله ومن ثم يلهمه الله الاسم الأعظم الذى غذا دعى به أجاب، وإذا سئل به أعطى، وهذه الأسماء السبعة هى المصطلح عليها فى طريق الصوفية.
    الله
    لا إله إلا الله هو حق حى قيوم قهار
    النفس الأمارة اللوامة الملهمة المطمئنة الراضية المرضية النفس الكاملة
    الله السيرالى بالله السير الله السير على الله السير مع الله السير فى الله السير عن لله السير
    عالم الشهادة عالم البرزخ عالم الأرواح عالم الحقيق عالم الاركان عالم الغيب عالم كثرة ووحده
    حالة الميل إلى الشهوات حالة المحبة حالة العشق حالة الوصلة حالة الفناء حالة الحيرة حالة البقاء
    محلة الصدر محلة القلب محلة الروح محـلة السر محلة سر السر محلة الفؤاد محلة مستوى السر
    شريعة طريقة معرفة حقيقة ولاية ذات الشريعة ذات الكل
    نوره أزرق نوره أصفر نوره أحمر نوره أبيض نوره أخضر نوره أسود نوره لا لون له

    يتابع ,,,,

  2. #19

    ديوان اهل الذكر لسيدي برهان الدين ابو الاخلاص ( الاحباب الاخلاصية - ابراهيم مبارك )18

    الخلوة الطاهرة بالدائرة الفاخرة
    الحمد لله الذى طوى أسرار الخلوة النورانية فى الخلوة الإخلاصية، وأشهد أن لا إله إلا الله الذى اشار إلى الخلوة فى الآية القرآنية حيث قال جلت قدرته لمن طلب الآية الربانية ﴿آيتك ألاَّ تُكلِّمَ النَّاس ثَلاَثَ لَيالٍ سَويِّا﴾ وأشهد أن سيدنا محمداً رسول الله الذى اختلى فى غار حراء ففاجأه الوحى نديا اقرأ باسم ربك فإنك رسول نبى، صلوات الله وسلامه عليه وعلى آله وصحبه ما ذكر ذاكر بكرة وعشيا.
    أما بعد: فإن خلوتنا هى أعظم الخلوات مدتها لا تقل عن ثلاث ليال ومتوسطها أربعون وأقصاها ست وستون. فإذا جئت داخلاً فيها فقدم رجلك اليمنى وقل بسم الله الرحمن الرحيم على ملة رسول الله سيدنا محمد المصطفى عليه صلوات الله وعلى طريقة ولى الله سيدنا الإمام برهان الدين "أبو الإخلاص" رضى الله عنه وأرضاه ﴿رَبِّ أَدْخِلْنى مُدْخَل صِدْقٍ وأَخْرِجنْى مُخْرَجَ صِدْق وَاجْعَلْ لى مِنْ لَدُنْكَ سُلْطَاناً نَصِيراً﴾، وبعد دخولك تصلى ركعتين ثم تقرأ دائماً الفاتحة مرة ثم الاسم المفرد عدد 66 مرة، وآية الكرسى مرة، ثم الاسم المفرد 66 مرة، ثم آية النور مرة، ثم الاسم المفرد 66 مرة، ثم تقول: الله مقصودى ورضاه مطلوبى مرة، ثم تقرأ الإخلاص ثلاثاً والمعوذتين مرة مرة، ثم تقول: اللهم صل صلاةً كاملةً وسلم سلاماً تاماً على سيدنا محمد الذى تنحل ببركته العقد وتنفرج الكرب وتقضى الحوائج، وتنال الرغائب وحسن الخواتيم، ويستسقى الغمم بوجهه الكريم، وعلى آله وصحبه فى كل لمحة ونفس بعدد كل معلوم لك يا حى يا قيوم يا الله. وعرفنى إياه معرفة أشهد بها محياه وأصبر بها مجلاه كما يحبه ويرضاه، وانصرنى بك لك، وأيدنى بك لك، واجعلنى من أئمة خيرك وميرك، ووفقنى لما تحبه وترضاه. آمين. وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين.
    ولا تغفل عن أستاذك ولو بلغت مقام القطبية ولا تدخل إلا بإذنه أو بإذن وريثه، وليكن أكلك خبز الشعير مع زيت الزيتون لا الحيوان ولا ما خرج من الحيوان، لتتغلب الروحانية على الحيوانية إلى أن تخرج من تخلوتك، واحفظ أسرار ربك عن غير أهلها ولا تستعملها فيما لا يليق، وإن خوطبت بشئ فإن كان موافقاً للشريعة فحق وإن كان مخالفاً فلا تتبعه فتطرد، وكلما بدالك شئ فقل من باب التنزيه: "الله مقصودى ورضاه مطلوبى"، ومن أراد السعادة الأبدية وانتظام الأمور على ما يحب من الجاه والقبول وجلب الرزق ودفع الآفات والحفظ من جميع المكاره والأعداء، ويحبه من كان يبغضه ولا يقدر على ضرره أحد من المخلوقات والنجاح، فى كل ما يروم فليرسم الدائرة على كاغد نقى ويبخرها ببخور طيب الرائحة فى صباح يوم الجمعة ويعلقها فى شيبة من جريد النخل ويقرأ عليها الاستغاثة حتى تدور ويحملها فإنه ينال ما ذكرنا وزيادة.
    (واعلم) أن فيها سراً غريباً لأصحاب الرياسة وطلاب المراتب ومن حملها وأكثر من ذكرها اتسع رزقه وكثرت اتباعه، ونفذت كلمته وانقادت له الرقاب ففيها اسم الله الأكبر وكنزه الأفخر فتدبرها فإنها من الأسرار اللدنية والنفحات المحمدية. ومن أراد الفتوح وسعادة الدارين فليستخرج عدد اسمه بالجمل وليأخذ من أسماء الله ما يوافق عدده، هذا العدد وليذكره بعدد اسمه على قدر طاقته ففى ذلك الفتوح وسعادة الدارين. والأعمال بالنيات رزقنا الله وإياك حسن النية وسلامة الاعتقاد. وإنى أيسر لك الطريق إلى ذلك فأقول مستغيثاً بالله:
    اعلم يا سيدى أن لكل اسم من أسماء الله تعالى عدداً خاصاً به ولكل عدد مراتب ينبغى ألا يتعدى الذاكر نهايتها لأن ذكر الأسماء بعددها الواقع عليها كما قيل إنه مفتاح باب الوصول، فإن مجاوزته قد تكون خطراً لمن لا شيخ له، ولكى تعرف عدد الاسم الذى تذكر به يجب أن تعرف أن لكل حرف من الحروف عدداً وبيانه فى الجدول الآتى:

    1 ب ج د هـ و ز ح طـ ى
    1 2 3 4 5 6 7 8 9 10
    ك ل م ن س ع ف ص ق ر
    20 30 40 50 60 70 80 90 100 200
    ش ت ث خ ذ ط ظ غ الله مقصودى
    300 400 500 600 700 800 900 1000 ورضاه مطلوبى

    واعلم أن أسماء الله كثيرة قال بعضهم: إنها ثلاثمائة وقيل ألف وواحد وقيل أربعة وعشرون ومائة ألف على عدد الأنبياء عليهم الصلاة والسم، وقيل ليس لها حد ولا نهاية ولكن أشهرها ما ورد فى حديث الترمذى عن أبى هريرة رضى الله عنه قال: قال رسول الله (ص): "إن لله تسعة وتسعين اسماً من أحصاها دخل الجنة".
    وها هى ذى على حسب رواية الترمذى وعدد كل اسم منها بالجمل:
    جدول صـ 143
    والآن قد عرفت عدد كل اسم من أسماء الله الحسنى المباركة. فإذا أردت أن تعرف عدد اسمك فخذ من الجدول السابق عدد كل حرف من اسمك ومجموع أعداد هذه الحروف فهو عدد اسمك فمثلاً اسم (محمد).
    م ح م د
    40 8 40 4
    المجموع (92)
    مجموع (92) وما يوافق هذا العدد من أسماء الله تعالى (باسط) وعدده (72) واسمه تعالى (ودود) وعدده (20) فتكون الجملة (92) وهو عدد اسم محمد وهكذا.
    وأهل الذكر على حسب ما جاء فى أورادهم وأحزابهم وأدعيتهم يذكرون اسم (الله) (66) مرة واسمه تعالى (لطيف) (129) مرة، وقد أشرت إلى ذلك فى أول هذا الباب عند الأمر بالذكر لإن كل اسم له ثلاث مراتب ينبغى ألا يتعدى الذاكر نهايتها. وسأشرح لك فيما بعد كيفية ذلك وإلا فأنت مخير فى ذكر الأسماء بعدد وبغير عدد. والمهم ملاحظة المعنى على حسب طاقتك، وإنما ذكرت لك ذلك حتى تكون على بصيرة من الأمر، والله يهدى من يشاء إلى صراط مستقيم. وكذلك إذا أردت أن تعرف عدد اسمه تعالى لطيف فى مراتبه.. تفعل هكذا:
    1 2 3 4
    ل ط ى ف
    30 9 10 80
    المجموع (129)

    فيكون عدد اسمه تعالى لطيف (129) ويعتبر المرتبة الأولى. ولمعرفة المرتبة الثانية تضرب هذا العدد فى عدد حروف الاسم فتكون (129×4= 516).
    ولمعرفة المرتبة الثالثة تضرب نفس العدد فى نفسه هكذا (129×129= 16641). وهذا هو نهايته التى يجب ألا يتعداها الذاكر. وهكذا يكون الحال فى بقية الأسماء. وهأنذا قد بينت لك بعضاً من أسرار الحروف ولطائف معانيها. مما أجرأه الله على اللسان وسبق به سابق القدر وقد ألمعت لك بشئ من معانيها. ولعل الله يطلعك على سر ما فيها والذاكر مخير فى أن يذكر بأية مرتبة من هذه المراتب على حسب فراغه وإقباله. والذكر القليل الدائم خير من الكثير المنقطع، فقد ورد أن أفضل الأعمال أدومها وإن قل، وقد نهى الإنسان عن ترك ما اعتاد فعله من العبادات حتى إن بعض الأئمة أوجب صوم النفل إذا دخل العبد فيه، ثم أفطر. والله تعالى يقول: ﴿وَلا تُبْطِلُوا أَعْمَالَكُمْ﴾، وكل ذلك تشجيع على الاستمرار فى العبادات ولهذا وجب عدم ترك ما اعتادته الجوارح ويجوز ذكر الاسم مجرداً أو بياء النداء أو بأداة التعريف.. مثال ذلك:
    (وهاب..... يا وهاب..... الوهاب) وكل هذا وارد عن السادة الصوفية.


    مع سيدنا الإمام على كرم الله وجهه
    يقول المصطفى الأكرم (ص): من سره أن يحيا حياتى ويموت مماتى وليسكن جنة عدن التى غرسها ربى فليوالى علياً من بعدى، وليوالى وليه وليعتقد بأهل بيتى من بعدى خلقوا من طنتى ورزقوا فهمى وعلمى فويل للمكذبين بفضلهم من أمتى القاطعين فيهم حليتى لا أنالهم الله شفاعتى.
    ولقوله (ص) له: علىُّ منِّى وأنَا مِنْ عَلِىِّ ولا يَقُوم عَنِّى إلاَّ عَلىُّ.
    ولقوله (ص) له: يا على أنت منى بمنزلة هارون من موسى إلا أنه لا نبى بعدى.
    ويقول الزمخشرى فى الكشاف، والفخر الرازى فى الكبير، يقول (ص): من مات على حب آل محمد مات شهيداً، ألا ومن مات على حب آل محمد مات مغفوراً له، ألا ومن مات على حب آل محمد مات تائباً، ألا ومن مات على حب آل محمد مات مؤمناً مستكمل الإيمان، ألا ومن مات على حب آل محمد بشره ملك الموت بالجنة، ثم منكر ونكير، ألا ومن مات على حب آل محمد يزف إلى الجنة كما تزف العروس إلى بيت زوجها، ألا ومن مات على حب آل محمد فتح له فى قبره بابان إلى الجنة، ألا ومن مات على حب آل بيت محمد مات على السنة والجماعة.
    ألا ومن مات على بغض آل محمد مات كافراً، ألا ومن مات على بغض آل محمد لم يشم رائحة الجنة. ويروى عن سيدنا الحسن بن الإمام على رضى الله عنهما قال: أوصانى أبى كرم الله وجهه قبل موته بثلاثين خصلة قال: يا بنى إن أنت عملت بها سلمك الله من شر الدنيا والآخرة، قال قلت وما هى يا أبة؟ فقال: احذر من الأمور ثلاثاً، وخف من ثلاث، وارج ثلاثاً، ووافق ثلاثاً، واستحى من ثلاث وافزع إلى ثلاث، وشح على ثلاث، وتخلص إلى ثلاث، واهرب من ثلاث، وجانب ثلاثاً يجمع الله لك بذلك حسن السيرة فى الدنيا والآخرة.
    فأما الذى أمرتك أن تحذرها فاحذر الكبر والغضب والطمع. فأما الكبر فإنه خصلة من خصال الأشرار، والكبرياء رداء الله عز وجل، ومن أسكن الله قلبه مثقال ذرة من كبر أورده النار. والغضب يسفه الحليم ويطيش العالم ويفقد معه العقل ويظهر معه الجهل. والطمع فخ من فخاخ إبليس وشرك من عظيم اختباله. يصيد به العلماء والعقلاء وأهل المعرفة وذوى البصائر، قال قلت صدقت يا أبة. فأخبرنى عن قولك خف ثلاثاً. قال: نعم يا بنى خف الله وخف من لا يخاف الله وخف لسانك ففإنه عدوك على دينك يؤمنك الله جميع ما خفته. قال صدقت يا أبة. فأخبرنى عن قولك وارج ثلاثاً، قال: يا بنى ارج عفو الله عن ذنوبك، وارج محاسن عملك، وارج شفاعة نبيك عليه الصلاة والسلام، قلت صدقت يا أبة. فأخبرنى عن قولك وافق ثلاثاً، قال: يا بنى وافق كتاب الله ووافق سنة نبيك عليه الصلاة والسلام، ووافق ما يوافق الحق والكتاب، قلت صدقت يا أبة.فأخبرنى عن قولك واستحى من ثلاث، قال: نعم يا بنى. استحى من مطالعة الله إياك وأنت مقيم على ما يكره. واستحى من الحفظة الكرام الكاتبين، واستحى من صالح المؤمنين، قال صدقت يا أبة. فأخبرنى عن قولك افزع إلى ثلاث. قال: نعم افزع إلى الله فى ملمات أمورك، وافزع إلى التوبة من مساوئ عملك، وافزع إلى أهل العلم وأهل الأدب، قلت صدقت يا أبة. فأخبرنى عن قولك شح على ثلاث. قال: نعم شح على عمرك أن تفنيه فيما هو عليك لا لك، وشح على دينك ولا تبذله للغضب، وشح على كلامك إلا ما كان لك لا عليك. قلت صدقت يا أبة. فأخبرنى عن قولك تخلص إلى ثلاث. قال: نعم يا بنى تخلص إلى معرفتك نفسك وإظهار عيوبها، ومقتك إياها، وتخلص إلى تقوى الله، ثم تخلص إلى إخمال نفسك وإخفاء ذكرك قلت صدقت يا أبة. فأخبرنى عن قولك واهرب من ثلاث. قال: نعم يا بنى. اهرب من الكذب، واهرب من الظالم وإن كان ولدك أو والدك، واهرب من مواطن الامتحان التى يحتاج فيها إلى صبرك، قلت صدقت يا أبة. فأخبرنى عن قولك جانب ثلاثاً. قال نعم يا بنى جانب هواك وأهل الأهواء. وجانب الشر وأهل الشر وجانب الحمقى وإن كانوا متقربين والسلام.
    وفى الصحيح أن ملك الروم بعث رسولاً إلى المدينة ودفع إليه مالاً كثيراً وقال له ادفعه إلى محمد فإن لم تلحقه فسل عن وصيه، فإن دلوك عليه فاسأله عن ثلاث مسائل إن أجابك فيها فادفع إليه المال.
    فوافى الرجل المدينة وقد توفى رسول الله (ص). فسأل عن وصيه فدلوه على أبى بكر الصديق رضى الله عنه، ولما سأله الرجل عن المسائل الثلاث غضب وقال له: ويلك لقد ازددت كفراً إلى كفرك، فدلوه على عمر بن الخطاب رضوان الله عليه فقال له بمثل ما قال أبو بكر، فقال ابن عباس ما أنصفتما الرجل سألكما عن مسائل لم تجيباه ولم تقولا له لا نعلم ثم غضبتما عليه. فقالا له: هل تعلم أنت جوابها قال لا أعلمه، ولكنى أعرف من يعلمه ثم أخذ بيد الرجل وجاء معه أبو بكر وعمر رضى الله عنهما إلى بيت الإمام على كرم الله وجهه حيث أخبره ابن عباس خبر الرجل، فقال له على: سل ما بدا لك. فقال الرجل: أخبرنى عما ليس لله قال ليس له شريك. قال الرجل: أخبرنى عما لا يعلمه الله، قال رضى الله عنه: هو ما تقولون إن عيسى عليه السلام ولده، فلا يعلم أن له ولداً كما تقولون، وأخيراً قال الرجل فأخبرنى عما ليس عند الله، قال على: ليس عنده ظلم العباد. ومعنى: لا يعلم أنه له ولداً فهو قوله عز وجل: ﴿ويَعْبدُونُ مِنْ دُونِ الله مَالا يَضُرُّهُمْ ولا يَنْفَعُهُم ويَقُولونَ هؤُلاءِ شُقعَاؤنَا عِنْدَ الله قُلْ أَتُنَبّؤُنَ الله بِماَ لا يَعْلَم فى السَّمواتِ ولا فى الأَرْضِ سُبْحانَهُ وتعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ﴾.
    فقال الرجل: أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله، ثم دفع إليه المال فدفعه الإمام إلى الحسن والحسين رضوان الله عليهم أجمعين. وقال لها: اذهبا فأقسماه على المسلمين.
    ويتبين مما تقدم أن الإمام على بن أبى طالب كرم الله وجهه قد أجاب على أسئلة رسول ملك الروم وهى كما ترى أسئلة صعبة وإجابات صحيحة شافية تدل على سعة علم الإمام على رضى الله عنه، وفهمه وفطنته وحسن تصرفه فى الرد على هذه الأسئلة، مما أعجب الرجل أيما إعجاب ودعاه إلى الدخول فى الإسلام.
    كما يستفاد من هذه الرواية أن الإمام على بن أبى طالب كان نزيها متعففاً زاهداً فى مال الدنيا إذ أمر ولديه الحسن والحسين رحمهما الله بتوزيع المال الذى دفعه الرجل على المسلمين ولم يأخذ منه شيئاً برغم كثرته.
    وحدث أن جماعة أرادوا أن يعرفوا مبلغ علمه كرم الله وجهه وكانوا عشرة فاتفقوا فيما بينهم على أن يسألوه سؤالاً واحداً عن العلم ويشترطوا عليه أن يجيب كل واحد بجواب غير جواب الآخر، فلما ذهب إليه الأول قال له: يا علىّ العلم أفضل أم المال؟ فقال له العلم أفضل من المال، قال له: بأى دليل؟ قال لأن العلم ميراث الأنبياء والمال ميراث الفراعنة. (وقال للثانى): العلم أفضل من المال لأن العلم يحرسك وأنت تحرس المال. (وقال للثالث): العلم أفضل من المال لأن لصاحب العلم أصدقاء كثيرين ولصاحب المال أعداء كثيرين (وقال للرابع): العلم أفضل من المال لأن العلم يزيد بالإنفاق والمال ينقص بالإنفاق (وقال للخامس): العلم أفضل من المال لأن صاحب العلم يوصف بأوصاف الفضلاء والعظماء وصاحب المال يوصف بأوصاف البخلاء واللوماء. (وقال للسادس): العلم أفضل من المال لأن العلم لا يسرق والمال يسرق (وقال للسابع): العلم أفضل من المال لأن صاحب العلم يشفع وصاحب المال يحاسب. (وقال للثامن): العلم أفضل من المال لأن العلم لا يندرس أى [لا يفنى] والمال يندرس. (وقال للتاسع): العلم افضل من المال لأن العلم يلين القلب والمال يقسى القلب (وقال للعاشر): العلم أفضل من المال لأن صاحب العلم يدعى العبودية وصاحب المال يدعى الربوبية.
    ثم قال الإمام على كرم الله وجهه وعزة ربى لو سألونى عن هذا السؤال إلى يوم القيامة لأجبت كل واحد بجواب غير جواب الآخر، فسبحان الفتاح العليم.
    ومن حكمه كرم الله وجهه: [لا يزهدنك فى المعروف من لا يشكر لك فقد يشكرك عليه من لا يستمتع [بشئ] منه وقد تدرك من شكر الشاكر أكثر مما أضاع الكافر] ﴿والله يحْبُّ المحْسِنين﴾.
    [كل وعاءٍ يضيق بما جعل فيه إلا وعاء العلم فإنه يتسع].
    [أول عوض الحليم من حلمه أن الناس أنصاره على الجاهل].
    [إن لم تكن حليماً فتحلم فإنه قل من تشبه بقوم إلا أوشك أن يكون منهم].
    [من حاسب نفسه ربح، ومن غفل عنها خسر، ومن خاف أمن، ومن اعتبر أبصر، ومن أبصر فهم، ومن فهم علم].
    لتعطفن الدنيا علينا بعد شماسها عطف الضروس على ولدها وتلا عقب ذلك:
    (ونُريدُ أنْ نَمُنَ عَلَى الَّذيِنَ اسْتُضْعِفُوا فى الأرْضِ ونَجْعَلَهُم أئِمَّةً ونْجَعَلَهُمُ الوَارِثِينَ).
    ومن توجهاته كرم الله وجهه:
    حزبه السيفى المسمى بالحرز اليمانى، والحزب المغنى لصاحبه مولانا أويس القرنى، وفى الخاتمة دعوة مستجابة من توجهاته وتوجهات أحبابه رضى الله عنهم ورضوا عنه ذلك هو الفوز العظيم وحسبنا الله وكفى وسلام على عباده الذين اصطفى والحمد لله رب العالمين.
    يتابع ,,,,,
    التعديل الأخير تم بواسطة ابراهيم_مبارك ; 19-03-2009 الساعة 07:40 AM

  3. #20

    ديوان اهل الذكر لسيدي برهان الدين ابو الاخلاص ( الاحباب الاخلاصية - ابراهيم مبارك )19

    الحزب السيفى
    بسم الله الرحمن الرحيم اللهم أنت الله الملك الحق المبين. القديم المتعزز بالعظمة والكبرياء المتفرد بالبقاء. الحى القيوم. القادر المقتدر الجبار القهار الذى لا إله إلا أنت. أنت ربى وأنا عبدك عملت سوءًا وظلمت نفسى واعترفت بذنبى فاغفر لى ذنوبى كلها، فإنه لايغفر الذنوب إلا أنت يا غفور يا شكور يا حليم يا كريم يا صبور يا رحيم. اللهم إنى أحمدك وأنت المحمود، وأنت للحمد أهل، وأشكرك وأنت المشكور وأنت للشكر أهل، على ما خصصتنى به من مواهب الرغائب وأوصلت إلى من فضائل الصنائع، وأوليتنى به من إحسانك، وبوأتنى به من مظنة الصدق عندك، وأنلتنى به من مننك الواصلة إلى، وأحسنت به إلى كل وقت من دفع البلية عنى والتوفيق لى والإجابة لدعائى حين أناديك داعياً، وأناجيك راغباً، وأدعوك متضرعاً مصافياً ضارعاً، وحين أركوك راجياً فأجدك كافياً وألوذ بك فى المواطن كلها، فكن لى ولأهلى ولإخوانى كلهم جاراً حاضراً حفياً باراً ولياً فى الأمور كلها ناظراً، وعلى الأعداء كلهم ناصراً، وللخطايا والذنوب كلها غافراً، وللعيوب كلها ساتراً، لم أعدم عونك وبرك وخيرك وعزك وإحسانك طرفة عين منذ أنزلتنى دار الاختبار والفكر والاعتبار لتنظر ما أقدم لدار الخلود والقرار والمقامة مع الأخيار، فأنا عبدك فاجعلنى يا رب عتيقك يا إلهى ومولاى خلصنى وأهلى وإخوانى كلهم من النار، ومن جميع المضار والمضال والمصائب والمعائب والنوائب واللوازم والهموم، التى قد ساورتنى فيها الغموم بمعاريض أصناف البلاء وضروب جهد القضاء. إلهى لا أذكر منك إلا الجميل ولم أر منك إلا التفضيل، خيرك لى شامل وصنعك لى كامل، ولطفك لى كافل وبرك لى غامر، وفضلك على دائم متواتر، ونعمك عندى متصلة لم تحفز لى جوارى وأمنت خوفى وصدقت رجائى وحققت آمالى، وصاحبتنى فى أسفارى، وأكرمتنى فى إحضارى، وعافيت أمراضى وشفيت أوصابى، وأحسنت منقلبى ومثواى، ولم تشمت بى أعدائى وحسادى، ورميت من رمانى بسوء، وكفيتنى شر من عادانى، فأنا أسألك يا الله الآن أن تدفع عنى كيد الحاسدين، وظلم الظالمين وشر المعاندين، واحمنى وأهلى وإخوانى كلهم تحت سرادقات عزك يا أكرم الأكرمين، وباعد بينى وبين أعدائى كما باعدت بين المشرق والمغرب، واخطف أبصارهم عنى بنور قدسك وأشرب رقابهم بجلال مجدك واقطع أعناقهم بسطوات قهرك وأهلكهم ودمرهم تدميراً، كما دفعت كيد الحساد عن أنبيائك وضربت رقاب الجبابرة لأصفيائك وخطفت أبصار الأعداء عن أوليائك، وقطعت أعناق الأكاسرة لأتقيائك. وأهلكت الفراعنة، ودمرت الدجاجلة لخواصك المقربين وعبادك الصالحين، يا غياث المستغيثين أغثنى (ثلاثاً) على جميع أعدائك، فحمدى لك يا إلهى واصب وثنائى عليك متواتر دائب دائماً من الدهر إلى الدهر بألوان التسبيح والتقديس وصنوف اللغات المادحة وأصناف التنزيه خالصاً لذكرك ومرضياً لك بناصع التحميد والتمجيد، وخالص التوحيد وإخلاص التقرب والتقريب والتفريد، وأمحاض التمجيد بطول التعبد والتعديد لم تعن فى قدرتك، ولم تشارك فى ألوهيتك. ولم تعلم لك ماهية فتكون للأشياء المختلفة مجانساً، ولم تعاين إذا حبست الأشياء على العزائم المختلفات، ولاخرقت الأوهام حجب الغيوب إليك، فأعتقد منك محدوداً فى مجد عظمتك لايبلغك بعد الهمم ولا ينالك عوض الفطن، ولا ينتهى إليك بصر ناظر فى مجدك جبروتك ارتفعت عن صفات قدرتك وعلا عن ذكر الذاكرين كبرياء عظمتك، فلا ينتقص ما أردت أن يزداد ولا يزداد ما أردت أن ينتقص، لا أحد شهدك حين فطرت الخلق، ولا ند ولا ضد حضرك حين برأت النفوس، كلت الألسن عن تفسير صفتك وانحسرت العقول عن كنة معرفتك وصفتك، وكيف يوصف كنه صفتك يارب، وأنت الله الملك الجبار القدوس الأزلى الذى لم يزل ولا يزال أزالياً باقياً أبدياً سرمدياً دائماً فى الغيوب، وحدك لا شريك لك ليس فيها أحد غيرك، ولم يكن إله سواك. وحارت فى بحار بهاء ملكوتك عميقات مذاهب التفكر، وتواضعت الملوك لهيبتك، وعنت الوجوه بذلة الاستكانة لعزتك، وانقاد كل شئ لعظمتك، واستسلم كل شئ لقدرتك، وخضعت لك الرقاب وكل دون ذلك تحبير اللغات، وضل هنالك التدبير فى صفات وفى تصاريف الصفات فمن تفكر فى إنشائك البديع وثنائك الرفيع وتعمق فى ذلك رجع طرفه إليه خاسئاً حسيراً، وعقله مبهوتاً وتفكره متحبراً أسيراً. اللهم لك الحمد حمداً كثيراً دائماً متوالياً متواتراً متضاعفاً متسعاً منسقاً يدوم ويتضاعف ولا يبيدو غير مفقود فى الملكوت ولا مطموس فى المعالم، ولا منتقص فى العرفان فلك الحمد على مكارمك التى لا تحصى، ونعمك التى لا تستقصى فى الليل إذا أدبر والصبح إذا أسفر. وفى البر والبحار والغدو الآصال والعشى والإبكار والظهيرة والأسحار، وفى كل جزء من أجزاء الليل والنهار. اللهم لك الحمد بتوفيقك، قد أحضرتنى النجاة وجعلتنى منك فى ولاية العصمة فلم أبرح فى سبوغ نعمائك وتتابع آلائك محروساً بك فى الرد والامتناع. ومحفوظاً بك فى المنعة والدفاع عنى. اللهم إنى أحمدك إذ لم تكلفنى فوق طاقتى ولم ترض منى إلا طاعتى ورضيت منى من طاعتك وعبادتك دون استطاعتى وأقل من وسعى ومقدرتى، فإنك أنت الله الملك الحق الذى لا إله إلا أنت لم تغب ولا تغيب عنك غائبة ولن تخفى عليك خافية، ولن تضل عنك فى ظلم الخفيات ضالة، إنما أمرك إذا أردت شيئاً أن تقول له كن فيكون.
    اللهم لك الحمد حمداً كثيراً مثل ما حمدت به نفسك وأضعاف ما حمدك به الحامدون وسبحك به المسبحون ومجدك به الممجدون، وكبرك به المكبرون وهللك به المهللون، وقدسك به المقدسون ووحدك به الموحدون وعظمك به المعظمون واستغفرك به المستغفرون، حتى يكون لك منى وحدى، فى كل طرفة عين وأقل من ذلك مثل حمد جميع الحامدين وتوحيد أصناف الموحدين والمخلصين وتقديس أجناس العارفين، وثناء جميع المهللين والمصلين والمسبحين، ومثل ما أنت به عالم وأنت محمود ومحبوب ومحجوب من جميع خلقك كلهم من الحيوانات والبرايا والأنام إلهى أسألك بمسائلك وأرغب بك إليك فى بركات ما أنطقتنى به من حمدك، ووفقتنى له من شكرك وتمجيدى لك، فما أيسر ما كلفتنى به من حقك، وأعظم ما وعدتنى به من نعمائك، ومزيد الخير على شكرك، ابتدأتنى بالنعم فضلاً وطولاً، وأمرتنى بالشكر حقاً وعدلاً ووعدتنى عليه أضعافاً ومزيداً، وأعطيتنى من رزقك رزقاً واسعاً كثيراً اختياراً ورضاً، وسألتنى عنه شكراً يسيراً لك الحمد.
    اللهم علىَّ إذ نجيتنى وعافيتنى برحمتك من جهد البلاء، ودرك الشقاء، ولم تسلمنى لسوء قضائك ويلائك، وجعلت ملبسى العافية، وأوليتنى البسطة والرخاء وشرعت لى أيسر القصد، وضاعفت لى أشرف الفضل مع ما عبدتنى به من المحجة الشريفة، وبشرتنى به من الدرجة العافية الرفيعة واصطفيتنى بأعظم النبيين دعوة وأفضلهم شفاعة وأرفعهم درجة، وأقربهم منزلة، وأوضحهم حجة سيدنا محمد (ص) وعلى آله وعلى جميع الأنبياء والمرسلين وأصحابه الطيبين الطاهرين،. اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد، واغفر لى ولأهلى ولإخوانى كلهم مالا يسعه إلا مغفرتك ولا يمحقه إلا عفوك ولا يكفره إلا تجاوزك وفضلك، وهب لى فى يومى هذا وليلتى هذه وساعتى هذه وشهرى هذا وسنتى هذه يقيناً صادقاً يهون على مصائب الدنيا والآخرة وأحزانها ويشوقنى إليك ويرغبنى فيما عندك، واكتب لى عندك المغفرة، وبلغنى الكرامة من عندك، وأوزعنى شكر ما أنعمت به على، فإنك أنت الله الذى لا إله إلا أنت الواحد الأحد الرفيع البديع، المبدئ المعيد، السميع العليم الذى ليس لأمرك مدفع ولا عن قضائك ممتنع، وأشهد أنك ربى ورب كل شئ، فاطر السموات والأرض عالم الغيب والشهادة الكبير المتعال، اللهم إنى أسألك الثبات فى الأمر، والعزيمة على الرشد والشكر على نعمك، وأسألك حسن عبادتك، وأسألك من خير كل ما تعلم، وأعوذ بك من شر كل ما تعلم، واستغفرك من كل ما تعلم إنك أنت علام الغيوب، أسألك لى ولأهلى ولإخوانى كلهم أمناً، وأعوذ بك من جور كل جائر، ومكر كل ماكر، وظلم كل ظالم وسحر كل ساحر وبغى كل باع وحسد كل حاسد وغدر كل غادر وكيد كل كائد وعداوة كل عدو، وطعن كل طاعن، وقدح كل قادح وحيل كل متحيل وشماته كل شامت وكشح كل كاشح.
    يتابع ,,,,

  4. #21

    ديوان اهل الذكر لسيدي برهان الدين ابو الاخلاص ( الاحباب الاخلاصية - ابراهيم مبارك )20

    اللهم بك أصول على العداء والقرناء، وإياك أرجو ولاية الأحياء والأولياء والقرباء، فلك الحمد على ما لا أستطيع إحصاءه ولا تعديده من عوائد فضلك وعوارف رزقك، وألوان ما أوليتنى به من إرفادك وكرمك، فإنك أنت الله الذى لا إله إلا أنت الفاشى فى الخل حمدك الباسط بالجود يدك، لا تضاد فى حكمك، ولا تنازع فى أمرك وسلطانك وملكك، ولا تشارك فى ربوبيتك، ولا تزاحم فى خليقتك تملك من الأنام ما تشاء ولا يملكون منك إلا ما تريد.
    اللهم إنك أنت الله المنعم المتفضل القادر المقتدر الجبار القهار الذى لا إله إلا أنت القاهر المقدس بالمجد فى نور القدس، ترديت بالمجد والبهاء، وتعظمت بالعزة والعلاء، وتأزرت بالعظمة والكبرياء وتغشيت بالنور والضياء، وتجللت بالمهابة والبهاء، لك المن القديم والسلطان الشامخ، والملك الباذخ والجود الواسع، والقدرة الكاملة، والحكمة البالغة والعزة الشاملة فلك الحمد على أن جعلتنى من أمة سيدنا محمد (ص) وعلى آله، وهو أفضل بنى آدم عليه السلام الذين كرمتهم وحملتهم فى البر والبحر، ورزقتهم من الطيبات وفضلتهم على كثير من خلقك تفضيلاً وخلقتنى سميعاً بصيراً صحيحاً سوياً سالماً معافىً، ولم تشغلنى بنقصان فى بدنى عن طاعتك ولا بآفة فى جوارحى، ولا عاهةٍ فى نفسى ولا فى عقلى، ولم تمنعنى كرامتك إياى وحسن صنيعك عندى وفضل منائحك لدى، ونعماءك على أنت الذى أوسعت على فى الدنيا رزقاً وفضلتنى على كثير من أهلها تفضيلاً فجعلت لى سمعاً يسمع آياتك، وعقلاً يفهم إيمانك، وبصراً يرى قدرتك، وفؤاداً يعرف عظمتك، وقلباً يعتقد توحيدك، فإنى لفضلك على شاهد حامد شاكر، ولك نفسى شاكرة وبحقك على شاهدة، وأشهد أنك حى قبل كل حى، وحى بعد كل حى، وحى بعد كل ميت، وحى لم ترث الحياة من حى، ولم تقطع خيرك عنى فى كل وقت، ولم تقطع رجائى، ولم تنزل بى عقوبات النقم، ولم تغير على وثائق النعم، ولم تمنع عنى دفائق العصم، فلو لم أذكر من إحسانك وإنعامك على إلا عفوك عنى والتوفيق لى، والاستجابة لدعائى، حين رفعت صوتى بدعائك وتحميدك وتوحيدك وتمجيدك، وتهليلك وتكبيرك وتعظيمك، وإلا فى تقديرك خلقى حين صورتنى فأحسنت صورتى، وإلا فى قسمة الأرزاق حين قدرتها لى لكان فى ذلك ما يشغل فكرى عن جهدى، فكيف إذا فكرت فى النعم العظام التى أتقلب فيها، ولا أبلغ شكر شئ منها، فلك الحمد عدد ما حفظه علمك، وجرى به قلمك، ونفذ به حكمك فى خلقك، وعدد ما وسعته رحمتك من جميع خلقك، وعدد ما أحاطت به قدرتك، وأضعاف ما تستوجبه من جميع خلقك.
    اللهم إنى مقر بنعمتك على فتمم إحسانك إلى فيما بقى من عمرى أعظم وأتم وأكمل وأحسن مما أحسنت إلى فيما مضى منه برحمتك يا أرحم الراحمين.
    اللهم إنى أسألك وأتوسل إليك بتوحيدك وتمجيدك وتحميدك وتهليلك وتكبيرك وتسبيحك، وكمالك وتدبيرك وتعظيمك وتقديسك، ونورك ورأفتك ورحمتك وعلمك وحلمك وعلوك ووقارك وجلالك، ومنك وكبريائك وسلطانك وقدرتك وإحسانك وامتنانك وجمالك، وبهائك وبرهانك وغفرانك ونبيك ووليك وعترته الطاهرين أن تصلى على سيدنا محمد وعلى سائر إخوانه الأنبياء والمرسلين، وأن لا تحرمنى رفدك وفضلك وجمالك وجلالك، وفوائد كراماتك، فإنه لا تعتريك لكثرة ما قد نشرت من العطايا عوائق البخل، ولا ينقص جودك التقصير فى شكر نعمتك، ولا تنفذ خزائنك، مواهبك المتسعة، ولا تؤثر فى جودك العظيم منحك الفائقة الجليلة الجميلة الأصيلة ولا تخاف ضيم إملاق فتكدى ولا يلحقك خوف عدم فينقص من جودك فيض فضلك إنك على ما تشاء قدير وبالإجابة جدير.
    اللهم ارزقنى قلباً خاشعاً ضارعاً، وعيناً باكية وبدناً صحيحاً صابراً، ويقيناً صادقاً بالحق صادعاً، وتوبة نصوحاً، ولساناً ذاكراً وحامداً، وإيماناً صحيحاً، ورزقاً حلالاً طيباً واسعاً، وعلماً نافعاً وولداً صالحاً، وصاحباً موافقاً وسناً طويلاً فى الخير مشتغلاً بالعبادة الخالصة، وخلقاً حسناً، وعملاً صالحاً متقبلاً وتوبةً مقبولةً، ودرجةً رفيعةً، وامرأةً مؤمنةً طائعةً.
    اللهم لا تنسنى ذكرك، ولا تولنى غيرك، ولا تؤمنى مكرك، ولا تكشف عنى سترك، ولا تقنطنى من رحمتك، ولا تبعدنى من كنفك وجوارك، وأعذنى من سخطك وغضبك، ولا تويشنى من رحمتك وروحك، وكن لى ولأهلى ولإخوانى كلهم أنيساً من كل روعة وخوف وخشية وغربة، واعصمنى من كل هلكةٍ ونجنى من كل بليةٍ وآفةٍ وعاهةٍ وغصةٍ ومحنةٍ وزلزلةٍ وشدةٍ وإهانةٍ وذلةٍ وغلبةٍ وقلةٍ، وجوعٍ وعطشٍ وفقرٍ وفاقةٍ وضيقٍ وقتنةٍ ووباءٍ وبلاءٍ، وغرقٍ وحرقٍ وبرقٍ وسرقٍ وحرٍ وبردٍ ونهبٍ وغىّ، وصلالٍ وضالةٍ وهامةٍ، وذللٍ وخطايا، وهم وغم ومسخٍ وخسفٍ وقذفٍ وخلةٍ وعلةٍ ومرضٍ وجنونٍ وجذامٍ، وبرصٍ وفالجٍ وباسورٍ وناسورٍ وسلسٍ ونقصٍ وهلكةٍ وفضيحةٍ وقبيحةٍ فى الدارين إنك لا تخلف الميعاد.
    اللهم أرفعنى ولا تضعنى، وادفع عنى ولاتدفعنى، وأعطنى ولاتحرمنى، وزدنى ولاتنقصنى، وارحمنى ولاتعذبنى، وفرج همى واكشف غمى وأهلك كل عدو لى، وانصرنى ولاتخذلنى، وأكرمنى ولاتهنى واسترنى ولا تفضحنى، وآثرنى ولاتؤثر علىَّ، واحفظنى ولاتضيعنى، فإنك على كل شئ قدير، يا أقدر القادرين، ويا أسرع الحاسبين، وصل على سيدنا محمد وآله وسلم أجمعين ياذا الجلال والإكرام (ثلاثاً).
    اللهم أنت أمرتنا بدعائك ووعدتنا بإجابتك، وقد دعوناك كما أمرتنا فأجبنا كما وعدتنا ياذا الجلال والإكرام إنك لاتخلف الميعاد.
    اللهم ما قدرت لى من خير وشرعت فيه بتوفيقك وتيسيرك فتممه لى بأحسن الوجوه كلها وأصوبها وأصفاها، فإنك على ما تشاء قدير، وبالإجابة جدير يانعم المولى ونعم النصير، وما قدرت لى من شر وتحذرنى منه فاصرفه عنى ياحى ياقيوم، يامن قامت السموات والأرضون بأمره يا من يمسك السماء أن تقع على الأرض إلا بإذنه، يا من أمره إذا أراد شيئاً أن يقول له كن فيكون فسبحان الذى بيده ملكوت كل شئ وإليه ترجعون.
    سبحان الله القادر القاهر القوى العزيز الجبار الحى القيوم بلا معين ولا ظهير برحمتك استغيث (ثلاثاً).
    اللهم هذا الدعاء ومنك الإجابة وهذا الجهد منى وعليك التكلان ولا حول ولا قوة إلا بالله العلى العظيم (ثلاثاً).
    والحمد لله أولاً وآخراً وظاهراً وباطناً وصل الله على سيدنا محمد وآله وأصحابه الطيبين الطاهرين وسلم تسليماً كثيراً أثيراً دائماً أبداً إلى يوم الدين وحسبنا الله ونعم الوكيل والحمد لله رب العالمين.

    الحزب المغنى
    بسم الله الرحمن الرحيم. اللهم بك استعنت فأعنى، وبك استغنيت فاغننى، وعليك توكلت فاكفنى يا كافى اكفنى المهمات من أمر الدنيا والآخرة يارحمن الدنيا والآخرة ورحيمهما إنى عبدك ببابك ذليلك ببابك، مسكينك ببابك، ضيفك ببابك يارب العالمين الطالح ببابك ياغياث المستغيثين مهمومك ببابك يا كاشفاً كرب كل المكروبين أنا عاصيك يا طالب المستغفرين المقر ببابك، يا غافراً للمذنبين المعترف ببابك يا أرحم الراحمين الخاطئ ببابك، يارب العالمين الظالم ببابك، البائس الخاشع ببابك ارحمنى يامولاى، إلهى أنت الغافر وأنا المسئ، وهل يرحم المسئ إلا الغافر مولاى. إلهى أنت الرب وأنا العبد وهل يرحم العبد إلا الرب، مولاى مولاى. إلهى أنت المالك وأنا المملوك، وهل يرحم المملوك إلا المالك مولاى مولاى. إلهى أنت القوى وأنا الضعيف، وهل يرحم الضعيف إلا القوى مولاى مولاى. إلهى أنت العزيز وأنا الذليل وهل يرحم الذليل إلا العزيز مولاى مولاى. إلهى أنت الكريم وأنا اللئيم وهل يرحم اللئيم إلا الكريم مولاى مولاى. إلهى أنت الرزاق وأنا المرزوق وهل يرحم المرزوق إلا الرزاق مولاى مولاى. إلهى أنا الضعيف أنا الذليل أنا الحقير، أنت العلى أنت العفو أنت الغفور أنت الغفار، أنت الحنان أنت المنان، أنا المذنب أنا الخائف أنا الضعيف. إلهى الأمان الأمان فى ظلمة القبر وضيقته. إلهى الأمان الأمان عند سؤال منكر ونكير وهيئتهما. إلهى الأمان الأمان عند وحشة القبر وشدته، الأمان الأمان فى يوم كان مقداره خمسين ألف سنة. إلهى الأمان الأمان يوم ينفخ فى الصور ففزع من فى السموات ومن فى الأرض إلا من شاء الله. إلهى الأمان الأمان يوم زلزلت الأرض زلزالها. إلهى الأمان الأمان يوم تشقق السماء بالغمام إلهى الأمان الأمان يوم تطوى السماء كطى السجل للكتاب. إلهى الأمان الأمان يوم تبدل الأرض غير الأرض والسموات وبرزوا لله الواحد القهار. إلهى الأمان الأمان يوم ينظر المرء ما قدمت يداه ويقول الكافر ياليتنى كنت تراباً. إلهى الأمان الأمان يوم ينادى المناطى من بطنان العرش أين العاصون وأين المذنبون وأين الخاسرون هلموا إلى الحساب، وأنت تعلم سرى وعلانيتى فاقبل معذرتى يا إلهى آه من كثرة الذنوب والعصيان. آه من كثرة الظلم والجفاء. آه من دفع المطرود. آه من نفس المطبوع بالهوى من الهوى، أغثنى يا غياث المستغيثين أغثنى عند تغير حالى. اللهم إنى عبدك المذنب المجرم المخطئ أجرنى من النار يا مجير (ثلاثاً) اللهم إن ترحمنى فأنت أهل وإن تعذبنى فأنا أهل فارحمنى يا أهل التقوى ويا أهل المغفرة، ويا أرحم الراحمين، ويا خير الناصرين، ويا خير الغافرين حسبى الله وحده برحمتك يا أرحم الراحمين، وصلى الله وسلم على سيدنا محمد وآله وصحبه أجمعين. آمين والحمد لله رب العالمين.

  5. #22

    ديوان اهل الذكر لسيدي برهان الدين ابو الاخلاص ( الاحباب الاخلاصية - ابراهيم مبارك )21

    الاستغاثة المرجوة الإجابة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    دعوتك يا الله والدمع دافق بسوحك يامولاى والوقت رائق
    فبابك مفتوح لعاص وطائع وباب الورى من دون آتيه مغلق
    تعاظمنى ذنبى ولكن وجدته بجانب غفران المهيمن يمحق
    يصير هباءً بين من ورحمة وإنى بعفو الله والله واثق
    وإن ذنوبى يا إلهى جمة فرحماك يا ربى فدمعى مغرق
    وها أنا عبد مذنب ومقصر وليس لأعمالى لديك سوابق
    وذلك إقرارى بضعفى وذلتى فكفر به يارب ما هو عائق
    وها أنا عبد مذنب ومقصر وليس لأعمالى لديك سوابق
    وذلك إقرارى بضعفى وذلتى فكفر به يارب ما هو عائق
    ومن هو بالغفران أولى وإن تكن إلهى لم ترحم سوى من يسابق
    فوسع إلهى بالقبول لتوبتى على الفور صدرى إن صدرى ضائق
    عسى نظرة منكم تبدل ما مضى من السوء حسنى إننى منه مشفق
    بآه أيا الله يوه توسلى كذاك طهور يا كريم ويدعق
    بحببه أدعوك يارب صورة ففرج كروبى إن فضلك فائق
    وياسقفاطيس لاتخيب ظنونا سقاطيم أنت الحق منك التحقق
    بإبل فجد لى بالرضا منك منحة وأيثم احفظنى فإنك خالق
    بدوح ودود أنت ربى وحسبنا ويا أهم قلب المحب ممزق
    ويا حلع سقكن يصن كل مغرم بحبك يا الله فيك التشوق
    أحون وقاف يا أدم وحم خذ بقلبى عن الدنيا فإنى مؤرق
    بهاء آمين بالحروف التى فجش جماع لها فلتجمعن ما يفرق
    بثاء وظاء ثم خاء وزينها فصف شرابى إن وردى مرنق
    بأحمى حميثاً لا تكلنا لنفسنا وأطمى طميثا إن جودك مغدق
    بآلٍ وشداء واهيا شراهيا توسلت يا الله ضاق المخنق
    ويا أدناء أصبؤت فكن لنا ويا فاتح افتح كل باب مضيق
    وياشمخشيشا شمخثا أنت ربنا فجد لى بجودٍ إن جودك مونق
    لمقفنجل شلع وأخشم اسقنى بكأس الهوى صرفاً لعلى أصدق
    بأشمخ اجبرنى وبازخ اكسنى كساء وقار أنت ربى صادق
    كرير وتتليه وطوران اقض لى حوائج أنت الله يارب رازق
    وبزجل احفظنى وبرهش اكفنى وغلمش ارزقنى فإنك ترزق
    وياقلنهود يابرشان فحفنى بخير وأعتقنى فإنك معتق
    بموشلخ وبرهيولا فداونى وبشكليخ قلبى بحبك يحرق
    وأنغلليط ياغياها تولنى ويا كيد هولا إن جودك مطلق
    وياطونش كن لى بشارش أعطنى وياشمهاهير من ذنوبى أفرق
    وياشمخا بكهطهطهونيه مدنى بإمدادك الحسنى فإنى مونق
    بصاد وقاف ثم نون فخذ بنا إلى مجلس القرب الذى يتحقق
    ويس طه ثم طس دلنى عليك وأسرار علينا تفرق
    بآدم شيث ثم إدريس نوحهم أنلنى كما نالوا فدمعى مطلق
    بهود وإبراهيم لوط وصالح فأصلح فسادى واكفنى من ينافق
    بإسحاق إسماعيل يعقوب يوسف فلا تجمعن بينى ومن يتزندق
    شعيب وأيوب وذا الكفل خضرهم فخضر نباتى إننى لك معتق
    بموسى وهرون وحزقيل يوشع فوفقنى اللهم أنت الموفق
    بإلياس واليسع وشمويل يونس أنلنى مع الأحباب مايتشوق
    بلقمان شعياء وداود وابنه سليمان ملكنى الذى يتدفق
    عزير وشمعون ودنيال أرميا فغفراً لنا ما كان مما يعوق
    بجرجيس يحيى ثم عيسى وبعدهم ترى زكريا استر عيوباً تلفق
    بخيرهم المبعوث فى الناس رحمة فرو فؤادى من شراب يصفق
    محمد الهادى الشفيع وأحمد ومحمود المحمود من ليس يلحق
    له الهمم الكبرى له خير منحة فما فوقه إلا إله محقق
    عليه صلاة الله ما كان كائن عليه سلام الله ماحن عاشق
    كذلك بالصديق مع عمر الذى تسامى وعثمان على الموفق
    بهم يا إله العالمين توسلى وطلحة ذاك الفاضل المتحقق
    زبير بن عوام كذاك ابن عوفهم وسعد سعيد أنت يارب أرفق
    وبابن لجراح فداوى كلومنا كذا حسن ثم الحسين المسابق
    كذلك أولاد النبى جميعهم وأولاد أبناء لهم تتلاحق
    بزينب ياربى كذاك سكينة نفيسة فاجبرنى ومن يتذوق
    بفاطمة يارب فاحفظ قلوبنا من الغير حتى تحشرن الخلائق
    كذلك بالأزواج والآل كلهم وصحب فدع عنى الذى يتحمق
    كذلك بلال ثم عمران بعده كذلك سلمان أبو المجد من سقوا
    وحمزة والعباس جابر بعدهم كذاك أبى هر أبى يحلق
    كذا خالد ثم الأويس وبعدهم رجال لهم فى المكرمات تسابق
    فضيل وسفيان وليث جنيدهم ومعروف كرخ وابن سهل ترافقوا
    بذى النون والحداد وابن المحاسبى كذا ابن دينار وأبو مدين يلحق
    أغثنا أغثنا يا إلهى وكن بنا رءوفاً رحيماً مالدينا تعمق
    بأحمد يارب ابن حنبل فاشفنى كذا مالك والشافعى الموفق
    كذلك بالنعمان رابعهم كذا بارباب علم عاملين توافقوا
    كذا بعلى الشاذلى ذخيرتى هو الغوث بين العارفين وأسبق
    فأصلح فسادى يا إلهى بجاههم وأحبابهم من بالوداد تعانقوا
    بكعب تلاه ابن المبارك كن لنا وبالنخشبى ثم الطويسى تسابقوا
    وبالواسطى ثم ابن عوف فخذ بنا إلى حضرة القرب التى تتعلق
    بها بالسرى يارب وابن لأدهم ببسطامى من عنه التقى تتشقق
    كذا حاتمى وابن الحوارى بعده وثقيف البلخى من يتساوق
    كذا بالدقاق وابن رويمهم كذلك بالشبلى من يتفوق
    وبالروزبارى ثم بالأقطع اقض لنا حوائج قلبى عندها يتفيهق
    وبالنهر جورى والمغازى من علوا فباعد شروراً عن عيالى ترشق
    بعطارهم زياتهم فتولنا وعبد السلام ابن لبشيش يلحق
    كذلك بالراعى كذلك شنبكى فيارب فاستر من أمور تورق
    كذا بالرفاعى ثم عبداً لقادر وبالبدوى والدسوقى من رقوا
    كذا بأبى العباس ياقوت عرشهم وبابن عطاء والبوصيرى المرونق
    وأبو المعارف والمحاسن جدنا كذاك البهى الفائض المتدفق
    وبالنقشبندى وبالسعد الجيباوى وبالخلوتى كل فى الفضل أعرق
    ويارب بالإمام الزرقانى قدوتى هو المرسى للأقطاب سر ومنطق
    وأحبابهم والطائعين فأعطنا حوائج يارب الخلائق ترهق
    ويارب من كل المهالك نجنا ومن كل داء فاشفنا حين يمرق
    بجبريل ميكائيل عزريل بعدهم كذلك إسرافيل من للعلا انتقوا
    وكل ولى فى السماء مقرب وفى الأرض من جن وإنس يصادق
    فيارب فاجبر يالطيف انكسارنا فنحن ضعاف ترتمينا الطرائق
    وخذ بيدى فى كل أمر وحالة وجنبنى الشر الذى هو يسلق
    وعاملنى ياربى وكل عشيرتى وإخوانى بالحسنى إذ الشمس تشرق
    أجب يا إآله العالمين دعاءنا فليس لنا عن باب سؤلك عائق
    وصل على خير الأنام محمد هو الأفضل المحمود ما ذاق ذائق
    وبارك عليه ثم آل صحابة ومن كان طرق المصطفى يتطرق
    وما إننى المسكين قمت تضرعا وحبل رجائى فيك يارب واثق

    النصر والفتح القريب المنتظر بالتوسل بأهل بدر وأحد الغرر
    باسم الإله وحمده الحمد الأبر أرجوك ياعدل الإغاثة والظفر
    متوسلاً بالاسم الأعظم بل بكل اسم أتى لله نصا أو خبر

  6. #23

    ديوان اهل الذكر لسيدي برهان الدين ابو الاخلاص ( الاحباب الاخلاصية - ابراهيم مبارك )22

    الاستغاثة بأسماء السور
    ربى بفاتحة الكتاب من الردى والناس بالفلق احمنا ممن غدر
    يارب بالإخلاص دمر من بغى تبت يدا من كاد أو رام الضرر
    بالنصر جد فالكافرون تفرعنوا تالله إن النصر كوثر من صبر
    أرأيت مكر قريش كيف أبادها وألم تر ويل لكل فتى مكر
    والعصر إن الكبر قد ألهاكم وماذا وقارعة الطريق على خطر
    ما العاديات الجيد تنجى مثلكم قد زلزلت أقدامكم أين المفر
    تالله لم يكن الذين بغوا كمن فى ليلة القدر التجا ودعا وفر
    نودى أجبت اقرأ تلا مستبشراً والتين صبح الانشراح لقد سفر
    قم فى الضحى والليل وابكى ما مضى غابت على بلد من الجور اعتكر
    والفجر غاشية العيون تقشعت يسبح فهذا طارق البشرى ظهر
    نادى بحى على بروج السعد قد آن انشقاق القلب ممن قد مكر
    أمطففين الكيل أبتم بانفطا الكبد والتكوير فى وادى سقر
    يا مدبراً عنى بوجه قد عبس مه إن يوم النازعات لقد حضر
    هذا هو النبأ العظيم تنبهوا فالمرسلات أتت بما يعمى البصر
    تالله خنتم هل أتى أحد بما جئتم وينجو فى القيامة والحفر
    يارب بالمدثر المزمل الــــ هادى لنوع الجن مع جنس البشر
    فرج به كربى فنوح به سأل فى حاقة الطوفان فاقتطف الثمر
    والنون فى لجج البحار به التجا فنجا تبارك من بر الهادى الأبر
    والله بالتحريم جاء وقد أبا ح لنا الطلاق فما التغابن والفكر
    راج النفاق منافقين العصر هل فى جمعة أم من بصف قد صبر
    هذا محك الصدق فامتحنوا به سحقاً بكم أحشاء قد حشيت ضرر
    ماذا ادخرتم إن يوم الحشر قد وافى وقد سمع المجيب دعا السحر
    يوم مقامعه الحديد وإنها والله واقعة عليكم لا مفر
    يارب يارحمن بالقمر اهدنا بالنجم والطور احمنا واقض الوطر
    فالذاريات من الجفون تراسلت واندك قاف العبر من كر الكدر
    يارب بالحجرات فرج كربتى بالفتح رب محمد جد والظفر
    يارب بالأحقاف دمر من بغى وأهلك بجاثية الأسى من قد قهر
    يارب بالدخان شتت شملهم من زخرف التزوير عن المصطبر
    للضر شورى أمرهم قد فصلت دمرهم ياغافر الذنب زمر
    تالله طبر الصبر صاد عقابهم ياحى بالصافات دمر من كفر
    والله يس فاطر مكرهم منى سبا لبنا تبتل واستعر
    شادوا على الأحزاب سراً ضرمن لله فر فلا تذر منهم نفر
    شكراً لدى الآلاء جئت بسجدة يارب فاكتبنى بها فيمن شكر
    وانعم بما أعطيت لقماناً أيا وهاب إن الروم ترمى بالشرر
    فاجعلهم كالعنكبوت فكم لهم قصص بعد النمل ربى لا تذر
    يارب بالشعراء والفرقان يا بارى الورى بالنور جمل من صبر
    يارب إن المؤمنين توجهوا للحج والمسعى وتقبيل الحجر
    بالأنبياء دعوا فنالوا كل ما قد أملوا وسروا بليل قد أسر
    أدعوك ياربى بطه من به عيسى بن مريم قد نجا من كل شر
    من كهف كرب المكر خلصنى بمن فى ليلة الإسرا تبتل واعتذر
    واسعف بسر النحل والطف واحمنى وبحجر إبراهيم دمر من غدر
    يامرسل الرعد اسق أعدائى الردى أنت الصبور فياغيور لك المفر
    يارب بالهادى الأمين ويوسف وبسر هود ويونس من مكر
    وامنن على بتوبة ياذا العلا واسمح بأنفال الرضا واقض الوطر
    أعراف قلبى قربت أنعامها لله كى تحظى بمائدة الظفر
    يامن تولع بالنسا أمنا لنا وآل عمران الأمان من الكدر
    قم فى دجى الأسحار واتل البقرة إن كنت فى عسر تر اليسر الأغر
    واضرع وقل يارب فرج كربنا وامنح وق واغفر وسامح من عثر
    بالباء بل بالنقطة الغراء بل باسم الإله وحمده نيل الوطر

    الاستغاثة بأسماء أهل بدر الكرام
    بالمصطفى أدعوك ثم بآله وبصبحه ياذا العلا ياحبر بر
    لاسيما أرباب بدر من سمعوا فخراً على كل الورى بحراً وبر
    قوم لهم قيل اعملوا ماشئتمو فذنوبكم رب البرية قد غفر
    يارب بالهادى إمام الأنبيا سر الوجود ونورك الزاهى الأغر
    يارب بالصديق ذى الفضل الذى من بعده ما ناله أبداً بشر
    يارب بالفارق ذى العليا عمر وبسر ذى النورين عثمان الأبر
    وبحيدر الكرار باب مدينة العلم الإمام المرتضى العضب الذكر
    وبطلحة ثم الزبير وعبد رحمـــ ان كذا سعد سعيد ذو الأثر
    وبعامر يارب فرج كربنا وبسرهم يارب بلغنا الوطر

    الهمزة: عدد 11
    بأبيهم وبأخنس مع أرقم وبأسعد أنس كذا أنسه نسر
    بأنيسهم أوس كذا أوس إيا س مع إياس نجنا من كل شر

    الباء: عدد 6
    بيجيرهم بحاث بسبسه كذا بشر الذى قد سم مع خير البشر
    ببشير بشرنا بنصر عاجل ببلال جنينا الملالة والضجر

    التاء: عدد 3
    بتميمهم وتميم ثم تميمهم تمم بخير واحمنا بحراً وبر

    الثاء: عدد 9
    وبثابت مع ثابت وبثابت مع ثابت وبثابت زال الكدر
    ربى بثعلبة وثعلبة وثعلبة وثقف أغث وجد لى بالظفر

    الجيم: عدد 5
    وبجابر مع جابر وبجابر وبجبر ثم جبير الكسر انجبر

    الحاء: عدد 20
    وبحارث ياذا العلا وبحارث وبحارث مع حارث ياخير بر
    وبحارث مع حارث وبحارث مع حارث وبحارث جد بالوطر
    ربى بحارثة وحارثة الشهيد وحاطب مع حاطب القوم الغرر
    بحبابهم وحبيب ثم حرامهم وحريث ثم حصينهم عزى بهر
    وبحمزة ربى بحمزة سيد الشهــ داء دمر من بغى يامن قدر

    الخاء: عدد 18
    وبسر خارجة أجاب وخالد وبخالد خباب مع خباب سر
    بخبيبهم وخداش ثم خراشهم وخريم خلاد بخلاد الأبر
    وبسر خلاد خليدة ثم خلـــ لاد خليقة مع خنيس ذى الأثر
    وكذا بخوات وخولى أغث رشدى وأيد عز مجدى بالظفر

    الدال: عدد 3
    بوحق دكين وحق دجانة وبحق درداء لاحظنى بالنظر

    الذال: عدد 3
    وبسر ذكوان وذكوان كذا ك بذى الشمالين الشهيد صفا الكدر

    الراء: عدد 14
    وبرافع بالفتح جد وبرافع وبرافع مع رافع نسموا البشر
    وبرافع ربعى ربيعهم وربيعة ورخلية ورخلية رشدى انتصر
    برفاعة ورفاعة ورفاعة ورفاعة ورفاعة نال الوطر

    الزاى: عدد 9
    بزيادهم وزياد ثم زيادهم وبزيدهم مع زيد المولى الأغر
    وبزيد ثم بزيد ثم بزيدهم وبزيد انصرنا على من قد غدر

    السين: عدد 37
    وبسائب وبسالم مع سالم وبسيرة وسراقة سر القدر
    بسراقة وبسعد ثم بسعدهم وبسعد ثم بسعد سعدى قد حضر
    وبسعد ثم بسعد ثم بسعدهم وبسعد مع سعد إلهى قد جبر
    وبسعد سفين كذاك وسلمة وسلمة كذا سلمة سلمت من الكدر
    ربى بسر سليط ثم سليمهم وسليم ثم سليم دمر من كفر
    بسليمهم وسماك ثم سينانهم وسنان ثم بسهل سهل ما أسر
    وبسهل ثم بسهل ثم بسهلهم وسهيل ثم سهيل عجل بالظفر
    بسوادهم وسواد ثم سويبط انصر وأيد من لدينك قد نصر

    الشين: عدد 2
    بشجاعهم يارب مع شماسهم اجعل لنا من كل خير مدخر

    الصاد: عدد 4
    بصبيح صفوان صهيب نجنا وكذا بصيفى قنا ممن مكر

    يتابع ,,,,,

  7. #24

    ديوان اهل الذكر لسيدي برهان الدين ابو الاخلاص ( الاحباب الاخلاصية - ابراهيم مبارك )23

    الضاد: عدد 3
    يارب بالضحاك والضحاك ثم بضمرة جد بالرضا عمن وزر

    الطاء: عدد 4
    بطفيلهم وطفيل ثم طفيلهم وطليبهم قصدى أنلنى والوطر

    الظاء: عدد 1
    بطهيرهم يارب بلغنا المنى واشدد به ظهراً من العجز انكسر

    العين: عدد 84
    وبعاصم مع عاصم وبعاصم مع عاصم وبعاقل عقل الضرر
    وبعامر مع عامر وبعامر وبعامر مع عامر رشدى جأر
    وبعامر مع عامر وبعائذ وبسر عباد بعباد الأعر
    بعبادة وبنصر عبد الله عبد الله عبد الله ربى قد نصر
    وبسر عبد الله عبد الله عبد الله عبد الله نصرا مع ظفر
    فبجاه عبد الله عبد الله عبد الله عبد الله شتت من غدر
    وبقرب عبد الله عبد الله عبد الله عبد الله عذب من مكر
    وبحب عبد الله عبد الله عبد الله عبد الله اجبر ما انكسر
    وبنور عبد الله عبد الله عبد الله عبد الله دمر من كفر
    وبسر عبد الله فرج كربنا واستر بعبد ربه عيباً ظهر
    وبعبدة عجل بخير ثم عبس يا مغيث كذا عبيد من شكر
    بعبيدهم وعبيد ثم عبيدهم وعبيد ثم عبيدة من قد صبر
    وبسر عتبن وعتبة ثم عتبـــ ة ثم عتبة ثم عثمان الأبر
    بعدى أعدائى قهرت وعصمة وعصيمة وعطية الفخر الأغر
    وبعقبة مع عقبة وبعقبة مع عقبة وبعقبة من قد خفر
    بعكاشة عمار ثم عمارة وعمارة عمر وبعمر ومن نصر
    وبعمرو ثم بعمرو وثم بعمرهم عمر وكذا عمر وكذا عمرو الخير
    وبعمرو ثم بعمرو ثم عميرهم وعمير ثم عمير ثم عمير سر
    بعميرهم وعمير ثم بعوفهم رعيمهم وعياض قد جاء الظفر

    الغين: عدد 1
    وبسر غنام غنيمة عزنا عجل بها والطف بنا بحراً وبر

    الفاء: عدد 2
    وبفاكه مع فروة جد بالرضا واغفر لما أسررت مع ماقد ظهر

    القاف: عدد 6
    بقتادة وقدامة مع قطبة ويقيس السامى الذرى السهم الأبر
    وبسير قيس ثم قيس ربنا اغفر ذنوبى واكفنى شر البشر

    الكاف: عدد 2
    وبسر كعب ثم كعب جد لمن ناجاك ياذا الجود بالفتح الأغر

    اللام: عدد 1
    وبسر لبذة من سما أوج العلا اغفر لعبد آب ربى واعتذر

    الميم: عدد 45
    وبمالك مع مالك وبمالك وبمالك مع مالك سر القدر
    وبمالك وبمالك مع مالك وبمشر أتت البشارة بالظفر
    بمجاذر ومحرر وبمحرز ومحمد وبسر مدلاج نسر
    وبمزتد وبمسطح وبسر مســـ عود ومسعود ومسعود الأ
    وكذا بمسعود ومسعود ومسعود ومصعب مع معاذ ذى الأثر
    بمعاذهم ومعاذ ثم معاذهم ومعاذ ثم بمعبد نلت الوطر
    وبمعبد بمعتب ومعتب ومعتب وبمعتل من قد نبر
    وبمعمر مع معن ثم بمعنهم ومعوذ بمعوذ نور البصر
    وبعبدك المقداد ثم مليلهم وبغبذر مع منذر القوم الغرر
    وبغبذر ياعدل ثم بمهجع فخرب ديار الخائنين ومن غدر

    النون: عدد 10
    لنضر والنعمان وبالنعمان والنعمان ذى الفخر الأغر
    بسر نعمان ونعمان ونعمان نعيمان ونوفل جد ببر

    الهاء: عدد 3
    وبهانئ وهبيل ثم هلالهم اغفر ذنوبى واحمنى بحراً وبر

    الواو: عدد 5
    وبواقد ودقا بسر وديعه وبوهب مع وهب أغثنا بالظفر

    الياء: عدد 6
    بيزيدهم ويزيد ثم يزيدهم ويزيد ثم يزيد بدد من قهر
    وكذا بسر يزيد بلغنا المنى واحمى حمانا ربنا ممن مكر

    الكنى: عدد 31
    باب لا عور يامغيث كذا أبى أيوب ذو الآلاء بلغنا الوطر
    باب الأحبة من سما أوج العلا وأبى حبيب نجنا من كل شر
    بأبى حذيفة مع أبى حسن أجب دعانا واكفنا شر البشر
    باب لخارجة كذاك أبو خزيمـــ ة مع أبى خلاد دمر من كفر
    باب لداود أب لدجانة وأب لسبرة مع أبى سلمة تسر
    بأبى سليط ثم سر أبى سنا ن مع أبى تنيخ أغننا بالظفر
    باب لصرمة مع أبى الضياح ثم أب لطلحة مع أبى عبس الأغر
    بأبى عقيل مع أب لقتادة وكذا أبو قيس قنا شر البطر
    باب لكبشة مع أب للبابة وأب لمخشى أنلنا ما أسر
    باب لمرثد مع أبى مسعود ثم أبى مليل نجنا من كل ضر
    باب لهيثم جد بنصر عاجل ربى ويسر أمرنا بأبى اليسر

    يتابع ,,,,,

  8. #25

    ديوان اهل الذكر لسيدي برهان الدين ابو الاخلاص ( الاحباب الاخلاصية - ابراهيم مبارك )24

    الاستغاثة بأسماء شهداء أحد الأعلام
    فبأهل بدر قد سألتك أولاً والآن بالشهداء فى أحد الغرر
    فبحمزة أدعوك يابارى الورى وبسره وبقربه من خير بر
    أنس أنيس يامغيث وأوسهم وبسر أوس مع إياس من خفر
    وبثقفهم مع ثقف ثم بحارث وبحارث مع حارث أرجو الظفر
    وبحارث مع حارث وبحارث وبحارث أيد علا من قد صبر
    بحبابهم وحبيب ثم حثيلهم وبسر حنظلة وخارجة نسر
    نجد أشهم خلادهم وبسر خيثمة وذكوان احمنا من كل شر
    وبرافع مع رافع ورفاعة برفاعة ورفاعة زال الكدر
    بزيادهم وبزيد ثم سبيعهم وبسعد ثم بسعد المولى الأغر
    بسعيد مع سلمة كذا بسليمهم وسليم ياقهار دمر من كفر
    وبسهل مع سهل كذاك بسهيليهم وكذا بشمسا وصيفى الأبر
    وبضمرة مع عامر وبعامر مع عامر وبسر عباد نسر
    وكذا بعباس وعبد الله عبد الله عبد الله عجل بالظفر
    وبسر عبد الله عبد الله عبد الله عبد الله اجبر ما انكسر
    وبعبد رحمن وعبدة مع عبيد أو عبيد عتبة ربى نضر
    وبسر عكرمة عمارة عمرهم وبعمرو ثم بعمرو عمرو مع عمر
    بعميرهم وبسر عنترة وقر رة ثم قيس من سطا فيمن كفر
    وبقيس ثم بقيس مع كيسانهم وبمالك مع مالك الفخر الأغر
    وبمالك مع مالك ومجذر وبمصعب مع معبد من قد نبر
    وبسر نعمان ونعمان ونعمــ ان ونوفل نجنا ممن غدر
    وبوهبهم ويزيد ثم يزيدهم ويسار ثم أب لأيمن من شكر
    بأب لحبة مع أب لحرامهم وأب لزيدى الأيادى والظفر
    بأب لسفيان كذاك أبو هبيرة نجنا ياغوثنا من كل شر
    يارب ياذا الجود يابارى الورى ياذا العلا ياغوثنا من كل ضر
    أدعوك بالهادى بكل الأنبيا بالأصفياء وبالملائكة الغرر
    وبآل كل سيما آل العبــــا د بصحبهم والتابعين على الأثر
    وبأهل بدر ثم بالشهداء فى أحد كذا بالعارفين وكل بر
    بالشافعى وأحمد وبمالك بأبى حنيفة ذى المعالى من بهر
    يارب بالنقباء والنجباء والأبـــ دال والأخيار أرباب الخير
    يارب بالعمد الألى بلغوا المنى بالفرد والأقطاب بالغوث الأغر
    امنن بما نرجوه من نيل المنى واحفظ وق واسمح وعجل بالظفر
    يارب ياقهار أهلك ضدنا واخرب ديار الخائنين ومن غدر
    يارب أيد حزبنا ياذا العلا وانصره يارحمن فى بحر وبر
    وبأهل بدر يا إلهى جد لنا بالعفو فى دار الممر وفى المقر
    ياسادتى يا أهل بدر عبدكم فى وجده جمر تأجج واستعر
    أحماة هذا الدين أرباب الوفا جدوا فرشدى تاه والقلب انفطر
    من للغريب وللكثيب ومن لمن قد قل ناصره وعز المصطبر
    ياصحب خير الخلق طه المصطفى سر الوجود ونور إنسان البصر
    بكم استغثت وقد أنحت ببابكم عار عليكم أن أكون على خطر
    بكم التجأت وقد ولجت رحابكم فالعار كل العار إن دام الكدر
    بكم استجرت من الزمان وأهله أواه من كيد اللئيم إذا قدر
    وأجلكم أن تمهلوا أو تهملوا وبساعدى قصر وصبرى قد نفر
    ويد العدا طالت ومالى حيلة والخل خان وعمت فى بحر الفكر
    فتداركونى سادتى والله قد ضاق الخناق وضرنى طول السهر
    بالمصطفى جدوا وجودوا وانجدوا واحموا وقوارشدى فدهرى قد مكر
    ثم الصلاة على النبى محمد فى كل آن عد قطرات المطر
    عد الخلائق عد أنفاس الورى براً وبحراً عد أوراق الشجر
    عد الذى قد كان أوهو كائن عد الحصا عد الرمال مع الحجر
    والآل والأصحاب ما قد أنشدت باسم الإله وحمده الحمد الأبر

    ورد المضطر
    بسم الله الرحمن الرحيم ﴿يَأَيُّهَا النَّاسُ أَنْتُمُ الفُقَراءُ إلى الله واللهُ هُوَ الغَنِىُّ الحَمِيدُ * إنْ يَشَأْ يُذْهِبْكُمْ وَيَأْتِ بِخَلْقٍ جَديدٍ * وَمَا ذلِكَ عَلَى اللهِ بِعَزِيزٍ﴾. اللهم إنك غنى لا غنى عنك. وولى لا عوض منك، ومفضال بلا سبب. ومنان قبل الطلب. ابرزت الوجود من العدم وأودعته دلائل القدم. ووسعته رحمة وعلماً. وأحطت به سلطانا وحكماً فلم تغب ذرة منه عن علمك، ولم تخرج لحظة عن حكمك. وربيته برحمانيتك. وتوليته بقيوميتك، وحملته على مقتضى اختيارك وحكمتك. وألزمته الفقر الذاتى والعجز الأصلى. فكان افتقاره فى نيل غناك ظاهراً. ولسان عجزه لقيوميتك ذاكراً. وكملت نقائصة بدلائلها عليك، وحسنت شدائده بسوقها إليك. فما انفك واقع عن حكمة. ولا خلا موجود من نعمة. وأجريت القلوب على وفق مرادك. فحجبتها بإرادتها عن سابق مرادك. فصار العبد مثابا ومعاقباً لذلك. وتعرفت لهم بجميل صفاتك. وباهرآياتك. فأبرقت لهم محاسن إحسانك. واستحثهم منادى امتنانك. فطارت أرواح بأجنحة هو الرحمن الرحيم إلى بساط إنى أنا الله رب العالمين. فغابوا إذا شهدوا وجادوا إذا وجدوا، وسيق آخرون بعصا الاضطرار. إلى كنوز الرحمة ومهب الأسرار فحمدوا العنا. إذ ظفروا بالمنى. واستحسنوا البدار إذ حاموا حول الدار. وتاه المحذولون فى مهامه الحيرة. إذ حرموا صادق الاضطرار. ونافع المعذرة. ونورت بصائر الموفقين بمعرفتك. فوجدوك فى كل جميع. وحمدوك بالكمال والتكميل. وانفردت بالأمداد. كما انفردت بالإيجاد. وتعاليت حتى عجز الكل عنك. وتدانيت حتى لم يكن أقرب منك. وأطمع فضلك المذنببين، وأرجف عدلك المقربين، واقتضى غناك أن خلقت الوجود للجود. وزينت قهرك بالإحسان المشهود. وغلبت المظاهر حلماً ومناً، وجعلت رحمتك لما عندى ثنا. وعلمت أن لاسبيل إليك ولا غنا لأحد عنك. فكنت الدليل والمطلوب. وعظمت النعمة على كل مربوب. فلم يزل الحمد لك إن رحمت والحجة لك على من آمن آخذت. يلمن لا يسأل عما يفعل وهم يسألون.
    اللهم إنك تعلم أنه لا سبب لى اتمسك به، ولا حيلة لى أرجع إليها. ولا قوة لى اتسلى بها، ولا ركن لى أفزع إليه. ولا سند لى اعتمد عليه. فلا تشوق إلا إليك. ولا عذر لى بين يديك. فإن رددتنى لوصفى فإلى أين يذهب الطريد وإن رحمتنى على ما فى، فأنت أرأف رب بالعبيد، يامن لا يمقت المترددين، ولا يعاف المتلوثين. يامن لا يتناقل عن الملهوفين، ولا يتبرم عن المصروفين. يامن لا ينهر السائلين ولا يمل القابلين. يامن إغاثته فى الشدائد مشهودة. والطافة فى المضايق معهودة. يامن أمره إذا أراد شيئاً أن يقول له كن فيكون. فسبحان الذى بيده ملكوت كل شئ وإليه ترجعون. إلهى قد اشتد حبل الاضطرار. وتعذر إلا إليك الفرار. وانقطع من سواك رجائى. وضاع إلى غيرك التجائى. وحرمت فى غير بابك فلا تحرمنى، وآيست من سواك فلا تيئسنى. وغرقت نفسى فى جنابتى. وعجز التدبير وأنت غنى عن مؤاخذتى. وأنا إلى عفوك فقير فبغناك عنى إلا رحمت فقرى وبتمكنك منى إلا قبلت عذرى. وبعظيم عفوك إلا نسخت هجرى. وبضياء وجهك إلا أطلعت فجرى. إلهى لو كنت لا ترحم إلا المستحقين مارجوتك. ولو كنت لا تقبل إلا المخلصين ما أتيتك، ولكن عاقتنى الأعمال. وخانتنى الآمال. ووصلت قاطعى. وقدمت مانعى. فأوقفتنى الذنوب مواق الذل. وأخرجتنى من حرم النجاة إلى مخاوف الحل. وطمعت فى مقاتلى سهام فعلى. وأثبتتنى للمكاره زلات فعلى. وليس لى من بعد جاهك مشتكى. ولا ملاذ يسمع من دعى. أو يرحم من بكى. فإلى من أفر إن لم تحمنى. وبمن أستغيث إن لم تغثنى. ومن أرجوه إن تخيبنى. ومن أدعوه إن لم تجبنى. ومن أتضرع إليه إن لم ترحمنى. ومن أتملق بين يديه إن لم تقبلنى. وباب من أقرع أن تكلنى، ومن به أتمتع إن لم تكن لى.
    إلهى من الذى أملك فحرمته. ومن الذى تعلق بك فصرمته. ومن الذى تردد إليك فرددته. ومن الذى نزل بك فطردته ومن ذا الذى استنصر بك فخذلته، ومن ذا الذى تعزز بك فأذللته. ومن الذى تستر بك ففضحته، ومن ذا الذى تطارح عليك فطرحته. يامن احتجب عن الأبصار ولم يحتجب عن حاجة أهل الاضطرار. يامن غلبت رحمته القواطع، وتنزه بابه عن الموانع. ضربت الملوك حجابها. وأنت عن المضطرين غير محجوب، وسدت الأغنياء أبوابها وبابك عن الفقراء غير مسدود. ووقتت الأجواد نوالها ونوالك فى سائر اللحظات معهود. ومقتت الكرام من يكثر سؤالها، وأنت لا تمقت من يعود. وفقد المحسنون من لا يحسن طلبهم، وأنت كيفما طلبك السائل موجود. وأجمعت الأسخياء على منع عصاتها وأنت دائم على العصاة تجود. وصرفت الوجوه عن المتملقين ووجهك عمن يتملق إليك غير مصروف. وعرف المتصدقون بمنع غير المستحقين، وأنت برحمة من لايستحقها معروف. وكرهت الرحماء من يدل عليها، وأنت تحب من يدل عليك، وأبعدت العظماء من يوصل إليها، وأنت تقرب من يوصل إليك. فكيف أجزع وقد فتحت لى بابك إذ أغلقت الأبواب، ويسرت لى جنابك إذ تعذر كل جناب، وكلما أتيتك عبداً لئيماً وجدتك ربا كريماً، فما فارقت وصفى ولا فقدت جميل وصفك. ولا غبنت فى شدتى من تدارك لطفك حتى محت محاسنك وهم خيالى وأثبت جميلك شمساً على رغم الليالى، فكيف أتخلى عنك وأنت الذى يستحى أن يخيب يد العفاة. وكيف أسئ بك الظن وأنت الذى يقبل التوبة عن عباده ويعفو عن السيئات، وكيف أجيب داعى اليأس منك وقد تكفلت بالإجابة للمضطرين. وكيف تقطعنى عنك الذنوب وقد أدللت على نفسك المتحسرين. يامن قال: ﴿وإذَا سَأَلَكَ عِبَادِى عَنِّى فَإنِّى قَرِيبُ أجِيبُ دَعْوةَ الدَّاعِى إذَا دَعانِ﴾

    يتابع ,,,,,

  9. #26

    ديوان اهل الذكر لسيدي برهان الدين ابو الاخلاص ( الاحباب الاخلاصية - ابراهيم مبارك )25

    إلهى كل من استشرته يدلنى عليك. وكل من قصدته يدفعنى إليك. وقد آيستنى التجاريب من سواك. ودفعنى الاضطرار إلى غناك، وردنى لبابك حسن ظنى فيك. وألجأنى حر تلافى إلى ظل تلافيك. إن تقصنى فمالى من بعدك حبيب. وإن تدننى فما ضرنى أن لا يكون لى من غيرك نصيب. فكيف أغتر بسواك وهو سراب. وكيف أسلوبه وما على التراب تراب. وكيف أعتمد على غيرك وهو زائل. وكيف أميل إلى سواك وهو مائل. إلهى ما لشدتى من بعدك انفراج. ولا لى من أسر الذنوب إن لم تمن إخراج، ولا يرجى لعلتى غير دواك، ولا يبرد حرقتى شئ سواك. وقد ركبت عند تموج الزمان فيما أخشاه، وعزت سواحل النجاة يارباه يا رباه.
    إلهى كيف أضيع وأنت الرحيم. وكيف أخيب وأنت الكريم. وكيف أذاد ومالى إلى غيرك وصول. وكيف اضام والعبد بعزة سيده يصول. وكيف أتعفف وأنت الغنى الجواد. وكيف لا أعود وأنت الذى تحب العواد. وقد حملنى كرمك على طلبك. وتعلقت عوائد إحسانك القلب بك. فأبت الروح أن تحن لغيرك. واقتضى فضلك أن لا أيأس من خيرك. فلو أيأستنى. لرجوتك فكيف إن أطمعتنى. ولو طردتنى ما برحت عنك، فكيف إذا آويتنى، ولو أوحشتنى لتسليت بك، فكيف إذا آنستنى. فأنت المحمود إعطاء ومنعاً. والمحبوب وفاءً وجمعاً. ياوليى فى غربتى. يامؤنسى فى وحشتى يانورى فى ظلمتى. ياركنى فى شدتى، ياكنزى فى عيلتى. يارجائى حين تنقطع حيلتى. لا تذرنى فى حر الزمان وأنت ظلى. ولا فى مقت الحرمان. وأنت سولى. ولا فى فقد الهجران وعليك تلهفى، ولا فى صفقة الخسران وإليك تشوقى. ولا تكلنى إلى من لا يرحم اضطرارى ولا يقبل اعتذارى. فلا مفر لى من بعدك. ولا غوث لى إلا من عندك. وقد مال كل مؤمل عنى ومل كل مستغاث منى. وأنت تغنى عن كل شئ ولا شئ يغنى عنك: فكيف لا أفر لغناك من فاقتى. وكيف لا أفزع لعزك من ذلتى. وكيف لا أستغيث وقد جار التلف ولا مجير، وكيف لا أنادى وغيرك علاجك فى هذه حقير، وكيف لا يحملنى إلى الركون إليك انقطاعى، وكيف لا يلجئنى للتعلق بك ضياعى. وكيف لا يحسن إحسانك ظنى، وكيف لا تذهب شواهد فضلك حزنى. فقد رحمتنى على ما تعلم منى. وأسرفت على نفسى ولم تقنطنى ورأيتنى على ما تكره ولم تعاجلنى، ومددت إليك يد الضراعة فلم توجلنى، ووسع إحسانك طمعى. وضاع ضياعى إذ وجدتك معى. فلم تحوجنى إلى ترجمان ولا تقيت لى بزمان. فكيف يسعنى إلى غيرك الفرار. وأنت أرحم ما تكون عند الاضطرار. ياذ الجود العميم. الذى لا يتقيد بزمان. ولا يختص بمكان، ياذا الفضل العظيم الذى تصيب به من تشاء كيفما كان. رفعت الشدائد حجاب الأوهام. وأزالت المضايق الخيال عن الأفهام، فرأيت فى بيت العنكبوت من ركن لسواك. وضل عنى كل من أدعوه إلا إياك.
    إلهى كنت عدماً فأوجدتنى وغيباً فأشهدتنى. وحائراً فأدللتنى. وجاهلاً فأشعرتنى. وغافلاً فألهمتنى. وآيساً فأطمعتنى. ومعرضاً فتعرضت لى ومنكراً فتعرفت لى، وزاهداً فتنزينت لى. وناقصاً فلم يكن منى نقص إلا قابله منك كمال حتى نفدت نقائصى ولانفاد لكمالك. فها أنا أتلون فى امتنانك. وأتنزه فى سلطانك، أجدك مهما طلبتك. وأشاهدك إذا ذكرتك. حسبى عددى عظمت نعمتك عن شكرى. وجل ثناؤك عن فكرى وذكرى. اجعل تعلقى فداء عن التعلق بغيرك. وافتقارى إليك محققاً للاستغناء بك. يامن خلق الخلق ليربحوا عليه. يامن تعرف لهم بالرحمة ليرجعوا إليه تعاليت عن مدارك الأفهام، فجعلت رحمتك إلى معرفتك سبيلاً. وجل سبيل فضلك عن الإمكان فجعلت فضلك على فضلك دليلاً، وتنزهت عن ثان فجللت الباطن بالظاهر تجليلاً. ونمت عليك ضروب الإحسان فصار كل رجاء فى جنب فضلك قليلاً. وترددت إليك أهل العصيان فلم يأخذ الكل عنك إلا جميلا. فلم ينقطع منك رجاء المقصرين ولا تعدى فضلك سؤال المجتهدين.
    إلهى إن كنت أهلاً للمنع فأنت أهل للإعطاء وإن كنت بادى العيب فأنت أكرم من غطى. وإن عرفت بالإساءة فأنت المعروف بالإحسان، وإن عدت للجهالة فأنت العواد للغفران. وإن ناديتك لفاقتى فمن أخلاقك إغاثة اللهفان، وإن عجز عنى فعلى فأنت على رحمتى قدير، وإن صغر حالى عن سؤالى فلا شئ عليك كبير. فإن عدلت فإنك خبير بصير. وإن تفضلت فما عليك تحجير فبدل دمى مع أخلاقى بخلق حميد. وحولنى عما تكره إلى ما تحب وتريد. وأسرج باطنى نور اليقين. وزين ظاهرى بسمات الصادقين وغيب قبائحى فى جميل أوصافك. وتداركنى قبل نفوذ القضاء بألطافك. يالطيف (129) وتولنى حين تنقطع الأسباب والعلائق. ويسر لى الشهادة عند الموت بلا عائق.
    إلهى إليك أشكو ما تنزه عن سولى وكر عن حالى وغلب صبرى وعلا عن ذكرى. وإن جاوز حد الإمكان فما جاوز الإحسان. فإن نطقت كان سفها منى. وإن سكت ما سكت حبه عنى. وكلما هجمت جنايتى على نفسى أبى فضلك أن يستقر يأسى فكم جاز فى رجائك المحال. وما أثر فى فضلك سوء حال. يا أول بغير ابتدا يا آخر بغير انتهاباً ظاهر بلا تكييف. يا باطن بلا تشبيه. ياذا القوة المتين ياحى يا قيوم بلا معين. يا سبوح له تأثير فى الأشياء جل شأنه. ياقدوس عن تخيلات الأوهام تنزه سلطانه. يامن ينزل الغيث من بعد ما قنطوا وينشر رحمته وهو الولى الحميد (ثلاثاً) أغننى عن خلقك بمشاهدتك فى رزقك حتى لا أرى على منه لغيرك. ولا تهنى فى طلبى. وتولنى فى كسبى. واغفر لى ما رجف منه قلبى وذهل منه عقلى. وبارت فيه حيلتى. وانقطعت منه حجتى. وبطلت منه معذرتى، وسقط فى يدى، وأيقنت أن لا ملجأ منك إلا إليك. يامن سمى نفسه الرحمن الرحيم. ربنا ظلمنا أنفسنا وإن لم تغفر لنا وترحمنا لنكونن من الخاسرين، وصل اللهم على مطلع شمس القدم. وفاتق رتق العدم، ودليل الكنز الأعظم. وسبيل الملك الأرحم ولسان علم القلم وإمام كل مقدم وأصل نعم العالم. الذى جعلت باطنه لوحدتك وظاهره لرحمتك. وآخرته لشفاعتك. سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً كثيراً إلى يوم الدين، واغفر لى ولوالدى ولجميع المسلمين آمين. والحمد لله رب العالمين.

    الصلوات الأبجدية
    بسم الله الرحمن الرحيم
    ﴿إنَّ اللهَ ومَلاَئِكتَهُ يُصَلُّونَ على النَّبِىِّ يَاأْيَّها الَّذِينَ آمَنُوا صَلّوا عَلْيهِ وسَلّمُوا تَسْلِيما﴾
    بالله ذى الشان والرحمن ذى النعم وبالرحيم ابتهالى فى دجى الظلم
    فهو الإله الذى آياته شهدت بأنه الملك القدوس ذو القدم
    رب الأنام السلام المؤمن الأزلى وهو المهيمن ذو النعماء والنقم
    وبالعزيز وبالجبار ثم وبالمتــــ كبر الخالق البارى من العدم
    فيا مصور يا غفار خذ بيدى واقهر بقهرك ياقهار من يلم
    يا مانح الخير يا وهاب أنت لها يا رازق الطير يا رزاق كل فم
    يا فارج الكرب يا فتاح قد عظمت أنت العليم بضر القلب والضرم
    القابض الباسط المعروف من قدم والخافض الرافع الموصوف بالعظم
    أنت المعز الذى ما ذل قاصده أنت المذل ومن يعصيك فهو عمى
    أنت السميع لمن ناداك معتصماً أنت البصير بمن فى اليتم والأكم
    يارب يارب يامولاى ياحكم ياعدل فرج بسر البيت والحرم
    أنت اللطيف فلا تحفاك خافية أنت الخبير بمن قد أن من ألم
    أنت الحليم الذى قد جل عن شبه أنت العظيم عميم الجود والكرم
    أنت الغفور لمن قد تاب عن سوف أنت الشكور لمن قد آب بالندم
    أنت العلى نصير المستجير به أنت الكبير حفيظ الطفل فى الرحم
    أنت المقيت حبيب الخلق قاطبة أنت الجليل كريم جل عن سأم
    أنت الرقيب على من قد بغى وعتا أنت المجيب دعا المضطر فى الظلم
    يا واسع الجود جد لى بالرضا كرما أنت الحكيم لداء القلب والسقم
    أنت الودود مجيد لانظير له يا باعث الخلق بعد الموت والعدم
    أنت الشهيد وأنت الحق يا أملى أنت الوكيل على المخدوم والخدم
    أنت القوى فعجل يامتين ولا تبقى على حاسد يسعى على قدم
    أنت الولى لمن ناجاك معتصماً أنت الحميد ومن ناداك لم يضم
    يا مبدئ الخلق يا محصيهم عدداً أنت المعيد ومحى الأعظم الرمم
    أنت الإله مميت الخلق أجمعهم وأنت ياحى قيوم من القدم
    يا واجد ماجد ياواحد أحد يامنجد صمد يابارئ النسم
    ياقادر أنت يامولاى مقتدر أنت المقدم من والاك فى العتم
    أنت المؤخر أخر من علا وعتا ياأول آخر ياظاهر النعم
    ياباطن واكفنا ماأضمروه أيا والى ويامتعال أنت معتصمى
    يابر فضلاً وياتواب مغفرة ومن عدانا انتقم ياخير منتقم
    أنت العفو لمن قد آب عن سفه أنت الرءوف بمن قد آن من وصم
    يامالك الملك ياذا الجود ياأملى ياذا الجلال وياذا اللطف فى الأمم
    المقسط الجامع المغنى الغنى فمن به تمسك لم يندم ولم يلم
    يارب يامعطى يامن لاشبيه له يامانع الضر عن عرب وعن عجم
    ياضار يانافع يانور ياسندى ياهادى أنت بديع الصنع والحكم
    ياباقى بعد فناء الخلق قاطبة ياوارث الأرض بعد الخلق كلهم
    أنت الرشيد لمن قد ضل مجترئاً انت الصبور على جان ومجترم
    بالمصطفى المجتبى سر الوجود ومن هو الغياث لذى بأس وذى ندم
    والآل والصحب والأتباع ثم وبال أقطاب والغوث ذى اففضال والشيم
    بالغر ذى المجد والأبدال أجمعهم والمرشدين لدين المفرد العلم
    بالباء بالنقطة الغراء ياسندى بالسر بالذات بالآيات بالحكم
    بالعرش بالفرش بالأملاك خذ بيدى بالأنبياء أولى الآلاء والعصم
    يسر إلهى وفرج ما ابتليت به مما يكل إذا استقصيته قلمى
    أنت العليم به أنت المعد له أنت المجيب لمن ناجاك فى الظلم
    يارب يارب يامن لا شريك له ياسامع الصوت يامن جل عن صمم
    ياملجأ الخلق يامن جل عن شبه أنت النصير بصير قط لم ينم
    فرج إلهى فقد ضاق الخناق بنا واغفر لقومى وجد بالفضل والنعم

    يتابع ,,,,,

  10. #27

    ديوان اهل الذكر لسيدي برهان الدين ابو الاخلاص ( الاحباب الاخلاصية - ابراهيم مبارك )26

    الألف
    اللهم صل وسلم على سيدنا محمد ألف الأحدية التى لاغاية لها ولا ابتداء. وصل وسلم على سيدنا محمد أول الأنوار الإلهية الذى ظهرت منه وبه حقائق الأشياء. وصل وسلم على سيدنا محمد وأسعدنا برؤياه واسقنا من حمياه فى الدنيا والآخرة يارب الأرض والسماء. صل اللهم وسلم عليه وعلى آله وأصحابه وعمنا بجزيل الآلاء وأجب لنا بفضلك الدعاء.

    الباء
    اللهم صل وسلم على سيدنا محمد باء البهاء والبهجة والآداب. وصل وسلم على سيدنا محمد عدد مثاقيل المياه وذرات الرمال والتراب. صل اللهم وسلم عليه وعلى جميع الآل والأصحاب. واكفنا الأوصاب والأتعاب وأزل بفضلك عن قلوبنا الحجاب.
    التاء
    اللهم صل وسلم على سيدنا محمد تاء التدلى والتملى والتجليات. وصل وسلم على سيدنا محمد تيار بحر المعارف الأقدسية الباهرات. وصل وسلم على سيدنا محمد عدد النباتات والحركات والسكنات واللحظات فى العوالم العلويات والسفليات من كل الجهات صل اللهم وسلم عليه وعلى آله وأصحابه وايدنا بالكرامات الظاهرات وأنواع المشاهدات.
    الثاء
    اللهم صل وسلم على سيدنا محمد ثاء ثبات القلوب والبواعث عند مفاجأة أنوار جمالك ياباعث وصل وسلم على سيدنا محمد خير كل قديم وحادث وصل وسلم على سيدنا محمد عدد كل لمحة ونفس وما كث وناكث. صل اللهم وسلم عليه وعلى آله وأصحابه واكفنا شر الطوارق والحوادث.
    الجيم
    اللهم صل وسلم على سيدنا محمد جيم الجلال والجمال والابتهاج. وصل وسلم على سيدنا محمد السراج الوهاج المخصوص بالإسراء والمعراج. وصل وسلم على سيدنا محمد صاحب العمامة والتاج. وصل اللهم وسلم عليه وعلى آله وأصحابه عدد قطر الأمطار وأوراق الأشجار والأدلاج والأملاج والإيلاج وأعذنا من المكر والاستدراج.
    الحاء
    اللهم صل وسلم على سيدنا محمد حاء الحسن الذى طارت منه رشاشات فاقتسمها جميع الملاح. وصل وسلم على سيدنا محمد الحبيب الأعظم والعيلم المطمطم الذى غرق فيه السباح. وصل وسلم على سيدنا محمد الذى تلألأ نوره فى وجه آدم وتعطر عبير العنبر من شمائله وفاح. صل اللهم وسلم عليه وعلى آله وأصحابه ماهبت رياح وغاب كوكب ولاح واجعل أيامنا بك أفرح الأفراح.
    الخاء
    الهم صل وسلم على سيدنا محمد خاء الخير الزجاج. وصل وسلم على سيدنا محمد خاصة الخاصة العالى على براخ. وصل وسلم على سيدنا محمد خاتم المرسلين وخلوص إخلاص الرساخ. صل اللهم وسلم عليه وعلى آله واصحابه عدد الأعصاب والأعضاب والرءوس والمخاخ ورقنا بفضلك المراقى الشماخ.
    الدال
    اللهم صل وسلم على سيدنا محمد دال الدلال والدوام والإسعاد. وصل وسلم على سيدنا محمد نشأة الأمداد وأحد الآحاد. وصل وسلم على سيدنا محمد دليل النجاة والفوز والإرشاد وصل اللهم وسلم عليه وعلى آله وأصحابه عدد كل الصدار والوراد واكفنا شر الحساد والعناد.
    الذال
    اللهم صل وسلم على سيدنا محمد ذال ذوات المعالى وذوى الشرف العالى والملاذ. وصل وسلم على سيدنا محمد ذخيرة الأنام والعياذ. وصل وسلم على سيدنا محمد عدد القطر والمطر والرشاش والرذاذ. صل اللهم وسلم عليه وعلى آله وأصحابه وارزقنا بطاعتك النشاط والالتذاذ.
    الراء
    اللهم صل وسلم على سيدنا محمد راء الرأفة والرحمة والأسرار. وصل وسلم على سيدنا محمد الذى دانت لبهجته الشموس والأقمار. وصل وسلم على سيدنا محمد الذى كان إذا استجمر بحجر ظهرت له روائح الطيب والأزهار، وإذا ضحك تلألأ نوره على الجدار. صل اللهم وسلم عليه وعلى آله وأصحابه عدد ما أظلم عليه الليل وأضاء عليه النهار ونجنا فى الدارين من الشدائد والأكدار.
    الزاى
    اللهم صل وسلم على سيدنا محمد زاى زهرة السنى وزينة المقامات العزاز. وصل وسلم على سيدنا محمد معدن الحكم وكاشف الألغاز. صل اللهم على سيدنا محمد زبدة الأكوان الذى هو لها كالطراز. صل اللهم وسلم عليه وعلى آله وأصحابه عدد مافى الآفاق والآماق من غماز وهماز ولماز واصبب علينا البركات والكرامات من غير كيل ولاهنداز.
    السين
    اللهم صل وسلم على سيدنا محمد سين سر السر والسرور والإيناس. وصل وسلم على سيدنا محمد سماء كل سماء ونبراس كل نبراس. وصل وسلم على سيدنا محمد سلالة الشرف ذى السلامة من كل الأدناس والأرجاس. صل اللهم وسلم عليه وعلى آله واصحابه فى كل اللمحات واللحظات والأنفاس. واغننى بفضلك عن جميع الناس.
    الشين
    اللهم صل وسلم على سيدنا محمد شين الشهود والشهادة والأعراش. وصل وسلم على سيدنا محمد شمس سماء الذات وشميم عبير شذى الصفات، وشراب الوصال والانتعاش وصل وسلم على سيدنا محمد عدد الأسماع والأبصار والشحم والأصواف والشعر والأوبار والأرياش. صل اللهم وسلم عليه وعلى آله وأصحابه ماالظلام دغش والليل أغطش ووسع لنا بفضلك لذيذ المعاش.
    الصاد
    اللهم صل وسلم على سيدنا محمد صاد الصلاة والصيام والاختصاص. وصل وسلم على سيدنا محمد صرف خمرة القرب وصدق أهل الحب وصفاء مشارب الشرب والإخلاص. صل اللهم وسلم على سيدنا محمد وعلى آله وأصحابه الكمل الخواص وأعذنا من كل خراص وغماص.
    الضاد
    اللهم صل وسلم على سيدنا محمد ضاد ضياء القلوب والعيون والجواهر والأعراض وصل وسلم على سيدنا محمد ضحى الأيام، ضمين العواجز والأرامل والأيتام مطهر النفوس من الرذائل والأحراض. صل اللهم وسلم على سيدنا محمد وعلى آله وأصحابه عدد الأزهار والأشجار والأفكار والأسرار والتحرك والسكون والإقبال والإعراض وأغرقنا فى بحر جودك الفياض.
    الطاء
    اللهم صل وسلم على سيدنا محمد طاء الطهارة والطول والصراط. وصل وسلم على سيدنا محمد طامى المدد. طلعة الصمد. طبيب القلوب والأمراض الذى جعلت الصلاة عليه صحة الأجسام من الأوجاع والأفلاط. وصل وسلم على سيدنا محمد طراز الطراز الذى من أكثر الصلاة عليه فقد فاز وحاز من الأنوار والأسرار مالا يدخل تحت قنطار ولا قيراط. وصل وسلم على سيدنا محمد طبيب الأخلاق حبه يحل الوثاق ويوجب المرور كلمح الأحداق على الصراط. صل اللهم وسلم عليه وعلى آله وأصحابه وأحينا وأمتنا فى جمال الانبساط.
    الظاء
    اللهم صل وسلم على سيدنا محمد ظاء ظهور الآيات ومظهر جمال الأسماء والصفات ولاحظ المكونات بجميل الألحاظ. وصل وسلم على سيدنا محمد ظهر اللاجئين وظهير المستضعفين، وحافظ أهل الحفاظ من الملائكة الغلاظ، صل اللهم وسلم على سيدنا محمد ظاهر الحسن والمعانى ظريف الشكل والمبانى ليس بجعاظ ولا جواظ.
    العين
    اللهم صل وسلم على سيدنا محمد عين العيون والعلوم والعناية والانتفاع. وصل وسلم على سيدنا محمد عين الرحمة وعناصر الفضائل والطباع. وصل وسلم على سيدنا محمد وشنف بخطابك وجمالك منا الأبصار والأسماع. صل اللهم وسلم عليه وعلى آله واصحابه صلاة لا انفصام لها ولا انقطاع وسهل لنا الأرزاق بالاتساع.
    الغين
    اللهم صل وسلم على سيدنا محمد غين غنيمة الفلاح. وغذاء المهج والأرواح والغنى الأكبر فى المباغ. وصل وسلم على سيدنا محمد غيث الندى عوث الورى مساغ كل مساغ. وصل وسلم على سيدنا محمد مبلغ الأمة خير البلاغ. صل اللهم وسلم عليه وعلى آله وأصحابه ملء اللوح والفراغ واحمنا من كل لاغ وباغ.
    الفاء
    اللهم صل وسلم على سيدنا محمد فاء الفردانية والفهوم والظراف. وصل وسلم على سيدنا محمد جليل الأطراف جميل الأوصاف. وصل وسلم على سيدنا محمد فريد الحسن والمعانى فائق الشكل والمبانى الفائز من ربه بأكمل الإتحاف. صل اللهم وسلم عليه وعلى آله وأصحابه عدد الأخفاف والأظلاف والشعور والوبر والأصواف وداركنا بالألطاف وباهر الإسعاف.
    القاف
    اللهم صل وسلم على سيدنا محمد قاف القوة والقدرة والقيومية والإطلاق. وصل وسلم على سيدنا محمد المبعوث بمكارم الشيم والأخلاق. وصل وسلم على سيدنا محمد قدس القدوس، قرة النفوس قرب قوة العشاق. وصل وسلم على سيدنا محمد القيل الأعظم مفيض الإحسان جل من أنعم عليه تحيات تعطر يطيب شذاها الآفاق. صل اللهم وسلم عليه وعلى آله واصحابه عدد ماتحركت أجفان على الآماق، وما فى الدنيا والآخرة من حبة وذرة وأشجار وأثمار وأزهار وأوراق وطوقنا من المحبة والقبول أبهج الأطواق.
    الكاف
    اللهم صل وسلم على سيدنا محمد كاف الكفاية كنز الهداية مدد الأملاك. وصل وسلم على سيدنا محمد كاف الكمال والكرم والكون والأفلاك. وصل وسلم على سيدنا محمد كلمة الحق الصادرة من حضرة كن إلى شهادة الإدراك. صل اللهم وسلم عليه وعلى آله وأصحابه مادجت أحلاك وسبحت أملاك ونجنا برحمتك من الشدائد والهلاك.
    اللام
    اللهم صل وسلم على سيدنا محمد لام اللطف السارى فى سائر الأعيان ولباب النعماء والإحسان ولوامع محاسن الجلال والجمال. وصل وسلم على سيدنا محمد الذى رتع فى ميادين القرب والوصال ووقف على شاطئ وصال النجاة وصال. وصل وسلم على سيدنا محمد غيث النوال وليث النزال. وبهجة الكمال. صل اللهم وسلم عليه وعلى آله واصحابه عدد ذرات الرمال والتلال ومثاقيل الجبال والآكام والقلال، ونجنا من الشدائد والكروب والأهوال.
    الميم
    اللهم صل وسلم على سيدنا محمد ميم الملك والملكوت والدوام. وصل وسلم وبارك على سيدنا محمد المدد الدائم للأنام الذى حبه يرفع المقام ويثبت الأقدام. وصل وسلم على سيدنا محمد غرة الليالى والأيام. الذى حبه يطهر الأجسام ويمحو الآثام. صل اللهم وسلم عليه وعلى آله واصحابه ماغرد حمام. ودار حمام. وجلجل غمام. وأفض على من بحر فضلك الطامى مالا تحصره الأقلام.
    النون
    اللهم صل وسلم على سيدنا محمد نون النور والنعم والإحسان. وصل وسلم على سيدنا محمد ناشر لواء العدل والحمد والإيمان والإتقان. وصل وسلم على سيدنا محمد نقطة البسملة الجامعة لما يكون وكان. صل اللهم وسلم عليه وعلى آله وأصحابه الأعيان ما اختلف... إن وكر الجديدان وعافنا من الفتن والامتحان.
    الهاء
    اللهم صل وسلم على سيدنا محمد هاء الهوية والهداية والجاه. وصل وسلم على سيدنا محمد المنيب الأواه. الذى أتحفه الله بالنظر وحباه وشرفه بالتحية وحياه. صل اللهم وسلم عليه وعلى آله وأصحابه عدد ما أحاط به علم الله تعلقت به قدرة الله وكما ينبغى لجلال وجه الله. وكما يحبه الله ويرضاه. وزجنا فى بحار لا إله إلا الله محمد رسول الله.
    الواو
    اللهم صل وسلم على سيدنا محمد واو الولاية والود والوصل والدنو. وصل وسلم على سيدنا محمد ولى الفتح مولى المنح ممد كل شفع ووتر. وصل وسلم على سيدنا محمد وصال الأحباب واسع الجاه والجناب مبيد العدو. وصل وسلم على سيدنا محمد الذى نهى عن اللهو واللغو صل اللهم وسلم عليه وعلى آله واصحابه الذين نشروا الدين وله رووا صلاة تملأ السموات والأرض والجو. واجعلنى ممن إلى الحضر الأقدسية سارعوا وآووا.
    اللام ألف
    اللهم صل وسلم على سيدنا محمد لام ألف الابتدا أو الانتها. وغاية منتهى أولى النهى. وظل الله فى الدارين ظليلاً. وصل وسلم على سيدنا محمد الذى رتل القرآن ترتيلاً. وصل وسلم على سيدنا محمد عدد ما تعلق به علم الله من الواجبات والجائزات والمستحيلات جملة وتفصيلاً. صل اللهم وسلم عليه وعلى آله وأصحابه الذين اتخذوه هادياً ودليلاً وهب لنا بالصلاة عليه فيضاً قوياً وأجراً جزيلاً.
    الياء
    اللهم صل وسلم على سيدنا محمد ياء ينابيع الإنعام على سائر الأنام ويد القدرة الأزلية ويمين الحضرة الربانية ومدد كل ملك ورسول ونبى وصل وسلم على سيدنا محمد ياء اليمين والإيمان واليقين الحلى. وصل وسلم على سيدنا محمد النبى الأمى الطاهر الزكى الصادق الوعد الوفى. صل اللهم وسلم عليه وعلى آله وأصحابه وكل ولى، ولا تدع لنا حاجة إلا قضيتها ياولى ياعلى. ورضى الله عن سيدنا ومولانا وأستاذنا وكل ولى آمين آمين آمين. اللهم ياعلى ياعظيم ياكريم ياوفى أسألك بجاه السيد الكامل الذى من جميع خلقك اخترته واصطفيته واجتبيته وبآله الأخيار وأصحابه الأطهار اكفنى شر الأشرار وكيد الفجار. وعافنى من كل فتنة ومحنة وبلية وامنحنى شربة من صافى محبتك الأقدسيه وعمم أهلى وأحبابى وأصحابى. وكل من استقى من دنى وشرابى وكن لنا فى كل حين وزمان واختم لنا بخاتمة السعادة والرضوان دعواهم فيها سبحانك اللهم وتحيتهم فيها سلام وآخر دعواهم أن الحمد لله رب العالمين.

    يتابع ,,,,,

  11. #28

    ديوان اهل الذكر لسيدي برهان الدين ابو الاخلاص ( الاحباب الاخلاصية - ابراهيم مبارك )27

    ورد السحر
    بسم الله الرحمن الرحيم. ﴿اللهُ لاَ إلهَ إلاَّ هُوَ الحَىُّ القَيُّومُ لاتَأْخُذُهُ سِنَةُ ولاَنَومُ لَهُ مافِى السَّمواتِ وَمَافى الأرْضِ مَنْ ذَا الَّذِى يَشْفَعُ عِنْدَهُ إلاَّ بإذْنِهِ يَعْلَمُ مَابَيْنَ أَيْدِيهمْ وماخَلْفَهُم ولاَيُحيطُونَ بشَئٍ مِنْ عِلْمِهِ إلاَّ بمَا شَاءَ وَسِعَ كُرْسِيُّهْ السَّمواتِ والأضَرْضِ وَلايَؤُودُهُ حِفْظُهُما وهُوَ العَلِىُّ العَظَيِمُ﴾.
    ﴿واسْتغْفُروا اللهَ إنَّ اللهَ غَفُورٌ رَحيمٌ. فَقُلْتُ اسْتَغْفِرَوا رَبَّكُم إنَّه كانَ غَفَّاراً يُرْسِل السَّماءَ عَلَيْكُمْ مدِرْاراً ويُمْدِدْكُم بأَمْوالٍ وبَنِينَ ويَجْعَلْ لكُم جَنَّاتٍ ويَجْعَل لَكُم أنْهاراً﴾.
    أستغفر الله ربى خالق الصور منزل الكتب والآيات والسور
    أستغفر الله رحمن الخلائق فى دار الفناء وفى الأخرى بلا كدر
    أستغفر الله هادينا لطاعته بنوره المصطفى المختار من مضر
    أستغفر الله وهاب العطا كرماً وقابل التوب ممن باء بالنذر
    أستغفر الله غفار الذنوب لمن أتى لحضرته فى حال منكسر
    أستغفر الله ستار العيوب فلا يبدى سوى الخير والألطاف فى القدر
    أستغفر الله أرجو منه مغفرة لما جنيت من الآثام فى عمرى
    أستغفر الله أرجو كنز وصلته وحرز إقباله فى أحسن السير
    أستغفر الله من أوصاف ذى سفه قد باع أخراه بالدنيا وبالضرر
    أستغفر الله من إثمى ومن أملى ومن إبائى وإصرارى على الخطر
    أستغفر الله من بخلى ومن بخلى ومن بوادر أخلاقى ومن بطرى
    أستغفر الله من ترك الجهاد ومن تكلف النفس امراً غير معتبر
    أستغفر الله من ثلبى ومن ثقلى ومن ثنائى على نفسى بلا ثمر
    أستغفر الله من جبنى ومن جدلى ومن جراءة نفسى غير مدكر
    أستغفر الله من حقد الصدور ومن حال يحول عن التقريب والحذر
    أستغفر الله من خلفى ومن خبلى ومن خيانة أعضائى بلا خفر
    استغفر الله من داء القلوب ومن دناءة ودواهى الطبع والدعر
    أستغفر الله من ذلى لذى غرض ومن ذنوبى بها أمسيت فى ضجر
    أستغفر الله من رسمى ومن رغنى ومن ريائى ورد النصح بالنكر
    أستغفر الله من زورى ومن زللى ومن زيارة أهل الزيغ والزور
    أستغفر الله من سوئى ومن سأمى ومن سرورى ومن سمعى ومن سمرى
    أستغفر الله من شكى ومن شبهى ومن شرورى ومن شركى ومن شررى
    أستغفر الله من صدى ومن صلفى ومن صفات الصبا فى صحوة الكبر
    أستغفر الله من ضعفى ومن ضرمى ومن ضغائن منها القلب فى ضرر
    أستغفر الله من طبعى ومن طمعى ومن طرائق طغيانى ومن خطرى
    أستغفر الله من ظلمى ومن ظلمى وظلم غيرى ونفسى غير مزدجرى
    استغفر الله من عجبى ومن عوجى ومن عنائى ومن عيبى ومن عسرى
    أستغفر الله من غلى ومن غممى ومن غرورى ومن غشى ومن غررى
    أستغفر الله من فحشى ومن فرحى ومن فضولى ومن فهمى ومن فكرى
    أستغفر الله من قولى ومن قلقى ومن قاسوة قلب هاء بالقدر
    أستغفر الله من كل الذنوب ومن كبرى وكسبى وكفرانى ومن كبرى
    استغفر الله من لبسى ومن لمعى ولوم غيرى ولوم النفس والوحر
    أستغفر الله من مينى ومن مرحى ومن مرائى ومن ميلى عن العبر
    استغفر الله من نفسى ومن نظرى ومن نفاقى ومن نظمى لمنتثر
    أستغفر الله من همى ومن هممى ومن هواى ومن هذلى ومن هزرى
    أستغفر الله من وجدى ومن وجلى ومن وجودى ومن وزرى ومن وطرى
    أستغفر الله لانحصى عليه ثنا فهو العلى عظيم الشأن والقدر
    أستغفر الله يهدى من يشاء به ويرفع العبد بالتقوى على السرر
    أستغفر الله لى والمسلمين ومن لهم على حقوق أوجبت حصرى
    أستغفر الله ربى دائماً أبداً سبحانه من إله عز مقتدر
    أستغفر الله ما بالذكر قد حفظت من الوساوس أهل الجد والسهر
    أستغفر الله ما بالنور قد ظهرت آيات حق بستر غير مستتر
    أستغفر الله ماعرف الرياض سرى فعطر الكون ريا نشرة العطر
    أستغفر الله مانور الوجود بدا لطالب الحق فى الآفاق والصور
    أستغفر الله ماشمس الجمال زهت وماسما بسناها كل منفطر
    أستغفر الله مامال المحب إلى قرب الحبيب بقلب منه مزدهر
    أستغفر الله ما نال المريد رضا ساداته فغدا يزهو على القمر
    أستغفر الله ما هام الملى وما هبت على أهل ود نسمة السحر
    أستغفر الله ما وجد الوفى نما وما تجلى ضياء الحسن بالغرر
    أستغفر الله ما سار الذليل على إثر الدليل لنور العين لا الأثر
    أستغفر الله ما حادى الجمال شدا فجد فى السير أهل الوجد والصور
    أستغفر الله ما أم المقام فتى وافى بسعى الصفا فى حالة السفر
    أستغفر الله ما الحجاج قد وقفوا جمعاً على عرفات السر بالظهر
    أستغفر الله ما طافوا وما شربوا من زمزم النور فى ورد وفى صدر
    أستغفر الله ما سارت ركائبهم وطارت الروح من شوق بغير سرى
    أستغفر الله ما باللطف قد رفعت ستائر البعد فى التقريب من نظرى
    أستغفر الله ما بالوصل قد عطفت على النزيل كرام البدو والحضر
    أستغفر الله ما طاب الشراب لمن قد زار طيبة مجلى الحسن والحور
    أستغفر الله ما أهل الشهود علوا برؤية المصطفى فى المنظر النضر
    أستغفر الله ما قد حل ساحته أعلى فريق بسر الحق منتصر
    أستغفر الله ما أنوار طلعته لاحت عليهم بروض طيب الثمر
    أستغفر الله ما قالوا السلام على عين العناية طه صادق الخبر
    استغفر الله ما ثوب الرضا لبسوا وتوجوا بجمال القرب والظفر
    أستغفر الله أرجو أن يمتعنا برؤية المجتبى مع كل منتظر
    استغفر الله أرجو أن يخلقنا فضلاً بأخلاقه كى ينجلى كدرى
    أستغفر الله أرجو أن يكملنا ويمنح الروح سر المشرب الخضرى
    أستغفر الله أرجو أن يقربنا إليه دوماً بفضل منه منهمر
    أستغفر الله أستجلى مواهبه وحسن توفيقه والحفظ من غير
    أستغفر الله أرجوه الغنى أبداً عمن سواه به مع كل مفتقر
    أستغفر الله ما عم الورى مدد وما جرى الفيض من بحر ومن نهر
    أستغفر الله ما غيث الرجاء همى وما تفجر نهر الخوف من حجر
    أستغفر الله ذا الفضل العظيم لنا ووالدينا وكل الأهل مع زمر
    أستغفر الله تعداد النجوم وما فى الذكر من كلم والبحر من درر
    أستغفر الله تعداد اللطائف من روح وعقل وسر غير منحصر
    استغفر الله تعداد الخلائق من إنس وجن وأملاك ومن أثر
    أستغفر الله تعداد الجبال وما بالبحر من زبد والقطر والمطر
    أستغفر الله تعداد الزروع وما فى البر من ثمر والنجم والشجر
    استغفر الله عد التائبين فهم فى روضة الحب والعاصون فى حضر
    أستغفر الله ما الأقوام قد بعثوا لموقف شاب منه الطفل فى صغر
    أستغفر الله ما أوتوا صحائفهم مابين مرتفع منهم ومنحدر
    أستغفر الله ما بالذر قد وزنت أعمالهم فغدوا فى شدة السكر
    استغفر الله ما أشتد البلاء بهم والنار ترمى شرار الخلق بالشرر
    أستغفر الله ما للرسل قد ذهبوا مستشفعين بهم فى هول محتضر
    أستغفر الله ما دلوا الأنام على إمام أهل المعالى خير مصطبر
    أستغفر الله ما قام المشفع فى مقام حمد برفع المجد مشتهر
    أستغفر الله ما الرحمن شفعه وخصه بالعطا فى المشهد العسر
    استغفر الله لا زالت محامده تتلى وتنشر فى عسر وفى يسر
    أستغفر الله ما مد الصراط وما جاز السعيد كبرق لاح مبتدر
    أستغفر الله ما بالفضل قد سعدت أهل العلا وفريق العزل فى سعر
    أستغفر الله ما أهل العناد غدوا فى كفرهم بالعنا ولوا إلى سقر
    استغفر الله ما الأحباب قد وردوا حوض النبى لفيض منه منتشر
    أستغفر الله ما أهل النعيم سموا بنور إيمانهم فى جنة النظر
    أستغفر الله ما نالوا الرضا وبه قد شاهدوا وجهه بالقلب والبصر
    أستغفر الله ما أهل الرضا حمدوا مولاهمو بثناء غير منحصر
    أستغفر الله ماصلى الإله على حبيبه بسلام دائم عطر
    استغفر الله ما صلى العباد على طه بأمر أتى فى الذكر مستطر
    أستغفر الله ما التسليم قد حسنت به بداية أمر وانتها خبر
    أستغفر الله ما سحب الرضا هطلت للآل والصحب والأتباع فى العصر
    أستغفر الله ما أنشدت مرتجياً أستغفر الله ربى خالق الصور

    أستغفر الله العظيم الذى إله إلا هو الحى القيوم غفار الذنوب ذو الجلال والإكرام وأتوب إليه من جميع المعاصى كلها. والذنوب والآثام، ومن كل ذنب أذنبته عمداً وخطأً ظاهراً وباطناً قولاً وفعلاً فى جميع حركاتى وسكناتى وخطراتى وأنفاسى كلها دائماً أبداً سرمداً من الذنب الذى أعلم ومن الذنب الذى لا أعلم عدد ما أحاط به العلم وأحصاه الكتاب وخطه القلم، وعدد ما أوجدته القدرة وخصصته الإرادة ومداد كلمات الله كما ينبغى لجلال وجه ربنا وجماله وكماله وكما يحب ربنا ويرضى.
    اللهم إنى أسألك بنور وجه الله العظيم الذى ملأ أركان عرش الله العظيم، وقامت به عوالم الله العظيم. أن تصلى على سيدنا محمد ذى القدر العظيم، وعلى آل نبى الله العظيم بقدر عظمة ذات الله العظيم فى كل لمحة ونفس عدد مافى علم الله العظيم، صلاة دائمة بدوام وجه الله العظيم. تعظيماً لحقك يامولانا يامحمد ياذا الخلق العظيم وسلم عليه وعلى آله مثل ذلك، واجمع بينى وبينه كما جمعت بين الروح والنفس ظاهراً وباطناً، يقظة ومناماً واجعله اللهم يارب روحاً لذاتى من جميع الوجوه فى الدنيا قبل الآخرة ياعظيم.
    يتابع ,,,,,

  12. #29

    ديوان اهل الذكر لسيدي برهان الدين ابو الاخلاص ( الاحباب الاخلاصية - ابراهيم مبارك )28

    حرف الهمزة
    اللهم إنى أسألك النور والهدى والأدب فى الاقتدا. إلهى أنت المجيب لمن دعاك والمغيث لمن ناداك. إلهى أنت المنفرد بالوحدانية فى إياك لامعك غيرك ولا فيك سواك. إلهى أسألك الفناء فى بقائك والبقاء بك لامعك. إلهى أنت الذى أزلت الأغيار من قلوب أحبابك وأشرقت الأنوار فى أسرار أوليائك. إلهى أشرق على بوارق أنوارك وافتح لى كنوز أسرارك. إلهى أكرمنى بشهود أنوار قدسك وأيدنى بظهور سلطان أنسك. إلهى أسعدنى بمشاهدة جمالك وألبسنى أنوار جلالك. إلهى إن ناصيتى بيديك وأمورى ترجع إليك. وأحوالى لا تخفى عليك وأحزانى معلومة لديك. إلهى أغثنى بألطاف رحمتك من ضلال البعد واشملنى بنفحات عنايتك فى مصارع الحب. إلهى أمرت بالرجوع إلى الآثار فأرجعنى إليها بكسوة الأنوار. إلهى أيد ظاهرى فى تحصيل مراضيك ونور قلبى للاطلاع على مناهج مساعيك. إلهى أطلقنى من سجن نفسى وخلصنى من قيد حسى. إلهى اعتقنى من رق الأغيار والوقوف مع الأطوار برحمتك ياعزيز ياغفار.
    حرف الباء
    إلهى بابك مفتوح للسائلين. وجودك مبذول للنائلين. إلهى ببابك وقفنا. وبتقصيرنا اعترفنا، ومن فيض فضلك سألنا فجد علينا برفدك ياجواد ياكريم ياوهاب.
    إلهى ببديع جمالك الذى هامت به الأحباب، وبعظيم جلالك الذى خضعت له الرقاب وبسر سرك الذى أقمت به نظام الموجودات افتح لى كنز الجنة والعرش والذات وامحقنى تحت أنوار الأسماء والصفات. إلهى بطنت وظهرت ولاعنك بطنت ولا لغيرك ظهرت فأشهدنى إياك بك.
    حرف التاء
    إلهى تجليت بخصائص التجليات وتسميت فى كل مرتبة بحقائق المسميات، ونصبت العقول على دقائق رقائق غيوب المعلومات، فأطلعنى على حقائق الأشياء ودقائق الأشكال وأسمعنى نطق الأكوان بصريح توحيدك وتغريد سحور عوالمى بتنزيه تفريدك.
    إلهى تولنى بذاتك وقونى بأسمائك وصفاتك. إلهى توجنى بتاج الكرامة والوقار، وألف بينى وبين عبادك المقربين الأخيار. إلهى تب على توبة تقطع بها أزمة الشهوات من نفسى وأزمة المعاصى من لبى وحسى.
    حرف الثاء
    إلهى ثبتنى على صراطم السوى واسبح بى فى كوثر النور المحمدى وافض على جواهر أسرار البحر الأحمدى.
    حرف الجيم
    إلهى جردنى عن صفات ذوات الهزل والجد، وخلصنى من العد والحد، وألبسنى سبحة الحمد والمجد. إلهى جملنى بأنوار جمالك ولطائف أسرار ذاتك. إلهى جد لى بالمحبة العظمى والولاية الكبرى والدرجة العليا.
    حرف الحاء
    إلهى حققنى بحقائق القرب، واسلك بى مسالك أهل الجذب. إلهى حلنى باسمك الذى لا يضر معه شئ من الذنوب وحلنى بأسرارك التى خبأتها فى منيع سرادقات الغيوب.
    حرف الخاء
    إلهى خصص سرى بأسرار وحدانيتك ومعارف ألوهيتك. إلهى خلق نفسى بأخلاق ربوبيتك ومداد أنوار حضرات صمدانيتك. إلهى خطبت العشاق إلى ساحات حضرتك، وكشفت اللثام عن بديع حسنك، فاطلبنى برحمتك وأغرقنى فى بحر محبتك.
    حرف الدال
    إلهى دعاك المذنبون فوجدوك طبيباً، وقصدك التائبون فوجدوك حبيباً، ورغب فيك المجتهدون فوجدوك مجيباً. وسألك السائلون فوجدوك قريباً. وهانحن عبيدك الواقفون على أعتابك الطامعون بعزة جنابك فلا تردنا واستجب لنا كما وعدتنا ياكريم يا مجيب يا لطيف يارحمن ياقيوم.
    حرف الذال
    إلهى ذلى أوقفنى ببابك. وفقرى طرحنى على أعتابك. فارحم ذلى بفضلك وأغن فقرى بوصلك.
    حرف الراء
    إلهى رفعت إليك قضيتى ورجوتك لدفع مهمتى وأنت القادر على تفريج همى وكربتى. إلهى روق لى شراب المحبة وردنى برداء القرب والوصلة. إلهى رقنى فى مدارج المعارف. وقلبنى فى أطوار أسرار العوارف.
    حرف الزاى
    إلهى زجنى فى لجة بحر أحديتك وطمطام يم وحدانيتك حتى أخرج إلى فضاء سعة رحمتك مهيباً بهيبتك عزيزاً بعنايتك. إلهى زينى بحقائق الإيمان ولطائف العرفان.
    حرف السين
    إلهى سترت الجمال بالجلال والجلال بالجمال فحارت العشاق بين الجلال والجمال، فاسترنى بجلال جمالك عن ورود الخواطر التى لا تليق بسبحات جلالك. إلهى سكوتى خرس يوجب الصمم وكلامى صمم يوجب البكم فكن أنت سمعى وبصرى وكلامى واكلآنى بحفظ من فوقى وتحتى وحولى وأمامى.
    حرف الشين
    إلهى شنف مسامعنا بلذيذ خطابك وأبصر بصائرنا بمشاهدة جنابك. إلهى شرفنا بتحقيق العبودية وما يليق بالبوبية.
    حرف الصاد
    إلهى صفنى من كدرات الأغيار وامحق منى الآثار بالأنوار. إلهى صل روحى بما وصلت به أرواح شهداء محبتك وصيرنى عبداً لرفيع جناب حضرتك.
    حرف الضاد
    إلهى ضرنى وقائق الهوى بالشهوة وأقعدنى عن نيل المنى بالمحنة. إلهى ضاقت بى الأسباب وغلقت دونى الأبواب وأنت المرجو لكشف هذا المصاب.
    حرف الطاء
    إلهى طهرنى بفيض من طهور قدسك، وأبعدنى من القواطع عن حضرات قربك. إلهى طيبنى بشذا أرج الرضوان، واشفنى من أذاء الصد والهجران.
    حرف الظاء
    إلهى ظهرت فعرفك كل شئ، وبطنت فجهلك كل شئ فكيف أعرفك وأنت الباطن الذى لا تعرف، أم كيف لا أعرفك وأنت الظاهر الذى إلىَّ فى كل شئ تتعرف فاجمعنى بفضلك عليك وأهدنى بنورك إليك.
    حرف العين
    إلهى علمنى من علمك المخزون. وصنى بسر اسمك المصون. إلهى عرفنى معرفة تامة وحكمة عامة حتى لا يبقى معلوم إلا وأطلع على رقائق دقائقه المنبسطة فى الموجودات وأدفع بها ظلمة الأكوان المانعة عن إدراك حقائق الآيات.
    حرف الغين
    إلهى غيبنى فى حضورك واستهلكنى فى شهودك واشغلنى بك بحقك واحفظنى بشهود تصرفات أمرك فى عوالم فرقك.
    حرف الفاء
    إلهى فهمنى عنك وأسمنى منك، واغمسنى فى بحار نعمتك ممدوداً بمدد رحمتك ياعليم ياخبير ياسميع ياقريب يامجيب يارحمن يارحيم.
    حرف القاف
    إلهى قدس نفسى من الشبهات والأخلاق السيئات والحظوظ والغفلات. واجعلنى عبداً لك فى جميع الحالات. إلهى قربنى من أعتباك، وامنحنى من لذيذ شرابك. إلهى قلت حيلتى وأشكلت قصيتى وأنت ملاذى ووسيلتى.
    حرف الكاف
    إلهى كيف تيئسنى من عطائك وقد أمرتنى بدعائك. إلهى كفانى علمك بحالى فأغننى بفضلك عن سؤالى. إلهى كن بنا رؤوفاً وعلينا عطوفاً.
    حرف اللام
    إلهى لك العظمة التى لا تضاهى، والنعمة التى لاتتناهى. إلهى لك وجهى وجاهى فحسبى جودك المقدس عن تناهى.
    حرف الميم
    إلهى منى مايليق بلومى ومنك مايليق بكرمك. إلهى متى يتخلص العقل عن عقال العوائق ويلحظ الفكر محاسن الحسنى من أعين الحقائق. إلهى متعنى بسر كلامك وعرفنى أسرار كتابك.
    حرف النون
    إلهى نوالك عم، وكنزك مطلسم فعمنى بنوالك وفك لى طلاسم كنوز أسرارك. إلهى نورنى بأنوارك واكشف لى عن خفى أستأرك.
    حرف الهاء
    إلهى هب لنا من علمك عقلاً، ومن حياتك روحاً، ومن إرادتك حكماً، ومن قدرتك فعلاً، ومن كلامك لساناً، ومن سمعك فهماً، ومن بصرك كشفاً، ومن إحاطتك قياماً.
    إلهى هيئنا للتلقى منك، أهلنا للأخذ عنك، وهب لنا من لدنك رمة الخصوصية والفيوضات المحمدية ياالله ياوهاب ياواحد ياأحد ياجواد.
    حرف الواو
    إلهى ودنى بالمودة الموسوبة، وقونى بالأنوار الجبروتية. إلهى وطن لسرى وطناً لديك، واجمعنى بك عليك، وأدبنى بين يديك إنك على كل شئ قدير.
    حرف اللام ألف
    إلهى لاتنعفك الطاعات، ولا تضرك المعاصى، وبيد قهر سلطانك ملكوت القلوب والنواصى، إلهى لا تطردنا عندك بعيوبنا ولا تحرمنا من فضلك بذنوبنا، وخذ بأيدينا إذا جنبنا وقومنا إذا أعوججنا، وأعنا إذا استقمنا وكن لنا حيث ما كنا.
    خاتمة الياء
    اللهم ياحى ياقيوم يابديع السموات والأرض ياذا الجلال والإكرام. أسألك بنور الأنوار الذى هو عينك لا غيرك أن ترينى وجه نبيك محمد (ص) كما هو عندك، واجمع شملى فيه فى الدنيا والعقبى، واختم لنا منك بالحسنى، واغفر لنا ولوالدينا ولمشايخنا ولكل المسلمين أجمعين. آمين والحمد لله رب العالمين.
    قف بالإخلاص على قدم لرضا قدوس من قدم
    واحذر شيطانك والأهوا وجموح النفس إلى التهم
    واخلع هذياناً مع كبر وقبيح خصال المنتثم
    واهجر أوهاداً والسفها كى لايسبوك إلى اللمم
    واترك تدنيسك من طمع بالحلم تجمل فى الأضم
    واجلس بمجالس معرفة بمين الأخيار بلا سأم
    فالجمع له منح تترى والشر جرى للمنفصم
    واجنح للعلم مع العمل فحليف العلم حمى الشمم
    والجانب لين صل رحماً أفش التسليم الليل قم
    ودع الأغيار بأجمعهم بالله دواماً فاعتصم
    طهر بيت العرفان تجد فتحاً وشهوداً للحكم
    بوجودك دوماً تبصرة والأعمى هنا فى تلك عمى
    لاتمدد عينك نحو هوى واصحب من فى الخيرات كمى
    بقنوعك تسمو لا تحرص إلا فى العشرة والفهم
    واترك مالا يعنيك أخى وابذل مجهودك من كرم
    إتحاف الناس يقربهم فأمل بالمال وبالكم
    فبفعل الخير ترى حراً دنياك وأخرى فى عظم
    لاتنظر يوماً للعظما وانظر من دونك تغتنم
    دنياك زيادتها نقص وجدان حظوظك ذو عدم
    بأصولك لاتفخر فيما تأتيك سحاقة بالهم
    فدع الأجداد انظر أدبك فيه يجرى قدر القيم
    وازهد فى الناس وصحبتهم فتلونهم أفنى عشمى
    فلكم يأتون لحاجتهم ولكم يقلونك إن تشم
    واختر نسيان إسائتهم واجعل معروفك فى الطسم
    واقبل عذراً لمن اعتذرا لو كان لصدق لم يحم
    لاتؤذ فتوذ معاقبة فيما عاملت أخى استلم
    فى عون أخيك فكن شهماً تلق المعوان ولم تضم
    وأنل ميسورك للسائل بالبشر ولو إحسان فم
    والمنكر دعه اعمل عرفاً وظنونك حسن لا تلم
    لاتضجر يوماً من عسر فبه سهم اليسرين رمى
    والوجه فصنه بما أمكن والعرض احفظ لاتختصم
    وكل التدبير له واصبر فالصبر مزيج للدقم
    والنقمة إن جاءت يوماً لاتحصر أوقات النعم
    ولقصدك أوقات فارفق فعديم النضج أخو السقم
    نادى فى الكرب إذا دهمك أو خان الناس بمكرهم
    اشتدى أزمة تنفرجى فحدوثك نادى بالعدم
    والسر فصن تقضى قصدك لاتشك أمورك تنهزم
    إياك هموماً بل شاور فطناً وصروفاً فى الأمم
    فى نفسك والآيات انظر تلق العرفان وتستقم
    بقضاء الله فكن راضى فى المر كذاك وحلوهم
    واسكن فى القبض ترى بسطاً وابعد فى البسط عن الحرم
    لمسير العمر أعد نظرك تقلو أملاً بغرورهم
    ميزان المرء غريزته وطريق الرشد كما العلم
    فانهض أوقاتك بالتقوى واجبر ما فاتك بالندم
    فصفاء الوقت شبيبتنا ويزاحمها ضعف الهرم
    وصلاح المرء تيقظه وشقاوة هذا إن ينم
    وفسادك قلبى أحرمنى طعم الإيمان فأنت عمى
    غضب الجبار تجنبه ورضاه دواماً فالتزم
    الدنيا غرورة فاحذرها وفناها يكفى فى القزم
    والأخرى جنان للعامل ونعيم يبقى فاستقم
    فمتى تأتيك عنايته ومتى يحميك من الصمم
    فركونك للتقوى غضب وركونك أدهى للأمم
    ورجوعك للمولى أولى ولياذك أحرى ببائهم
    ومتى ياقلب تصالحه تلقى إسعاداً كالديم
    فانظر للقوم وسيرتهم ومحاسنهم أعلى الشيم
    صامت لله جوارحهم والويل لنا إن لم نصم
    عدمت بالقرب نفوسهم يافرحتنا إن تنعدم
    هامت لرضاه لطائفهم ياحسرتنا إن لم نهم
    غفرانك ربى فامنحنا مقدار معاص فى القسم
    فجلالك ربى أخجلنى بل كيف أجى للمنتقم
    لا علم عندى ولا عمل حتى أرجوه فى مزدحمى
    فعليك إلهى معتمدى فعوائدكم أقوى أطمى
    إفضالك ربى أطمعنى وتلاشى ذنوبى فى الكرم
    فبآى العفو فؤادى فرح وبآى عقاب فى ألم
    ما أخوفنى ما أطمعنى فى موج نجاح ملتطم
    فبقدرتكم ارحم عجزى إذ ألقى ذليلاً فى الرمم
    إذ لولا العفو يبادرنى مازلت غريقاً فى الشجم
    إن كان عذابى لعدلكمو فضل المنجى للعدل نمى
    أحببت الصفح من الناس والرب الأولى بذى الشيم
    والرحمة قد سبقت غضباً ومدحت القوم بعفوهم
    أفمن يارب لنا غيرك والكل صنائع ربهم
    فقصدت الله بلا زاد أيضام الحال بحيهم
    زادى ثقتى فى رأفته بعبيد جاءوا فى جعم
    الطلف يارب بنا أخرى لطفاً بجنين فى الظلم
    أفتحرمه عند الحاجة واللطف أتى عند العدم
    حاشا يارب بل السابق عنوان الآتى من قسم
    لا حيلة لى إن آخذنى لا حجة لى مهما يلم
    ما أفخرنا لو سامحنا فيعود الكسر بملتئم
    فبلطف منك فعاملنا لتزول مشقات القحم
    ومن الباغين فسلمنا واسجنهم ربى فى بغيهم
    وادفع عنى من يظلمنى فاغلله دواماً فى السدم
    يارب بحقك بجلنا وانشلنا بفضلك من عمم
    واصرف عنى شر المحن وأزل ما حل من الجشم
    يارب فضاقت فرجها فالشدة أفضت للفقم
    فأروم نوالك يصلحنى فأقوم بهدى المعتصم
    وكذا إخوانى وأحبابى وجميع الخلق مع الوزم
    محص قلبى لشهودكم فإذا أنعمت فيانعمى
    ثبت إيمانى متى أحيا بصراطك ثبت لى قدمى
    وصلاة الله وتسليم لشفيع العرب مع العجم
    والآل وصحب والتابع مادام مريد فى البرخم
    أو قال مجد فى طلبه قف بالإخلاص على قدم
    يتابع ,,,,,

  13. #30

    ديوان اهل الذكر لسيدي برهان الدين ابو الاخلاص ( الاحباب الاخلاصية - ابراهيم مبارك )29

    الطريقة الإخلاصية فى مولد ومعراج خير البرية
    الله ربى ونعم الخالق الله كافى العباد ونعم الرازق الله
    له الوجود قديماً واجباً أبداً ولا افتتاح له فالأول الله
    له البقاء دواماً لافناء له بقاؤه واجب فالآخر الله
    هو الذى قدر الآجال من قدم وخالق الخلق قدماً ربنا الله
    قد جل ربى فلا شئ يشابهه عما ببالك يبدو قد علا الله
    ولا مكان له يحوى ولا زمن على الإله يمر بل هو الله
    حى قدير مريد لا مرد له بكل سر وجهر يعلم الله
    وكل شئ بمقدار يقدره هو السميع البصير الواحد الله
    فيبصر النملة السوداء فى ظلم ومشيها فوق صخر يسمع الله
    له الكلام القديم الرسل تعرفه وفى الكتاب لموسى كلم الله
    عن كل حرف وصوت قد خلا أبداً وعنهما فى العلا قد نزه الله
    منا قريب بقرب لا اتصال به وعن سمات البرايا يبعد الله
    لا فوق لا تحت لا خلف له أبداً ولا أمام تعالى الخالق الله
    محيى مميت وشئ لا نظير له يعيدنا بعد أحوال الفنا الله
    وما له والد كلا ولا ولد وما له زوجة قد برئ الله
    ولا شريك له بل ربنا أحد بالملك حقاً فإن المفرد الله
    ما للنصارى دليل فى تعنتهم سبحانه وتعالى إنما الله
    فالحمد لله دوماً كل آونة حمد الشكور على ما أنعم الله
    قد أبدع الخلق من قبل بلا مثل بل كل ما كان حقاً صاغه الله
    وكل صنع لنا عقل يداركه إلا الأمور التى قد أبدع الله
    لله أسماء حسنى قد سمت عظماً عن كل نقص والاسم الجامع الله
    قد كان ربى ولا كون ولا أحد فأوجد المصطفى كى يعرف الله
    قد أوجد المصطفى نوراً ببهجته يضئ دوماً إليه ينضر الله
    وشرف النور ربى قبل خلقته لنفسه شرفاً يرضى به الله
    وقال نورى فلا شئ يعادله من ذا يعادل نورى إذا أنا الله
    يدور حيث يشاء الله خالقه شعاره دائماً سبحانك الله
    فأوجد الله منه الكون أجمعه فالأصل طه ومنه فرع الله
    فاللوح من نوره يجرى به قلم محمد خير من قد أوجد الله
    وقال ربى له اكتب فيه ياقلمى محمد خير من قد أوجد الله
    فقال ربى عرفت الله خالقنا فما الذى بعده سمى لنا الله
    فقال ياذا تأدب فى الحبيب لنا فهو الأصيل الذى قد عزه الله
    فاللوح والعرش والكرسى مع قلمى وجملة الكون منه يظهر الله
    لولاه لم أخلق الأكوان قاطبة فالكل منه وإنى الموجد الله
    فخر لله حالاً ساجداً خجلاً بعد السؤال إذ أجابه الله
    لما أفاق هناك الله ألهمه قال السلام على من شرف الله
    فرد ربى عن الهادى تحيته فالرد فرض لهذا أوجب الله
    وكل عهد له الجبار يأخذه من النبيين قل والشاهد الله
    لئن أتاكم رسولى فانصروه بما يتلى عليكم كما قد أنزل الله
    فقالت الرسل آمنا بسيدنا هو الرئيس لنا والناصر الله
    فقال ربى لهم فزتم بصحبته حقاً عليكم بهذا يشهد الله
    ما زال نور النبى الهاشمى إلى أن جاء آدم فيه صانه الله
    وخلفه كانت الملاك أجمعها تشاهد النور الذى أبانه الله
    فقال آدم ربى زدت فى عجبى من الملائك فيما يعلم الله
    وكلهم خلف ظهرى واقفون كما ربى ترى حالهم يامن هو الله
    فهل لذلك داع موجب أبداً وقوفهم هكذا أجابه الله
    بل ذاك نور نبى ينظرون له فى صلبك النور قد أقامه الله
    محمد منه خلقى كلهم وجدوا أبوك معنى له قد قدم الله
    فقال آدم يارب الوجود ومن قبل الخلائق أنت الأول الله
    اجعل لنور النبى اليوم أجمعه فى جبهتى فأذن أناله الله
    وبعد أن قد دعا مولاه يجعله فى إصبع وبه أنارها الله
    وشيث جاء ونور المصطفى معه يلوح فى جبهة أضاءها الله
    وكان آدم يوصيه مداومة لا تجعل النور فيما حرم الله
    وكل جد أتى يوصى متابعة والأنبياء به قد صانها الله
    ما زال نور رسول الله منتقلاً فى غاية الحفظ أى والحافظ الله
    وجاء كل نبى بالنبى له بشرى لأمته أوصى بها الله
    وكم لطه رسول الله معجزة قبل الظهور لها قد أظهر الله
    إدريس لما دعا المختار فارتفعت له مكانته والرافع الله
    وكان نوح دواماً فى سفينته يدعو بطه وعنه فرج الله
    وعن محاسن أبراهام قد طفئت نار اللعين ود أماتها الله
    وصارت النار برداً ما به ألم فيه مياه الرضا أجرى لها الله
    وأهلك الله نمروذا وعسكره وبالبعوض لقد أفناهم الله
    وعند ذبحة إسماعيل ما عملت سكينة الذبح لما ردها الله
    وأنزل الله بفديه بمنته إلى الخليل فداء ساقه الله
    ونور طه بإسماعيل والده يزهو وبالمصطفى أجاره الله
    ورد يوسف ربى نحو والده لأجل طه النبى قد رده الله
    ورد موسى لأم بعد ما حزنت وأرضعته كما أوحى لها الله
    وقد نجا سابقاً موسى بأمته وسار فى اليم لما شقه الله
    وكلم الله موسى إذ يقول له محمد خير من قد أرسل الله
    فقال ربى وهل موسى يشابهه فقال لا وبهذا خصه الله
    فقال يارب ألحقنى بأمته بجاه طه إذن أعطى له الله
    حوى سليمان ملكاً ما له مثل بسر طه عليه أنعم الله
    وقد شفى الله أيوب النبى له فى الذكر يتلى وعنه أخبر الله
    به المسيح نجا من صلب طاغية ضلوا وعنه لقد أعماهم الله
    وما ينالونه والله رافعه إلى السماء وأعلى رفعه الله
    ولم يزل نور خير الخلق منتقلاً فى الطاهرين وكلا طهر الله
    يلوح كالبدر فى أفق السماء إلى وجه الذبيح الذى أجاره الله
    وقالت العرب للهادى مخاطبةً يا ابن الذبيحين من نجاهما الله
    فكان يبسم لا يأبى مقالتهم وعن لسان لكل ينطق الله
    فهو النبى ابن عبد الله والده من شيبة الحمد أسمى شأنه الله
    فهاشم مشبع الجيعان من إبل من صلب عبد مناف أخرج الله
    فمن قصى حكيم ثم مرة من كعب له حكم قد شاعها الله
    فمن لؤى أتى من غالب جليت أنوار فهر وأجلى ضوءها الله
    فمن سنا مالك فالنضر والده فمن كنانة حقاً حفنا الله
    فمن خزيمة من عمت مفاخره من فضل مدركة قد مده الله
    ففضل إلياس ليث الجود من مضر فمن نزار به قد سرنا الله
    فمن معد بن عدنان الذى ختمت به الجدود لقد أعزنا الله
    عشرون جداً لهم فضل ومكرمة وحف كلاً بنور المصطفى الله
    وأمسك الشرع عن باقى الجدود فما قد زاد عنها فإن العالم الله
    والله شاء بأن النور ينقل فى بطن لآمنه من خصها الله
    فحرك الله عبد الله فى طلب يرجو الزواج حلالاً صاغه الله
    ونور طه بعبد الله مبتهج قد أشرق النور إذ أبانه الله
    وراودته نساء الحى أجمعها عن نفسه فأبى إذ صانه الله
    وزوج الله عبد الله آمنةً من فورها حملت بمن هدى الله
    وبلبل الأنس غنى عندما حملت وركن مكة حقاً شاده الله
    وسمى العام عام الحمل حينئذ عام الفتوح بخير يفتح الله
    واخضر زرع المنى من بعد جفوته وأنبت الرفد فيها بالهنا الله
    وأخصب العشب مخضراً ومبتهجاً من السحاب إذا ما ساقه الله
    وكل روض بثغر الخير مبتسم من الثمار إذا ماحفه الله
    وقد تدلت قطوف الروض وانبسطت على الأكف وقد أدنى لها الله
    وهاتف السعد من فوق الحجون بدا مغرداً جاءكم من يرسل الله
    بالركن والحجر والبيت الحرام كذا بماء زمزم من أجلها الله
    والله ما حملت أنثى كآمنة طوبى لها للنبى اختارها الله
    فما لحواء والعذرا وآسية يبلغن فضل التى قد فضل الله
    عنهن والله آمنة لقد فضلت من مثلها ولها قد عظم الله
    والله يا ابنة وهب أنت طاهرة زكية النفس قد زكى لها الله
    بشرى لوالدى الهادى لقد تبعا دين النبى إذا أحياهما الله
    سيدخلان جنان الخلد فى نعم مع النبى به أعطاهما الله
    ومن يقل غير ذا فالله يبغضه عن كل طيبة قد ذاده الله
    وكان حسن ابتداء الحمل فى رجب وفيه نور زها يضيئه الله
    إذن دواب قريش كلها نطقت بحمل طه كما أوحى لها الله
    كذا البحار بها الحيتان قد فرحت حتى الوحوش به قد سرها الله
    وبالذكور نساء الكون قد حملت كرامة المصطفى جلى سرها الله
    والجن تهتف والرهبان قد رهبت أما السماء بحفظ زادها الله
    وأصبحت بالردى الأصنام واقعة على الجباه بذل شاءه الله
    بحملة الكعبة الغراء قد لهجت والبيت يرقص مذ أنباهما الله
    أما الجنان بها الأبواب قد فتحت والنار أغلق أبواباً لها الله
    وما رأت أمه فى حملها وحماً مثل النساء ومنه صانها الله
    وقد تشعبت الخيرات إذ كثرت فى شهر شعبان قد أفاضها الله
    وهل فى رمضان النور يتبعه ذكرى النبوة لما ساقها الله
    وبعده اليمن فى شوال قد بسطت أكفه بنماها وعمنا الله
    وبعد ذلك فى ذى القعدة ارتعدت فرائص الكفر لما راعه الله
    والحق وافى وفى ذى الحجة احتجبت شمس الضلال وقد أخفى لها الله
    حمائم الأيك غنت فى محرمها بشرى لنا حفنا بالمصطفى الله
    وبلل الأنس قد غنى وفى صفر نادى المنادى لقد أغناكم الله
    وفى ربيع لنا الأنوار قد سطعت وقد تجلى له فى مكة الله
    وهاتف البشر فى وجه القبول بدا يردد الصوت أن قد سرنا الله
    بشرى لآمنة من كل طارقة فى الناس سيدة قد خصها الله
    وجاء كل رسول كى يبشرها بشارة الأنس أهداها لها الله
    وقد رأت أنبياء الله تخبرها فى النوم أن للنبى اختارها الله
    وليلة الوضع كم زاد السرور بها والكون يرقص لما سره الله
    ياكعبة البيت قد بلبلت مهجتنا لما تمايست قالت يعلم الله
    فى هذه الليلة البيضا يؤانسنا وجه الحبيب جلا أنواره الله
    لم لا أميس وقد وافى السرور به وهذه ليلة أضاءها الله
    وهذه ليلة والله ما سبقت بمثل طه لها قد شرف الله
    ما ليلة القدر فى فضل تعادلها عن ليلة القدر فضلاً زادها الله
    ممزوجة بالرضا والسعد طالعها للمؤمنين به قد عدها الله
    يا ليلة فى ربيع ما لها مثل وافت بأنس فحيانا بها الله
    يانفص للمصطفى اهتزى على طرب فى ليلة بالرضا قد عمها الله
    حن الجماد فحنى مثله طرباً فأنت أولى بمن قد أحبه الله
    فى ليلة راح كسرى وهو منكسر من ثلم إيوانه إذ شقه الله
    وأخمد الله نار الفرس إذ طفئت من بعد ألف لقد أضاعها الله
    وغاض ماء لهم فارتد وارده بالغيظ قهراً إذا ما غاضه الله
    وأرعب الله أهل الكفر قاطبة بالرعب أنذرهم بالمجتبى الله
    فكم رأوا فى الدجى رؤيا مقطعة أكبادهم ولهم قد أرهب الله
    وقال كسرى فما معنى أدلتها فقيل جاء الذى قد عزه الله
    قد جاء من كتب التوراة تنعته وعنه فى سابق قد أخبر الله
    هذا الذى كتب الإنجيل تعرفه وبالرسالة عنه يشهد الله
    هذا الذى دائماً جبريل يصحبه والنضر يتبعه بل حسبه الله
    هذا ختام لكل المرسلين وبالــ وحى الآمين عليه ينزل الله
    سيأخذ الملك من كسرى وبكسره غنيمة المصطفى أحلها الله
    والملك لله رب الملك يورثه لمن يشاء كما أراده الله
    فكانت الفرس من هذا على حذر وخاف كسرى إذا ما راعه الله
    وصاح إبليس ياويلاه قد قربت أيام طه الذى يهدى به الله
    كأنه جاء فى أصحاب دولته فوق الخيول إليهم ينظر الله
    مع الملائكة الغراء تخدمه فىكل حاجته والناصر الله
    كأننى بالنبى الهاشمى له الــ أعلام قد رفعت والرافع الله
    كأننى بسيوف الله قد لمعت وفى نحور العدا أمضى لها الله
    من كل سيف صقيل الحد تحمله بيض الوجوه الأولى قد عاون الله
    كأننى بسطور الكفر قد محيت بشرعة المصطفى يمحو لها الله
    قد ضاع حظى فما فى العيش فائدة قد راح حظى فهل بى يلطف الله
    فلو أذوب على جمر يحرقنى لكان أهون ممن حبه الله
    يا ليلة الوضع يامن قد زهت عظماً وقد تجلى على أوقاتها الله
    قد أفصحت عن إمام الرسل سيدنا باهى الجمال وزكى حسنه الله
    نور الصباح وشمس الكون من لهجت بذكره الأرض لما سرها الله
    والطير عاكفة من فوق آمنة لأجل طه النبى قد ساقها الله
    فيها أتت مريم العذرا وآسية والحور وافت كما وافى بها الله
    كل يُشرفن بالمختار من شرفت به الأماكن لما زفه الله
    فيها الملائكة فوق البيت قد نصبت أعلام طه لهذا يرفع الله
    فيها الملائكة بالتسبيح قد لهجت لله شكراً بما أولى لها الله
    يا حسن آمنة فازت بمولده ما مثلها فى الورى قد كرم الله
    وقد أراها قصور الشام من حرم كما أراها لبصرى القادر الله
    وساعة القرب قد غنت بشائرها وقد تجلى عليها الواحد الله
    بنور ربى وسر الذات قد وضعت محمداً وعليها سهل الله
    ويستحب قيام عند مولده وقال قوم له قد أوجب الله
    والبعض أهدر من يأباه إذ وقفت له الرجال وهذا خصمه الله
    أفنى بذاك أب الإخلاص لا حرج وحسبنا أنه أجله الله
    وجه السرور بدا فالكون فى طرب والبيت فى عجب قد هره الله
    أزكى سلامى على المختار ما طلعت شمس التهانى لنا ما ضاءها الله
    أملى سلامى على المختار ما سجعت فى الروض ساجعة أوحى لها الله
    أسنى سلامى على طه الشفيع لنا روح السرور به قد سرها الله
    أهنئ سلامى على الأواب ما بزغت شمس البهاء على ما شرف الله
    أنمى سلام وأعلاه وأشرفه على التهامى سلام صاغه الله
    أوفى سلام وأولاه وأكمله على النبى به قد خصه الله
    أسمى سلامى على المختار ما نصبت أعلامه فى العلا ما شادها الله
    يا سيد الخلق يا من قد سما شرفا صلى عليك الذى قد سلم الله
    ها قد أتيت إلى الأعتاب معتذراً أرجو الوصول عسى أن يقبل الله
    عسى أرى لضريح فيه نعمتنا وبالوفود غليه يسمح الله
    متى أرى قبر طه فى الحياة متى أراه منى قريباً قرب الله
    يا حادى العيس إن الشوق أقلقنى والوجد تيمنى والعالم الله
    أبيت ليلى ووجدى فيه يبعثنى على الهيام وفيه زاده الله
    وكثرة الذنب قد أودت بصاحبها لكن رجائى له أن يغفر الله
    متى يقال على أن صالحه نحو النبى إذا لبى له الله
    يا سارى البيد فاكتبنى بموكبه وفد النبى إذا ما ساقه الله
    فلى حنين إلى المختار ما طلعت شمس على الكون أجرى سيرها الله
    لو كنت ترحمنى فى الحب تحملنى حتى أزور الذى قد حبه الله
    من جاء فرداً مصوناً ما به قذر مقطوع سر له قد طهر الله
    وخر فى إثر وضع ساجداً وبه يفوق عيسى وكلا فضل الله
    وجاء والله مختوناً فلم يره راءٍ بشين وعنه صانه الله
    عيناه سود بكحل الله كحلتا يا حسن عينين قد حلاهما الله
    يا سيد الرسل بالصديق تسمح لى رى ضريحاً بكم قد زانه الله
    وبالحسين وزين العابدين وبالــ أنصار من سابقا أرضاهم الله
    وبالأربع الصحب والعشر الكرام وبالـ بيت الحرام بكم قد شاده الله
    فالقلب فى حرق والعين فى غرق من الدموع وقد أجرى لها الله
    يا من برزت لربى ساجداً حجلاً والحسن أجمعه أولاكه الله
    يامن خلقت كما ترضى فلا أحد كمثل ذاتك حسنا زانها الله
    قلبى بحبك لا يخفى تثبته وما سلوت لكم والشاهد الله
    وكيف أسلو لروحى والحياة بها وهل سواكم لدينا يبعث الله
    أنت ضياء لعينى ما لها أبداً عنكم غنى وبكم قد أنارها الله
    أنتم دواء لنا من كل قادحة من كل داء بكم يشفى لنا الله
    شرفت طفلاً جميع الكون يا أملى والبر والبحر لما زفك الله
    يا حسرة القلب إن لم أحظ فى عمرى بأرض يثرب من زكى لها الله
    واحسرتاه على ما ضاع من عمرى من دون رؤيتها والقاسم الله
    هل مثل ما سمعت أذنى اشاهدها بالعين أنسا إذا ما قدر الله
    متى أجاب وأشفى القلب من عللى بعطفة المصطفى يدعو لى الله
    نبينا السيد المختار من سبقت له السعادة لما اختاره الله
    ما للنبى شريك فى محاسنه من معدن الحسن فرداً صاغه الله
    إن النبى بنور الله جوهرة يتمية ولها قد أفرد الله
    وقد أبت مرضعات أن ترضعه ليتمه ولقد أغنى له الله
    به حليمة قد نالت رضاعته ثويبة قبلها أثابها الله
    لكن حليمة بالإكثار قد سعدت زيادة وبطه زادها الله
    وقد أتت لبنى سعد إذا وفدت بالمصطفى وبه أغناهم الله
    فطاب عيش بنى سعد برؤيته ومن حياض الهنا أسقاهم الله
    يا صاح سل لبنى سعد وحالتهم من قبل طه فيسمع سؤلك الله

    يتابع ,,,,,

  14. #31

    ديوان اهل الذكر لسيدي برهان الدين ابو الاخلاص ( الاحباب الاخلاصية - ابراهيم مبارك )30

    كانوا على أسف من ضنك عيشتهم بشدة وعليهم ضيق الله
    لما أتى المصطفى فى الحى فانهمرت سحب الرضا وعليهم وسع الله
    وسل حليمة عن أوصاف عيشتها قبل الرضاع به قد سرها الله
    كانت لها الشاة تغدو ما بها لبن بطالع المصطفى إذ درها الله
    والأرض ماتت فلم تخرج بضائعها لما أتى المصطفى أحيا لها الله
    فأنبتت ثمراً طابت فواكهه للآكلين وقد أدلى لها الله
    من بعد عالتهم قد عال نائلهم بالرفد لما بطه حفه الله
    فأصبحت ورياض العز مسكنها والسعد طالعها والرزاق الله
    يسعون فى حلل بالخير قد نسجت على المسرة لما حاكها الله
    بشرى لها برضاع المصطفى سعدت دنيا وأخرى وقد هنى لها الله
    من مثلها فى النسا فازت بسيدنا فى عالم الغيب قد أمضى لها الله
    فيا مناها لقد نالت شفاعته يوم القيامة إذ يرضى لها الله
    والعاشقون أرادوا لثم تربته لو بعد لثم الثرى يفنيهم الله
    وأنت أرضعت طه وائتنست به طوبى لمن بالنبى قد حفها الله
    فيا حليمة إن كان النبى إذن طفلاً رضيعاً فقد أعلى له الله
    وسوف يعلو علواً ما له مثل حتى الملوك له قد ذلها الله
    ويظهر الدين بالسيف الصقيل إذا على رقاب العدا قد سله الله
    فينصر الله لا يخشى مكاثره من العداة وإن الناصر الله
    هذا النبى الذى بانت بشائره عليه جبريل وحياً ينزل الله
    طه الأمين وفى القرآن مدحته فما مقالى فيما قاله الله
    فالله أرسله نوراً ليهدينا إلى الصراط وإن الهادى الله
    محمد حامد لله أحمدنا فعلاً بنور الهدى أعزه الله
    محى ومنج وحيد جل سيدنا عن الشبيه بمن قد أوجد الله
    روح الحقيقة روح الشرع من نبعت منه الفصاحة إذ أجرى لها الله
    يا أكرم الناس إنى فيك ذو أمل فهل إليك وصول شاءه الله
    نعم ترانى بنار الوجد فى أسف والنوم منى به قد ضيع الله
    يا من يجئ بيوم الدين ينجدنا يوم القيامة إذ أقامه الله
    والرسل فى الحشر قد خافت بوادره كل ينارى به سبحانك الله
    يا رب نفسى فمالى غيرها طلب كل بما قد رأى يخيفه الله
    وقال طه بلا خوف ولا فزع أنا لها وإذن قد يفرج الله
    فيسأل المصطفى للخلق أجمعها فصل القضاء لطه قد قضى الله
    هدى شفاعته العظمى وقد وجبت للمصطفى ولهذى يقبل الله
    يا سيد الرسل يوم الدين خذ بيدى فالذنب أثقلنى والغافر الله
    فأنت منجدنا فى الحشر منقذنا من قبل ذلك قد أرضى لك الله
    وفى الكتاب قرأنا فى الضحى حكماً عليك ياسيدى قد أنزل الله
    لسوف يعطيك كى ترضى بمنته يا من على خلق أجله الله
    إن لم تكن لى فياويلاه من ضررى يوم القيامة إذ يأبى بها الله
    فياحليمة باهى المرضعات به هل مثله عندهن ربى له الله
    يشب فى اليوم شهراً تلك معجزة إلى النبى بها يميز الله
    وبعد خمس شهور من ولادته قد صار يمشى وقد قوى له الله
    وبعد تسع مضت بانت فصاحته لسانه بالمعانى أطلق الله
    وكان يعدو من الحولين مجتهداً يرعى الشيه كما يشاءه الله
    تنمو وتزداد عدا فى تناسلها بسر طه لها قد كثر الله
    وأكثر الناس نحو المصطفى حسداً ومن عيون لهم أعاذه الله
    حليمة قد رأت من أمره عجباً وزوجها قد رأى ما يفعل الله
    فقال من أسف حليمة اجتهدى تلرجعيه سريعاً صانه الله
    ولست أكرهه لكن أنزهه عمن يراه بعين كفها الله
    هذا النبى الذى بانت بشائره أخباره فى الورى يشبعها الله
    حليمة قد بكت فى الحال من شغف على الفراق وأجرى دمعها الله
    تقول كيف فراقى للحبيب وما عيشى بفرقته يسيغه الله
    ولست أشبع يوماً بعد غيبته إلا بصحبته والعالم الله
    وكل حظ له عقبى تكدره طوبى ليوم له أرانى الله
    فياعيونى انهلى للدمع وانتحبى على فراق الذى أهدى لنا الله
    قد كان حصنا لنا من كل حادثه براً رءوفاً به أعزنا الله
    ومكة ابتهجت بالنور إذ وردت هواتف المصطفى والباعث الله
    وافى النبى بها والسعد طالعه والنصر صاحبه إذ حسبه الله
    بقامة إن بدت للغصن يحسدها فى روضه الحسن أجرى ميسها الله
    له جبين يفوق الشمس قد سطعت أنواره وبه أضاءها الله
    من تحت شعر شبيه الليل يا عجباً شمساً وليلاً بطه يجمع الله
    عيناه إن رنتا للأسد تأسرها فكم له عاشق قد شاقه الله
    وحاجبا المصطفى قوسان ما قرنا واللحظ تحتهما يديره الله
    وأنفه فى اعتدال جل بارئه أنف جميل له قد أبدع الله
    له شفائف مرجان وداخلها در بثغر البها قد نظم الله
    وعنقه فى صفاء زان قامته كأنه فضة صفى لها الله
    خداه فوقهما ورد زها أبداً واللحظ يحرسه والحافظ الله
    تلك الثنايا كما حب الغمام زهت إن أفصح الثغر قد أراكها الله
    ووصف طه على التقريب يذكره بعض الصحاب على ما قرب الله
    وما تحققه شخص برؤيته أما الحقيقة فيه يعلم الله
    وكيف تدرك شمس بالعيون وما تنال منها سوى ما يسر الله
    وحين فاق قريشاً فى محاسينه آذت له حسداً وردها الله
    وكل ذى نعمة فالناس تحسده لا سيما المصطفى قد زاده الله
    عليه قد حقدوا وكم له حسدوا ومن رذائلهم أجاره الله
    والله أرضى أبا بكر بصحبته أنعم بصحبه صدق صانها الله
    قد كان يحميه من كل الغواة كما بالصبر بينهم أوحى له الله
    فاصبر كصبر أولى العزم الأولى سبقوا صبراً جميلاً إلى أن يحكم الله
    ما زال طه رهين الصبر متكلاً على الإله وقد نادى له الله
    قم يا محمد قد آن المجئ لنا فى ليلة بالسرى قد خصها الله
    سبحان من فى الدجى اسرى بصفوته بدراً لحضرته قد زفه الله
    من أرض مكة للقدس المبارك من فى أرضه بالنما قد بارك الله
    والأصل جبريل قد وافى فأيقظه قم يا محمد قد أوحى لك الله
    فالله أرسلنى فى رسم خدمتكم معى ملائكة يأتى بها الله
    فقام طه برى الأملاك واقفة قالوا السلام على من سلم الله
    وعند زمزم شقوا صدره ورموا ما رام رميتها أو بعدها الله
    للقلب قد غسلوا منها وجئ له بطست علم وفيه أفرغ الله
    وكل ماء فعنه زمزم فضلت إلا مياها عليها فضل الله
    وهى التى من يد المختار قد نبعت ومن أصابعه أجرى لها الله
    واستقدموه براقاً شكله عجب ركوبة المصطفى قد زانها الله
    فحين وافى له المختار يركبه يميس تيهاً لأمر شاءه الله
    فقال جبريل: ما هذا النفور وهل تعصى على من له قد أرسل الله
    وما أتينا هنا إلا لخدمته فالحمد لله لما اختارنا الله
    والله ناداه تشريفاً لينظره عما قليل له يكلم الله
    وأشهد الله لم يركبك من أحدٍ خير من المصطفى والشاهد الله
    فكيف تنفر من طه النبى أما تدرى له فلقد أجله الله
    بأى وجه تقابل يا براق له إذا عصيت له وخصمك الله
    هذا الذى شرف الجبار طلعته برؤية الله فرداً خصه الله
    قال البراق أيا جبريل معذرة مهلاً على مغرم قد غاثه الله
    أنا دلالى وتيهى ليس معصية بل زدت وجداً به والشاهد الله
    لو كنت تدرى بحالى فيه تعذرنى أنا الذى بالجوى قد هاجنى الله
    إنى شغفت بحب المصطفى أزلاً وكنت منتظراً ما يفعل الله
    وقبل كل نبى كان يركبنى لما بوقت الندا يدعو له الله
    وما رأيت ختام الرسل أشرفهم وطال شوقى وفيه زاده الله
    وكان جل مرادى المصطفى أملى حتى أعز بمن قد عزه الله
    فكنت أبكى بوجدى كلما وردت ذكرى الحبيب لما قد عظم الله
    يا طالما سكبت عينى مدامعها فى حب طه لقد أضفى لها الله
    والانتظار بطول الشوق آلمنى والقلب منى بوجدى شقه الله
    كم همت من ولهى فى حبه طرباً لما الهيام لعقلى ساقه الله
    لولا اليقين بلقيا الحب لانقطعت منى الحياة ولكن يرأف الله
    فكنت أدعو إلهى بعد مسألتى عن أى وقت له أراده الله
    وبعد حين لسان الحال أخبرنى مهلاً عسى بالتلاقى يسمح الله
    وأنت مركبه لا غير فانتعشت جوارحى وإذن قوى لها الله
    وما تماسكت لما جئت صحبتكم برسم خدمته وساقنا الله
    وقلت حق سرورى بالنبى إذن وكل قصدى به أعطانى الله
    وحين وافى رسول الله يركبنى فهمت وجداً لما يشاءه الله
    وكثرة الحب منى أذهبت أدبى والعذر منى لكم قد أوضح الله
    فلا تلم مغرماً فى الحب منتظراً وقت اللقاء إذا ما سهل الله
    وكل ذى وله فالناس تعذره إن ماس تيها فقد أماسه الله
    ويا أمين أنا لى عنده طلب هل بالنبى غداً يقضى لى الله
    قصدى أكون بيوم الحشر مركبه لما لدار المنى يدعو له الله
    والله يمنحنى منه الحياة به حتى بذلك لى يبشر الله
    بالله سله فهل أحظى بخدمته وهل سؤالى له يجيبه الله
    فمن يؤم كريماً نال مقصده ومن عن المصطفى قد كرم الله
    قال النبى له فابشر بصحبتنا وكل خير بنا يعطيكه الله
    وبعد أن ركب المختار سار به لأرض طيبة حيا ذكرها الله
    قال الأمين أيا مختار صل هنا بركعتين لديها بأمر الله
    وبعد ما سلم المختار قال له ما هذه الأرض قال العالم الله
    فقال طيبة ياطه وعدت بها داراً لهجرتكم يختارها الله
    وعند مدين قد صلى النبى بها وطور سينا كما أورى له الله
    وبيت لحم لأن هل المسيح به بنور طه النبى قد زاده الله
    وكل حل به جبريل يخبره بعد الصلاة كما قد يخبر الله
    وقد رأوا مارداً من خلف يقصدهم يرمى لهيباً وعنهم باعد الله
    ولقن المصطفى فى الحال أدعية عن الأمين كما قد لقن الله
    فخر من سرها العفريت محترقاً والسير طاب لهم ما سلم الله
    وهز طه بقوم كلهم غرر وجوههم بالتقى قد نور الله
    وكل يوم لهم حصد ومزرعة يجنون فضلاً لهم قد عده الله
    تعجب المصطفى: جبريل قال له لا تعجبن بمن أعطاهم الله
    قوم لهم فى سبيل الله قعقعة باعوا النفوس شراها منهم الله
    فكلما زرعوا للخير قد حصدوا وكل ما حصدوه ضاعف الله
    وهب ضوع رياح المسك إذ عبقت من قبر ماشطة قد جلها الله
    أنعم بماشطة بالله مؤمنة معها صغار لهم قد أكرم الله
    ومشطت بنت فرعون اللعين غدا والمشط من يدها أرمى له الله
    قالت إذن خاب من يعصى لخالقه وكيف تعصى الورى رباً هو الله
    قالت لها بنت فرعون اللعين إذن هل غير فرعون رب واسمه الله
    قالت لفرعون كذاب بدعوته عصى الإله ولم ينظر له الله
    قامت له نقلت أقوال ماشطة فى الحال أحضرها ياحسبها الله
    وقال فرعون ماذا تعبدين إذ ومن إلهك قالت ربنا الله
    قال اقتلوها فقالت تلك رغبتنا عسى لنا برضاء يسمح الله
    فألقيت بشواظ زوجها معها أولادها وبهذا قدر الله
    وكان آخرهم فى الفتك اصغرهم لسانه بفصيح أطلق الله
    قعى لذاك ولا تستبطئى أسفاً إنا على الحق وفى موتنا الله
    وبلغ المصطفى جبريل قصتهم كما سمعت وعنهم بلغ الله
    وشام أهل الونا أعناقهم رضخت وكلما رضخت أنحى لها الله
    قال النبى وما هذا فقيل له قوم كسالى عليهم يغضب الله
    قوم عن الفرض والمسنون قد ثقلت رءوسهم كسلاً بل حطها الله
    وشام أهل الردى والله عذبهم كأنهم إبل قد ساقها الله
    طعامهم من ضريع ليس يسمنهم وكيف يسمن من لم يشبع الله
    فقال طه وما هذا فقال له جبريل قوم عليهم شدد الله
    لأنهم كرهوا للخير إذ بخلوا ولم يودوا زكاةً سنها الله
    وشام قوماً ولكن أمرهم عجب وفعلهم صورة أورى له الله
    هناك لحم على جنسين قد وضعا وفى القدور لهم قد عدها الله
    هذا نضيج وذا نئ له أكلوا وعاف كل لما سوى له الله
    قال النبى وما هذا فقيل له هذا مثال لقوم يضرب الله
    فرب شخص له زوج ويتركها ويتبع الفحش إذ عنه نهى الله
    وزوجة تركت بعلاً لها وصبت إلى الحراء متى أعمى لها الله
    ياويل هذين قد ضلا أما علما أين الحلال وهذا حرم الله
    وشام عوداً من الأخشاب معترضاً على الطريق التى سوى لها الله
    وكل شخص يمر العود يخدشه لكن عن المصطفى قد رده الله
    وقال ماذا أيا جبريل قال له قوم لئام عليهم دمر الله
    خانوا الرفيق كما للطرق قد قطعوا ويفعلون لما لم يرضه الله
    وشام شخصاً يلقى بالحجارة فى نهر الدماء وبهذا مثل الله
    وقال جبريل قوم للربا أكلوا من الدماء وهذا حرم الله
    وشام شخصاً يعانى حزمة حطباً عن رفعها بيديه ردها الله
    وراح يزداد شيئاً فوقها عجباً لجاهل طامع قد هانه الله
    وقال أحمد ما هذا فقيل له هذا مثال وعنه عرف الله
    فرب شخص خوون عنده وضعت أمانة وعليه يشهد الله
    وأنكر الأخذ فيها ثم يرغب أن يزداد أخرى على ما يعلم الله
    وقد رأى لرجال السوء قد قرضت شفاههم وعليهم يمقت الله
    وكلما قرضت عادت لحالتها وهكذا بالأذى يعيدها الله
    قال التهامى ما هذا فقيل له هذا مثال له ما يضرب الله
    هم الأولى فتنوا الأقوام إذ خطبوا قالوا وما فعلوا ما يأمر الله
    وقد رأى أمما أظفارهم خمشت وجوههم وعليهم سلط الله
    فاستفهم المصطفى جبريل قال له هم الذين عليهم يسخط الله
    لأكلهم للحوم الناس إذ ألفوا لغيبة الناس إذ لم يرضها الله
    وشام ثوراً من الجحر الصغير أتى إن جاء يرجع فيه زاده الله
    قال الحبيب وما هذا فقيل له شئ عجيب له قد مثل الله
    لمن تكلم سوءاً ثم حاول أن يرده وأبى عن رجعه الله
    إن اللسان جواد المرء يلجمه حسن السكوت وذا قد بارك الله
    وصاح داع بيمنى المصطفى وكذا عن اليسار وما يهديهما الله
    فلم يجب لهما من بعد ما سألا جبريل قال هما أرداهما الله
    داعى النصارى وداع لليهود ومن حسن السكوت لقد أخزاهما الله
    وشام غانية باللهو حاسرة عن الذراعين لا يرضى بها الله
    نادت لطه فلم يعبأ بفتنتها ولم يبال بها إذ صانه الله
    جبريل قال هى الدنيا وزينتها غداً تزول ويبقى ربك الله
    وشام شخصاً يجافى للطريق وقد نادى لطه ومنه سلم الله
    وقال جبريل بل سر يامحمد إذ ذياك إبليس عنه صانك الله
    وقد رأى لعجوز شكلها عبر كأن خلقتها أفنى لها الله
    وقال طه وماتلك التى هرمت جبريل قال لنا ما ينبئ الله
    لم يبق من عمر الدنيا وبهجتها إلا كعمر عجوز حطها الله
    وحين وافوا البيت المقدس ابتهجت أنواره وبأنس حفه الله
    وبعد ما نزلوا للباب قد دخلوا من اليمانى قل والفاتح الله
    يا ساعة دخل المختار ساحته فيها تجلى عليه الواحد الله
    واهتز من طرب بالبشر فى عجب وكاد يرقص لما سره الله
    وقال يانفس قد نلت المنى ابتهجى كل السرور إلينا ساقه الله
    فأفضل الخلق وافانا وشرفنا محمد وعلينا انعم الله
    ياحبذا سيد والنور يسبقه بطالع السعد يجلو نوره الله
    أهلاً وسهلاً بسعد الخلق شرفنا فى ليلةمثلها لن يخلق الله
    أهلاً وسهلاً بإنسان الوجود ومن فوق الخليقة أعلى قدره الله
    يامصطفى لى زمان فيك منتظر منك القدوم إذا نادى لك الله
    والحمد لله رب العرش أتحفنى برؤية زف لى أنوارها الله
    والبيت ممتلئ بالرسل مزدحم من النبيين نعم الجامع الله
    جبريل أذن يدعو للصلاة كما أقامها وله قد آذن الله
    واصطفت الأنبيا والرسل وانتظروا لمن عليهم إذن قد قدم الله
    قال الجميع ولكن من يوم بنا فقال جبريل من؟ ذا يعلم الله
    هل غير طه إمام تقتدون به لولا الحبيب لكم ما أوجد الله
    طه الأمين إمام المرسلين ومن للأنبياء بطه يختم الله
    هو الرسول لكل الخلق قاطبة والرسل منه ابتدوا والأول الله
    ناداه مولاه كى يحظى بحضرته أنساً برؤيته يزجى له الله
    نور الأنام ومصباح الظلام له من قبل فضل عليكم أوجب الله
    طه تقدم صلى ركعتين بهم فى ساعة بالرضا قد زانها الله
    وقام كل نبى بعد يخطب فى نادى النبيين منه يسمع الله
    وقام طه خطيباً بعد ما فرغوا كالغصن ميسه فى روضه الله
    الحمد لله رب الناس أرسلنى للخلق طراً ونعم المرسل الله
    والخلق والرسل من نورى فلا أحد إلا من المصطفى قد صاغه الله
    أنا النبى ابتداء الأنبياء أنا ختامهم وحبيبى المرتجى الله
    وكنت أولهم فى الخلق آخرهم فى البعث جئت وهذا شاءه الله
    ولى عليكم عهود فى الكتاب بدت من قبل عاهدكم فى ذكره الله
    وذكر ربى وذكرى صاحبان لذا ذكرى على الأنبيا أعلى له الله
    وفى الكتاب ألم نشرح خصصت بها لذاك صدرى بأنس يشرح الله
    كذاك خصصت بالسبع المثان وما على سواى بسبع أنزل الله
    وأمتى جعلت لى أمة وسطاً بكل فضل لأجلى خصها الله
    والناس جمعاً بيوم الحشر تشهد لى والناس خافت إذا ما راعها الله
    وقال كل نبى فيه شاهده يارب نفسى فأنت الراحم الله
    وقال أحمد لا خوف ولا فزغ أنا لها ولأجلى فرج الله
    وما ذكرت فأنت موقنون به وما أقول لكم زكى لى الله
    قال الخليل شهدنا أن أحمد ذا رئيسنا وعلينا فضل الله
    وبعد أن عطش المختار جاء له حالاً إناءان قد رواهما الله
    ذياك خمر لقد رد النبى له وذاك من لبن أسقى له الله
    فقال جبريل ياطه أصبت به لأنه فطرة يدرى بها الله
    وحين تم السرى المعراج جئ له عجيب شكل له قد أبدع الله
    من فضة صاغه المولى ومن ذهب له ملائكة أوحى لها الله
    له على الصخرة الصماء قد نصبوا وفى الصعود عليه أسعف الله
    فى الجو أوقفها لكن بلا عمد لاتعجبن فإن الصانع الله
    تكاد من شغف بالمصطفى وجوى تطير للعرش لولا ردها الله
    من بعد ما صعدوا فى الحال قد وصلوا أولى سماء بناها البارئ الله


    يتابع ,,,,,

  15. #32

    ديوان اهل الذكر لسيدي برهان الدين ابو الاخلاص ( الاحباب الاخلاصية - ابراهيم مبارك )31

    واستفتح الباب للمختار قيل له أهلاً وسهلاً بمن نادى له الله
    حياه آدم فى الأولى وقال له يهديك منه السلام الطيب الله
    وكل روح من الإنسان قد خرجت بعد الممات عليه يعرض الله
    فإن رآها بخير قال تسكن فى دار النعيم عليها أنعم الله
    وإن رآها بشر قال تذهب فى دار الجحيم لها يستنقم الله
    وشام يحيى وعيسى بعد ثانية قالا محمد من حيا لك الله
    أهلاً وسهلاً لقد حل السرور إذا وافيت يا من سيعلى أمرك الله
    وقد رأى يوسف الصديق أحسن من بدر بثالثة قد بارك الله
    وقال أهلاً وسهلاً بالحبيب ومن من نوره سابقاً قد صاغنا الله
    وشام إدريس لما حل رابعة وبالمكان العلى حفه الله
    وقال يا مصطفى شرفت ساحتنا بنور ذاتك أنساً عمنا الله
    وقد رأى حين قد وافى بخامسة هارون يقرأ فيما أنزل الله
    وقال أهلاً بروح القسط سيدنا أهلاً وسهلاً بمن قد وده الله
    وشام موسى كليم الله منتظراً طه بسادسة قد سره الله
    وقال أهلاً وسهلاً يامحمد قد آنستنا وبكم قد سرنا الله
    واهتز موسى ومن فرط السرور بكى لما رأى طلعة أوفى حسنها الله
    وقد رأى لخليل الله إذ نفذوا من باب سابعة أسمى له الله
    يقول أهلاً بخير الخلق قاطبةً فوق الخليقة أعلى مجدك الله
    أهلاً وسهلاً بنور العين من سطعت أنواره وإليه ينظر الله
    أهلاً وسهلاً بقطب المرسلين ومن فوق النبيين أعلى شأوه الله
    شرفت شرفت يا عين اليقين لنا آنست آنست أعلى قدرك الله
    الله أولاك فضلاً ما له مثل لرؤية الله ربى اختارك الله
    كم خص أمتك الغراء من مس لكل ذنب لهم فالغافر الله
    مرها فتكثر من غرس الجنان ففى عليا الجنان لهم قد وسع الله
    وقد رأى أمماً فى الخلد قد جلسوا بيض لوجوه لهم قد أكرم الله
    وآخرين رأى فى وجههم كدراً من سوء ما عملوا جازاهم الله
    وبعد خمس من الأغسال قد خلصت وجوههم ولهم قد سامح الله
    فقال طه وما هذا فقيل له هذا مثال به قد مثل الله
    فالأولون أناس قط ما عملوا سوءًا وللشرعة استصفاهم الله
    والآخرون أناس ربما ارتكبوا شيئاً عليهم به قد قدر الله
    من بعد صاف بشئٍ سيئٍ خلطوا وكلما اغتسلوا قد خفف الله
    والاغتسال صلاة الخمس تغسلهم من الذنوب كما قد أوضح الله
    وشام أمته شطرين قد ظهرا شطراً يثوب البها حلاهم الله
    ودون ذلك شطراً فى البهاء ومن رمد الثياب لقد أكساهم الله
    بأول لهما صلى المقدم فى الــ بيت الضراح الذى قد شاده الله
    والآخرون عن المختار قد حجبوا لكن من الخير لا ينساهم الله
    وقد رأى المصطفى والحق قربه لسدرة المنتهى والغاية الله
    وبالعقيق وبالمرجان قد حملت ونظم الدر فى أغصانها الله
    وباللآلئ والياقوت تنظرها شكلاً بديعاً له قد حسن الله
    واصلها ثابت والفرع ممتشق ومنتهى الأمر فيها أوقف الله
    تفاض من تحتها الأنهار أربعة يحيا بها الخلق أجرى ماءها الله
    وأصلها واحد قد جل صانعه وكل نهر يصفى لونه الله
    ماء طهور وخمر بعدها لبن وبعده عسل صفى له الله
    وقد رأى الكوثر المنعوت من قدم بحافتيه قباب شادها الله
    وقد رأى الجنة العلياء فى سعة للمؤمنين به أعطاهم الله
    طيورها كالبخاتى تلك ناعمة طوبى ليقوم عليهم أنعم الله
    بالحور حقاً وبالوالدان قد ملئت وكل حسن بها قد أوجد الله
    وقد رأى النار للكفار قد خلقت لكل عاص رمى تعذيبه الله
    وعندها خازن فى وجهه غضب وللعصاة به قد خوف الله
    وقال للمصطفى منى السلام على طه التهامى يهديه له الله
    وبعد ذا رفع المختار مرتقياً لسدرة المنتهى أنهى له الله
    فيها سحابة نور باهر غشيت محمداً ولها قد لون الله
    وقدم الرفرف الأعلى ليركبه يا حسنه بالبها قد زانه الله
    جبريل أخر عن طه وحينئذ ناداه طه أنى ردك الله
    فقال يامصطفى يامن سما شرفاً هذا مقام برسمى حده الله
    ما كنت أقدر يوماً أن أجاوزه وما أجاوز رسماً خطه الله
    لو كان يسمح لى ربى ويمنحنى بحضرة القرب لكن خصك الله
    سر يا محمد فرداً قد خطوت بها بشراك بشراك من كل لك الله
    وسار طه ببحر النور منفرداً كما له فى المعالى أفرد الله
    وصار يخرق حجب النور إذ غشيت محمداً وله قد ثبت الله
    ونسمة القرب هبت بالقبول على قلب النبى وقد أجرى لها الله
    وقد دنا فتدلى ثم جئ به كقاب قوسين أو أدنى له الله
    ونودى المصطفى قف يامحمد كى تحظى برؤيتنا إنى أنا الله
    ولا تسل عن لقاء الله وقتئذ عما بذهنك يبدو نزه الله
    هذا مقام وليس العقل يدركه لكن لطه بنور أيد الله
    فشاهد الله بالعينين فى منن وقد تجلى عليه المنعم الله
    بلا مكان ولا كيف ولا شبه عن كل ذلك حقاً قد علا الله
    وحين شاهد مولاه تفكر فى مقاله وله قد ألهم الله
    قال التحيات لله الجليل إلى ذكر السلام عليه سلم الله
    فعندها سجد المختار قال له ارفع وسلنى تنل لن يعجز الله
    فقال أعطيت إبراهيم رغبته هذا خليل وموسى كلم الله
    ونال داود ملكاً واستقل به حتى الحديد له قد لين الله
    حوى سليمان ملكاً لا نظير له حتى الرياح له قد سخر الله
    ونعم عيسى زهت من قبل آيته وكل ميت به أحيا له الله
    فما لعبدك طه قد خبأت له طوبى لمن فى الندا يدعو له الله
    فقال يامصطفى أنت الحبيب لنا بشراك بشراك حباً صاغه الله
    أنت الرسول لكل الخلق قاطبة وما سواك لهم والباعث الله
    شرحت صدرك إذ ملأته حكماً وضعت وزرك فاذكرنى أنا الله
    رفعت ذكرك مع ذكرى مصاحبة فأنت تذكر لما يذكر الله
    جعلت أمة طه أمةً وسطاً عما سواها بخير خصها الله
    وأنت أول خلقى ثم آخر رسلى يامحمد أبشر صانك الله
    كذا شفاعتك العظمى لهم سبقت ومنك يوم التنادى يقبل الله
    وفى رضاك رضائى لا أرى بدلاً ما لست ترضى به لم يرضه الله
    وما رضيت فإنى قد رضيت به وما تشاء قديماً شاءه الله
    ومن يطعنى ويعصى المصطفى فله نار ومنه إذن لن يقبل الله
    ومن أطاعك حقاً يا حبيب فقد أطاعنى وحبا إكرامه الله
    وما رآنى بعينى رأسه أحد بل أنت فرد بهذا خصك الله
    وما أجبت لموسى فى تطلبه والأرض من تحته قد دكها الله
    فاغنم برؤيتنا فى قرب حضرتنا أنت المراد لها واختارك الله
    أد الشهادة عنى للعباد كما رأيتنى واحداً بل حسبك الله
    هل لى شبيه أنا الخلاق يشبهنى أو لى شريك تعالى الواحد الله
    أو لى مكان كما الأعداء قد زعموا لا لا مكان له سبحانه الله
    يا ويل قوم إلى التثليث قد نسبوا فرداً قديماً لقد أعماهم الله
    وكيف تهدى لئاماً بالهدى كفروا وكيف يهدى الذى لم يهده الله
    ولا دليل لهم يوماً يساندهم فى كفرهم وعليهم ضيق الله
    من يضلل الله لا مأوى له أبداً إلا الجحيم سعيراً أوقد الله
    أنى بثلث قوم للإله وقد قام الدليل بأن الواحد الله
    أنا الشهيد فلا تخشى العداة وإن هم قاتلوك فقد أخزاهم الله
    وأنت فى الناس ملحوظ بأعيننا أما علمت بأن الناصر الله
    فقال طه إلهى أنت خالقنا يا مالك الملك أنت المالك الله
    أوجدتنا يا إله الخلق من عدم وكل شئ مقر أنك الله
    فقال يامصطفى أد الصلاة لنا خمسين فرضاً عليكم أوجب الله
    وعاد طه إلى موسى فقال له ماذا على المصطفى قد شرع الله
    فقال خمسون فرضاً ياكليم بها طه وأمته قد كلف الله
    فقال موسى كثير يا محمد عد إلى الإله عسى أن يخفف الله
    فعاد طه إلى مولاه يسأله مولاى خفف فأنت الراحم الله
    فحط خمساً وقد عاد النبى إلى موسى فأرجعه والفاعل الله
    فى كل عود من الهادى لخالقه يحط خمساً فخمساً ربنا الله
    ولم يزل راجعاً بين الكليم ومو لاه لخمس عليه ختم الله
    وازداد موسى ضياء من تردده من نور طه لموسى أتحف الله
    وهم يرجعه من بعد تاسعة فقال حسبى بها قد أكرم الله
    ونودى ذاك فى أم الكتاب مضى فهى خمس كما أمضى لها الله
    من جاء بالخير فالرحمن يرزقه عشراً بواحدةٍ يعطى له الله
    ومن نواه ولم يفعل لرغبته عن ما نوى يتولى أجره الله
    ومن يهم بشر ثم يتردد فلن يحاسبه عن إثمه الله
    وإن تردى به فالله يكتبه ذنباً له وعسى أن يغفر الله
    وقال موسى له اهبط نلت مكرمةً فكل فضل بنا أولاكه الله
    فمر طه يعبر ثم كلمهم كى يشهدوا ولهم قد عرف الله
    وبات طه لباقى الليل فى حرم كأنه لم يغب والقادر الله
    وأصبح الصبح والمختار يفكر فى أمر البلاغ وماذا يفعل الله
    حاشاه يكتمه والحق يأمره بلغ لقومك ما قد أنزل الله
    وقد أتاه أبو جهل ليسأله هل من عجيب لطه أظهر الله
    فقال طه سريت الليل من حرم للقدس حقاً كما أسرى بى الله
    فقل إن جاءت الأقوام تخبرهم بما تقول كما ألقى لك الله
    قال النبى نعم لا شك أخبرهم بما سمعت وكم لى فضل الله
    فصاح هيا أبو جهل ليجمعهم كما الجراد إذا ما ساقه الله
    قالوا سريت إلى البيت المقدس فى جنح الظلام وقد أتى بك الله
    فقال طه نعم فاستغربوه ولم يصدقوه وقد أعماهم الله
    واستوصفوا البيت من طه فأخبرهم بكل شئ به قد أوجه الله
    وكاد يلتبس الوصف البعيد على طه ولكن إليه قرب الله
    واستخبروه عن التجار قال لهم لقد رأيتهم يرعاهم الله
    وهم يجيئون يوم الأربعاء لكم فما تقولون فيما يعرض الله
    وانظر لمعجزة فى اليوم قد ظهرت من التهامى قد جلى لها الله
    الشمس ردت بيوم الأربعاء لهم فى ساعة بالضيا قد مدها الله
    فوافت العير فيه أرض مكة إذ مد النهار كما وافى بها الله
    واستخبروهم عن المختار فاعترفوا بالصدق لما لهم قد أنطق الله
    قالوا أصاب من السحر المبين لنا والله ضلوا وما يهديهم الله
    وما تكلم فى المعراج إذ عجبوا من السرى ولهم قد خير الله
    بكل شئ أبو بكر يصدقه بشرى له للنبى يختاره الله
    بصحبة المصطفى الصديق فاز بها طوبى لمن بالمنى قد خصه الله
    وما ذكرت صحيح لا يكذبه إلا الذى بيننا أعمى له الله
    وكيف ينكره والله فاعله سبحان ربى ونعم القادر الله
    الله أوجد كل الخلق من عدم فهل بإسرا النبى أن يعجز الله
    إذا أراد لشئ قال كن فيكون الشئ حتماً كما قد شاءه الله
    قال الذى عنده علم الكتاب لنا أقوى دليل به قد دلنا الله
    وهذه قصة المعراج قد ختمت من بعد مولده قد بارك الله
    محمد قد سرى ليلاً ولا عجب قبل الصباح أعاد المصطفى الله
    والشمس ردت له بعد المغيب كما بدر السماء له قد شقه الله
    والغار آواه والصديق صاحبه بالعنكبوت عليه خيم الله
    بالباب باض حمام الأيك وارتجعت بالويل أعداؤه إذ صدها الله
    وقد دعا المصطفى الأشجار فانتظمت تسعى إليه كما قد آذن الله
    وعنده سجدت من بعد ما برقت شكلاً بديعاً بحسن خطه الله
    ورد عين قتادة التى قلعت عن أختها بالضيا قد زادها الله
    عين الإمام على بعد ما رمدت بتفله المصطفى أبرى لها الله
    ورب ماء ببئر مالح ضرع بتفله المصطفى أحلى له الله
    ورد بالريق ساقاً بعد ما كسرت بحسن معجزة قد ردها الله
    وأطعم الجيش من صاع فأشبعه والماء من كفه قد رقرق الله
    ووالدا المصطفى بعد الممات فمن أجل التهامى قد أحياهما الله
    ورب ذئب أتى الراعى فأنشده انهض لطيبة من زكى لها الله
    وظبية سلمت على النبى وقد صح الحديث وقد أبدى له الله
    وجاء شخص بضب للنبى على قصد البيان وقد أهدى له الله
    فعنده شهد الضب البهيم له أنت الرسول لنا والمرسل الله
    أما الحصى سبح المولى براحته والناس تسمعه وامتازه الله
    عليه سلمت الأشجار مفصحةً منا السلام على من شرف الله
    وكلم الجمل المختار معجزة ومن ثقال العنا أراحه الله
    أعطى النبى قضيباً كان من خشبٍ لبعض أصحابه والآمر الله
    فارتد سيفاً صقيل المتن يحمله هذا الصحابى إذا أحاله الله
    أما الغمامة من حر تظلله إن سار سارت كما أوحى لها الله
    من نوقه ناقة ضلت فأخبر عن محلها وعليها دله الله
    وقد رمى بالحصى وجه العدو له فراح منهزماً قد حطه الله
    وما أريد لها حصراً وقد عظمت لكن يسيراً لنظم يسر الله
    هل يحصر الغيث غير الله من أحد وكل شئ لقد أحصى له الله
    يا أول الخلق يا من قد سما عظماً يا خاتم الرسل إذ أبدى لك الله
    قد خصك الله بالقرآن تذكرةً للناس إن أمنوا والمؤمن الله
    وخصك الله بالمعراج منفرداً رأيت بالعين حقاً من هو الله
    يا حبذا كتفاه لاح بينهما ختم النبوة نوراً شعة الله
    والبدر ناغاه فى مهد وبجله وما تثاءب طه صانه الله
    وكرر الله تطهير النبى له ثلاثة صدر طه شقه الله
    وأفضل الخلق ما داناه من أحدٍ هو البشير الذى قد فضل الله
    عيناه إن نامتا فالقلب متقظ كما لكل نبى خصه الله
    طهوره الماء أما الأرض مسجده فيها يصلى كما قد علم الله
    وكل شئ من الكفار يغنمه فى الحرب للمصطفى أحله الله
    وكان نوراً جليلاً لا ظلال له إن نام لم يحتلم قد صانه الله
    وكان ينظر من خلفٍ يكون كما يرى أماماً بهذا سره الله
    ولم تبل دابة أو لم ترث أبداً إذ كان راكبها يهدى له الله
    حتى الذباب هدى ما كان يقربه جسماً وثوباً وعنه زاده الله
    ولم تبن فضلات المصطفى أبداً فى الأرض مهما قضى إذ يستر الله
    وكل شخص يساويه بمشيئته وفى التلازم قد ساواهما الله
    إن كان يجلس فى ناد يزيد إذن عن الجميع علواً زانه الله
    وهل بالأنس مختوناً فلم يره راء بشين بهذا عزه الله
    وتلك مسبحة الهادى تزيد عن الـ باقى لمنفعة ما طالها الله
    وشرعه ناسخ كل الشرائع إذ إلى القيامة قد أرسى له الله
    هو الرسول لكل الخلق قاطبة والرسل من قبله والقبلة الله
    وأول الناس بعثاً بعد موتتهم محمد قبلهم والباعث الله
    هو الرئيس ليوم الحشر ينجدنا مهما يناد يجب والسامع الله
    إن أغلق الحشر باباً فالشفاعة فى يد النبى بها قد يفتح الله
    هذى شفاعته العظمى تقربها عيناه حقاً وقد أرضاهما الله
    يقول كل رسولٍ من مخافته يارب نفسى فأنت الراحم الله
    وقال طه بلا خوفٍ ولا فزع أنالها وإذن قد سره الله
    ياخالقى أمتى والله قال له يا مصطفى رحمتى إنى أنا الله
    قبل الخلائق قد جاز النبى على متن الصراط له قد قدم الله
    كذاك أمته من خلفه سبقوا من قبلهم وبه نجاهم الله
    ينعم المصطفى قبل الخلائق فى دار النعيم عليه أنعم الله
    مقامه الثابت المحمود يبعثه يوم القيامة قد أعلى له الله
    يزف طه لواء الحمد فى يده والرسل من تحته قد يجمع الله
    يارب من حوضه بالشرب تمنحنا حتى يزول الصدى يامن هو الله
    بالمصطفى المنتقى المختار من مضر تمحو ذنوبى فأنت الغافر الله
    ياخاتم الرسل يانور القلوب ويا بدراً منيراً وقد أمضى تمه الله
    هاقد أتاك أبا الإخلاص فى خجل من الذنوب وهلا ليسمح الله
    وقد مدحتك من شوقى ومن شغفى وأنت عن مدحتى أغنى لك الله
    وما مديحى ورب الناس يمدحه وفى الكتاب لطه عظم الله
    ولكن دخلت الحمى لاشك قد كتبت لى الزيارة نعم الواهب الله
    وهذه قد أتت بكراً وما سبقت عروسها المصطفى قد زفها الله
    ومهرها أن أرى قبر النبى بها عسى برؤيته أن يقبل الله
    يا من خلعت على كعب ففاز بها فيا لها خلعة قد حاكها الله
    حاشاك حاشاك يامختار تمنع من أتى حماك بكم قد سره الله
    وأنت أكرم من لبى لقاصده ومن يديك الندى أجرى له الله
    يا أفضل الخلق حقاً أنت أكرمهم والجود منك لنا قد دره الله
    إن لم تجبنى فياويلاه يا أسفى من ذا يجيب الذى أضاعه الله
    وحسن ظنى جميل فيك يا أملى إنى محب حبيباً حبه الله
    يا أيها الناس هذا نظم معترف بالعجز لكن عليه سهل الله
    والناس صنفات فى نفعى وفى ضررى والضار للمرء ثم النافع الله
    أما محب رأى عيبى فيستره حباً وأما عدو ضره الله
    وإن رأى خللاً للناس أظهره بعين كره كفانى شرها الله
    ومن يعب مدحتى فليأتنى بسوى خير وإلا تولى ذله الله
    إنى مدحت حبيبى المصطفى سندى ومادح المصطفى كم حبه الله
    ولا أبالى بمن فى الشعر يحسدنى لأنه قاصر والكامل الله
    لو كان يدركه يوماً لزاحمنى فى نسج بردته والملهم الله
    وتم نظمى على خير أورخه علا بربى ونعم الخالق الله
    * * *
    نبى الهدى قلبى يطيب بذكراكا وإنى محب هائم لست أنساكا
    على الحان بالألحان أنشد نغمة الح جاز وأسعى فى الحجاز لرؤياكا
    فتى من أولى الألباب بالباب واقف صبا بالصبا من أجل نور محياكا
    وكل الورى أسرى لمن للعلا سرى فرفقاً على أسراك بالذى أسراكا
    ففى الروم من رام الوصال برمةٍ وكم من فتى بالشام قد شام إدراكا
    وكم فارس فى الفرس أضناه حبكم وكم من عريق فى العراق يرى ذاكا
    وكم مغرم فى الترك قد ترك الكرى وفى مصر مصروع من الحب ناداكا
    بروحى أفدى من لأعلى سماسما فزادت به نوراً وشرف أملاكا
    بها يارسول الله أمتك أمة وحييت رب العرش والرب حياكا
    وناداك يامحمود أنت محمد من الحمد مشتق وأحمد سماكا
    فأنت الذى لولاك ما خلق امرؤ ولا خلق الخلاق شمساً وأفلاكا
    فعطفاً على من تيم الحب قلبه وقالبه فى لوعة الحب رحماكا
    أنا ياابن عبد الله أمسيت مغرماً وأصبحت مشغوفا فحاشاكا حاشاكا
    فياجفن خدى خده لون حمرة وياقلب إن العشق أنساك نساكا
    فياملجأ اللاجين جد لى بنظره ويارحمة الراجين إنا رجوناكا
    عبيدكم المسكين قد شفه الضنا وأضحى غريقاً فى بحار عطاياكا
    حويت العلوم الكل ياأشرف الورى وربك بالحفظ العظيم تولاكا
    فقلبك بحر قد أفاض على الملا علوماً كما قد فاض بالماء كفاكا
    فمنك علوم العالمين بأسرها ومنك زلال الماء يروى أحباكا
    ومنك عبير المسك والطيب قد فشا ومن ريقك الشهد الذى يشفى ظماكا
    ومن خدك الورد الذى دام لونه وفى الروض تمتد الزهور بأضواكا
    ولم تر آثاراً لخطوط فى الثرى وقد غاص فى الصوان والسخر رجلاكا
    ويوم ألست الكل قال بلى بلى شهدنا على هذا ولم نرض إشراكا
    وأنت عليهم يامحمد شاهد وتشهد فى حشر إذا الله ناداكا
    أوائل آى الذكر تأتى مفاتحاً وفى النجم أسرار بها الحق وافاكا
    وفى كاف هاء ياوعين وصادها وحاميم عين سين قاف خباياكا
    وفى سورة التكوير سر معظم وإنك فى نون أبانت سجاياكا
    فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر ففى الحشر تجزى كل نفس بمرآكا
    فمن إنما الأعمال نجنى فوائداً وأبدع فى الدين النصيحة إلقاكا
    وقولك فى الإمساك صوموا وأفطروا وإياكمو والشح من حسن إهداكا
    فياحسن الأخلاق دمعى مسلسل وجسمى ضعيف والدواء بيمناكا
    غريب وومتروك تقطع قلبه ولا فصل إن الوصل من يسر يسراكا
    فمن ميز القرآن نعت صفاته بنون ومن للذكر مرفوع إلاكا
    فعطفاً على صب ظروف زمانه تعزز جهالاً وتخفض أملاكا
    ومن عادة الأيام لين وشدة وفصل ووصل تيك أحكام دنياكا

    يتابع ,,,,,

  16. #33

    ديوان اهل الذكر لسيدي برهان الدين ابو الاخلاص ( الاحباب الاخلاصية - ابراهيم مبارك )32

    ومد وقصر ثم إخفاء ذى النهى وإظهار جهال فزود لأخراكا
    وإقلاب عيش واستفال وضده صفات فإن صافاك دهرك أرداكا
    فعذرى بسيط طال فيه تذللى وعشقى مديد يسرح العقل فى ذاكا
    خفيف عذاب الحب والدمع وافر فيا كامل الأوصاف ربك أدناكا
    فرفقاً على قلب المحب فقيركم خديمك يا مختار من بعض أبناكا
    صلاتى صلاتى منك والحج حجتى زكاتى زكاتى عند توجيه ذكراكا
    وغسلى غسل القلب من بحر عشقكم وإسلامى التسليم فى الحب أرعاكا
    بقائى فنائى والوجود بضده وعلمى جهل لا أعى فيه إدراكا
    حياتى موتى والكلام بذكركم يطيب وكيف الوصف فى كنه معناكا
    فجزئى من كلى وكبرى قضيتى تعبر عن ذاتى بحجة لولاكا
    تناقض قلبى فى غرامك مقلتى تقول اسح الماء والنار ترعاكا
    عليك بتقوى الله فى الجهر والخفا وقل لقليل والكثير رضيناكا
    تحلى بأمر الشرع واجتنب الخطا وسر فى طريق القوم فالأسد تحاشاكا
    تحقق بالإجماع أنك أفضل الــ أنام وهذا مذهب الكل يرضاكا
    فعنك أصول الفقه قد جاء نصها بكل كتاب يامحمد مملاكا
    فيارب بالمختار من خيرة الورى وآل وأصحاب كرام دعوناكا
    تسوق لنا الخيرات يارافع العلا وتعطى لنا ياربنا ما سألناكا
    فمدحك بالقرآن فى الشرح والضحى وفى كوثر مع نون أدهش نساكا
    وكل كتاب جاء من عند ربنا به المدح والتعظيم سر أحباكا
    وفى البردة الغراء خير قصيدةٍ وهمزية بانت سعاد سجاياكا
    فنورك مشتق من النور نورت به ظلمات الجهل والله رقاكا
    فيا كوكب الأفلاك رفقاً بمهجتى برتنى من الأشواق والحب عيناكا
    ويا من يفوق الشمس والبدر نوره ويا من على الكيوان ربك أعلاكا
    بفصل الربيع الليل فى النقص آخذ بتدريجه والحب ياقلب رياكا
    فياعصر عصر الجاهلية قد مضى ويا صبح من وجه الحبيب التمسناكا
    ويا ظهر ظهرى بالذنوب مثقل وياليل فى حب النبى سهرناكا
    ويا صيف صافانى الحبيب بوصله وياقر فى ذكر الذكى قطعناكا
    فمن أسعد الأوقات وقت زيارتى لطيبة فى ميقات عيد لرؤياكا
    أزف بها منى إليك مؤرخاً بتاريخ ميلاد المسيح وهجراكا
    غريب على الأبواب يرجو رسولكم بمدحك لذ العيش ياجود فيحاكا
    خديمك يا أذكى الأنام عبيدكم ينادى بصوت خافت جد بإعطاكا
    دليل غرامى فيك إفحام عاذلى ولو زاد فى الإطناب قلت قبلناكا
    على سند فيه التساوى أعلل الـ فؤاد بأن الوصل آن فحاذاكا
    لقد جاء فى التوراة وصفك بيناً فهل عميت عنه اليهود على ذاكا
    ألم يك موسى مؤمناً بمحمد أجل ياختام الأنبياء تمناكا
    وما كذب الإنجيل فيما أتى به من الحجج اللاتى تنص بعلياكا
    لئن كذب الإنجيل فالروح كاذب وأعنيه عيسى حيث نص ببشراكا
    فياأيها القوم النصارى ضللتمو بقولكم ابن الله عيسى جعلناكا
    فلو كان عيسى ابن الإله كزعمكم لشاركه فى الملك أو لم يمت ذاكا
    ولم يأكل الزاد الذى قد أكلتمو وليس بعقل أن تقولوا صلبناكا
    ضللتم بناسوت ولاهوت جهلكم ويازاعماً صدق الأقانيم غشاكا
    جعلت لذات الحق أجزا ثلاثة فذاك مقال الإفك والجهل أعماكا
    فما الأب والإبن الذى قد ذكرتهم وما الروح يامسكين عقلك أغواكا
    تقول إله من ثلاث مركب لعمرى كذاب وقولك أرداكا
    أتقدر أن تجعل لى ثلاث أصابع بفعلك جزءاً واحداً بئس مثواكا
    بلى قاب ناسوت الوصال محمد وذروة لاهوت الكمال فصن فاكا
    تقسم قلبى فى غرامك قسمة فجمع لأشواق وطرح لنسياكا
    ونصف جوى والثلث فرط صبابةٍ وعشر غرام والبقية نجواكا
    يضيق لى الأقطار طول صبابتى فأقطع من أعلى وأسفل أشواكا
    زوايا فؤادى تستقيم بحبه وأعماق أضلاعى نحن لذياكا
    فمن حاجبيه حرف نون مقوس ومن عيه عين العناية ترعاكا
    تأمل إلى أنف ترى ألفاً بداً وجملته من حرف غين غسلناكا
    هو النقطة العظمى لدائرة الولا وللعلم والأحكام شكله شئناكا
    من العشق بركان يزلزل مهجتى ومد وجزر الحب ياقلب عماكا
    أدور تجاه الأرض للدمع أسألن هل النيل مع جيحون يا دمع ملاكا
    تفرست العشاق فى حب أحمد دلالة غفران فقالوا اتبعناكا
    فمن كفك الماء الزلال جرى ندى ومن فيك ريح المسك والله زكاكا
    خديمكم المضنى عبيدك يرتجى بجاهك يامختار من بعض حسناكا
    فجد ياندى الخد بالسول والمنى براية أفراح وبالنصر جئناكا
    فخداك قد حازا بياضاً وحمزة فمن لى بأعتاب وقول ارتضيناكا
    يخيل لى أن العظام تفككت وتظهر لى فى النوم والصو سيماكا
    فإنك ناموس المعارف كلها فطوبى لترب ضم فى القبر أعضاكا
    وأنت حياة للورى وتحية وإن نحن رمنا الكيمياء مدحناكا
    فقيراط مدح يجلو قنطاراً من صدا عن القلب ياهادى إذا ماذكرناكا
    وقيراط من عفو لقنطار من خطا يرجعه غفراناً إذا ماقصدناكا
    وقيراط من خمر لقنطار من شجى يرجعه أفراحاً إذا ماعشقناكا
    وقيراط إحسان لقنطار من أسا يرجعه صفحاً خالصاً عن معناكا
    فمدحك ياطه على القلب والجوى خفيف ثقيل عند ماقد رجوناكا
    يهب على العشاق صافى نسيمكم وتنعش أرواح المحبين ذكراكا
    طربت وزال الهم عنى بذكركم فقلت لقلبى زد لتجلى أصداكا
    مناى أرى من قبل موتى طيبة وأنشد بالأوتار والعود جئناكا
    فياصاحب القانون رقى لقد حلا وهل فى بقاع الأرض منج كمنجاكا
    فريقك ترياق ومذهب علتى ونبضى سريع زاد ضرباً وتحراكا
    ومرهم جرحى فى مدينة يثرب نبى له قال الإله بعثناكا
    لئن شرحوا جسمى يروا حب منيتى يفتت أحشائى لقالوا عذرناكا
    طباق عيون السبع ذابت من الغشى وأبهر منى الأبهرين محياكا
    كوى كبدى فى آلة السبك سابك وأحدث فى باقى الشرايين إدراكا
    وطول الجفا أردى الورائد كلها فعطل أعصاباً وأوقف أشواكا
    فيامصطفى جد للمحب فقيركم بنظرة عطف فهو يرجو هداياكا
    أبدت العدا طراً بأقسى عزيمة وألجأتهم للباب قالوا اتبعناكا
    وعلمتنا أسما كراماً بذكرها يقول إله العرش عبدى أجبناكا
    وللجنة المفتاح للنار مغلق وأصل الوجود الوفق والعدل منشاكا
    وضابط حكم الشرع ياغاية المنى مسحت لأهل الكفر والنصر حاذاكا
    وسائر أقطاب الورى مستمدة بذاتك يامختار والكل يرعاكا
    كنسبة شمس ياسؤالى بنورها تضئ جميع الخلق ربك أجلاكا
    بآج أهوج جلجلوت توفنى على حبه ياهلهلت لست أنساكا
    هو الله مولانا العظيم جلاله هو الأحد الخلاق أبدع إنشاكا
    فروحى وعقلى طبعهم حب أحمد وقلبى ونفسى عاش جسمى بمسعاكا
    فأضرب روحى فى فؤادى وجملتى فتخرج بعد اثنين تسعون من ذاكا
    أرى الكبد بالتدريج يأكله اللظى وروحى صارت فى معارج أسماكا
    وأخرجت بالتوليد اسم محمد فنادى مناد للحبيب أريناكا
    وصفاتك فى الجفر الكبير لقد علت وقد أنبتت خالا من المسك خداكا
    أرى مزج اسم المصطفى فى حشاشتى تولد منه الطب ياقلب نقاكا
    عبيدكم المشغوف يرجو اتصاله بكم ودوام اليسر أنى له ذاكا
    محمد أصل الكل والعدل حكمه وأعطاه كل العلم والحلم مولاكا
    وهلا أرى طه الرسول مواصلاً وأسمع سمعاً طالما الصد أصماكا
    وروح وراح دار دن وروده ورون أراك راق ورداً وآواكا
    أرى دوح وردٍ دون أوراق ورده زرود ووادٍ رد واشٍ وأرواكا
    كأوراد رودٍ ورد درٍ ألا دروا أورد إلى در ودٍ ورد أرواكا
    تشتت جفن رام تثبيت بغيه فغبت بتشتيت بضيق فيغشاكا
    شغفت بطبى خفية شف جنتى جننت بخشف غصن جفن فحباكا
    تتيمت من عشق يهيج مهجتى بحب نبى من قصى فنعماكا
    سقيم عليل تيمتنى محبتى فقل لى بسلك للحجيج نظمناكا
    لينجو شب جاء ضيف بجنة وينجو مريد الضيف بشا فجئناكا
    محمد المحمود ساد على الملا نبى شفيق يشف ضيفه غضباكا
    تفتت جفنى خشية مت بالجوى وطار الكرى والسهد واصل إمساكا
    أرى راح ورد دار أدرار ورده نظيف خفيف بش فيض تغناكا
    بنقطة غين شت جفنى بيقظة أروم وداداً دار بى ورد أولاكا
    ووادى زرود زاد وداً وورده بفيض بنات يجتنى فجنيناكا
    عبيدكم المسكين ياخيرة الورى له فى ظلام الليل تخلو مناجاكا
    وإنك قاموس البلاغة كلها بأبدع تبيان ومعنى سمعناكا
    فمنك استعار البدر نوراً وبهجة ولكن بتشبيه المجاز وصفناكا
    دلالة تصريح بأنك مفرد بخلق وخلق والقرينة سيماكا
    وقد أخبر الأسناد عنك بصحة بأمر ونهى منك والكل لباكا
    فمهما رقى الإنشاد فالقصر دأبه عن العشر من معشار ماالله أعطاكا
    فلله فى تقسيم وصفك آية وفيه من البدر الجناس فآخاكا
    وفى المسك مع رياك جمع ونشره وفى حسنك الإعجاب والله أدناكا
    إذا سارت الحجاج أهرقت أدمعى ويعلو زفيرى واشتياقى للقياكا
    يكاد سعير القلب يحرق من دنا لجسمى ودمع العين يغرق أفلاكا
    لبست رداء الهجر أسود حالكاً وهب نسيم الوصل فابيض إذ ذاكا
    فيا قلب مهلاً فالجفا عندهم لقاً ويا رأس جاء الشيب بالضحك أبكاكا
    فوالله ما أحلى التودد واللقا ويأمر الصد والهجر أضناكا
    فؤادى وكبدى والعظام تفتتت وسمعى وأبصارى وجلدى فحاشاكا
    فإن لم تطق للصبر ياقلب مت جوى وعد إلى ما قد تطيق لمنجاكا
    لئن كان ما يلقاك صعب فدع له وجاوزره سعياً للذى ليس يلقاكا
    يقولون لى ماذا الوصال فقلت أن أقبل أعتاباً وألثم شباكا
    فقالوا اقترح لون القماش لتلبسن فقلت البسوا جسمى نبياً وأملاكا
    فلله بدر فاق شمساً وما عسى تعير عن در صفا ذات أملاكا
    إذا ما نهانى عاذلى تعلو زفرتى وحبى من الواشى يقول تركناكا
    فيزداد شوقى عند لوم عواذلى ويزداد هجر الخل من قول أنهاكا
    فبعد أحبائى اقتراب لنحوهم وقربى من الأحباب بعد لذياكا
    أرى خير دار دار طه نبينا وأحمد جار جار أحمد مولاكا
    فقلبى كالمصباح أشعله اللظى ووجهك كالمصباح نور أحلاكا
    وإن عذابى والغرام وبعدكم يفتت أكبادى فمن به أوصاكا
    فوالله ما ضوء النبى كشمسنا ولاخده كالورد لونا وإشراكا
    فإن ضياء الشم فى الليل يختفى وإن غصون الورد تنبت أشواكا
    ألا قاتل الله الصبابة والجوى مع الصد والهجران فالكل أشباكا
    فتلك أذابتنى وهذا معذبى وذلك يكوينى ويقتلنى ذاكا
    هو الحب كم أشقى بقاسى عذابه عراقاً وأعجاماً وروماً وأتراكا
    فللعشق ذاقوا والشدائد كابدوا وللبعد قاسوا والغرام لهم شاكا
    إذا وعد المختار وفى بوعده وكم هزم المحمود فى الحرب أفاكا
    فذاك شعار المصطفى سيد الورى شعار قديم الأصل صفاه مولاكا
    فمن قبل خلق الخلق صاغك ذو العلا مليحاً وبالإحسان والفضل رباكا
    شديد على الكفار للصحب هين غمام على الأحباب جمر لأعداكا
    وربك قد خص العلوم بمن يشا وبعض من الأرزاق أعطاه من ذاكا
    وبعض على الأعمال قواه ربه وبعض بلا شئ وبالكل أدراكا
    فدمعى وقلبى مطلق ومقيد وعقلى وكيدى شارد ذاب يرعاكا
    يقولون إن العشق فى روم وأعجم فما بهوى نجدٍ أيا قلب أبلاكا
    محمد المختار روحى وراحتى وراحى وريحانى فياقلب بشراكا
    إن شئت إرضاء الإله وأحمد فزد مدحه واشقه واعبده يرضاكا
    أمامك بحر الحب والبغض زاخر فخضه ولا تنزله تنجح بمسعاكا
    تقول النصارى والمجوس ابن مريم ونار اللظى حق فيارب رحماكا
    ببدر يقول المؤمنون لأحمد متى النصر إن الله بالنصر ناداكا
    فيارب يابر وياخير شافع عبدناك حقاً بل وصدقاً مدحناكا
    خديمك فى قيد من الذل والأسى ففك وثاق الصب من أجل أسماكا
    مغيث عظيم قل هو الله واضح طحى الأرض إنا لاجئون لرحماكا
    حلفنا بذات الواحد الأحد الرجا هدانا لأعطيناك فى الب إمساكا
    معنى وفى الهادى الصبابة والهوى يحن فيهدينا لكوثر إرضاكا
    دوائى ضيا عينى محمد لم يرد سوى قوله فضل إذا الله أحياكا
    أيامن لنا ذخر لدى كل صارخ ملئت بأحكام لربك ولاكا
    حميت ولم يولد سواك مكملاً زكياً وإن حرقت قلبى فحاشاكا
    مضى عمرى لهواً ولم يكن العمل مليحاً فصفحاً إن شانئك يخشاكا
    دليل له كفؤاً أحد قط لم نجد لعمرك وهو الأبتر الذى به يشناكا
    لخدمة طه الشمس والبدر سخرا فطه سبا إنساً وجناً وأملاكا
    فلا تحتوى الألباب وصف محمد ولا يحتوى الألباب ياطه إلاكا
    فلا خير فى الواشى سوى أنه يشى بمن يصنع المعروف معه فعاداكا
    فذاك ضعيف فى الورى غير أنه لئيم فبالأسواء على الخير جازاكا
    زهدت من الأموال مالو قبلته لأغنت أهيل الأرض طراً عطاياكا
    أيا دهر طال الليل وانهل مدمعى كأنك ظمآن ودمعى أرواكا
    أقلب أحداقى بليل كأننى عليك بها يادهر أعد خطاياكا
    إذا ما عذولى جاءنى فى دهائه أقل كف عنى كيف جحدك مولاكا
    فليت يدى طولاً أزور مقامه وليت مقامى ياحجاز بسكناكا
    يقولون إن خضنا الغرام نعده وللعشق سلطان ليغرق أفلاكا
    وقالوا أطلت السهد فى ليل حبنا فقلت أطلتم فيه للهجر أحلاكا
    أبدر أضاء الكون أم شمسه بدت أم النور يامختار ترسله خداكا
    لئن زرته ناديت ياخير شافع على الباب عبد من عبيدكم جاكا
    فياجاهلى إنى احتميت بجاه لى رفيع ومنج كل من جاء مأواكا
    مشى قدمى قفراً وشاق دمى جوى أرى قدمى أراق دمى ذاكا
    فهان دمى عندى فها ندمى على قصور يدى حتام يابعد أخشاكا
    حلالى حلالى فى امتداح نظمته فلاح فلاح لى بشعر تغناكا
    ومن فيك يجنى الشهد من فيك عاشق ويكفيك قرآن بوصفك وفاكا
    رقا وله الأشجار والنخل أورقا وصدق رب العرش فاك وصفاكا
    نبى لقد حاق المحاق بضده فأدخره فى ساق المساق لأدواكا
    إذا ما سرى يسرى إلى أرض يثرب يكف دمى ودمعى إن الجفن حاذاكا
    وإن الجوى بين الجوانح شفنى ومن ذا الهوى بين الهواتف خلناكا
    شربت شراباً من مدام مدامع صفا لى قدماً يادمع إنا شربناكا
    أبيت حليف السهد والليل دامس وفيه طريق طامس عز إدراكا
    فيا قلب لا تجزع فإنك واصل لنحو حبيبٍ حاصل منه مرضاكا
    وعيناى هل ينفعن يشفعن بالبكا فيطلبن إذ يسكبن للدمع رؤياكا
    من العيب سهو العين منكم لحيظة من السهل ترك السهو حيث ذكرناكا
    أنا هش بش عند ذكرى محمداًَ وأفرح فى مدحى وأمرح بمعناكا
    أتيتك أرجو القصد والالقصر حجتى وهمت بفرط الوجد والوجه علياكا
    لقد هاج قلبى فى علا جاه أحمد وأن المكان الرحب فى بحر مجراكا
    فيارب بالمختار تستر عورتى ومن روعتى آمن وجد لى بحسناكا
    فمن سبإٍ طير الهدى جاء فى نبإٍ وطيرى عن الأنباء صادق إشراكا
    محياك يزهو فى جمالٍ وبهجةٍ فيا حبذا رشف بكأس محياكا
    ورقاك ربى فوق سدرة منتهى بليلٍ فكل العالمين أرقاكا
    ونبا كريم الجود أكرم خلقه ومن قبل خلق الخلق ربك نباكا
    وإنى مدى الأيام أحمد أحمدا وحامد إنى حامد حمد عقباكا
    فيا خالداً فى القلب حبك خالد ومحمود يامحمود ربك أولاكا
    سماء العلا جازت بتشريفه علا وطه وطأها قال كل ودرناكا
    درى فدرا عنا من الظلم ظلمة حمافى الحمى يحميك ممن تحداكا
    على جسدى من جبة العشق جنة بها حمرة من جمرة الوجد قد شاكا
    فأنت لنا الدرع المنيع لمن بغى وأنت لنا الحصن الرفيع ادخرناكا
    فجسمى نحيل ذاب من ألم النوى وطرفى كليل ليتنا قد وعدناكا
    ودمعى مسفوح وجفنى آرق وقلبى مجروح فأستشفى لمرضاكا
    وإنى محسوب عليك وخادم وإنك مطلوب وإنا ارتجيناكا
    فسهدى غلب دمعى انسكب صبرى انهزم وجسمى انحطم كل يقول عدمناكا
    فؤادى كتوى زندى التوى عذرى احتوى وكيدى اشتوى قال الجوى طحناكا
    فلا عاش ذو العيش الرغيد بغيركم ولا مات من فى ذى الحياة تمناكا
    أنا أرتجى التأجيل فى أحلى هوى ولا نخاف الردى إن نحن زرناكا
    كإرسال سر هزه فرط حرقة تقرح طرف هزه رسل أسراكا
    كأنعم كل فى فلك ربك كبروا وربك كبر كل فى فلك معناكا
    أيا طالب الدنيا نصحتك دع لها فمن أمها أسقت له السم فتاكا
    هو المستبين المستقيم طريقه وكل المريدين المطيعين لباكا
    هم المهتدون المقتدون بنوره هم العالمون العاملون بإهداكا
    نحن قلوب العالمين للفظه والأحجار والأشجار قالوا صدقناكا
    وتزجر كل السامعين بوعظه فياوعظ من كرم النبى اقتطفناكا
    بعثت لكل العالمين معلماً وكل جميع الخلق فى حرز يمناكا
    وجاءك جدع النخل يعدو مسلماً عليك وفى بدر الملائك ترعاكا
    فأحسن ما قد فات فى العمر مدحه وأقرب ما هو آت وصفى لمعناكا
    على سرر مرفوعة من بك اقتدوا وفى غرف موضوعة من هداياكا
    نمارق مصفوفة فيها ففز بها قلائد مصنوعات بالدر حلاكا
    ففى حبه سعدى وفى قربه رشدى حلا مدحه عندى فيامدح سقناكا
    وفى الوصل أفراحى وفى العطف أقداحى وفى الهجر أتراحى وإنا رغبناكا
    وفى سدر مخضود فى طلح منضود وفى ظل ممدود به القطف داناكا
    عسى نظرة من سيد الخلق تحيى عسى لمحة من صفوة الحق تلقاكا
    عسى رشفة أو رشحة من كئوسه فمن نقطة فى الكأس يقظة وسناكا
    عساه ينادى يا متيم لاتخف فإنا على فلك النجاة حملناكا
    عساه يداوى القلب من شغف به عساه يقل لى فى الشدائد عدناكا
    بجاهك ياخير الخلائق أحتمى إذ الفضل والإحسان والعفو شماكا
    فكن لى شفيعاً يامحمد فى غد إذا عمت الأهوال فى الحشر جئناكا
    إذا الله نادانى بيوم قيامة أيا عبد سوء ذنبك اليوم أرداكا
    ألم تك تعصينى وأستر ما أرى بحلمى وإحسانى وأصرف إيذاكا
    فمن ذا الذى رباك فى فيض رزقه ومن ذا الذى آواك طفلاً وعافاكا
    ومن ذا الذى نجاك فى ظلمة الحشا ومن ذا الذى أنشاك خلقاً وسواكا
    أعطيتك العقل الوفير لتدركن لصنعى وإنعامى فتابعت أهواكا
    وأعطيتك الإبصار تبصر قدرتى فأبصرت ذا التحريم والجهل أغواكا
    وأعطيتك الآذان تسمع قولنا فأنصت للملهى ولهوك ألهاكا
    وحزت لساناً كى تسبحنى به كذبت به واغتبت والبغى أرداكا
    وأعطيتك الرحلين تمشى لطاعتى مشيت بهما فى غير ماقد أمرناكا
    وكم نعمة ياعبد سوءٍ كفرتها وكم منه لكن جهلك أرماكا
    فمن ذا الذى ينجيك من عظم سطوتى ومن ذا الذى يأويك إن يوماً طردناكا
    خذوا ذلك العبد المسئ لنفسه وزجوه فى نار الجحيم جزيناكا
    فتأذتى ملوك النار والقهر والعنا يقولون قم للنار تسكن أدراكا
    أنادى بذاك الوقت أين محمد أغث مذنباً ياسيد الرسل آتاكا
    أجرنى من النيران ياخير مرسل أنا يا عريض الجاه من بعض عتقاكا
    ألا يارسول الله أدركا حشاشتى فليس لها يا أكرم الخلق إلاكا
    أنا فى حمى باهى الجمال وليس لى حمى غيره ياجاه أحمد جئناكا
    من الهول ذاب الجسم يا أشرف الورى فكيف ولو بالنار عذب حاشاكا
    هناك ينادى أكرم الرسل سيدى عبيدك شفعنى له جد بإعفاكا
    بلى إنه عاص مسئ لنفسه ولكنه من أمتى يرجو فرحماكا
    ويشهد أن الله لا رب غيره وأنى رسول الله فامنحه إهداكا
    فإنى رءوف ياكريم بأمتى هناك يقول الله إنا أجبناكا
    فهيا إلى دار النعيم مع البقا فياعبد بالمختار قد زالت بلاواكا
    فقل فى امتداح المصطفى كل ماتشا من الفخر والتعظيم إلا عبدناكا
    فطوبى لنا بالمصطفى سيد الملا فجد ياشفيع الخلق إنا التمسناكا
    وكن يا حبيب الله فى الحشر ملجئى فنعم الحمى حصن إذا ما التجأناكا
    مدحتك على فى القيامة أحتمى بجاه رفيع من جلالة علياكا
    عليك صلاة الله ثم سلامه وما فى ظلام الليل شخص تغناكا
    وما فاح مسك من ختام عروضها فتمت به ممزوجة من حمياكا
    تقبل بها عدرى وداو تعللى بجسمى وروحى والعيون أتيناكا
    نحيل ومحجوب وذابت من الغشى وكل على الأبواب يرجون روياكا
    بسر قصيد فى امتداحى لذاتكم تداوى عيوبى ياحبيبى بأدواكا
    بتعداده (فكر) زها فى مديحكم وآخرها حمد الإله لعقباكا


    مدحة الأقطاب الصوفية
    كشفت سعاد نقابها عن ذاتها فأضاءت الأنوار فى حاناتها
    وتمايلت عجباً بلحظ فاتك وأدارت الكاسات فى خلواتها
    وسقت رجالاً فى الدجى قاموا على قدم الوفا لم يسأموا نكباتها
    فعذابها للعاشين هو الرضا لا فرق عند الفانى فى لذاتها
    سكروا بها فتهتكوا وتكلموا بغريب ألفاظ بكل لغاتها
    تاه ابن أدهم فى هواها هائماً زهد الحياة وعاش فى فلواتها
    أما الجنيد فذاك أول من دنا نحو المليحة راغباً جلواتها
    انظر لمحيى الدين لما أن رأى كأس الجلالة صاح من نغمائها
    ناديت شاغر دم ينم جانم وجب اشتى سلم والطور آلى بذاتها
    وله عبارات يضيق نطاقنا عن شرح معنى جاء فى صفحاتها
    لما فنى الحلاج أبصر ذاته نوراً بدا فى الكون من مشكاتها
    وكذا المفضل أحمد البدوى لم يذكر سواها تائهاً بحياتها
    وكذا الرفاعى ذاب ماء خالصاً لما سقته الكأس من راحاتها
    وكذاك عبد القادر القطب الذى أحيا الليالى تالياً آياتها
    وكذا أبو العينين من حال الصغر لثلاث سنوات سما سمواتها
    وأتاه طه ساقياً ومعلماً خمراً وعلماً وارتقى درجاتها
    صاح الدسوقى العرش ذاتى والقلم إنى أنا الكرسى فى غيباتها
    إنى أنا المذكور والمشكور فى كل الوجود أهيم فى ساحاتها
    أما الإمام الشاذلى أبو الحسن قطب الأنام حياته بحياتها
    نادته لم تك شاكراً حتى ترى عدماً سواك فزاد فى حسناتها
    وكسته أسراراً ونوراً فائضاً فعلا بأسرار على ساداتها
    ما من ولى فى الورى إلا اقتدى بالشاذلى ليظفرن بهباتها
    وأتته أملاك تريد إجابةً لمسائل لم تدر فى معناتها
    من فوق سبع قد أتت وتعلمت من قطب دائرة الوجود وذاتها
    فهو الميعاد فلذ به متوسلاً إن كنت ترجو الوصل من خيراتها
    هذا أبو الأقطاب نور غمارة وابن البشيش رآه فى مرآتها
    من أيدك المرسى نال كرامةً جمعت لما فى الكون من نفحاتها
    نعم الرجال الشاذلية قد غدى تلميذهم للغير شيخ نجاتها
    هذى رجال قد كستهم حلة فردية بالأثما وجناتها
    لاسيما الزرقانى مرسينا الذى بالجعفرية خاطباً حضراتها
    نادته يامخطوب أنت ولينا فتفرد الأستاذ من نظماتها
    نظرت له فغدا إماماً فاضلاً متصرفاً فى الأرض بل سمواتها
    وسعى بها شطحاً ودندن قائلاً قم يا مريدى واقطفن ثمراتها
    يامن تريد وصال حضرة قدسها غرد بحبك تفتحن غرفاتها
    هذى لحبى أوحد فى بابها هذا مدير الراح فى روضاتها
    هذا الحبيب وسره فى عترة ثم المحب ومن سما بسماتها
    الله ينفعنا بهم وينجنا من هذه الدنيا ومن كدراتها
    بالأولياء الثابتين بنظمنا والذاكرين الله فى طرقاتها
    تهدى أبا الإخلاص ياربى إلى ذكر الشهادة فى ابتدا غراتها
    والمقتفين شريعة الهادى الذى يأتى شفيعاً للأنام ذواتها
    يوم القيامة والكروب تزاحمت والسكر عم الناس من عثراتها
    والأنبياء وكل فرد خائف ويجئ طه يكشفن خطراتها
    هذا حبيب الله هذا المصطفى هذا نجاة الخلق من زفراتها
    فعليه صلى الله ربى دائماً تعداد أوراق على شجراتها
    ما طار طير أو مشى عبد إلى أرض الحجاز ليغطى من ينالها
    أو ما شدا من فرط وجدٍ عاشق كشفت سعاد نقابها عن ذاتها


    يتابع ,,,,,

  17. #34

    ديوان اهل الذكر لسيدي برهان الدين ابو الاخلاص ( الاحباب الاخلاصية - ابراهيم مبارك )33

    الأحمدية
    بسم الإله وحمده قد أبتدى ثم الصلاة على النبى الأمجد
    وكذا السلام على الدوام هدية والآل والأصحاب ثم المهتدى
    أتوسل اللهم بالذات العلى وصفاتها قد حيرا مسترشدى
    بالأنبياء وكل عبد فى الورى قربته وجعلته مجلى الردى
    وبأهل بدر والصحابة كلهم وكذا ملائكة السماء السجد
    وبآل بيت للرسول وفضلهم وبكل علم مع معان أوجد
    وبسائر الكتب التى أنزلتها وبكل مكتوب حوى للأفيد
    بمشايخ واصولهم وفروعهم ومريدهم والقانتين لموجد
    وبكل مجذوب وكل مخصص وبكل مخطوب وكل مشاهد
    وبأهل صحو والبقامع أنسكم وبكل معلوم لديك وعابد
    أدعوك بالغوث الكبير وسره بحر العلوم وفضله لم يعهد
    بطل تنافس فى الحياة بعزلة وتورع وتهجد وتزهد
    قطب ملاذ للذى قد أمه حصن لمن يأوى فصدق تسعد
    إن كنت مهموماً عليك بسيدى هو أحمد البدوى أعظم منجد
    والزم رحاباً واسعاً هو روضة للقاصدين وكل ممدود اليد
    هو قبلة ولذا رأيت مشايخى فى كل وقت يطلبون بسيدى
    فإذا أتيت هناك قف متأدباً واطلب من المولى الكريم وعدد
    ياربنا فبجاهه وبجاه من خدم الطريقة للإمام الأوحد
    وبحق عبد العال وارث سيدى أرجو انتظامى نحو هذا الأمجد
    بمجاهد مع جوهرى وبكل من خدم الجناب ومن سعى للمولد
    وبحزبه فلووا لووا عما نوا فأصمم وأبكم حاسدى والمعتدى
    وبسره وبفضله وبجلبه لأسيرنا افتح وامنعن مقيدى
    ياربنا بالزائرين مقامه برجال سلسلة علت للفرقد
    يامن له فيض على أحبابه عطفاً على المسكين والمسترشد
    وأحبة والسالكين طريقه وعشيرة ومشايخ والمقتدى
    وفقهموا جمعاً وأصلح أمرهم وعلى طريق الحق ربى أيد
    يارب بالزرقان مرسى القطب من زهد الدنا حتى علا للسودد
    فبزهده مع علمه وبسره رو الفؤاد من المقام الأحمدى
    هو قدوتى فى الأحمدية والهدى هو شيخنا فى كل علم مسعدى
    حاز الشريعة والحقيقة سيدى كل الطرائق ذللت للمرشد
    حدث عن البحر الكبير لآلئاً لا ترتجف من قول باغ معتد
    فهو الذى وضعت يد البدوى فى يده كذا النشاب ربى اقتدى
    فبحقهم يارب ألحقنى بهم وبشيخهم حتى نرى وضع اليد
    فى الرزخ الوضع المحقق نقله فى الظاهر اسمع للنظام العسجدى
    بأبى اللثامين الأصيل محيتداً السيد البدوى عذب المورد
    بحر العلوم خفيها وجليها كنز الفهوم وبيت سر موقد
    من أعطى التصريف حياً ميتاً من كان دوماً بالعبادة يرتدى
    فبحق من أكرمته ونفحته حتى تصرف فى العوالم فامدد
    يارب وفقنا لنسلك سيره حتى نحوز جميل صدق المقعد
    وبسيدى عبد الجليل بواسطة حسن أخيه فحسنن توددى
    وبسيدى عبد الحميد وفضله اجعلن عبداً بالشريعة يقتدى
    وبسيدى عبد المجيد وأصله بأبى على الحسن الزكى فأرشد
    بالظاهر الممنوح هبنا نفحةً أظهر لنا الأقوال عند الملحد
    وبعابد الرزاق ذى الأندلس ذا بحر به وسع لنا فى المرقد
    وبعابد القدوس قدس سرنا بمعارف ولطائف لم تنفد
    بالفارس أحمد يونس البطل الذى قد هيئت أنواره للورد
    وبحث أحمد ذا تويرز فاهدنا قلباً نقياً للهدى لم يجحد
    يارب بالبصرى ذا حسن التقى فارفع مقامى فى الدنا وكذا غد
    وبسيدى عمران من خصصته بإجابة فى دعوة ياسيدى
    ها ابن الحصين فحصنن نفوسنا واسمح لنا بالقرب منك وشيد
    وبسيدى أنس فآنس وحشتى فهو ابن مالك والإمام المهتدى
    بعلى الكرار صهر المصطفى أعل المقام وحققن مقاصدى
    وبحق عثمان الذى شهدت له أوراق مصحفنا بسعد سرمدى
    وبحق من أرضى الجميع بداله عمر فعمر للفؤاد وأيد
    وكذا أبو بكر هو الصديق من خدم النبى بهمة وتجلد
    فبحق ما أعطيتهم ونفحتهم اسمح بنورهم على وأيد
    وبحضرة المختار من كل الورى هو شافع ومشفع فى الموعد
    بالمؤمنين رءوفهم ورحميهم هو نعمة المولى الكريم الموجد
    يارب أدركنا بحسن هداية من بحر أسرار المقرب أحمد
    ياخير خلق الله أرجو نظرةً تروى فؤادى بالشراب الأفيد
    إن كنت لست مؤدياً لحقوقكم لكننى لمصدق بالوارد
    إنى قصدت جنابكم متذللاً أنتم غياث للورى والقصد
    إن كنت لاتنظر إلى فنظرة تأتى إلى من المقام الأحمد
    وبحق جبريل الأمين وما حوى عن حضرة الرب الكريم الموجد
    هذى رجال الأحمدية فانتسب هذى بحور للحقيقة فاورد
    ياربنا فأمدنا من سرهم وافتح لنا أبواب علم مرشد
    اغفر لنا ولمن مضى من مؤمن واللاحقين وكل من معنا هدى
    فاحفظ لنا إيماننا واشرح لنا صدراً يعمره الوفاء السرمدى
    طهر لنا قلباً وجسماً مع عمل وأزل همومى عند كل شدائد
    أسرارك الحسنى أفض من فضلكم وامنحن كشفاً للجلال أشاهد
    واغفر لناظمها وقارئ وردها والسامعين فعممن للمعتدى
    ثم الصلاة مع السلام على النبى المصطفى خير الأنام محمد
    والآل والأصحاب مع أزواجه مادامت الجنات دار العبد
    أو قال عبد مخلص فى قوله بسم الإله وحمده قد أبتدى

    يتابع ,,,,,

+ الرد على الموضوع

المواضيع المتشابهه

  1. ترجمة صاحب الذكرى العطرة ...سيدي العارف بالله برهان الدين أبي الإخلاص أحمد الزرقاني
    بواسطة الاصولي الشاذلي في المنتدى ركن السيرة والتراجم
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 18-06-2009, 08:05 PM
  2. النسب الشريف لسيدى برهان الدين ابو الاخلاص
    بواسطة gaser في المنتدى ركن السلوك والآداب
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 23-05-2009, 01:37 AM
  3. الشيخ العارف بالله سعد الدين الجباوي الشيباني الإدريسي الحسني المكي
    بواسطة زاهر محمد عطايا في المنتدى ركن السيرة والتراجم
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 07-05-2009, 01:06 PM
  4. الوطن تفتح ملف الصوفية في الكويت
    بواسطة بنت الرفاعي في المنتدى الركن العام
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 29-01-2007, 09:54 PM

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك