+ الرد على الموضوع
صفحة 3 من 73 الأولىالأولى 1 2 3 4 5 13 53 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 35 إلى 51 من 1239

الموضوع: صيغ مباركة جديدة ومتلاحقة

  1. #35
    صيغة صلاة للشيخ حسين البهلول

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله رب العالمين حمدا كثيرا كما ينبغى لجلال وجهك وعظيم سلطانك

    اللهم صلِّ على سيدنا محمدصلاة تملأ خزائن الله نورا، وتكون لنا ولوالدينا ولمشائخنا وللمؤمنين فرجاً وفرحاً وسروراً.
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الصيغة التالية التى وصلتنى من مدينة الجغبوب قائلها الشيخ السيد الحسين البهلول المقعمز الصفرانى من مدينة صرمان فى غرب ليبيا وكما ابلغت فى الرسالة أن هذه الصيغة الطيبة المباركة جربت لرؤيته صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم وللحج ولقضاء المصالح لعدد من الناس وحصلت بأذن الله تعالى والحمد لله
    الصيغة:
    اللهم صل وسلم على سيدنا محمد صلاة تدخلنا بها روضته ورضاه وماصلاها مصلى إلا رآه ونال مبتغاه ومناه وعلى آله وصحبه ومن والاه. أ.ه

  2. #36
    الصلوات الحموديه على خير البريه بعدد الحروف الهجائيه
    للشيخ العالم العلامه محمود الحفنى حسن ياسين الأنصاري
    حرف الالف
    اللهم صلى على محمدالذى اضاء الكون فانتشر
    حرف الباء
    اللهم صلى على محمد الذى بأشارته انشق القمر
    حرف التاء
    اللهم صلى على محمد الذى تبع حكم ربه فى كل ما امر
    حرف الثاء
    اللهم صلى على محمدالذى ثبت على الحق ومن خالفه ضل وكفر
    حرف الجيم
    اللهم صلى على محمد الذى جاءه جبريل بالقران معجزة للبشر
    حرف الحاء
    اللهم صلى على محمد الذى حافظ على الصلوات وكان اكثرقيامه بالسحر
    حرف الخاء
    اللهم صلى على محمدالذى خالف نفسه فى جميع الشهوات وعصب بطنه بالحجر
    حرف الدال
    اللهم صلى على محمدالذىدل قومه على الطاعات ونهاهم عن المحرمات وزجر
    حرف الذال
    اللهم صلى على محمدذابت قلوب احبابه لما بدا بدره وظهر
    حرف الراء
    اللهم صلى على محمدالذى روى عن الله وجاءنا بصحيح الخبر
    حرف الزاى
    اللهم صلى على محمدالذى زاده الله تسليما ويقينا لامر القضاء والقدر
    حرف السين
    اللهم صلى على محمدالذى سرى ليلة الاسراء ونور ربه عليه ظهر
    حرف الشين
    اللهم صلى على محمد الذى شرف الارض بقيامه بمكه وتقبيل الحجر
    حرف الصاد
    اللهم صلى على محمد الذى صفت قلوبنا بنبوته وخلق الله من نوره ابا البشر
    حرف الضاد
    اللهم صلى على محمد الذى ضرب اعناق اعدائه بالسيف وشتت شملهم فى السهل والوعر
    حرف الطاء
    اللهم صلى على محمد الذى طاب ببركته الثمروتفتح من نوره نور الشجر
    حرف الظاء
    اللهم صلى على محمد الذى ظهرت شريعته على جميع الشرائع ومن تبعه فاز وانتصر
    حرف العين
    اللهم صلى على محمد الذى عاش محميا من الدنيا ولم يدخل قلبه شك ولاخطر
    حرف الغين
    اللهم صلى على محمدالذى غرف من بحاره كل بحر ونهر
    حرف الفاء
    اللهم صلى على محمد الذى فاح من بدنه ريح المسك وظهر
    حرف القاف
    اللهم صلى على محمد الذى وصى على قيام الليل والتهجد فى السحر
    حرف الكاف
    اللهم صلى على محمدالذى كان اذا قرا القران تصغى له الانس والجن حتى المدر
    حرف اللام
    اللهم صلى على محمد الذى لعن المنافقين وقرا عليهم سورتى المزمل والزمر
    حرف الميم
    اللهم صلى على محمد الذى مهد جميع الارض ومن بعده ابو بكروعثمان وعلى وعمر
    حرف النون
    اللهم صلى على محمد الذى نام فى قبره والملائكه تطوف به الى يوم المحشر
    حرف الهاء
    اللهم صلى على محمد الذى هدانا الله به ونقذنا من سقر
    حرف الواو
    اللهم صلى على محمد الذى وحد ربه وهو فى بطن امه واول ما نطق به ان حمد الله وكبر
    حرف اللام الف
    اللهم صلى على محمد الذى مازال متصفا بالكمال من حين الصغر
    حرف الياء
    اللهم على على محمد الذى يمنه عم البدو والحضر وختم به الرساله ورفع لواء عزه ونشر


    تمت بعون الله وتوفيقه الصلوات الحموديه
    التى نظمها الشيخ عام 1352 من الهجرة
    نفعنا الله به وبالصالحين اللهم امين

  3. #37
    مقتطفات من كتاب السعادات النورانية:

    مقتطفات من كتاب السعادات النورانية:

    بسم الله الرحمن الرحيم
    أحمدك يارب وأشكرك وأثنى عليك بجميع محامد أهل السموات والاراضيين
    عدد خلقك ورضى نفسك وزنة عرشك ومداد كلماتك وصلى وسلم وبارك على سيدنا
    محمد واله وصحبه أجمعين. ياالله ياعالى سماه ياكريم الجاه ياصاحب الخير ياصاحب الفضل ياصاحب العطاء
    ياصاحب الرجاء صن ضنانا وأرحم موتانا وأرحمنا فى موتانا ياالله فكنا من الظلام والضلال وضنى الحرام
    ياالله أغفر ذنوبنا وأستر عيوبنا ياالله أستر حالنا وأشفى مرضانا ياالله ياعالى سماه آمين
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اخوتى كتاب السعادات النورانية فى الصلاة على خير البرية للشيخ عدنان توفيق ياسين من الكتب الرائعة فعلا والشيخ ياسين من صلحاء لبنان الشقيق والكتاب يقع فى 143 صفحة وهو من منشورات مركز الكتابات الاسلامية ببيروت واحد الفصول اطلق عليه المؤلف اسم الصلاة على خير البرية بحسب الحروف الابجدية نقتبس بعضا منها

    صلوات حرف الثاء ص 88

    اللهم صل وسلم على سيدنا محمد صلاة يعم نورها جميع الحوادث
    اللهم صل وسلم على سيدنا محمد ماصدق صادق ونكث كل ناكث
    اللهم صل وسلم على سيدنا محمد و آله صلاة تكفنا بها شرّ الحوادث
    اللهم صل وسلم على سيدنا محمد صلاة وآله صلاة تحفظنا بها بلطفك من الكوارث


    صلوات حرف الخاء ص 89

    اللهم صل وسلم على سيدنا محمد ماكانت الأسرار بالبرازخ
    اللهم صل وسلم على سيدنا محمد عدد كلّ منسوخ وناسخ
    اللهم صل وسلم على سيدنا محمد صلاة تملأ قلوبنا بالنور الراسخ
    اللهم صل عليه وآله وأصحابه الذين هم بمحبته كالجبال الرواسخ

    صلوات حرف الزاى ص 96

    اللهم صل وسلم على سيدنا محمد الذى تشرفت به أرض الحجاز
    اللهم صل وسلم على سيدنا محمد الذى اتّبعه كلّ فائز
    اللهم صل وسلم عليه صلاة تكشف لنا بها عن أسرار المنع والجواز
    اللهم صل وسلم عليه وآله وأصحابه المختصين بحسن المفاز

    صلوات حرف الصّاد ص 97

    اللهم صل وسلم على سيدنا محمد الآمر بالتقوى والاخلاص
    اللهم صل وسلم عليه صلاة تجعلنا بها من عبادك الخواص
    اللهم صل وسلم عليه وعلى آله وأصحابه أولى القرب والاختصاص

    وآخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين

  4. #38
    صلاة الحضرة النبوية لسيدي محمد أبي المواهب الشاذلي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله رب العالمين
    اللهم صل على سيدنا محمد واله حتى لايبقى من الصلاة شىء
    اللهم سلم على سيدنا محمد واله حتى لايبقى من السلام شىء
    اللهم بارك على سيدنا محمد واله حتى لاتبقى من البركة شىء

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :

    سيدي الشيخ محمد أبي المواهب الشاذلي رضي الله عنه


    اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى هَذِهِ الحَضْرَةِ النَّبَوِيَّةِ. الْهَادِيَةِ الْمَهْدِيَّةِ الرُسُلِيَّةِ. بِجَمِيعِ صَلَوَاتِكَ التَّامَّاتِ. صَلاَةً تَسْتَغْرِقُ جَمِيعَ الْعُلُومِ بِالْمَعْلُومَاتِ.

    بَلْ صَلاَةً لاَ نِهَايَةَ لَهَا فِي آمَادِهَا.وَلاَ انْقِطَاعَ لإمْدَادِهَا.

    وَسَلِّمْ كَذَلِكَ عَلَى هَذَا النَّبِيِّ يَا سَيِّدَنَا يَا رَسُولَ الله أنْتَ الْمَقْصُودُ مِنَ الْوُجُودِ. وَأنْتَ سَيِّدُ كُلِّ وَالِدٍ وَمَوْلُودٍ.

    وَأنْتَ الْجَوْهَرَةُ الْيَتِيمَةُ الَّتِي دَارَتْ عَلَيْهَا أصْنَافُ الْمُكَوَّنَاتِ. وَأنْتَ النُّورُ الَّذِي مَلأَ إِشْرَاقُهُ الأَرْضِينَ وَالسَّمَوَاتِ.

    بَرَكَاتُكَ لاَ تُحْصَى. وَمُعْجِزَاتُكَ لاَ يَحُدُّهَا الْعَدَدُ فَتُسْتَقْصَى. الأَحْجَارُ وَالأَشْجَارُ سَلَّمَتْ عَلَيْكَ. وَالْحَيَوَانَاتُ الصَّامِتَةُ نَطَقَتْ بَيْنَ يَدَيْكَ.

    وَالْمَاءُ تَفَجَّرَ وَجَرَى مِنْ بَيْنِ أُصْبُعَيْكَ. وَالْجِذْعُ عِنْدَ فِرَاقِكَ حَنَّ إِلَيْكَ. وَالْبِئْرُ الْمَالِحَةُ حَلَتْ بِتَفْلَةٍ مِنْ بَيْنِ شَفَتَيْكَ.

    ؤ بِبِعْثَتِكَ الْمُبَارَكَةِ أمِنَّا الْمَسْخَ وَالْخَسْفَ وَالْعَذَابَ. وَبِرَحْمَتِكَ الشًامِلَةِ شَمِلَتْنَا الأَلْطَافُ وَنَرْجُو رَفْعَ الْحِجَابِ يَا طَهُورُ يَا مُطَهَّرُ يَا طَاهِرُ.

    يَا أوَّلُ يَا آخِرُ يَا بَاطِنُ يَا ظَاهِرُ.

    شَرِيعَتُكَ مُقَدَّسَةٌ طَاهِرَةٌ. وَمُعْجِزَاتُكَ بَاهِرَةٌ ظَاهِرَةٌ. أنْتَ الأَوَّلُ فِي النِّظَامِ. وَالآخِرُ فِي الْخِتَامِ. وَالْبَاطِنُ بِالأَسْرَارِ. وَالظَّاهِرُ بِالأَنْوَارِ.

    أنْتَ جَامِعُ الْفَضْلِ. وَخَطِيبُ الْوَصْلِ. وَإِمَامُ أهْلِ الْكَمَالِ. وَصَاحِبُ الْجَمَالِ وَالْجَلاَلِ. وَالْمَخْصُوصُ بِالشَّفَاعَةِ الْعُظْمَى.

    وَالْمَقَامِ الْمَحْمُودِ الْعَلِيِّ الأَسْمَى. وَبِلِوَاءِ الْحَمْدِ الْمَعْقُودِ. وَالْكَرَمِ وَالْفُتُوَّةِ وَالْجُودِ.

    فَيَا سَيِّداً سَادَ الأَسْيَادَ. وَيَا سَنَداً اسْتَنَدَ إِلَيْهِ الْعِبَادُ. عَبِيدُ مَوْلَوِيَّتِكَ الْعُصَاةُ. يَتَوَسَّلُونَ بِكَ فِي غُفْرَانِ السَّيِّئَاتِ.

    وَسَتْرِ الْعَوْرَاتِ وَقَضَاءِ الْحَاجَاتِ. فِي هَذِهِ الدُّنْيَا وَعِنْدَ انْقِضَاءِ الأَجَلِ وَبَعْدَ الْمَمَاتِ.

    يَا رَبَّنَا بِجَاهِهِ عِنْدَكَ تَقَبَّلْ مِنَّا الدَّعَوَاتِ. وَارْفَعْ لَنَا الدَّرَجَاتِ. وَاقْضِ عَنَّا التَّبَعَاتِ. وأسْكِنَّا أعْلَى الْجَنَّاتِ.

    وَأبِحْنَا النَّظَرَ إِلَى وَجْهِكَ الْكَرِيمِ فِي حَضَرَاتِ الْمُشَاهَدَاتِ.

    وَاجْعَلْنَا مَعَهُ مَعَ الَّذِينَ أنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ مِنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ أهْلِ الْمُعْجِزَاتِ وَأرْبَابِ الْكَرَامَاتِ.

    وَهَبْ لَنَا الْعَفْوَ وَالْعَافِيَةَ مَعَ اللُّطْفِ فِي الْقَضَاءِ آمِينَ يَا رَبَّ الْعَالَمِينَ.

    الصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا رَسُولَ الله. مَا أكْرَمَكَ عَلَى الله.

    الصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا رَسُولَ الله. مَا خَابَ مَنْ تَوَسَّلَ بِكَ إِلَى الله.

    الصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا رَسُولَ الله. ألأَمْلاَكُ تَشَفَّعَتْ بِكَ عِنْدَ الله.

    الصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا رَسُولَ الله. الأَنْبِيَاءُ وَالرُّسُلُ مَمْدُودُونَ مِنْ مَدَدِكَ الَّذِي خُصِصْتَ بِهِ مِنَ الله.

    الصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا رَسُولَ الله. الأَوْلِيَاءُ أنْتَ الَّذِي وَالَيْتَهُمْ فِي عَالَمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ حَتَّى تَوَلاَّهُمُ الله.

    الصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا رَسُولَ الله. مَنْ سَلَكَ فِي مَحَجَّتِكَ وَقَامَ بِحُجَّتِكَ أيَّدَهُ الله .

    الصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا رَسُولَ الله. الْمَخْذُولُ مَنْ أعْرَضَ عَنِ الإِقْتِدَاءِ بِكَ إِي وَالله.

    الصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا رَسُولَ الله. مَنْ أطَاعَكَ فَقَدْ أطَاعَ الله.

    الصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا رَسُولَ الله. مَنْ عَصَاكَ فَقَدْ عَصَى الله.

    الصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا رَسُولَ الله. مَنْ أتَى لِبَابِكَ مُتَوَسِّلاً قَبِلَهُ الله.

    الصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا رَسُولَ الله. مَنْ حَطَّ رَحْلَ ذُنُوبِهِ فِي عَتَبَاتِكَ غَفَرَ لَهُ الله.

    الصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا رَسُولَ الله. مَنْ دَخَلَ حَرَمَكَ خَائِفاً أمَّنَهُ الله .

    الصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا رَسُولَ الله. مَنْ لاَذَ بِجَنَابِكَ وَعَلِقَ بِأذْيَالِ جَاهِكَ أعَزَّهُ الله.

    الصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا رَسُولَ الله. مَنْ أمَّ لَكَ وَأمَّلَكَ لَمْ يَخِبْ مِنْ فَضْلِكَ لاَ وَالله.

    الصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا رَسُولَ الله. أمَّلْنَا لِشَفَاعَتِكَ وَجِوَارِكَ عِنْدَ الله.

    الصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا رَسُولَ الله. تَوَسَّلْنَا بِكَ فِي الْقَبُولِ عَسَى وَلَعَلَّ نَكُونُ مِمَّنْ تَوَلاَّهُ الله.

    الصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا رَسُولَ الله. بِكَ نَرْجُو بُلُوغَ الأَمَلِ وَلاَ نَخَافُ الْعَطَشَ حَاشَا وَالله.

    الصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا رَسُولَ الله.مُحِبُّوكَ مِنْ أُمَّتِكَ وَاقِفُونَ بِبَابِكَ يَا أكْرَمَ خَلْقِ الله.

    الصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا رَسُولَ الله. قَصَدْنَاكَ وَقَدْ فَارَقْنَا سِوَاكَ يَا رَسُولَ الله.

    الصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا رَسُولَ الله. الْعَرَبُ يَحْمُونَ التَّنْزِيلَ وَيُجِيرُونَ الدَّخِيلَ وَأنْتَ سَيِّدُ الْعَرَبِ وَالْعَجَمِ يَا رَسُولَ الله.

    الصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا رَسُولَ الله. قَدْ نَزَلْنَا بِحَيِّكَ وَاسْتَجَرْنَا بِجَنَابِكَ وَأقْسَمْنَا بِحَيَاتِكَ عَلَى الله.

    أنْتَ الْغِيَاثُ وَأنْتَ الْمَلاَذُ فَأغِثْنَا بِجَاهِكَ الْوَجِيهِ الَّذِي لاَ يَرُدُّهُ الله.

    الصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا رَسُولَ الله.

    الصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا نَبِيَّ الله.

    الصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا حَبِيبَ الله.

    الصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ عَلَيْكَ مَا دَامَتْ دَيْمُومِيَّةُ الله. صَلاَةً وَسَلاَماً تَرْضَاهُمَا وَتَرْضَى بِهِمَا عَنَّا يَا سَيِّدَنَا يَا مَوْلاَنَا يَا الله.

    الصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ عَلَى الأَنْبِيَاءِ وَالْمُرْسَلِينَ وَعَلَى سَائِرِ الْمَلاَئِكَةِ أجْمَعِينَ.

    اللِّهُمَّ وَارْضَ عَنْ ضَجِيعَيْ نَبِيِّنَا مُحَمَّدٍ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أبِي بَكْرٍ وَعُمَرَ وَعَنْ عُثْمَانَ وَعَلِي وَعَنْ بَقِيَّةِ الصَّحَابَةِ أجْمَعِينَ.

    وَتَابِعِ التَّابِعِينَ لَهُمْ بِإِحْسَانٍ إِلَى يَوْمِ الدِّينِ السَّلاَمُ عَلَيْكَ أيُّهَا النَّبِيُّ وَرَحْمَةُ الله وَبَرَكَاتُهُ ثلاث مرات ..

    وَسَلاَمٌ عَلَى الْمُرْسَلِينَ وَالْحَمْدُ لله رَبِّ الْعَالَمِينَ آمين

  5. #39
    الصيغ السقافية

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله رب العالمين
    اللهم صل على سيدنا محمد واله حتى لايبقى من الصلاة شىء
    اللهم سلم على سيدنا محمد واله حتى لايبقى من السلام شىء
    اللهم بارك على سيدنا محمد واله حتى لاتبقى من البركة شىء

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    لسيدي عبد الله السقاف رحمه الله

    اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى سُلَّمِ الأَسْرَارِ الإِلَهِيَّةِ الْمُنْطَوِيَةِ فِي الْحُرُوفِ الْقُرْآنِيَّةِ مَهْبَطِ الرَّقَائِقِ الرَّبَّانِيَّةِ النَّازِلَةِ فِي الْحَضْرَةِ الْعَلِيَّةِ

    الْمُفَصَّلَةِ فِي الأَنْوَارِ بِالْنُّورِ الْمُتَجَلِّيَّةِ فِي لُبَابِ بَوَاطِنِ الْحُرُوفِ الْقُرْآنِيَّةِ الصِّفَاتِيَّةِ

    فَهُوَ النَّبِيُّ الْعَظِيمُ مَرَكْزُ حَقَائِقِ الأَنْبِيَاءِ وَالْمُرْسَلِينَ

    مُفِيضُ الأَنْوَارِ إِلَى حَضَرَاتِهِمْ مِنْ حَضْرَتِهِ الْمَخْصُوصَةِ الْخَتْمِيَّةِ شَارِبُ الرَّحِيقِ الْمَخْتُومِ مِنْ بَاطِنِ بَاطِنِ الْكِبْرِيَاءِ

    مُوصِلُ الْخُصُوصِيَّاتِ الإِلِهِيَّاتِ إِلَى أَهْلِ الاصْطِفَاءِ مَرْكَزُ دَائِرَةِ الأنْبِيَاءِ وَالأَوْلِيَاءِ

    مُنَزِّلُ النُّورِ بِالنُّورِ الْمُشَاهِدُ بِالذَّاتِ الْمُكَاشِفُ بِالصِّفَاتِ الْعَارِفُ بِظُهُورِ تَجَلِّي الذَّاتِ فِي الأَسْمَاءِ وَالصِّفَاتِ

    الْعَارِفُ بِظُهُورِ الْقُرْآنِ الذَّاتِي فِي الْفُرْقَانِ الصِّفَاتِيِّ

    فَمِنْ هَهُنَا ظَهَرَتْ الْوَحْدَتَانِ الْمُتَعَاكِسَتَانِ الْحَاوِيَتَانِ عَلَى الطَّرَفَيْنِ.

    اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ صَاحِبِ اللَّطِيفَةِ الْقُدْسِيَّةِ الْمَكْسُوَّةِ بِالأَكْسِيَةِ النُّورَانِيَّةِ السَّارِيَةِ فِي الْمَرَاتِبِ الإِلَهِيَّةِ

    الْمُتَكَمِّلَةِ بِالأَسْمَاءِ وَالصِّفَاتِ الأَزَلِيَّةِ وَالْمُفِيضَةِ أَنْوَارَهَا عَلَى الأَرْوَاحِ الْمَلَكُوتِيَّةِ

    الْمُتَوَجِّهَةِ فِي الْحَقَائِقِ الْحَقِيَّة النَّافِيَةِ لِظُلُمَاتِ الأَكْوَانِ الَعَدَمِيَّةِ الْمَعْنَوِيَّةِ.

    اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمِّدً الْكَاشِفِ عَنِ الْمُسَمَّى بِالْوَحْدَةِ الذَّاتِيَّةِ.

    اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ جَامِعِ الإِجْمَالِ الذَّاتِيِّ الْقُرْآنِيِّ حَاوِي التَّفْصِيلِ الصِّفَاتِيِّ الْفُرْقَانِيِّ.

    اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ صَاحِبِ الصُّورَةِ الْمُقَدَّسَةِ الْمُنَزَّلَةِ مِنْ سَمَاءِ قُدْسِ غَيْبِ الْهُوَيَّةِ الْبَاطِنَةِ


    الْفَاتِحَةِ بِمِفْتَاحِهَا الإِلَهِي لأَِبْوَابِ الْوُجُودِ الْقَائِمِ بِهَا مِنْ مَطْلَعِ ظُهُورِهَا الْقَدِيمِ إِلَى اسْتِوَاءِ إِظْهَارِهَا لِلْكَلِمَاتِ التَّامَّاتِ.

    اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى حَقِيقَةِ الصَّلَوَاتِ وَرُوحِ الْكَلِمَاتِ قِوَامِ الْمَعَانِي الذَّاتِيَّاتِ

    وَحَقِيقَةِ الْحُرُوفِ الْقُدْسِيَّاتِ وَصُوَرِ الْحَقَائِقِ الْفُرْقَانِيَّةِ التَّفْصِيلِيَّاتِ.

    اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ صَاحِبِ الْجَمْعِيَّةِ الْبَرْزَخِيَّةِ الْكَاشِفَةِ عَنِ الْعَالَمَيْنِ

    الْهَادِيَةِ بِهَا إِلَيْهَا هِدَايَةً قُدْسِيَّةً لِكُلِّ قَلْبِ مُنِيبٍ إِلَى صِرَاطِهَا الرَّبَّانِيِّ الْمُسْتَقِيمِ فِي الْحَضْرَةِ الإِلَهِيَّةِ.

    اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ مُوَصِّلِ الأَرْوَاحِ بَعْدَ عَدَمِهَا إِلَى نِهَايَاتِ غَايَاتِ الْوُجُودِ وَالنُّورِ.

    اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ وَاسِطَةِ الأَرْوَاحِ الأَزَلِيَّةِ فِي الْمَدَارِجِ الْجَاذِبَةِ لِلأَرْوَاحِ الْمَعْنَوِيَّةِ.

    اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ صَاحِبِ الْحَسَنَاتِ الْوُجُودِيَّةِ الذَاهِبَةِ بِظُلُمَاتِ الطَّبَائِعِ الْحِسِيَّةِ وَالْمَعْنَوِيَّةِ.

    اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ مُسْتَقَرِّ بُرُوزِ الْمَعَانِي الرَّحْمَانِيَّةِ

    مِنْهَا خَرَجَتِ الْخُلَّةُ الإِبْرَاهِيمِيَّةُ وَمِنْهَا حَصَلَ النِّدَاءُ بِالْمَعَانِي الْقُدْسِيَّةِ لِلْحَقِيقَةِ الْمُوسَوِيَّةِ.

    اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ الَّذِي جَعَلْتَ وُجُودَكَ الْبَاقِي عِوَضاً عَنْ وُجُودِهِ الْفَانِي صَلَّى الله

    تَعَالَى عَلَيْهِ وَعَلَى أَصْحَابِهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ.

    هكذا في الأصل بتقديم أَصحابه على آله

  6. #40
    صلاة التاج الشريفة

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله رب العالمين
    اللهم صل على سيدنا محمد واله حتى لايبقى من الصلاة شىء
    اللهم سلم على سيدنا محمد واله حتى لايبقى من السلام شىء
    اللهم بارك على سيدنا محمد واله حتى لاتبقى من البركة شىء

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    صلاة التاج الشريفة

    اللهم صلَ على سيدنا و مولانا محمد صاحب التاج والمعراج والبراق والعلم دافع البلاء

    والوباء والقحط والمرض و الألم إسمه مكتوب مرفوع مشقوق منقوش في اللوح والقلم سيد العرب والعجم

    جسمه مقدس معطر مطهر منور في البيت والحرم شمس الضحى بدر الدجى

    صدر العلا نور الهدى كهف الورى مصباح الظلم جميل الشيم شفيع الأمم صاحب الجود والكرم

    .الله عاصمه وجبريل خادمه والبراق مركبه والمعراج سفره وسدرة المنتهى مقامه

    وقاب قوسين مطلوبه والمطلوب مقصوده والمقصود موجوده

    سيد المرسلين إمام المتقين خاتم النبيين مراد المشتاقين شمس العارفين سراج السالكين

    مصباح المقربين محب الفقراء والغرباء والعجزاء والمساكين

    سيد الثقلين نبي الحرمين إمام القبلتين وسيلتنا في الدارين صاحب قاب قوسين

    محبوب رب المشرقين والمغربين جدَ الحسن والحسين مولانا ومولى الثقلين

    سيدنا أبوالقاسم سيدنا محمد بن سيدنا عبدالله نور من نور الله .

    يا أيها المشتاقين بنور جماله : صلوا عليه وسلموا تسليما

    اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وذريته وأزواجه وأهل دينه

    وبارك وسلم تسليما كثيرا كثيرا والتابعين

    ونحن معهم إلى يوم الدين في كل لمحة ونفس عدد ما وسعه علم الله

  7. #41
    صلاة أقباس الأنوار المحمدية والأسرار القدسية .... المكاشفي


    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله رب العالمين
    اللهم صل على سيدنا محمد واله حتى لايبقى من الصلاة شىء
    اللهم سلم على سيدنا محمد واله حتى لايبقى من السلام شىء
    اللهم بارك على سيدنا محمد واله حتى لاتبقى من البركة شىء

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    صلاة
    أقباس الأنوار المحمدية
    والأسرار القدسية
    للعارف بالله تعالى الجامع بين الشريعة والحقيقة الشيخ عبد الباقي عمر
    أحمد المكاشفي رضي الله عنه
    1284 – 1380 هـ
    1864 – 1960 م

    ====


    اللهم صل على سيدنا محمد شمس الفضل السابق

    { والقمر الضيء { خير الأنام الأكرم { بحبوحة الفخار { طيب العناصر الهاشمية

    { والنشأة القرشية { مجاوز العرش { مباشره باللمس { واسطة عالم الفرش

    { صاحب الأيات التنـزيلية { خير الأولية { صاحب جبريل عليه السلام

    { سر محكمات التأويل { مهبط أسرار الحقيقة الإلهية { كنوز رموز الإشارة الغيبية

    { ذوالأنوار اللامعة { والأرياح الزاكية العاطرة { سلطان الله { الجوهر الفرد

    { محي السنة والفرض { الساقي على الحوض { دآئس الرفارف الأخضرية النورية

    { والسماوات العلوية { من تكلم نطق بالصواب { مجيّش جيوش العساكر النصرية

    { والعلم اللائح بالهدى والرجاء { نخبة الكرام الماهرين { والأجداد الطاهرين

    { سمو بكل فضل { فصل اللهم عليه عدد علمك يامجيب { صلاة لا يكون لها فصول

    { وتدوم بدوام ملكك يا من لا تزول { وعلى آله ذوي الأخلاق الرضية

    { وسلم عليه في كل بكرة وعشية.

    اللهم صل على محمد محمود السجا

    { ومعدن الرجاء { وبهجة الأرض والسماء

    { الذي ببركته زال عنا كل عناء وعماء وغماء { خير من أمّ جيش الرسل الإصطفانية

    { سمير واردات الأمور الإلهية { الذي جنت ببركته الجانون جنة عدن

    { مباشرة الأحكام { محذر عن أوهام { الشكوك والأثام

    { ذروة المجد الذي له المذية عند الله { بيده لوآء الحمد { ربي أرض عن أصحابه الغرر

    { الذين ببركتهم زال عنا كل الضرر { وأرض عن التابعين { أهل الجمعة و الجماعة أهل السنة { صلى الله عليه وسلم.

    اللهم صل على سيدنا محمد نور الله الانور { الذي من نوره نور كل نور

    { وتنورت بنوره أنوار أهل الذوق {كُرسيئ حالات الوِصال

    { روح الملك الحق ذو الجلال { إنسان عين الحقيقة { وشمس التجليات

    { وهياكل السبحات الرحمانية { قابض مخزون مصون سحآئب واردات الحضرة الإلهية

    { سبب رحمات العوالم العلوية والسفلية { وخطيب المشاهد الحشرية

    { وطراز الرفارف العرشية { محمود في السماء { محمد في الأرض

    { فصل عليه ياربي بعدد كل ما علمت { وعلى اله وسلم.

    اللهم صل على سيدنا محمد طراز الملك

    { منفذ الأمة من الهول والدرك

    { الذي إذا مشى في الأرض أضاء نوره الأفاق والحلك { إنسان عين الوجود

    { وسبب حياة روح كل شيء موجود { السر الأعظم { والطلسم المعمعم

    { فكه على البوارق { النبي الأعظم { هو مجاز شارع { الذي دنا فسمع صريف الأقلام

    { فخاطبه مولاه ورقاه في أعلى مقام { واراه مكان حارة فيه الفهوم والنقول

    { وزهلت منه العقول { فصل عليه صلاة دائمة ما غابت نجوم الأقوال { وعلى اله وسلم تسليما كثيرا.

    اللهم صل وسلم وبارك على من منه انفجرت ينابيع الحكمة

    { مرآءة الوجود الذاتية { سماء المجد السامي { البحر الخضم الطامي { جذر الكائنات

    { نبراس الدياجر { شميم الجاه الأوفر { نجم الإهتداء للمدلجين { طراز عالم الأسماء

    { حقيقة الحقائق { طاووس أهل الفضل { كاشف غوامض الأسرار

    { معدن الكرم { مقدس الحرم { مهبط الوحي الإلهي { براق السَّير إلى مراغ الخير

    { جهبذي الأنبياء { سيد الأولياء { اللهم صل عليه وعلى آله وأصحابه { وأرنا إياه يامولاه

    { يقظة لامناما { وصل عليه وعلى اله { عدد كل نفس ولمحة وطرفة وخطرة { عدد ما وسع علمك وسلم.

    اللهم صل صلاة كاملة { وسلم سلاما تاما { على سيدنا محمد

    { معدن سر الأسرار الربانية { والجوهرة الفردانية { حامل لواء البرزخ { سر أسرار الذات العلية

    { ومهبط أنوار بوارق لوامع بشائر الحضرة الأحدية { وميزان غيوث الرحمات والفيوضات الوهبية

    { أسألك اللهم أن تصلي على سيدنا محمد وعلى آله { وأن ترني وجه نبيك محمد صلى الله عليه وسلم.

    اللهم صل على سيدنا محمد النور المطلسم { والغيث المطمطم { لاهوت الجمال { وناسوت الوصال

    { طلعة الحق { كنوز إنسان الأزل { في نشر من لم يزل { في غاب ناسوت الوصال الأقرب { وعلى آله وسلم.

    اللهم صل على سيدنا محمد نور أنوار الحقيقة { وشمس شموس أهل العرفان { ومعدن الإكرام

    { أكرم الكرماء { صاحب الراحة الوهبية ِ{ مجيّش جيوش العساكر الإلهية { ذو الطلعة البهية

    { والرُّتْبَة السامية { والبركة النامية { من علت مرتبته فوق المراتب { وسابق جوده ومده فوق المواهب

    { راكب البراق { ومخترق السبع الطباق { سامع صريف أقلام القبول { وباب مولاه لطالب الدخول

    { الذي غشيته سحابه النور { فاكتسى منها حبور { وإزداد نور على كل نور

    { سمير الحضرة الربانية { والأنباء الغيبية { الرسول الذي زانت به كل مجالس { وانجلت به كل حنادس

    { النبي الذي أوضح لنا سبل الطريق على أحسن { الذي لولاه ماكان سماء { وأرض ولاماء

    { ارتقى وسما { خير من حاز كل مقام { صلي ياالله عليه وعلى اله عدد كل معلوم ِ{ عدد أنفاس أمته

    { ورقنا يارباه برؤيته { وأمتنا على سنته { وأسقنا من حوضه ياحي ياقيوم { ياذا الجلال والإكرام.

    اللهم صل على النجم الثاقب { الخاتم وعاقب { الذي مرغوب عند الله وعند خلقه وراغب

    { في شهود مولاه غالب { غلب بره على كل بر { وأنشأ من سره كل سر

    { صلى الله عليه عدد كل لمحة وطرفة ونفس ما ترشّح غيث صب { وعلى آله وصحبه وسلم.

    اللهم صل على سيدنا محمد عبدك ورسولك { وخيرتك من خلقك { وسراج أفقك

    { عرش الإستواء { الناهض بأعباء الرسالة { قطب الجمال الأعظم { طراز ملك الله القديم

    { الهادي إلى صراطك المستقيم { اللهم صل عليه { فهو السر الساري في سائر الأسماء والصفات { وعلى آله وصحبه وسلم.

    اللهم صل على سيدنا محمد البحر الخضم { النور الأزلي { برزخ البرازخ { قمر الدياجر

    { ذوي المفاخر { ضي ضئ العالم { ينبوع الفيوضات الرحموتية { برق السير { القائد إلى الخير

    { أسالك اللهم بحقه وبجاهه { أرني وجهه حالاً ومالاً ياأرحم الراحمين { وصل اللهم عليه وعلى آله عدد ما وسعه كرسيك وسلم.

    اللهم إني أسألك وأتوسل إليك بحبيبك وخليلك وصفيك وخيرتك من خلقك

    { أن ترني وجه نبيك محمد صلى الله عليه وسلم

    { وأن تجمع بيني وبينه كما جمعت بين الروح والجسد { اللهم إني أسألك إيمانا صادقا

    { ودينا قيما { اللهم صل على قبلة مصلى الملأ الأعلى { روح الأرواح { برزخ البرازخ

    { طلسم الطلاسم { ناسوت الوصال { محبوب ذو الجلال { عين العز

    { اللهم بحقه عندك أن ترني ما يغر عيني من خير الدنيا والأخرة { ومتعني بالنظر إلى وجهك الكريم

    { وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

    اللهم صل على سيدنا محمد الذي ملأت قلبه من جلالك

    { وعينه من جمالك { ولسانه من لذيذ خطابك { فأصبح فرحا مسروراً

    { مؤيداً منصوراً { وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً مثل ذلك.

    تمت بحمد الله

  8. #42
    مفتاح باب الدخول
    إلى حضرة الله والرسول







    طبع بإذن السيد مصطفى البكري
    السيد تاج الأصفياء رئيس
    السجادة الإسماعيلية



    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صلى على سيدنا محمد الحمد لله المنفرد بإلوهيته المختص برحمانيته القديم الذي لا أول لوجوده المتنزه عن جميع النقائص والمعروف بجوده الخالص، الباقي الذي لا آخر لشهوده، الظاهر بوحدانيته لا تخيلا في الأوهام، الواحد بأحديته تقديسا لا من حيث الإنعدام، واجب الوجود الذي إنتهى إليه جميع الموجودات إذ لا مرمى ورائه ولا منتهى دونه لجميع الكائنات، أحمده حمد عبد عرف قدم ذاته وأسمائه وصفاته وأشكره شكر من تيقن قيوميته بنفسه لغناه عن الإحتياج إلى شيء من مخلوقاته وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له شهادة من أخلص له جميع الأعمال وقصده في مطلق الأفعال وراقبه في جميع الأحوال وصدق معه سرا وجهرا في المقال والفعال وأشهد أن سيدنا ومولانا محمدا عبده ورسوله الذي أرسله بالهدى ودين الحق وفضله وكمله وعظمه وأكرمه وقرن إسمه مع إسمه وفرض طاعته على جميع الخلق وصلى عليه هو وملائكته تأييدا وتكريما وتعظيما وأمر المؤمنين بها فقال إن الله وملائكته يصلون على النبي يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما وأصلى وأسلم على العلم المقصود والطود المشهود، ميزاب الفيوضات الرحمانية وبحر أمواج التجليات الإلهية، المتحقق بإسم مولاه القوى بمادة سلطان القوة، المتحمل به أعظم ما يرد عليه من أسرار الرسالة والنبوة، روح ذوات جميع العلوم وطلسم الرمز الذي هو في جميع العوالم مكتوم سيدنا ومولانا محمد سر شمس الذات المشرقة بأنوار الأسماء والصفات وعلى آله وصحبه وذريته وأهل بيته الأكرمين وسائر أخوانه من الأنبياء والمرسلين والملائكة والمقربين وجميع عباد الله الصالحين من المؤمنين والمسلمين وعلينا معهم أجمعين يا أرحم الراحمين ويا رب العالمين، آمين.
    وبعد فأقول وأنا رق حضرة الرسول الأواه، خادم جنابه إسماعيل بن عبد الله إنه لما أسعفني مولاي بالوصول إلى حضرته وحفني بمشاهدته وأمرني بالظهور للإرشاد وعاهدته على أن ينفع بي كثيرا من العباد حمدته على ما أسدى لي من جزيل كرمه وسجدت له شكرا على جلائل نعمه فكنت ذات ليلة مشتغلا في المراقبات العلية حتى غشيتني بوارق أنوار جلية فإستملكت سرى بعد الشعور بشيء معها من الأنوار الحسية فعند ذلك بزغت على أفق قلبي شمس الذات المصطفوية ووقعت عين بصيرتي على الطلعة المحمدية فرأيته عليه الصلاة والسلام وعليه خلعة من أنوار الجلال التي لم تخلع قبل ذلك على أحد من الرجال وقال لي بعد مباسطات عليك بكثرة الصلاة على في مطلق الأوقات فأبشر أنت ومن معك من أولادك وأصحابك بأكبر المقامات وأرفع الدرجات ثم قلت له يا سيدي يا رسول الله كيف أصلى عليك؟ فقال لي بحسب ما يفيضه مولاك إليك فإن كل صلاة تصلى بها أنت على تزن عندي ألف صلاة من صلوات غيرك فحمدت الله سبحانه وتعالى على ذلك، فخلع على ما كان عليه من الخلع العلية ووضع يده الشريفة على قلبي فكشف لي براقع الحقائق المعنوية فمن ثم صب على قلبي ناموس الفيض الإلهى وتواتر على سرى جميع الوارد الرحمانى فصليت عليه بصلاة سميتها الدرة البيضاء وقد حصلت فيها بشارة كبرى وذلك عام ألف ومائتين وخمسة وثلاثين فلم أزل من ذلك الوقت إلى الآن إلا ويتجدد لي وارد أما في كتاب أبث فيه جمل من الحقائق أو حزب أو صلاة يحصل بها النفع للخلائق إلى أن سافرت إلى حج بيت الله الحرام وزيارة حبيبه أشرف الأنام عليه أفضل الصلاة والسلام وذلك عام ألف ومائتين وسبعة وخمسين من هجرة إمام المتقين فلما بلغت من الحج المرام توجهت إلى المدينة المنورة لزيارته عليه أفضل الصلاة والسلام وقابلته للمواجهة في الحجرة الشريفة وسلمت عليه ومنحت بما في صدر لي منه من البشائر المنيفة تجدد لي منه الخطاب حين إستأذنته بأن أجاوره فقال لي نحب أن يكون جسمك بأرضك وروحك عندنا كما هو شأن الأحباب وبشرني بأن لا نخزى في الدنيا ولا في الآخرة ونصل إلى بلدي بالسلامة ويكون على يدي تشييد طريق الله تعالى وبيانه لكل صاحب عناية رزقه مولاه الإستقامة وتصير طريقتي مستعملة في المشارق والمغارب وجميع تأليفي كذلك وتكون مقبولة ويجرى الله تعالى على يدي ما لم يتعرض له ولى من الأكابر أهل الغرائب والعجائب وأن كثيرا من أهل طريقتي يكون عليهم الإعتماد وقد يهدى الله تعالى بهم أمة من العباد فجئت إلى منزلي ووصلت سالما بفضل الملك المعين ووجدت كامل ما بشرت به وبلغت مقاما قل أن يصل إليه أكابر الكاملين ففي عام ألف ومائتين وستين حصلت لي أعظم واردات بأعجب كتب وأعظم أحزاب وصلوات وإشتهرت في أقطار البلدان وإستعملت عند القاصى والداني فلما كانت ليلة الإثنين المباركة لثمانية عشر بقين من شهر رمضان عام ألف ومائتين وثلاثة وستين من هجرة ولد عدنان لمع على الخاطر برق جمع كامل صلواتي في محل واحد وتسبيعها بإشارة من الرسول عليه الصلاة والسلام لتسهل قراءتها لكل قاصد لئلا يمر علي السالك يوم إلا ويصلى فيه على الرسول عليه الصلاة والسلام فيكون مداوما عليها لأن أحب الأعمال إلى الله أدومها وإن قل ومن سن سنة حسنة فله أجرها وأجر من عمل بها ومن دل على فعل خير فله أجر فاعله كما دل عليه الصلاة والسلام من أعظم ما ينال العبد بها أكبر الدرجات وأعلى المقامات لقوله عليه الصلاة والسلام من صلى على في كتاب لم تزل الملائكة تستغفر له ما دام إسمي في ذلك الكتاب وكما ذكر في كشف الغمة كان صلى الله عليه وسلم يقول من صلى على تعظيما لحقي جعل الله عز وجل من تلك الكلمة ملكا له جناحان جناح في المشرق وجناح في المغرب ورجلاه في تخوم الأرض وعنقه ملتوي تحت العرش يقول الله عز وجل صلى على عبدي كما صلى على نبيي فهو يصلى عليه إلى يوم القيامة وفي رواية فما من عبد يصلى على محبا لي إلا إنغمس ذلك الملك في الماء ثم ينتفض فيخلق الله تعالى من كل قطرة تقطر منه ملكا يستغفر لذلك المصلى إلى يوم القيامة وكان صلى الله عليه وسلم يقول أكثروا من الصلاة على فإن أول ما تسألون في القبر عنى وكان صلى الله عليه وسلم يقول الصلاة على نور يوم القيامة عند ظلمة الصراط فأكثروا من الصلاة على وكان صلى الله عليه وسلم يقول إذا صليتم على فأحسنوا الصلاة فإنكم لا تدرون لعل ذلك يعرض على وكان صلي الله عليه وسلم يقول إن الله تعالي له ملكا أعطاه أسماء الخلائق قائما على قبري إذا مت فليس من أحد يصلى على صلاة صادقا من قلبه إلا قال يا محمد صلى عليك فلان بن فلان، قال فيصلى الرب تبارك وتعالى على ذلك المصلي بكل واحدة عشرا وتصلى عليه الملائكة مادام يصلى على وقد أردت جمعها وتسبيعها ترغيبا للسالكين لتكون مجالسهم مزينة بالصلاة على خير العالمين لأنه عليه الصلاة والسلام كان يقول زينوا مجالسكم بالصلاة على فأن صلاتكم على نور لكم يوم القيامة وكان صلى الله عليه وسلم يقول أكثركم أزواجا في الجنة أكثركم صلاة علي وكان صلى الله عليه وسلم يقول أنجاكم يوم القيامة من أهوالها أكثركم على صلاة في دار الدنيا وينبغي للسالك أن لا يخلى مجلسه حيث يجلس من ذكر ربه ومن الصلاة على نبيه فكيف بمن يمر عليه جميع يومه ويخليه من ذلك وكان صلي الله عليه وسلم يقول ما جلس قوم مجلسا لم يذكروا الله فيه ولم يصلوا على نبيه محمد صلى الله عليه وسلم إلا كان عليهم حسرة يوم القيامة فلما صدقت نيتي في العزم على الجمع والتسبيع وتحركت همتي في الإستخارة رجاء أن تحصل لي الإشارة والبشارة من الرسول الشفيع رأيت في تلك الليلة الرسول عليه الصلاة والسلام رؤية منامية ومعه بعض من المرسلين في الحرم المدني وبعض من أصحابه أهل المقامات العلية ووجهه أبهر من الشمس ضياءا وهو أشرق الحاضرين سناءا فلما وصلت إليه وأحسنت أدبي حين جئته وقبلت يديه أقبل إلى أحسن إقبال ونظرنى نظرة إكرام وإجلال وقال لي أقامك مولاك في مقام الإمتثال وأوصلك إلى رضوانه وأصلح شؤونك على كل حال فأبشر فإن الله سبحانه وتعالى قد أيدك وأوهبك أكبر مقام وأعده لك فإنك ناج في الدنيا والآخرة مع أولادك وجميع أصحابك الصادقين والدنيا مضمونة لكم أينما تكونوا عاكفين فإن مولاك الكريم قد هيأ منازل في جنة الفردوس لم يرى مثلها الراءون لك ولأولادك وأهل طريقتك المخلصين وأعد أنواع العذاب والخزي الوبال في الدنيا والآخرة لأعدائك الخاسرين فأبشر فإنك من الآمنين فأفعل ما حاك في صدرك من تسبيع صلواتك كما سبعت الأحزاب فإن الله سبحانه وتعالى قد ضمن لك بأن ينفع بها جمعا من خلقه ويضاعف لك الثواب فإنها مقبولة عندنا وعند الرب الكريم وأنا ضامن لمن يصلى بها على الجنة وأن أشفع له عند الله تعالى يوم الحشر في الخطب العظيم وإن من أكثر من تلاوتها فقد يمنح بمشاهدتي في اليقظة والمنام ويتنعم في الدنيا والآخرة بأنواع الإنعام فلما إنتبهت تيقنت هذا المنام فوجدته كما هو لأن رؤيته صلى الله عليه وسلم حق كما ثبت ذلك عند الثقات الأعلام فمن صبيحة تلك الليلة أخذت في جمعها وتسبيعها وترتيبها وتوزيعها فجاءت بحول الله تعالى وقوته على حسب المرام سبعة أسباع يبدأها القارئ بيوم السبت ويوم الجمعة يكون الختام فإذا إختصر القارئ في كل يوم على قراءة السبع فبقدر ذلك تكون ترقياته ومن قرأها كاملة وكررها في كل يوم فبحسب إجتهاده تحصل إمداداته وفيوضاته ومن ظفر بصلاة مفردة منها على حسب الوضع السابق وأصلح العمل بها فإنه بذلك لاحق الأول ثم إنى جعلت في حالة التسبيع صلواتي التي عظم فيها التبشير صدور الأسباع وختمتها بمثلها لأن كلا منها كانت مفردة بترجمتها وبشائرها وكيفية تلقيها ليحصل للتالي كمال الإنتفاع وعينت في أول كل سبع إسم الصلاة التي صدرت بها في أوله وإسم التي ختمتها به مع درج الدون في وسطه بين الصلاتين وأجريت في كاملها تغييرا بزيادة ونقص ليحسن التسبيع في سبكها وبعد الفراغ منها جاءني الأمر من حضرته عليه الصلاة والسلام بأن أسميها مفتاح باب الدخول إلى حضرة الله والرسول فسميتها به رجاء أن أكون بسببها من أهل حبه وقربه والله أسأل أن يجعلها مقبولة عنده وعند رسوله وعند جميع العباد وأن يصيرها مستعملة وينفع بها كل من يقف عليها في أقطار جميع البلاد وأن يضاعف لي بها الثواب ويجعلها محفوظة من أعين الجاحدين الحاسدين وأن يوفقني وأولادي وأصحابي عليها وعلى جميع أعمال البر ويرحمنا ويغفر لنا ذنوبنا ويتقبل أعمالنا إنه هو الحق المبين يا أرحم الراحمين وسلام على جميع الأنبياء والمرسلين والحمد لله رب العالمين.

    أنجز رسم هذه الصلاة المباركة يوم الإثنين خمسة وعشرين رمضان لسنة ألف ومائتين وثلاثة وستين من هجرة سيد المرسلين عليه أفضل الصلاة وأزكى التسليم وقد مدح هذه الصلاة السيد محمد المكي إبن مؤلفها الشيخ إسماعيل الولي بهذه الأبيات

    ألا يا طالبا للمنا والوصول لحضرة رب الورى و الرسول
    فلازم تلاوة هذه الصلاة تدعى مفتاح باب الدخول
    فجوهرة الحسن في وقتها وفاقت علت ما لها من مثيل
    عظيمة قدر و تحفة خير خزانة سر شفاء العليل
    كيف و صاحبها إسماعيل قد حاز ما لم يحزه الفحول
    فبحر الحقيقة غوث سنا شمائله لم تعد بالنقول
    لمجلسه لازمن و إتبع طريقته تلحقن بالعدول
    محمد المكي عبدك يرجوك تنجيه من كل خطب مهول
    السبع الأول
    وهاهو وضعها فأقول مستمدا من حضرة الله والرسول السبع الأول بإشارة منه صلى الله عليه وسلم وهو سبع يوم السبت المبارك وقد صدرنا في أوله بالصلاة المسامة بخزانة الأسرار من حضرة الرسول المختار ودرجنا معها عدة صلوات دقائق وختمنا ذلك بالصلاة المسماة ببلغة الناهج قويم المناهج وهو هذا:
    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم إنى أقدم إليك بين يدي كل نفس ولمحة ولحظة وطرفة يطرف بها أهل السموات والأرض وكل شيء هو في علمك كائن أو قد كان وأقدم إليك بين يدي ذلك كله، اللهم صلى وسلم على مجلي غياهب الشك وهاتك ستار قباب الشرك، ألف الإنفراد بالمقام البارز بألف وحدانيتك بلا إيهام، حاء المحامد المنطوية فيها محامد جميع العباد المثنى عليك بشهادة لام الإيجاد، ميم مجامع دوائر الخيرات الناطق بلام لاهوتيتك في جميع اللحظات، دال دولة السعود المشرق، بهاء هويتك على جميع الوجود، مستور خفي الظروف ومكنون أسرار الحروف، المتحقق بحروف علم ذاتك المقترن معها في عالم الشهادة بوحدانية ذاتك وصفاتك، أحمدك ياالله المحمود ومحمدك السعيد المسعود، سر الدوائر نور البصائر، جامع دوائر الملك والمجد وعروس دولة الحق والحمد، طود علمك وبحر حلمك، ألف إلفتك وباء بركتك، تاء توبتك وثاء مثوبتك، جيم جمل التفصيل وحاء حكم التأويل، خاء خفي أسرارك ودال دول أبرارك، ذال ذكرك المشوب بخشيتك وراء رأفتك ورحمتك، زاي زاوية علوم خلقك وسين سر أسرار سنا برقك، شين شهود الأولياء الكمل المعلوم بحضرة من لم يزل، صاد صبر أرباب الإحسان وضاء ضياء برق أهل العرفان، طاء طريقك العالي المعروف عند أهل الإمتنان الموصل إلى إجتناء ثمرات الإيمان، ظاء ظهور الحق وعين عناية أهل الصدق، غين غيثك المدرار وفاء فكرة أهل الإعتبار، قاف قربة المحبين وكاف كفاية الطالبين، لام لطفك العام وميم معالم التحقيق بالإسلام، نون نور أهل الشهود وهاء هداية الودود، واو وسيلتك العظمى وياء يقين أهل الأرض والسماء.
    اللهم صلى وسلم على سر نقطة باء البسملة وغميض كنز معاني الحوقلة والحسبلة، طلسم رقوم الألواح وسر قوة حياة الأرواح، عرشك الأعظم وحجابك الأفخم المنفرد بنظرتك بالبصر الدال إلى معنوي سر شعاع الشمس والقمر، سر السرائر ونور الضمائر، حقيقة سر الباطن والظاهر، عنوان معاني أسرار المظاهر، زهرة الكواكب وشمس المشارق والمغارب، عين سر الذات المفيضة لأهل الأرضين والسماوات، كعبة المنان ورمز أسرار القرآن، هامر الفيض في أنهار بحار النور المنشىء لها من ذلك من حضرة الغفور، السيد النبيل العلم الجليل، سر قلوب المرسلين وملاذ الملائكة المقربين، من بدايته للغير نهاية وإبتداء أمره للآخرين غاية، لاهوت جلال الجمال وناسوت جمال الجلال، ملكوت القلوب وسر الغيوب، حادي عيس كتائب الجبروت وعين سر مكنون أهل الملكوت، نار الشوق المحرقة ودوحة الكمال المورقة، نخبة الخلق ويمين قبضتي الحق، الإنسان المغيب في لاهوت الأحدية، فاتق الرتق بتجلي إستمداد الحضرة الصمدية، طلعة الحب وكنز الدنو والقرب، حبيب الرحمن ويتيمه العقد المصان.
    اللهم صلى وسلم على نور عرشك وسر فرشك، رحمة خلقك وعين حقك، طريق وصالك وبهجة كمالك، حبيب ذاتك البارع في تنزيه صفاتك، سقف بيتك وحجر رضوانك وحرم أمنك وكعبة أمانك، ناموس حضرتك وعروس تجلياتك، أقرب أحبابك المستحق لمكالماتك وخطابك، عبدك الذي إنتقيته من جميع المكنونات الذي لولاه لما إخترعت شيئا من الكائنات.
    اللهم صلى وسلم على كثيب جناتك ورقيب أسرار سبحاتك، حافظ عهدك الممجد بمجدك، خليلك الذي بوصفه تضيق الطروس وتكل عن نهايته النفوس، طارق أبوابك وخارق حجابك، نجمك الثاقب وسهمك الصائب، جنة شهودك الدال على وجودك، طفلك الذي متعته بما هوى الصادق الذي ما ضل وما غوى وما نطق عن الهوى، محمودك بيت العناية وكهف الرعاية وحصن الهداية، عالمك الأعلى وسمائك الأغلى، المتأزر بإزار النجاح المتوشح برداء الرباح، محل سرك المدخور وجوف بيتك المعمور، كنز الكنز وشخص العز.
    اللهم صلى وسلم عليه صلاة تليق بذاته وتكمل بكمالاته عدد ما فاه حادي النوق وإهتزت أكباد أهل الشوق وسكبت العيون وتألم قلب الهائم المحزون.
    اللهم صلى عليه صلاة تنشر لديه بك منك إليه وتحظينا بين يديه وتعم أصحابه الكرام وخلفائه الأعلام وآله الفخام وأزواجه أمهات الأنام وتفيض علينا بها من فيوضاته سرا ندرك به طريق الوصال وتجلى الكمال وحضرة الجلال والجمال يا ذا الإكرام والجلال وتبلغنا بها في الدارين السعادة وتذيقنا بها لذة العبادة وتكفينا بها جميع الهم والغم والفقر وخاتمة السوء وعذاب القبر وتكشف بها كروبنا وتغفر بها ذنوبنا وتستر بها عيوبنا وتعطينا بها غاية مطلوبنا وتدخلنا بها في شفاعته العمومية والخصوصية وتكلأنا بها من جميع الفضائح الدنيوية والأخروية وتشمل مشايخنا ووالدينا وأولادنا وأخواننا وأزواجنا وأصحابنا وجميع المحبين وسلم تسليما و الحمد لله رب العالمين.
    اللهم صلى وسلم على الأمام الكبير والبرزخ المنير، من تصاعد من قبره الشريف عمود النور الصاعد إلى قبة البرزخ المؤسسة لنيل السرور من الغفور المفيض إلى العوالم العلوية والسفلية والمقوي أهل الضعف بطواف تلك القبة بفيوضاته النامية العلية، كامل الفيض والمدد، قبة النور والسعد، عين قوة الأملاك وأس عمود طوافهم السانى في دعالج الأحلاك فلا مدد لأحد من المخلوقات إلا ناشىء عنه ولا مشاهدة لذي بصيرة إلا ممتدة منه، ذي الروح المنعمة بالتمتع والنظرات وأنواع عظيم التجليات والمشاهدات، لا إله إلا الله الذي عدله حين سواه ولا رسول خاتم للنبيين سواه فإنه قد طهر جنانه وكمل إيمانه وفاض إحسانه وعم الجود إمتنانه، صلى الله عليه وعلى آله حق قدره العظيم وإجلاله.
    اللهم صلى وسلم على السابح في لجة بحار الأحدية والراسي بشاطىء معدن أنهار الصمدية المتجلي بسنا برق جمالك في فلاء تجليك له بجميع صفاتك بجلالك، سر سريان سرك الساري في بدن كل حي، المتصرف في عالمك بك حيث كان نوره قبل كل شيء، حبيبك الراسخ في تخوم أرض التجلي البارز بحلل أنوارك في محفل أرباب التملي، من أغرق في بحار العنايات وسكر من رحيق شهودك من بين جميع المخلوقات وإجتلى بمياه أنوارك لتلقى ما يرد عليه من أسرارك فكان مرآة لذاتك ومظهرا لصفاتك يشاهد بك ويصيخ بك منك مقالاتك من حيث إنك تكون له بصرا يبصر به بدائع جلالاتك وسمعا يسمع به عظيم خطاباتك، رسولك الحي في قبره بلا إيهام، الراد لكل مسلم من أمته عليه السلام، المتنعم فيه بأنواع الإنعام، الراتع في ربع الإكرام والإعظام، صلى الله عليه وعلى آله صلاة تليق بكماله وجلاله قدر عظمة ذاتك إلى يوم الدين يا رب العالمين.
    اللهم صلى وسلم على إنسان سر الحقائق ولجة بحار الدقائق الذي لم تزل العوالم ببركاته محفوظة وبأعين إمداداته ملحوظة، طه المعصوم المتحقق بسر إسمك القيوم، الهيكل النورى المعلوم، نور سر الوجود ورمز الطلسم المكتوم، العالم المحفوظ قطب دائرة كل ملحوظ، السبيل الأقوم حبيب القيوم الحكم، باب الهمة ومدينة العصمة، ميزاب الرحمة ونعمة الأمة، من لجميع الحجب خارق وفي كل الموارد سابق وبالقول الصواب ناطق ولكل هدى سايق ولكل رتق فاتق وعلى كل المرسلين فائق، محمد الشريف العفيف الظريف، العرش المنصوب على أساطين أسرار القلوب، لاحظ العشاق بسهم الإختراق، أسعد أهل الوجود وطلعة بدر الشهود، حبيب ربه وعين حبه، أفضل حزبه وجنة قربه، صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه أشرف الأمم.
    اللهم صلى وسلم على سر روح حياة الأبدان وقويم سبل الأديان، أبيض اللون المشرب بالحمرة، الخزانة الجامعة لكل فريدة ويتيمة ودرة، أصل بناء البدايات والنهايات من أهل العوالم العلويات والسفليات، الكنز المحيط بمعارف سر تحمل البهموت والرمز المكنون فيه أسرار قوة البرموت، نور العقل الأصلي المشاهد به أنوار أهل العوالم الدنيوية وسر الأسرار المختصة بهم في العوالم البرزخية والأخروية، إنسان كل عين حقيقة كل ناظر وقبلة شهود كل غائب وحاضر، القريب لأهل الشهود في عالم التحقق بالمشاهدات والبعيد عنهم في عالم إدراك حقيقته الأصلية المقابل بها أخص بعض التجليات السابقة بأصل وجود نوره قبل جميع المكونات والخاتم ببعثته لكل الرسل المأمورين بالتبليغ عن فاطر المخلوقات سيدنا ومولانا محمد العظيم الأفخم، صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم.
    اللهم صلى وسلم على الطلسم الذاتي والرمز الصفاتى، طلعة بدر جبروت القلوب وكنز ناسوت الغيوب، عين الحب في بسيطة الحب وقبلة أهل الحب في مقعد بساط القرب، روح البيان وذات نور الفرقان، نشأة النور في النور إلى النور، إنسان عين كنوز الأزل من البائن والمستور، صلى الله عليه وسلم وعلى جميع أصحابه وآله بقدر عظمة ذاته وجلاله ومقدار تقديس جماله وكماله.
    اللهم صلى وسلم على سيدنا ومولانا محمد السابق الخاتم صلاة تكون لنا وصلة بجنابه وتغيبا في نوره وتحسن عاقبتنا بحسن الختام وسلم عليه وعلى آله وصحبه يا سلام.
    اللهم صلى وسلم وبارك بكنه عظمة ذاتك على السبب فى تكوين جميع مخلوقاتك سيدنا محمد ذى القدر العظيم وعلى آله وصحبه بقدر عظمة ذاتك يا كريم، اللهم صلى وسلم على من أيد بمظهر الصفات الرحمانية الموصوف فى عالم الاحسان بالأوصاف الكمالية، قبضة الجلال السامية وعين الجمال النامية، سلم المعراج إلى سماء أقوم منهاج، عارج الطباق ومخاطب أملاكها بلا إختلاق، الظافر بالتجلي الراسخ الذي إن بدأ مثقال ذرة منه لغيره لا يرى إلا وهو سايخ طلعة الغيب وكنز الإختصاص، غارس ذكره في فضاء الإخلاص، فاتحة الكتاب المجلية المركبة من النورانية والعلوية، طلسم دقائق هذين الجيم والفاء الكائنين لإشارة هذه السين والألف والهاء، بل هو آخر قول المنعمين للمنعم رب العالمين، مجمع سر أسرار الشين ولام الكائنين، صفة قائمة بذات الملك العلام، إشارة ذا عامة من إتصافه بإشارة راء فاء خاء طاء الطمأنين، لا إله إلا هو مالك يوم الدين، إلهى العظيم يا رحمن يا رحيم يا كريم يا حليم صلى على من تحقق بأسرار هذا الرمز الفخيم محمد إشارة المنطوي في هذا الصاد وياء المراد، العلم المنقول الملتف في معجم علميته إلتفافا مكتوما عن العقول، بلى هو السر المنزول المنبأ المرسول كاشف بواطن حقائق الملكوت وشمس ضياء كواكب الجبروت، طور عظيم المناجات وبحر تيار الفيوضات، عين مناجات الذات الموسوية وأس تصرف الطلعة العيسوية، شاهدنا العدل المعلا على معرفتنا لتوحيد المولى فلولا بروزه لما ظهرت كنوزه، صلى الله عليه في كل نفس ولمحة عدد ما أخفيت رموزه.
    اللهم يا من تنزه عن صفات المخلوقين، يا من تعالى عن كل وصف مشين، يا من غاصت في بحر معرفته كمل العارفين، يا من أعجزهم عن إدراك كنه ذاته في عالم اليقين، يا من إياك نعبد وإياك نستعين، أسألك بعظمتك المنزهة وذاتك المقدسة أن تصلى على صاحب هذا الرمس المرموس في إشارة معنى كل حس وإمام هذه الحجرة والحرم الأفخر وسيد هذه الروضة التي بين القبر والمنبر عبد عبوديتك وإيجادك الساعي في مرضاتك بإرشادك، سألتك به أن تصلى عليه أنت وملائكتك صلاة لا تكون لعبد غيره يشرف بها عظيم قدره ويبلغ بها جميع أمره، يا محمد عليك من ربك الصلاة التي تليق بك يا أحمد الأمين يا بحر علم اليقين يا حبيب رب العالمين يا إمام المتقين يا خاتم المرسلين يا أول الآخرين ويا آخر الأولين، هاهو وعد الميعاد، نبييى أين الإمداد، رسولي أين الإسعاد، شفيعي كيف بلوغ المراد، حيببى قد وفيت ما ربطت، صفيي قد أديت ما إشترطت، كيف وكيف ثم كيف وكيف فجسمي عنك إنفصل وجنانى بك إتصل وقد حصل ما حصل من مواثيقك الأول، صلاة الله وسلامه عليك ورحمته وخيراته ونعمه وبركاته يبلغك بهم غاية مطلوبك وعين مرغوبك وعلى جميع آلك وأصحابك وعترتك وأحبابك وشيعتك وأحزابك وأنصارك وطلابك إلى يوم الدين عدد ما هو كائن في علم الملك المبين وأنلنا بهذه الصلاة سعادة الدنيا والدين ومقام الكاملين ومجلس المقربين وتوبة المخلصين ومكانة الواثقين برب العالمين وأنل ذلك للأولاد والأصحاب والأخوان والأحباب والأزواج والأشياع والخدام والأتباع وجميع واصل إلينا ومتوسل بنا برحمة أرحم الراحمين ورب العالمين وصلى الله وسلم على سيدنا ومولانا محمد الأمين وعلى آله وأصحابه وأزواجه وذريته وأهل بيته أجمعين في كل لمحة ونفس عدد ما وسعه علم الله المبين وسلام على الأنبياء والمرسلين والحمد لله رب العالمين.

  9. #43
    السبع الثاني
    بإشارة منه صلى الله عليه وسلم وهو سبع يوم الأحد المبارك وقد صدرنا في أوله بالصلاة المسماة بكينونة الكوائن من حضرة خازن الخزائن ودرجنا معها غيرها وختمنا ذلك بحاوية أسرار الجميع مما قيل في جناب الرسول الشفيع وهو هذا:
    اللهم إنى أقدم إليك بين يدي كل نفس ولمحة ولحظة وطرفة يطرف بها أهل السموات وأهل الأرض وكل شيء هو في علمك كائن أو قد كان وأقدم إليك بين يدي ذلك كله، اللهم صلى وسلم على سورك الحامي ونور عرشك العالي السامي، سر عالم الوجود العلوي والسفلى، نور بصائر أرباب الشهود الجلي، علم الجمال وكعبة المجد والجلال، حبيب ذاتك القدسية وعروس حضرتك الإنسية، أسعد خلقك وعين حقك، غيب كل غيب وسر جميع العوالم بلا ريب، نور النور وخزانة الغفور، طور سيناء مناجاتك العالم بسر حقائق مقالاتك، سر أسرار هو هو، المتحقق بقول لا إله إلا هو، إمام رسلك المرسلة وطلسم رموز كتبك المنزلة، صفيك المحمود السبب في تكوين الوجود، الأصل الذي تفرعت عنه عوالمك الظاهرية والباطنية وأمورك الحسية والمعنوية حيث كنت ولا شيء معك وخلقت نوره الذي كونته وأظهرت شعاعه الذي أبرزته، أحيد وحدانيتك المتجزء في ديوان محبتك قبلتك البلجاء لأهل محبتك وواسطة وسائط أرباب قربك، سر الحضيرة ونور البصيرة، نون النقاية وراء الرعاية، سلطان الممالك وليث المدارك، رحمة الله العامة للخلق وهادى الجميع إلى الحق، حامى الحمى ومختار أهل الأرض والسماء، سر حقيقة الإنكشاف ونور أرباب الإئتلاف، النور المقدم والرسول المعظم، نور أهل الأنوار وسر حقائق الأسرار، من لم تدرك حقيقته إلا بواسطته هو ولا معرفة وراء معرفته في حقيقة معاني هو، محمدك يا الله المحمود وأحمدك المسعود ومددك الممدود ولوائك المعقود، ناموسك الجليل من كل ذي شأن جلل وخليلك صاحب الجلي من الحلل، إمام أهل العلا وسر مطلق الإعتلا، أسطوانة عرش التجلي وسر بسط فرش التدلي، خازن جميع الخزائن وسر كينونة كل كائن، إنسان عين الخلائق وسويداء بصيرة أرباب الحقائق، أمينك الذي أيدته بجيش علوم وحدانيتك وبترت عن قلبه تعظيم غير عظمة ربوبيتك فكنت سمعه الذي يسمع به لذة الخطاب وبصره الذي يخرق به كثافة الحجاب وباطنه المحتوى على جمل أسرار أهل الباطن وظاهره المباشر به ظاهر كل كائن، الذي قلت له بعد تنفيذ القضاء ولسوف يعطيك ربك فترضى، المدخور في عالم الشفاعة الكبرى، المتبختر في بسيطة التمتع في دار الأخري، عين أسرار أسمائك القديمة المستغرق في تجليك له بذاتك الكريمة، رقيب أسرارك القدسية وشخص مطالع أنوارك المعنوية والحسية، فاهم معاني كل مكتوم العالم بسر حقيقة نور إسمك القيوم، مرقوم الإشارة وإشارة المرقوم، يا ينابيع يؤتى الحكمة من يشاء ومن يؤتى الحكمة فقد أوتى خيرا كثيرا وعين عيون أنهار عينا يشرب بها عباد الله يفجرونها تفجيرا، الذات التي غيبتها في المعارف الذاتية وعرفتها حسن المطالعة في كنه كنه الربوبية وأغرقتها في فناء شهود جمال الألوهية وأورثتها معالم العلوم الجزئية والكلية وأشرت لها في حرف ن والقلم بعد الإنتقاء وحققتها بسيمة طه ما أنزلنا عليك القرآن لتشقى، بشيرك المعلوم في إشارة قرآنك وخليلك المعهود في آيات فرقانك م الم وكنز الر وحم وبرق ق ويس ونور ص وطس، أشرف رسلك على الإطلاق، المعروف عندهم حين أخذت منهم الميثاق حتى أقروا وأخذوا على ذلك إصرك وشهدوا وأنت معهم حين أنفذت أمرك، خليلك ومدينة خلة الخليل وباب حرمك الذي عجزت عن وصفه أهل التصريح والتأويل، من لا يدرك أحد كنه أقمار ذاته ولا يبلغ شخص تنزيه صفاته، حصنك الكثيف وفيضك المنيف، خلعة نور جلالك وعروس حلة كمالك، ظاهر علاك وباطن إعتلاك، مددك الهامع لأهل اليقين المشاهد طلعة عظمتك في كل حين، الظاهر بسطوتك في كل موكب التبديد والقائم بشكرك في مقام التأييد، نابع الحكم وبحر الجود والكرم، المعشوق عند جميع الخلوق نار أبدان أهل الشوق، سابح بحار غاية دولتك المتعزز بعزة القهر بصولتك، سفينة أمواج أحديتك ومرقات عرش صمدانيتك، صلاة من كمال كنه جلالك وهوية ذات جمالك تليق بمقام ذاته وتعظم بعظمة صفاته تصل منك إليه وتمتد بين يديه تورثنا بها غاية غمائض الطلاسم وبارق تجليات المكارم، يا من ليس لنا سواك قد إضمحل وسننا بأعيننا لإبتغاء رضاك وتقطعت أكبادنا لتذكار مصطفاك وتاهت أفكارنا في مدح مجتباك فإنك تعلم ما نحن عليه وحاشا لكبريائك وواسع علمك أن يخفى عليه يا ذا العطاء الذي لا يبلغ منتهاه، سألتك أن تحمنا بحماه وتحفنا بجداه وتكرمنا بلقاه وتجلسنا يوم الفزع الأكبر تحت اللواء وإياه ياالله يا رباه يا غوثاه، يا من لا منجا ولا ملجأ سواه، يا من لا يخيب من رجاه، إنك على كل شيء قدير وبالإجابة لنا جدير، صغرت ممالك الملوك عند ذكر عظمتك وخضعت رقاب الجبابرة لسطوة سلطان سطوتك، كيف أنت ونحن أنفسنا تضيم وظننا جميل فيك يا من هو البر الرحيم، أليس أنت القائل أنا عند ظن عبدي بي، يا ذو الفضل العميم دعوناك أن لا تردنا خائبين ونحن سائلون ولا ترجعنا كاسدين ونحن راغبون فكيف تهملنا ونحن طالبون وتعذبنا ونحن مستغفرون، يا عالم الخفيات ويا مجيب الدعوات ومحي الأموات وجامع الشتات، بحرك نابع وجودك واسع، تضرعنا بين يديك وإتكلنا في جميع أمورنا عليك وأن تعم أولادنا وأخوننا وخواصنا وأصحابنا وأزواجنا وأحبابنا ومشايخنا وأتباعنا وخدامنا إنك رءوف رحيم جواد كريم.
    اللهم إنى أقسمت عليك بذاتك وصفاتك وأسمائك الحسنى كلها وأسرارها المخفية جلها وكلها أن تصلى على رسولك الأمين وتسلم عليه في كل حين وتشمل آله الأكرمين وصحابته الفاضلين وخلفائة الصادقين وأزواجه أمهات المؤمنين وسبطيه الحسنين وعميه الأعظمين وفاطمة الزهراء وخديجة الكبرى وجميع التابعين لهم بإحسان إلى يوم الدين والحمد لله رب العالمين.
    اللهم صلى وسلم على نور اللاهوت الأنور وسر سورة الملك والكوثر المخاطب بيأيها المدثر قم فأنذر وربك فكبر، بيت خلوة الأنبياء والعظمة والعز والقهر، من قال الله تعالى له فصل لربك وأنحر، المشار إليه بسر حقيقة إن شأنك هو الأبتر، محمد المجتبى الشفيع لجميع الخلائق في يوم المحشر، علم الحقيقة المعنية وعروس كساء نور الجمال الأبهى، المشرق بنور حقيقة سر الماهية، الذي سبح بالعظمة وكبر، صلى الله وسلم عليه وعلى آله المعتصمين بحبل الله في كل لمحة ونفس عدد ما وسعه علم الله.
    اللهم صلى وسلم صلاة تليق بحيطة رئيس أنبيائك، سر الوجود، عين باب تجلى العالم الشاهد المشهود، محمد بن عبد الله ذي النفحات صاحب بحر السر المورود، دائرة هياكل المكنونات وسراج فخر لوائك المعقود، تاج الملك وقوة العز والجبروت، المملوء من حكم حضرة ذاتك بالمودة والعهود، الممتد من بحر حقيقة سر أهل الإصطفاء بسر إسمك اللطيف الودود، عروس ديوان أهل الملكوت في مقامات الصحو والفناء والرجاء لحسن عاقبة الخلود، صلى الله عليه وآله أهل النصر والشهود.
    اللهم صلى وسلم على نور رقائق مدد الأوتاد يعسوب فيض النجباء والنقباء والأفراد، صاحب رفرف العز في بيوت السطوات، سلطان أهل نمارق العظمة والسرادقات بمادة إحاطة سرادق نار بهائه المكمل بسرادق نار بهاء كل نبي مرسل، سيدنا ومولانا محمد الواسطة في جميع المشاهدات، المسدي اللوامع لكشف براقع الحجب عن وجوه الصادقين من أهل العنايات، صلى الله عليه وعلى آله وصحبه عدد ما وسعه علم ربه، اللهم صلى وسلم على قبلة أهل المشرق والمغرب في عالم المشاهدات المجدية، مهبط الواردات والإمدادات والفيوضات والمخاطبات القدسية، مصباح أهل العز في زجاجة الأنوار التي هي كأنها كوكب درى تفتقت منه جميع الأزهار، سيدنا ومولانا صاحب النفحات صلى الله عليه وعلى آله وصحبه أهل عال الجنات.
    اللهم صلى وسلم على محمد أهل اليقين المغيث بفيضه كل السالكين الصادقين، مطلع المحبين، براءة الآمنين وما هو على الغيب بضنين، إمام الأنبياء والمرسلين، يوم يقوم الناس لرب العالمين من تحت لوائه أهل الطاعات خصوصا أولياءه المكرمين، من نوره قبضة جميع العالمين، سيدنا ومولانا محمد الماحي الأدناس، سر الم ذلك الكتاب لا ريب فيه هدى للمتقين، صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه الشاكرين.
    اللهم صلى وسلم على مبدأ سر الذات الذي هو المرآة التي يشاهد بها حقائق نور الأسماء والصفات، الممتد هو من أنوارها الخاصة التي لم يمتد منها أحد من أهل الكمالات، وارث علم الأوائل والأواخر الذي كانت بدايته غاية لأرباب النهايات، باب مقام الخلة الإبراهيمية ومفتاح أقفال رموز واقعة الذات الإسماعيلية، إبن الذبيحين المتوج بتاج النبوة حين كان آدم بين الماء والطين، المخصوص بخصائص لم تكن لغيره من المرسلين سيدنا ومولانا محمد الهادي إلى الصراط المستقيم، صلى الله وسلم عليه وعلى آله أرباب المقام الفخيم.
    اللهم صلى وسلم على مفتاح بروج حضراتك المشيدة بأنوار سبحاتك، كاشف الغطاء عن كنوز ينبوع الحكم، صاحب الآيات المتحقق بكشف رموزك، روح الكمال ويمين يدي شخص الجمال، اللابس ملابس العز والتشريف في الحضائر القدسية، بحر محيط علوم العوالم العلوية والسفلية، الفاني في الأنوار الأقدسية، حبيبك ميم مجدك وحاء حمدك ودال دوام سعدك لأهل ودك، سيدنا ومولانا محمد صاحب المعجزات الباهره، صلى الله عليه وعلى جميع آله وأصحابه صلاة تحسن عاقبتنا بحسن الختام وتثبتنا بها بالقول الثابت في الدنيا والآخرة.
    اللهم صلى وسلم على إمام رؤساء الملائكة المقربين وزمام أكابر الرسل والأنبياء المعصومين، سر مدد الأولياء المحفوظين، قبلة أهل المحبة العاشقين، غوث الجميع الحجاب الأعظم، روح حياة الروحانيين وقوت أشباح مطلق الذاكرين سيدنا ومولانا محمد الحبيب المصطفى صلى الله وسلم عليه وعلى آله وصحبه أهل الصدق والوفا.
    اللهم صلى وسلم على ناموس الحضائر القدسية ويعسوب أهل الدولة الرحمانية، ينبوع الحقائق الملكوتية وعين أنهار الأسرار الملكية، ترجمان الخطابات الإلهية، نور الضياءات وسر الكنوز النبوية، محمود العالمين وأفضل جميع البرية، ألف الذات الساري سرها في جميع العوالم الخلقية سيدنا ومولانا محمد سر جلال الجمال وعين جمال الجلال، صلى الله وسلم عليه وعلى آله وصحبه أهل الحق والكمال اللهم صلى وسلم على سلطان مملكة الله العزيز الشكور وقلب أجسام المرسلين ومقر كل مدد منثور، النور الأصلي، مقام الكمال والسر المرسوم في ألواح خاص حضرات الجمال والجلال، نور أصل الكيان وقطب دائرة أهل الحق والفرقان، شعاع لمع أنوار الرسل والأنبياء وميزاب فيض أسرار أولى القسمة الأعيان، العالم المطلق بمعاني رموز القرءان سيدنا ومولانا محمد السابق الخاتم صلى الله عليه وعلى آله وصحبه الخائضين بحار الحقائق.
    اللهم صلى وسلم على ذي الشمائل التامة المرضية الحبيب الواصل للحضرات الكمالية، روح حياة ملكوت القلوب الطاهرة الذكية، القلب الذي يغان عليه بالنور من خاص مشهد الحضرات الإلهية فيستغفر الله تعالى في اليوم سبعين مرة من ذلك الإيغان الذي هو إيغان أسرار وأنوار من الحضرة الرحمانية فيا له من عظيم تعالى قدره من الأفعال الردية وتعلت مقاماته على جميع أهل الرتب العالية السنية سيدنا ومولانا محمد المؤيد بروح القدس والموحى إليه روح من أمر ربه، صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه.
    اللهم صلى وسلم على الفلك الكبير الدائر الذي تحت إحاطته جميع الأفلاك الأكابر والأصاغر، قلب العالم الأعلى وروح إستمداد العوالم العلوية والسفلية، الشمس التي تلتمس منها جميع النجوم أنوارها وتغتنم منها البروج السيارة أزهارها، زحل سماء العقل السابع ومشترى فلك الهمة السادسة، مريخ سماء السر الخامس بل هو القلب الذي هو شمس السماء الرابع، الزهرة المشار إليها في ثالث الأفلاك وعطارد ثانيها وقمر أولها، الذي لم يدن أحد من منزلته من البشر والأملاك، إنسان عين عوالم الملكوت وسويداء بصائر عوالم الجبروت، الحاضر الغائب المعصوم عن المعائب، الأمي المعلوم، الظاهر المكتوم، سر الأسرار المطلسم، نور الأنوار المقدم، المشهود في الأثر، المفقود في النظر، من قد يرى عيانا ولا يدرك بيانا، حارت في كنه عظمته العقول وإنقطع دون تعظيمه الوصول، لا مفهوم ولا معقول ولا قال ولا مقول، الطلسم الناير، الأنجد الظاهر، ملكوت القلوب وناسوت الغيوب، المنفرد في لاهوت الجلال والكائن في سر رغبة أهل الإتصال، برموت العالم المعروف وسر حقيقة بهموت الكون الموصوف، الشهير في عرش سماء عظمة الكنه بمعارف كنوة كنهيات الكنه، المغيب بكنهه في عالم شهادة الكنهيات بروحه وجسمه فلا حيث ولا كيف يعلن تكييف حقيقة ما شاهده ولا تشبيه يتصور في سماء عقل إنسان أن يشهده، كلا وكلا ثم كلا كلا فلا وصال يعرف ولا إدراك يوصف فلا إبتداء ولا إنتهاء في هذا المقام بل العجز فيه هو عين المرام لأولى الإلهام أهل الإهتمام فالجد بطا والبطا جد والأحداد قصور والقصور حد.
    اللهم كما بدأت وختمت وبرمت وبهمت، لا صلاة لأحد من المصلين تستدع الإحاطة بأوصافه ولا مدح لشخص من المادحين يشعر ببلوغ النهاية عند إتصافه فلا يعرف كنه نبيك هذا إلا أنت كما عرف كنهك بحسب ما أردت فصل اللهم عليه بعظمة كنهك صلاة تليق بمقدار عظمة كنهه عندك، لا إله إلا أنت رب الجميع الصمد البديع دعوتك به أن تصلى عليه صلاة من كنه عظمة كنهك تصل إلى كنه عظمة كنهه عندك منك عليه لا حد لها تعدل ما أنت أعلم به أنه لا يعدل ولا يحصى ولا يعد ولا يستقصى بقدر عظمة ذاتك عندك وعند مخلوقاتك وكرم وعمم ومجد وعظم على آله وصحبه وسلم وصلى الله على سيدنا محمد الأمين وعلى آله وأصحابه وأزواجه وذريته وأهل بيته أجمعين في كل لمحة ونفس عدد ما وسعه علم الله المبين وسلام على جميع الأنبياء والمرسلين والحمد لله رب العالمين.

  10. #44
    السبع الثالث
    بإشارة منه صلى الله عليه وسلم وهو سبع يوم الإثنين المبارك وقد صدرنا في أوله بالصلاة المسماة بهامعة المدد من حضرة السعد ودرجنا معها غيرها وختمنا ذلك بمفتاح باب الحضرات وهو هذا:
    اللهم إنى أقدم إليك بين يدي كل نفس ولمحة ولحظة وطرفة يطرف بها أهل السماوات وأهل الأرض وكل شيء في علمك كائن أو قد كان وأقدم إليك بين يدي ذلك كله، اللهم صلى وسلم على المنفرد من بين بنى آدم بالإختصاص والدنو الأعظم، الرسول المعظم والنبي المكرم، ميزان العدل الأفخم والصراط الأقوم، هيكل الجمال وهودج الجلال، مرآة الذات والصفات، ينبوع الحقائق والتجليات، مجمع حقائق اللاهوت وسر دقايق الناسوت، بهموت السراير وبرموت البشائر، ريح صبا نفس الرحمة ومسك شذا روح النعمة، فاتق رتق العما وباب مدينة مشاهدات أهل الأرض والسماء، كنز كنوزك ومبدىء طلاسم رموزك، صفيك الذي إصطفيته ونقيك الذي إنتقيته وطهرته ونبأته وزكيته وعلمته وأرشدته وأيدته وقربته وحميت ساحته وإفترضت على العباد طاعته، قبلة المصلى والنور المتعلى، جبرائيل وحى السعد وإسرافيل صور المدد، مشكاة نورك المعلوم وزجاجة سرك المكتوم، العقل الأول والقلم الأكمل، كنز كنوز الأزل في حضرة من لم يزل، معلوم الإمتياز والإتحاد والتداخل والإنفراد، العالم الجامع لصنع صانع الصنايع، من لأجله بديت الرسالة وبه ختمت وأسست الأمور وإنتظمت فلا قلة إلا من جله ولا بعض إلا من كله، لا كل إلا هو ولا جل إلا منه هو فلا جنة إلا لنور رحمته ولا نار إلا لظلمة نقمته، فلا شيء من الكائنات إلا لأجل تكوينه كان ولا خلق منها شيء إلا بعد ما خلق نوره السابق لها حيث بان فكان لأجل هذا كبيرا محققا وصغيرا مطلقا، أول ما فعل وآخر ما أرسل، أبا لآدم في التدقيق وولدا له على التحقيق فهو الذي غيبته في ستار سورك وجلي نورك فكان ممتزجا بشهود ذاتك ومستغرقا في مطالعة عظمة صفاتك حتى أناخ ركائب كليته في فناء النعم والبركات وتحقق بكشف طلاسم السور والآيات ورسخ في إدامة المشاهد والتجليات وظهر بالبراهين القاطعة والمعجزات فكسوته من حلل سناك وتوجته بتاج بهاك وخلعت عليه من خلع غيبك وألبسته إكليل هيبتك وإخترته لقربك وأحييته بحبك حتى ظعن في سيره وعرس وتملى وتنفس فكان لا يشاهد سواك ولا يطالع في صفات خلاك فإن دل دل إليك وإن فعل إتكل إليك وإن سعى وقف لديك حتى يخضع بين يديك، سلم سماء ذاتك وحقيقة تقديس صفاتك فلا يرقى أحد إلى سماء معرفتك إلا به أبدا ولا يشاهد مشاهد طلعة حبك إلا بنوره سرمدا، حبيبك الذي إقتطفته من نورك وفرعت عنه أصول جميع أمورك، سراجك الساري شعاعه في أفئدة الخواص وكوكبك الوقاد في صدور أهل الإخلاص، رسولك الحاوي لطائف الحقائق والجامع لأسرار خزائنك من بين جميع الخلائق، صل عليه بك منك صلاة تورثه بها عظيم الإنعام وتزيده إكراما فوق الإكرام.
    اللهم صلى وسلم على ألف إئتلاف البشر وحاء حدقة البصر وميم مجمع أسرار السور ودال دائرة سر ضياء الشمس والقمر، بيت إحسانك وقلب سور فرقانك، يسينك أبى الطاهر وطسينك الأول والآخر، طلحك المنضود وظلك الممدود ورحيمك اليعسوب ومائك المسكوب، عين أعيان الحق وإنسان الولاية بالصدق، طود السيادة وأس السعادة، نور الأنوار وفخر الإفتخار، رسولك الذي أوعدت به رسلك السابقة وأورثته علوم الأمم السابقة واللاحقة فهو أحمد عيسى بن مريم الذي بشر به الأمم، ماء حياة الخضر واليابس وحجر موسى الذي إنبجست منه العيون للناس، غيثك الساكب به السحاب وخليلك الذي كشفت له الحجاب حتى إطلع على مكنون غيب سرك وغاص في خفي بحر برك، باطن البطون وسرك المبطون وكنزك المخزون ولؤلؤك المكنون، نقطة الكائنات ودقيق الخفيات، تفصيل الجملة وجملة التفصيل وتأويل التصريح وتصريح التأويل، كمال التعالي وعين الإجلال، باهر المعجزات وباطن الآيات، حقك الباين وحرمك الآمن، ليث الشهود وبحر الورود ومركز الوفود وجود الجود وسعد السعود وعزة المعبود، كأس الشراب ومدامة الأحباب ورحمة الوهاب وعين الصواب، المنعوت في الكتاب بلا شك ولا إرتياب، البدر الطالع والنور الساطع والفيض الهامع والسيف القاطع، اللمع البارق والسهم الخارق والرمح الفاتق واللسان الناطق الموموق الوامق، المعروف في المغارب والمشارق، مفتاح المقفول وسر المنزول وغاية المأمول وخير كل منبئ مرسول.
    اللهم صلى وسلم على دوحة الأصل المنيرة وعين الفيوضات الغزيرة، أمير جيش مراقبتك وناموس طور مخاطبتك الذي إغترف من سيب يمه الأمين والخبء الذي لم تعلم حقيقته لأهل اليقين، من دعوته بجسمه لحضرتك ومتعت عينيه بنظرتك وتجليت له بتجليات حكمك فكان حكيما وبمعارف علمك فأضحى عليما وبلطائف رحمتك فصار رحيما وبرأفة حلمك فبات حليما وبجدوات كرمك فظل كريما، حيطة خزانتك وصندوق أمانتك الذي كنيت فيه أسرارك التي إذا أفشيت على مخلوقاتك عجزت عن إدراك خردلة من أوصاف صفاته وصفاتك فلا يعرف حقيقة إنسانك هذا إلا أنت من حيث كان لك وكنت له كما كنت، كلت الركاب عن مبلغ أوصافه ورهصت الجرد في طريق إتصافه فلا دنو لبلوغها ذلك ولا حد تصله لذلك بل لولاه لما كان شيء من ذلك فلا وصف ولا إتصاف ولا ظلم ولا إنصاف ولا حجاب ولا إنكشاف ولا إعتدال ولا إنحراف ولا إتباع ولا خلاف ولا إنكار ولا إعتراف ولا إتصال ولا إنفصال ولا عمل ولا إهمال فهو الأصل الثابت الذي منه كل فرع نابت، المزمل المدثر، المتقدم المتأخر، خليج بحار الود وصهريج مياه الحمد، صلى الله عليه وسلم عدد ما يعلم.
    اللهم صلى وسلم على حقيقة الحقائق ودقيقة الدقائق، معجز الخلائق بوصفه الرائق وما هو إلا به لائق، حبيبك الذي لا يهوى إلا ما هويت ولا يأمر بما نهيت، القريب النائي والنائي القريب، العالم المطلق والأمي الأديب، واسطة الخلق إلى مولاه إذ لولاه لمالو إلى سواه.
    اللهم أنت الرب الأحد الصمد الأزلي الديمومى إلى أبد الأبد تنزهت عن صفات الحوادث وأخفيت عنهم إدراك كنهك في عالم غيبك وآثرت نفسك بمعرفتك على جميع خلقك وأنى لمخلوق من معرفة كنه خالقه ومسويه ومظهره ومبديه فحققنا قربك لجميع العالم بعلمك وخلوك عنه من أن تحل فيه ذاتك فحاشاك الحلول في الأمكنة والجهات وأن تتصف بوصف من صفات المخلوقات وأن تكون متصلا أو منفصلا أو جوهرا مركبا مقطعا أو موصلا فإن هذا يحصل للأجرام الحادثة التي لا تقوم بنفسها فإنها محتاجة إليك وأنت فيمن تحتاج وكل ما في الكون من بديع صنعك وآيل إليك ونحن موقنون بأن صفاتك قديمة بقدمك ثابتة لك لا تليق بأحد من خلقك ولا كيفية لك تعرف بها كنه حقيقتك بل آمنا بك وكتبك ورسلك وملائكتك وجزمنا على وجودك وإنفرادك في ملكك وخفائك عن خلقك بأن لا يدركوا كنه ذاتك وظهورك لهم بأوامرك على ألسنة رسلك بأن يوقنوا بقدرتك ويعتقدوا عظمة صفاتك، نحمدك حق حمدك ولا يحصى أحدا ثناءا عليك ونشكرك شكرا يليق بعظمة كنه ربوبيتك على ما جللت نبينا وعظمته وقربته وأكرمته فإنك تعلم إنه رسولك وحبيبك وصفيك وقريبك أكرم عبيدك عليك وأقربهم زلفى لديك. اللهم زده شرفا على شرفه وكرما على كرمه وأعطه أعظم ما يعطى لأحد من أكرم رسلك عليك يوم الجزاء و أورثه مقاما يغبطه فيه جميع الأحباء كما جهد نفسه في أمرك وبين طريق حقك لخلقك فلولاه لما عرفناك ولا إلتفتنا لوحدانيتك ولا عبدناك من حيث أنه ظهر بظهورك وظهرت بظهوره وبرز ببروز نورك وبرزت لخلقك ببروزه فصل اللهم بذاتك عليه وأدم ذلك إليه يا حبيبنا يا محمد ويا أنجد ويا أمجد، أين بحر منتهاك وكيف إدراك معناك مع إقترانك بإسم مولاك وقسمه بك بعد ما إجتباك، سكبت في حبك عيوننا وسهرت وتفرقت أجزائنا وإتصلت ولا تلفيق ولا نظر ولا تدقيق من كل واصف نبيه يوصله إلى حقيقة معشار ما أنت فيه، نطق اللسان وتألم الجنان فكاد أن يذوب ويمحق ويتقطع ويزهق فلا وصول ولا إدراك ولا دنو إلى سدرة منتهاك فوحقك العظيم ونورك الفخيم ما أنا مدرك ذلك ولا طول لي إلى ما هنالك، عجز لساني بما فاه وكل جناني وتاه حتى تأوهت آه آه ثم آه آه آه شعرا
    هويتك يامعشوق نفسي وإننى
    بحبك مفتونا دواما على المدى
    فإن كان فيك الوصف يبلغ حده
    لزودت نفسي التعب حتى أحددا
    حقيق بما قد قيل فيك سوى الذي
    دعته النصارى بإبن مريم إعتدا
    وقد عرفنا أنفسنا بالعجز عن إدراك خردلة منك وحققنا إنها نائية في بلوغ ذلك عنك فالذي قلناه بحسب فهمنا لا بحسب قدرك وعلى مقدار إلهامنا لا تهاونا بأمرك فقد علمنا أننا تجرأنا عليك وأسأنا وأنت الحليم الصفوح لذي الزلل مثلنا فمن ربك عليك تحية تمحو زللنا وتصلح خطلنا وتحسن عملنا وتبلغنا أملنا إنك الحميد المحمود ذو الكرم والجود.
    اللهم صلى على حبيبك هذا صلاة يتجدد له بها الإسعاد ويشرف بها قدره في الميعاد وصلى على جميع أخوانه من النبيين والمرسلين والملائكة والمقربين وعلى جميع عبادك من الأولياء والصالحين والمؤمنين والمسلمين إلى يوم الدين خصوصا جميع أصحابه الأكرمين والخلفاء الأخيار والسبطين والعمين الأطهار وسيدتنا خديجة الكبرى وأم المؤمنين عائشة وفاطمة الزهراء وسائر أزواجه الطاهرات وتابع للجميع بالخيرات وجميع المؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات الأحياء منهم والأموات.
    اللهم أوصله به منه عليه صلاة سامية مباركة نامية وألحق به جميع آله وأصحابه الفاضلين وتابعهم أجمعين وأورثنا بها جواره الدائم تحت ظله الظليل وأسقنا بها من الكوثر والسلسبيل وأجعل لنا بها جاها كريما وفضلا عميما وخيرا مديما وقبولا وتعظيما حتى نتبختر في بسيطة العفو والسعود ومشاهدة الملك المعبود ياذا الكرم والجود وأشمل الآباء والأجداد والأزواج والأولاد والأخوان والأصحاب والخدام والأحباب ومن رآنا أو سمع بذكرنا أو إنتسب إلينا أو التجأ بنا وجميع المسلمين يا أرحم الراحمين.
    اللهم صلى وسلم على الذات السابحة في بحار الأحدية، الكنز المحيط المتمكن في سر حقائق الصفات القدسية، الفرق الجامع لمحل تجلى الذات الإلهية، ترجمان لسان أهل الوراثة الحقية، الغوث الفرد الأعظم، روح المعارف وسر الحقائق العرفانية فتبارك من إصطفاه وولاه وعلاه وعلمه الآيات التبيانية فهو حامد ومحمود ومشرف في جميع العوالم العلوية والسفلية. اللهم صلى عليه وعلى آله وصحبه الأنجم السادة أهل الملة الحنفية. اللهم صلى وسلم على مفتاح باب الحضرات ومكنون سر الآيات، ألف الرحمة العظمى وميم الحكمة الأسما، حاء قيومية الأحد ودال ديمومية الصمد، روح أرواح أهل الفكرة والخلوة وعين ينابيع حقائق الجلوة، مغناطيس الحضائر ومجلي غشاوة أعين البصائر، نورك الذي سبق بعنايتك وروحك الأقدم الذي تحصن برعايتك، أنبوب الدواوين الرحمانية ويعسوب سر الحضائر الربانية، محمدك المصطفى ورسولك المرتضى وحبيبك المجتبى. اللهم صلى عليه وأفننا في تحصيل محبته وأكشف براقع التوجه إليه لنيل أكمله وأرفع النقاب بيننا وبينه بحقه عندك ياالله ياالله ياالله إنك سميع الدعاء ونسألك اللهم بحق هوية الذات يا هو يا هو يا هو يا من هو هو هو أن تحققنا به وتكمل محبتنا فيه وأن تفنينا بين يديه فناءا متصلا بسر فسبحان الله وما أنا من المشركين ربنا ما خلقت هذا باطلا سبحانك فقنا عذاب النار، ربنا أغفر لنا ولإخواننا الذين سبقونا بالإيمان ولا تجعل في قلوبنا غلا للذين آمنوا، ربنا إنك رءوف رحيم ولا حول ولا قوة إلا بالله العظيم وصلى الله على سيدنا ومولانا محمد الأمين وعلى آله وأصحابه وأزواجه وذريته وأهل بيته أجمعين في كل لمحة ونفس عدد ما وسعه علم الله المبين وسلام على جميع الأنبياء والمرسلين والحمد لله رب العالمين.

  11. #45
    السبع الرابع
    بإشارة منه صلى الله عليه وسلم وهو سبع يوم الثلاثاء المبارك وقد صدرنا في أوله بالصلاة المسماة بكاشفة الحجاب من حضرة الأواب ودرجنا معها غيرها وختمنا ذلك بوصل الوصال إلى حضرة القرب والكمال وهو هذا:
    اللهم إنى أقدم إليك بين يدي كل نفس ولمحة ولحظة يطرف بها أهل السموات والأرض وكل شيء هو في علمك كائن أو قد كان وأقدم إليك بين يدي ذلك كله، اللهم صلى وسلم على من إنجلت بصيرته وذابت في لذة الشهود سريرته وترشحت بنسيم الشهادة غيبوبته وإمتزجت بتحمل التجليات كليته فتجلت له الذات ليظهر بمظهر الأسماء والصفات فناجيته بلا حجاب وأسمعته لذيذ الخطاب، إذ نار تجليه أضرمت وعيون تحمله إنفجرت وسيوف عصمته برقت وصافنات همته عرضت وآبار حواسه إنفتحت وأمواج مواهبه تلاطمت وأشجار إيمانه نبتت وشموس معارفه بزغت وبروج إسعاده طلعت فالقديم تجلى والحبيب تملى فلذ الشهود وطاب الورود فكيف تميزه وإتحاده وجمعيته وإنفراده وإتصاله وإنفصاله وتعظيمه وإجلاله فغاب وأفاق وتحمل فأطاق وظهر بمظهر الأحدية والصمدية، فنيت ذاته فإنعدم وبهر نوره وإنكتم وكان في الحال الذي يعجز عنه المقال ففيه يكن سرك ويغيبه نورك فيدركه صبرك ولا يسعه غيرك، قصر اللسان ومل ووقف القلم وكل فطال الكلام وقل وسعى الساعي فضل وإشتد الربط وإنحل وكثر الإدكار وجل فصعد المنعت وتدلى فهناك الفضل إكتمل والكلى إتصل والبعض قد إنفصل والفؤاد قد إنغسل والنور قد إشتعل فلولاه لما حصل فلا كلي ولا إتصال ولا بعض ولا إنفصال ولا فؤاد ولا إنغسال ولا نور ولا إشتعال ولا سعى ولا إضلال ولا ربط ولا إنحلال ولا كلام ولا إقلال، ظهر بمظهر القوة فإستعان به على تأييد النبوة وبمظهر القهار لسطوة الفجار فإن سطا أرعب وإن بطش أرهب وإن عورك غلب وإن وعظ رغب وإن جولس هذب وإن بشر أطرب، أمين أسرار الربوبية والألوهية وكنز مستور الهوية، وحيد الرب، فريد الحب، حمد الحميد ومجد المجيد، دليل العبيد إلى التوحيد، مظهر الظهور ورحمة الدهور، سر الطور والبيت المعمور والكتاب المسطور، البحر المسجور، الشهيد الشاهد، الخاضع العابد، الراكع الساجد لتقديس الواحد، بحر التعريف ونهر التشريف ومطلع التأليف، الدرع الكثيف الفيض المنيف، وابل الخريف إمام التصريف، المعصوم عن التبديل والتحريف، مجمع أسرار اللطيف الفاني في الحب المغيب في القرب، نهاية الفضائل وأمجد الأفاضل، قريب العهد وفى الوعد، كاشف الغطاء لجزيل العطاء، السراج الوهاج مضيء الدياجى، ملك الملوك نظم السلوك، مزيل الشكوك عن طريق السلوك، حليم الأمة وكاشف الغمة، عز العرب رفيع الرتب، السقف المرفوع مجمع الجموع، مسك الطروس وبهجة النفوس، كافور الصحائف ومأمن الخائف، زهرة الطوالع العبد الخاشع، الحبر البارع في إبداع البدائع، الحكيم الجامع لجمل المنافع، المشفع الشافع، الطلسم الغميض والبرزخ العريض والبحر المفيض الذي لا يغيض، غيب الغيب سر السر، طلسم الكنز رمز الرمز، سراج الكل إمام الجل، صلى الله عليه وسلم ومجد وكرم وأحب وعظم وجلل وفخم وبدأ وختم عدد القطر والحصى ومن أطاع ومن عصى صلاة لا تعد ولا تحصى ولا تنحاش ولا تستقصى وعدد ما كان وما يكون وما في علمك مكنون قدر عظمة ذاتك وتقديس صفاتك إلى منتهى الآباد بلا إنصرام ولا نفاذ.
    اللهم أنت الرب المسئول ذو العطاء والطول، لا قوة إلا بك ولا حول، سألتك بكنه قدسك وعظمة نفسك أن تصلى على ذاتك وصفاتك لا من حيث إنه هما بل بحسب تجليك له بهما حتى ظهر بمظهرهما فكان ذاتك ونعتك وصفاتك حيث إستغرق منه البطن والظهر والسمع والبصر والجسم والشعر في غيب غيبك ونور قربك حتى كنت في ذاته بغير حلول وإتصل بك إتصالا غير معقول وبات عندك فأطعمته وسقيته وإعتنيت به وربيته ودعوته وقربته وظهرت له وعرفته فرآك ورأيته وخاطبك وخاطبته وسألك فأعطيته وأطاعك فرضيته وجاءك فقبلته ونبأته وأرسلته وإصطفيته وباركته وخصصته وإجتبيته وقابلته بالوجه الخاص وإخترته للإختصاص فإستغرقت ذاته ونعمت حياته وفاضت بركاته وقبلت مقالاته فلا ينطق إلا بذكرك ولا يتفكر إلا في أمرك، صدعت رنات العلوم لفؤاده بالتجليات من حضرة الترقيات في شهود المكالمات فنار التجلي أضرمت وأسرار المفهوم إنكتمت فلولا ماء تحمله اللطيف لأحرقت نار التجلي أهل الشهود الكثيف، سراج الذات ومرآة الصفات، رمز الآيات جميل التجليات، عيون الرحمة منه إنبجست وأنوار العوالم منه إنفلقت ونار العشق فيه إشتعلت، ضاق الصدر فإنشرح وإنطبق القلب وإنفتح وعجزت الخلائق لظهور الحقائق، لا نور إلا من نوره ولا فرح إلا لسروره ولا تعظيم إلا لتكريمه ولا علوم إلا من تعليمه، الأمي العالم أسطوانة عرش المعالم، العظيم المربى المرسول المنبأ، الرسول الفائق على كل الخلائق، أول السابق وآخر اللاحق، من فيضه إمتد في سيرة جد وأمره أشتد وطالبه صد وركنه إنهد، تغيب فغاب ومضى فآب وإهتز إضطراب وجاز الحجاب وقال الصواب وأيد الكتاب وهزم الأحزاب ونصر الأصحاب وفرح الأحباب وضم من آب وقبل من تاب ففضل الأنبياء وساد الأصفياء وقاد الأتقياء وأغضب الأعداء، مختار الرب ناموس الحب جليل القرب، أعلى الأنبياء مكانا وأعظمهم شأنا وأوضحهم تبيانا وأجزلهم إمتنانا وأكملهم إيمانا وأكثرهم إحسانا وأسلمهم لبا وأطهرهم قلبا وأظهرهم حبا وأفرطهم قربا وأوسعهم سعادة وأعمهم سيادة وأعدلهم شهادة وأخلصهم عبادة وأغزرهم علما وأعطفهم حلما وأضوأهم نورا وأجلهم سرورا، النبي سر الله الرسول حبيب الله، الصديق خليل الله الذي شرح صدره ورفع ذكره ووضع عنه وزره الذي أنقض ظهره فصلى اللهم وسلم على إنسانك الكامل ورسولك الفاضل وأجزه عنا أفضل ما جزيت به أحدا من أحبابك كما إصطفيته وجعلته مفتاحا لبابك، دعوناك ياالله به أن تجمعنا معه كما آمنا به ولم نره فلا تحرمنا يوم القيامة نظر ذاته ولذيذ مخاطباته وشفاعته العامة فشفعه فينا بقدره عندك يا رحيم يا ذا الفضل العميم وصلى وسلم على الكاتبين الكرام والبررة الأعلام وعلى جبريل وميكائيل وإسرافيل وملك الموت وحملة العرش ورضوان ومالك وعلى جميع الملائكة والمقربين والأنبياء والمرسلين والأولياء والصالحين وجميع عباد الله المؤمنين وعلينا معهم أجمعين.
    اللهم أنت الرب الحليم الرءوف الرحيم نقسم عليك بعظمتك وقهرك وعزتك أن تقينا شر كل حاسد وماكر وكائد وباغ ومعاند وفاجر وعابد إنك على كل شيء شاهد وأن ترحم ضعفنا وتؤمن خوفنا وتعفو زللنا وتصلح عملنا فإرتكبنا مانهيت وتركنا ما أمرت وأسأنا وظلمنا أنفسنا فلا يسعنا إلا عفوك ورحمتك فأرحمنا وأنت خير الراحمين.
    اللهم لا تكلنا إلى أنفسنا ولا إلى غيرك ولا تخيب سعينا ولا تحرمنا معاطف برك إنك تعلم ولا نعلم وأنت علام الغيوب غفار الذنوب ستار العيوب. اللهم إن محمدا حبيبك ونجيك وقريبك، دعوناك بجاهه عندك أن تصلى وتسلم عليه أفضل صلاة صليت بها على حبيب لك وتضاعفها له عدد ما وسعه علمك وقدر عظمتك وأجمع آله معه وأصحابه وخلفاءه وأحبابه وعترته وعميه وأزواجه وسبطيه وشيعته وأصهاره ومهاجريه وأنصاره وأسبل لنا بها نورا في قبورنا وتسهيلا لأمورنا وزيادة لسرورنا وتفريجا لكروبنا ونيلا لمطلوبنا وغفرانا لذنوبنا وسترا لعيوبنا وجوارا معه في تلك الدار وشرابا من حوضه في دار القرار ومشاهدة للرب الغفار وألحق بنا آباءا وأجدادا وأزواجا وأولادا وأتباعا وأصحابا وأخوانا وأحبابا ومشايخ وأرحاما وجلساء وخداما والمسلمات والمسلمين والمؤمنات والمؤمنين الأحياء منهم والميتين يا أرحم الراحمين ويا رب العالمين.
    اللهم صلى وسلم بعظمة إسمك القيوم وبحقيقة سره المرسوم على أرض مدينة الإدراك، الهائم في ذكرك فكان لا يفتر عنه كالأملاك، روح روحانية الأفلاك بيتك المعمور، أحمدك ذي المدد المنشور، زهرة الأديان وعين الفضائل، يمين القبضتين وروح سر الأواخر والأوائل، الملك المقدم في خيمة العزلة البارز في موكب التأييد بتاج الصولة، من إذا هاج شوق أهل العشق في ذاته هاموا وإن عرضت عليهم كنوز الدنيا صدوا عنها وقاموا حتى يتأدب قلب اللبيب لتلقى حقائق كلام الحبيب فعند ذلك يصير كل شخص منهم مجنونا وبحبه مفتونا فهناك يتوقد مصباح النور الأعظم في الزجاج المرخم فينفتح له باب التجلي ويصير عالما بطرق التملي والتدلي وكل ذلك بواسطته المأمونة وأفياضة المدخورة المكنونة، صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه وأزوجه وذريته وأحبابه. اللهم أمنح عبدك السائل ووقيعك مقاما لا يضاهيه غيره من مقامات الأواخر والأوائل وأجعل بينه بين الأكوان القاطعة حجابا عظيما وجميع أولاده وأصاحبه مثله قد يجد كل منهم من ذلك حظا وافرا فخيما وصلى الله وسلم على ذخيرتنا المعدودة في جميع كرب الدنيا والآخرة سيدنا ومولانا محمد وعلى آله وصحبه أهل الحظوظ الفاخرة.
    اللهم صلى وسلم وعظم وفخم لعالم الشهادة المختفي في حضرة الأبصار، سنا برق سر قاب قوسين الظاهر في عالم الأنوار، باطن عرش الرحمانية المتجلي في سماء ظاهر القيومية سيدنا ومولانا محمد المناجى بأخص مقام، وجه الإختصاص الذي قابله به مولاه حيث لم يقابل به سواه من الخواص فتفتقت له أزهار المعارف وإنكشفت له أسرار اللطائف حتى صار ينادى في حضرة الحق الخالصة عن شوائب الظنون والخيالات، ليس كمثله شيء و هو السميع البصير موجد الأرضيين والسماوات، ثم إنفجرت له عيون حقائق الصور البهموتية وتفجرت على قلبه مياه الحقائق البرموتية فعند ذلك ناداه مناد الحق بيا أيها الأمي العالم بتنزل صور الأكوان ما كنت تدرى ما الكتاب ولا الأيمان ولكن جعلناه نورا نهدى به من نشاء من عبادنا وإنك لتهدى إلى صراط مستقيم إذ لا حول ولا قوة إلا بالله العظيم فمن ثم إنتقل من محوة ورجع إلى صحوه فصار يشهد بوجود الفرد القديم ويتقلب بسر حقيقة بسم الله الرحمن الرحيم، إذ هو طرة صبح الأفكار وأنبوب المدد والأنوار، المحيط بعلم آدم وشيت وإبراهيم والفائق بكل وجه على إسماعيل وعيسى إبن مريم وموسى الكليم، بل من قطرة بحر كماله أقبل كل إمام بما هو عليه من أحواله، جبرائيل الأمانة الحقية وميكائيل التصرفات الخلقية، إسرافيل صور مجامع الأسرار الإنسية وعزرائيل قبض أرواح معاني أسرار الأشباح الحسية سيدنا ومولانا محمد الهاشمي العدنان صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه أهل الفرقان. اللهم صلى وسلم على من قيل في يوم ولادته حضرت الحور المقصورات ومريم إبنة عمران وقد خرج معه نور ساطع ريئت به نواحي مكة المشرقة ثم إلى قصور الروم وكنعان وطردت الجن بالشهب النارية من السماء ونكست الأصنام وخمدت نيران فارس وغاض نهر ساوة وتعطلت به عبادة الأنصاب والأزلام فجذلت به جميع الأملاك وتشرفت بوضعه الأراضي ومطلق الأفلاك وإهتز العرش وزهى الكرسي طربا وضجت العوالم بالتسبيح والتهليل من عظمته ونادته بأهلا وسهلا ومرحبا سيدنا مولانا محمد الكامل صلى الله عليه وعلى جميع آله وأصحابه الأفاضل.
    اللهم صلى وسلم على فاتح الوجود الكوني، السابق الخاتم في سابق العلم الأزلي، عين كنوز العما في حضرة الشهود المقصود من عالم الرتق قبل فتق الوجود، روح حياة اللاهوت ومكنون سر الناسوت، يمين القبضتين من حضرة الحق في عالم السبق والخلق، أصل دقائق الملكوت ورياض دقائق الجبروت، من منه مدد الأرواح وعنه قوة الأشباح، سطوة سلطان الإنس وعروس ديوان القدس، سر برنامج الغيوب ومشكاة القلوب، القائد جيوش أهل الوصال إلى فضاء شهود الجمال صلاة أزلية الكمال ديمومية الوصال تليق بجنابه الأقدس وتحيط بسر ذاته الأطلس. اللهم أذقنا لذة شهوده وعرفنا طريق سلوكه حتى نتخلص من عقال الأطبعة وننفك من رياح الأهوية وإستخرجنا من لذة ملاحظة سواك إلى مشاهدة جمال علاك وهب لي من نور جمالك هيبة وأرزقني من سر جلالك سطوة أتصرف بها في جميع الأرواح وأتمكن من جذب القلوب والأشباح وأجعل اللهم نصرتي بتوحيدك وإستهلكني في فناء شهودك وأفض على من روحانية رسولك الأكرم فيضا متصلا بنواله الأعظم مع بقائي في شهوده أبدا وتلذذي بخطاباته سرمدا.
    اللهم صلى عليه وعلى آله وصحبه خزائن أسرار حضرته ومطالع أنوار طلعته وسلم تسليما إلى يوم الدين، ربنا آمنا بما أنزلت وإتبعنا الرسول فأكتبنا مع الشاهدين وصلى وسلم على سيدنا ومولانا محمد الأمين وعلى آله وأصحابه وأزواجه وذريته وأهل بيته أجمعين في كل لمحة ونفس عدد ما وسعه علم الله المبين وسلام على جميع الأنبياء والمرسلين والحمد لله رب العالمين.
    السبع الخامس
    بإشارة منه صلى الله عليه وسلم وهو سبع يوم الأربعاء المبارك وقد صدرنا في أوله بالصلاة المسماة بفاتقة الطلسم من حضرة الرسول الأعظم ودرجنا معها غيرها وختمنا ذلك بغانية الذوات في عالم التجليات وهو هذا:
    اللهم إنى أقدم إليك بين يدي كل نفس ولمحة ولحظة وطرفة يطرف بها أهل السماوات وأهل الأرض وكل شيء هو في علمك كائن أو قد كان وأقدم إليك بين يدي ذلك كله، اللهم صلى وسلم بعظمة بهاء ذاتك وتقديس سناء إرتفاع صفاتك على مظهر جميع الصفات، المترجم بالحقيقة من حضرتك في جميع المقالات، سر إنتظام مملكتك السبب في إظهار الإيجاد والإمداد بقدرتك فهو باء البهاء وسين السناء ودائرة ميم الكون المحيطة بأهل الكفر والإسلام والنور والظلام بحسب إحاطة ملك الحق وتجليه له بإسمك الملك حتى ظهر بمظهره للخلق، معنى ألف علم ذاتك الذي يشار به إلى وحدانيتك، سر لام لطفك بالإيجاد والإمداد ومدخور إشارة الهاء إلى هويتك التي تقصدها في الحاجات جميع العباد، كنز بسم الله العظيم ورمز حروف الرحمن الرحيم، المتحقق بإسمك الطاهر المقدس المكنون، محمد إنسان عين حقيقة خفي سرك المخزون حين أمرت القلم فإضطرب وإنشق من هيبة جلالك فقد سطر ما شئته في لوحك بواسطته من حيث إندراجه بكليته في نور جلالك، قاموس الفيوضات المنهمرة من معدن التجليات بسبيل العنايات إلى منتهى الكمالات.
    اللهم صلى وسلم عليه به صلاة بك منك كما أظهرك بعد ما أظهرته ودعا إلى وحدانيتك كما أمرته، عبدك الذي لا فرق بينك وبينه إلا الحدوث والقدم بحيث إتصافه بما هو له من أنواع العظم فقدر بقدرتك وتنزه بتنزيهك وقهر بقهرك وتقدس بتقديسك، علم وحدانيتك البارع في إطلاع كنه ربوبيتك فلا معرفة وراء معرفته فيك ولا حقيقة معه في حقائق تجليك، الفاني بك في بساط فناء الحب والباقي في بقاء أنماط القرب، الغائب عن نفسه في ملاحظة سر هويتك والحاضر بها عندك لمشاهدة كنز إلوهيتك حتى ببصرك آنسك وبفمه نابسك عذق أعذاق الحب ونافى ترح أهل السغب بإزاله الجدب، نسيم نعمتك وروح نفس رحمتك الممتدة منك إلى مخلوقاتك بحسب إرادتك وقدرتك، لؤلوء صدفك المكنون في ظروف تحفك، سوط غضبك على من دمرته بعطبك، جلال عظمتك ونفاذ قدرتك، حبيبك ومصطفاك ونبيك ومجتباك فلولا كان كذلك لما إتصف بذلك، فقمن بما فيه إتصف وفاز بما فيه إتصف فهو رقم الطروس ومعشوق النفوس فلا إدراك لمعناه ولا وصول إلى منتهاه فلا يعلم ذلك إلا مولاه ولا يعرفه سواه. اللهم كما أبعدت حقيقته عن جميع الخلق وأبرزته في موكب الحق أسألك أن تمدنا به مددا يغيبنا عن أنفسنا في شهود تجلياتك ومعارف مناجاتك وإستماع مخاطباتك في عالم ترقياتك وأفننا في حبك وأعدمنا عن أنفسنا عدما يجلسنا في بسيطة قربك وألحق بنا الأولاد والأتباع والأصحاب والأشياع كما لا مقصد لنا إلا أنت ولا مناظرين سواك من حيث كنت إنك على كل شيء قدير وجدير بذلك وإليك المصير، إنك أنت اللطيف الخبير فنعم المولى ونعم النصير وصلى وسلم عليه وعلى آله وصحبه أعلام الهداية وزوايا الرعاية وتحف العناية ونخب النقاية الراشدين به إليك والمتكلين بواسطته عليك قدر ما عظمت رفعتك وتعلقت به قدرتك كما هو أهله وأجزه عنا أفضل ما هو له إلى يوم الدين وسلام على المرسلين والملائكة والمقربين وعلى جميع الأولياء والصالحين وكافة المؤمنين والحمد لله رب العالمين.
    اللهم صلى وسلم بعظمتك على مظهر سبحات أنوار وجهك ونور ملائكتك وقائد أرباب سرك، ساس تجلى الكبرياء على جبل حقيقة الإصطفاء، الرسول الممجد والنبي المؤيد، صاحب الحوض واللواء المحمود والكوثر والمقام الشامخ والعز الممدود، إمام كل المرسلين وقائد الغر المحجلين وسيد النبيين المرسول لكافة العالمين، المختار من جميع الأمة، ذي النسب الذي لم يدخله سفاح، الكاشف عن الخلق جمع الغمة الحبيب الأعظم والمحبوب المكرم، وقاية الأمة يوم الكرب والأهوال والشافع لهم عند الكبير المتعال، الشفيع الحليم ذي الجاه العميم، النبي الكريم الرءوف الرحيم، سيدنا ومولانا محمد ذي القدر الشامخ، صلى الله وسلم عليه وعلى آله وصحبه أهل القدم الراسخ.
    اللهم صلى وسلم على رئيس أهل المملكة الأحدية، باب معارف أهل العوالم العلوية والسفلية، مفرد علم أرباب الدائرة الرسلية الممتدة من عين الحضرة الصمدانية، المتحمل منها أنوارها المحرقة التي لم تطقها ذات من الذوات البشرية، مركز أولى المقامات العلية، ناموس أهل المشاهدة الحقية، برنامج الخزائن القدسية وكنز حقائق العوالم الإنسية سيدنا ومولانا محمد القائد زمام أهل المعارف، صلى الله عليه وعلى آله وصحبه أولى الحقائق واللطائف.
    اللهم صلى وسلم على من أحياه الله تعالى بحياته وتجلى له بذاته وأسمائه وصفاته فكان ميتا معدوما وحيا معلوما فمماته ليس بممات وحياته ليست بحياة بل هي كائنة في عالم الإنعام من حضرة ذي الجلال والإكرام فقد قصد سوحه حيث نعمت روحه فلولاه لا إكرام ولا إنعام و لا إعتصام ولا إنفصام فهو نقطة الكون التي تكون لأجل تكوينها كل كائن وتصور من نورها سر ظهور الظاهر وبطون الباطن، الأصل الذي منه كل فرع هائم ولا مخلوق إلا وهو به قائم فمنه كيل ميكائيل وبه تصرف إسرافيل فلا نور إلا من شعاع نوره برق ولا بدر إلا بنماء سره إتسق ولا ليل إلا بستار مستوره وسق ولا لسان إلا بسر ظهوره نطق، طلسم مرقوم الصكاك الذي عجزت عن حله جميع البشر والأملاك، حاء حياة الأرواح بالأسرار وألف إلفة إيلاج النهار في الليل والليل في النهار، شين شهود المقربين و راء ربوة السعد والتمكين، عين عيون معاذب الشراب وألف إئتلاف قلوب الأحباب، قاف قنية الكنز المستور وبدو بدأ مبادئ السرور، المخفي البارز، المرموز الظاهر، الشهير المكنوز، المطلوب الطالب، الحاشر العاقب، محمد الواصل إلى عذب المناهل، شمس فلك القلوب وعطارد بروج الغيوب، مريخ سماء الذات، زحل طارق طوالع الصفات، العرش المحمول بعماد الإنتخاب الساهرة المدحوة على ماء الإقتراب، قبس النور المشتعل في أفئدة العشاق وساجع الغرام النائح في أثل أفواه الحذاق، الأطلس الأبهج والحق الأبلج، خامد الضلال بظبي هداه وزاهق الباطل برمح أبنائه، مزيح سدم الأحباب بإظهار الصواب، خاص خواص الرحمن وأكرم عبيد الديان، من ظهر به ربه في موكب التوحيد وإقترن معه في عالم شهادة العبيد فأولج في هودج الغيابات وأظهر في جنات المشاهدات فصار يشاهد طلعة غيبوبة الربوبية بلا حجاب ويصيخ من حضرتها عظيم الخطاب فشهوده لا يفصم وأمره لا يعلم وسره لا يفهم من حيث إنه تكلثم وتطلسم فذات ربه تجلت له هنالك فحواسه تملت من ذلك فغاب عن نفسه غيبوبة لاتدرك وإنعدم حيث إنتهج ذلك المسلك فلا إفاقة ولا حضور ولا إئتلاف ولا شعور فعرف وإنبهم وظهر وإنكتم فإنهمك وخدم وبدأ وختم وجد وإعتصم وبات وتنعم فأفاق وعاد وهدى وجاد وخمد الفساد وأصلح البلاد وعلا وساد وبتر العناد ففضل المرسلين وساد المقربين فذكر في توراة موسى ووصف في إنجيل عيسى وأظهر في آي الفرقان ورمز في سره المصان، صلى الله وسلم عليه صلاة وسلاما يفوقان ويعمان ويعظمان ويشرفان.
    اللهم صلى وسلم بذاتك المقدسة التي لم تتكيف وصفاتك التي لا توصف وبأسمائك القديمة وبأسرارك العظيمة على سقف بيت عظمتك وباب مدينة رحمتك، حجرك الأسعد وحرمك الآمن الأمجد، كعبة نزول أسرارك وبيت شروق أنوارك، سر علم آدم الذي عرف به جميع الأسماء وروح سره الذي سجدت لأجله ملائكة السماء، إنسان عين حقيقة نجاة نوح وإبراهيم وسر الغفران لداؤود ومناجات موسى الكليم وأمير جيوش الصفا وإمام جميع أهل الإصطفاء، النور المعلوم والسر المكتوم، الصفي الحبيب، الكليم القريب.
    اللهم صلى وسلم عليه كما أدخلته حضرة شهودك وجعلته دليلا على وجودك فكان دوحة ثابتة، مخضرة نابتة، أصلها في تخوم أرض بهاك وفرعها في سماء سناك فلا شئ إلا ومنها يجتنى ولا كنز إلا ومنها يقتنى فجميع أسرار علوم خلقك فيها مستودعة وخزائن رحمتك بها متوسعة فتاه الفكر عن حقيقة وصفها وعجز الفهم عن إدراك كنهها فكيف وهي راسخة في بيداء التجلي ومسقية بمياه أنهار الصقالة بالتخلي فكنهها لا يصاب إلا لرب الأرباب من حيث تصوره لذلك وعلمه بما هنالك فوالله لا يعرفه إلا هو ولا يمتع بمعرفة حقيقته السوي لأجل لا هو إلا به هو، صلى الله عليه حق مقداره وقدره وعظيم شأنه وأمره وقدر عظمة الذات وإطلاعها على حقائق الخفيات وعلى آله البدور الزواهر وصحابته الكواكب الأفاخر وشيعته وعترته وأهل بيته أرباب الفضائل وأيتام الجواهر وأكرمنا بهم إكراما ناميا وأرزقنا علاءا ساميا ومددا هامعا وفيضا نابعا وعلما نافعا وخيرا جامعا وجاها واسعا في الدنيا والدين وألحق بنا أولادنا وأخواننا وأصحابنا وجميع المحبين وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم على سيدنا ومولانا محمد الأمين وعلى آله وأصحابه وأزواجه وذريته وأهل بيته أجمعين في كل لمحة ونفس عدد ما وسعه علم الله المبين وسلام على جميع الأنبياء والمرسلين والحمد لله رب العالمين.

  12. #46
    السبع السادس
    بإشارة منه صلى الله عليه وسلم وهو سبع يوم الخميس المبارك وقد صدرنا في أوله بالصلاة المسماة بالدرة البيضاء وهي التي وردت علينا عام ألف ومائتين وخمسة وثلاثين إذ هي أول وارد حصل لنا ومنها نمت وارداتنا وقد درجنا معها غيرها وختمنا ذلك بجنة الشهود وهو هذا:
    اللهم إنى أقدم إليك بين يدي كل نفس ولمحة ولحظة وطرفة يطرف بها أهل السماوات وأهل الأرض وكل شيء هو في علمك كائن أو قد كان وأقدم إليك بين يدي ذلك كله، اللهم صلى وسلم وبارك على بحر تجلياتك الرحمانية، نور ملائكتك الكروبين وسر أنبيائك البشرية، رحمة مخلوقاتك وسر أنوارك الإلهية، سيد كثيب جنتك وصاحب علومك الوهبية، مجلي الذوات المجلية، مفتاح جناتك العلية وسر خيراتك السرية، باب روح أنوار ملائكتك الروحانية، مبلغ آياتك القرآنية الواصل إلى ميدان العلوم الفردانية، كعبة أمانك الذي كملته بجلالك، محمد الخليل سيد أنامك، نور جميع أراضيك وسماواتك، باب خلتك وأمين وحيك ورسولك الفاهم معاني خطاباتك، صاحب جلالاتك القدسية ذي الشريعة المؤيدة إلى إنقضاء الدنيا الدنية. اللهم صلى وسلم على من خصصته يارب من بين جميع البرية محمد نجيك صاحب العلوم اللدنية، المشاهد عليه آثار أوصاف حقائق الربوبية، الآخذ من نوره جميع الأنبياء والرسل أهل الخصوصية.
    اللهم صلى وسلم على محبوبك وقريبك صاحب لوائك، صلى الله عليه وسلم وعلى آله وأصحابه أهل ديانتك. اللهم أغفر لنا ولوالدينا ومشائخنا بحق هذه الصلاة وأحسن علينا بحسن الخاتمة عند الوفاة بحرمة نبيك المبجل على جميع المخلوقات صاحب الوسيلة عظيم القدر نبي الرحمة، مظهر سر العلوم الكمالية، صاحب الحضرات، الصادق المصدق السابق بالعناية، نورك الذي خلقته قبل الكائنات إذ لولاه لما خلقت شيئا من الجنات. اللهم وفقني ومن أحبني وجميع أولادي وأصحابي على أعمال الخيرات وأكفني شر نفسي والهوى وأحفظني من الوقوع في المحرمات. اللهم لا تحجبني عن رؤية نبيك في الدارين بحرمة الدعوات وبسائر المغيبات ولا تشغلني بدنياى وأولادى بحق فضائل الصلوات المفروضات. اللهم أجعلنى من أهل شهود حبيبك في الحضرات دائما أبدا متتابعا في جميع اللحظات، آمين يا رب العالمين بحرمة صفيك الأمين. اللهم لا تشغلنى بالدنيا وأهلها يا كريم وأن تحققنا بحقيقة سر جميع أسمائك وتغيبنا في نورك الذاتي الذي إمتد منه جميع أهل حضراتك من عوالم أراضيك وسماواتك. اللهم أشغل قلبي بحبه وأفنيني فيه عن نفسي وحظوظي وزوجي وأهلي ومالي وولدى يا حكيم وأغفر لي جميع الذنوب والخطايا حتى لا أبالى بشيء من الخيالات يا قديم يا قدوس يا ملك السماوات والأرضيين ويا أرحم الراحمين.
    اللهم إنى أسألك أن تغيبني في جلالك وتشهدني نور جمالك، اللهم لا تسلبني بعد عطائك بحق المائة ألف وأربعة وعشرين ألف أنبيائك وبحق خاتمهم وسيدهم محمد صاحب الحضرة الملكية وعلى آله وأصحابه أهل الجود والمقامات العلية رضي الله عنهم ورضوا عنه أجمعين. اللهم إنى أسألك بهيبة عظمة جلالك أن تصلى على نور سر مصنوعاتك بعدد ما تنزله في أربعة وعشرين ساعة من ساعات الليل والنهار من الخيرات والنفحات لصاحب المعجزات الظاهر بجلالاتك وبعدد ما لفظ به أنبياؤك من أسرار مخفياتك وذكرك به ملائكتك في جميع حضراتك. اللهم إنى أسألك أن تشهدني إياه في جميع النفحات وتطلعني على عجائب مخزونات أسرارك التي ما أطلعت عليها أحدا من أهل المشاهدات. اللهم إنى أسألك أن تبلغني مقصودى وترزقني الأدب الكامل مع واسطتي نبيك وجميع مشائخى وتقوى عزمي فيك وتجعل هواي تبعا لما جاء به محمد صلى الله عليه وسلم بحرمة صفيك وثبتني على قدم الصدق يا أرحم الراحمين وصلى الله وسلم على الرسول الأمين وعلى آله وصحبه أهل الفراسة المشتهرين. اللهم إنى أسألك بإسمك المخفى الكنز الأعظم أن تثبت قلبي وقدمي على سنة نبيك الأفخم بحرمة أوليائك وأصفيائك أهل الكمالات المتحققين بعلوم الشرائع وغرائب الحكم ونسألك بإسمك الطاهر يا قدوس أن لا تسلط علينا جاهلا مركبا لا يبالى بالمحرم. اللهم أشغل قلبي بطريق نبيك صاحب الأنوار المكرم وأكفني شر الأعداء وأعين الناس والرياء والسمعة والحقد بحرمة سلطانك الأعظم وأدرأ عنى كيد المنافقين وشر الحاسدين يا من هو الراحم الأرحم.
    اللهم صلى وسلم على مبدأ سر الأنبياء، كليمك وخاتمهم ناموس حضرات غيباتك وعروس ديوان الكبريائية، نذيرك وبشيرك خبير طرق باطن سماواتك، صاحب ديوان جبل نورك، ساكن الحجرة، من عمت بركاته أهل الأرض والسماء، إمام ملائكتك في حضرة القرب وروح أسرار الأقرباء، الهاشمي نبي الرحمة وقطب رسلك وأنبيائك، من تجليت له في عرشك بذاتك في حضرة كبريائك بتجل أشرقت به عليه شموس المعارف الخفية بجودك وأفضت عليه سر قوتك فتحمله به حيث إندهشت منه عظماء أنبيائك وتاهت في لجته أكابر أوليائك فكان لهم إذ ذاك وقاية من شدة حرارته حتى غاب الكل فيه وترقوا بواسطته إلى ترقى سماع الخطابات وإنكشاف لثام الحقائق في عوالم المشاهدات وإستفادوا فيه من علوم الغيب مالم تسع بثها عوالم التكوين وإنفنوا في حب هذه الواسطة بمادة التمكين محمد الصادق المبلغ رسالتك والقائم بأداء شكرك والهادي إلى الصراط المستقيم بهدايتك. اللهم صلى عليه وأفنني في حبه وحققنى به وأجعل شهودي له شهودا حقيا لا من حيث الخيال وأجعله لي وقاية ظاهرة وباطنة وأجعل قلبي مطمئنا به بصدق الإتصال وأحضره لي عند نزع روحي ليلقنني كلمة الشهادة مع معناها حتى أتحقق بمعناها وسرها وأحسن في التلفظ بها المقال وأجعله لي في لحدي أنيسا يلقنني حجتي عند السؤال وأجعل نوره ضياءا لى أستضئ به في قبري وأتثبت به عند الحشر من الزلزال وأجعل جميع ذلك لأولادي وأخواني وأهلي وجميع أصحابي الصادقين على كل حال وأجعلنا من الناجين الذين يمرون على الصراط كلمح البصر وثقل موازيننا وسلمنا وأمنا من جميع الأهوال نحن وجميع من تعلق بنا من عبيد وأحرار وصغار وكبار، من نساء ورجال وأسكنا جنات الفردوس ولا تحجبنا عن رؤيتك بل أشهدنا حضرة تجليك لأحبابك الذين أنعمت عليهم ومتعنا بالنظر إلى وجهك الكريم ولا تعذبنا بالحجاب عنك والطرد والإنفصال وأرزقنا جوار رسولك تحت لوائه وأسقنا من حوضه وقربنا إليه كما قربت له أصحابه وأزواجه والآل وصلى الله وسلم على سيدنا ومولانا محمد ما لاحت بروق الكمال وبزغت شموس المعارف في صدور الرجال.
    اللهم صلى على مصباحك الوقاد سيد الصرفيين، إمام ملائكتك النورانيين، محمد المدثر سيد أهل العلوم اللدنية، من غاب في نوره الملك الصرف القائل إلا أنا ورب العالمين وذلك حيث إستغرق في النور الإلهى لم يشعر بغير الله تعالى، كالملك النون حين إصطلم تحت الأنوار المقدسة ورأى نفسه فردا في مقام إصطلامه فقال لامعي في الكون أحد إلا أنا ورب المقربين والقائل بمثل هذا كثير ممن كانوا غائبين. اللهم بجل سيد الصرف والنون يا مبين وبحرمة رسولك الخاتم الذي لولاه لما قال جميع القائلين، سر باطن الأنبياء والمرسلين، محمد المتولي في بيت العز وبيتك المعمور وبيتك الآمن الأنور المحفوظ في الأرض بملائكتك المقربين.
    اللهم صلى على الشفيع حبيب رب العالمين، صلى الله وسلم عليه وعلى آله وصحبه المخلصين، اللهم صلى على روح أمانك الذي علمته علم لوحك وقلمك وأطلعته على داخل سر كنهياتك، إمام الأنبياء وسلطان سلاطين قهرك، الخالع عليه أنوار الأدب في حضرة عبوديتك التي هي ديون القبض، الذي إن تكلم فيه أحد يخاف سلب إيمانه من شدة غضبك وكل من له ذوق يخشى فيه من بطشك لشدة الزجر فيه لجميع مخلوقاتك فإنه هو صفيك الذي أدخلته حضرة بسطك وفضلته على جميع أنبيائك، روح معارف كليات علمك الذي أحببته وأدخلته في مكنون مخفياتك، المحتوى فيه حفظ آياتك التي ما علمتها أحدا من ملائكتك وأنبيائك، من كتبت إسمه بقلم الحب في ساق عرشك، صلى الله وسلم عليه وعلى آله وصحبه بدور هديك في فرشك.
    اللهم إنى أسألك بنور جمال الوجه الأقدس أن تصلى على مفتاح ديوانك المسمى بالنور الأطلس، المغيب في غيابات الهيب، بحر الأنبياء، محمد المجلي بصائر الأمم ومورثهم العلم والأدب، صاحب الوجه المدور كدائرة القمر، الموصوف في ديوانك الأجلى عالي الهمم، سر العجائب الناطق بعلوم الأوائل والأواخر ذي الجود والكرم، نور الجمالات الصديقية، صاحب الأنس سر الحقائق الرحمانية، المشرق عليه نور شمس الذات الضوئية، ترجمان الحق في الحضرات العلية، سر أرواح الأنبياء والرسل ودليل أهل السعادة الأوليائية، المتجلي له الرب في ديوان السر الخاص بالأنوار السرمدية. اللهم أجعل إنطواء روحانيتي في حبيبك متصلة مع تثبيت قلبي وقوة جسمي وإلتذاذي بمشاهدته غير منفصلة وصلى الله وسلم عليه وعلى جميع آله وأصحابه المتمسكين بكتابك عدد كل مخلوق وقدر فيوضاتك على قلوب أحبابك. اللهم صلى على كوكب الأنبياء وجليل الأصفياء الذي إغترف من نوره جميع أهل العنايات، محمد المطهر قلبه المملوء بسر الحكم والإيمان، نبي الإحسان المنزل عليه القرءان، المخصوص بسر المثانى، سيد الرسل وسر الآيات المحبوب في ديوان القبض والمباسطات، المنبأ بالمخاطبات، سر كنه الكنوة والتجليات، صلى الله وسلم عليه وعلى آله وأصحابه الثقات.
    اللهم صلى وسلم على المتوج بتاج العز الذي لم يتوج به أحد من البشر، محمد المزمل من فاق نوره ضوء الشمس والقمر، الكوكب السانى صاحب المعراج الأفخر نبي الرسالة، إمام الأنبياء في يوم المحشر، باب التوحيد والمعارف، سلطان الحضائر وقطب أهل الشرف والعلوم واللطائف، مدينة العلم المغيب في ديوان الحب، الحبيب الهاشمي سيد الأكارم، المخصوص بالعظمة على سائر الأنبياء في حضرة القرب، حبيب مولاه الشفيع، صاحب اللواء الواسع الذي يستظل به جميع الرسل، ذي المقام الرفيع، سيد الكوثر والحوض والمقام المحمود، صلى الله وسلم عليه وعلى آله وأصحابه أهل العز الممدود. اللهم إنى أسألك أن تجعل صلواتي الممدوح بها صفيك مقبولة لا تجعل فيها عجبا ولا رياء ولا سمعة ووفقنا على تلاوتها دائما سرمدا وأذقنا لذتها بشهود نبيك يقظة ومناما في الدنيا والآخرة وأرفعنا بها درجة وألبسنا خلع الجمال بها أبدا. اللهم لا تحرمنا شهود الحبيب يا عظيم ولا تكلنا إلى أنفسنا طرفة عين يا رحيم وأكفنا شر الفقهاء المنحرفين أهل الرشوات والسفهاء الذين لا يبالون بيوم الحساب، أرباب الشهوات المدعين التصوف لأكل أموال الناس بالباطل ومالهم حظ فيه غير الدعاوى والإفتراءات وكف عنا أذية المتلبسين أهل حزب الشيطان الذين يتخيل لهم الشيطان في الخلوات، الناصبين أنفسهم إلى خطف أبصار الناس بإنقلاب الأشياء لهم وقبض الدنانير من أيدي الروحانيين ويعدونها لهم من أكبر الكرامات وأعوذ بوجهك الكريم من الإستدراج والدعوى بغير حق والحقد والحسد والكذب والغش والخديعة الجارة إلى أسفل المقامات، تحصنت من ذلك كله بنبيك أفضل المخلوقات، صلى الله وسلم عليه وعلى آله وأصحابه أهل عالي الجنات.
    اللهم إنى أسألك يا حي يا قيوم يا منان بحرمة الصلاة والسلام عليه يا حنان أن تجعل شهودنا له شهودا لا يدركه حجاب وعاقبته ترقية قرب وغفران وأجعل به سعينا في الدارين مبرورا محفوظا من الآفات في سائر أعمالنا يا ديان وبحقه هو ياالله وبعظمة كرسي نورك المنصوب وحجاب سطوة قهرك المحجوب وبسلم الأخيار ورئيس الدواوين محمد المحبوب أن تفتح لنا أبواب الخير وملازمة ذكرك قوتا وأصحبنا الحضور فيه وأحضرنا برسولك الخاتم عند مماتنا وآنسنا به في قبورنا وأجمعنا معه يوم يفر المرء من أخيه وأمه وأبيه وصاحبته وبنيه لكل منهم يومئذ شأن يغنيه وأغلق دوننا أبواب الشر وخواطر النفس وعبادة الظنون وهب لنا هبة دائمة من سر إسمك المصون لكي ننال به شهود كمال كن فيكون وصلى الله وسلم على سيدنا ومولانا محمد وعلى آله وصحبه أهل العلم المكنون. اللهم صلى وسلم على ميزان عدلك وملحوظ نعمتك، حجر بيت فلك التوحيد، القائم بأداء حقوق الملك المجيد، لمع برق التجلي في صور التدلي، إسرافيل مدد الأرواح إلى حضرة العليم الفتاح. اللهم صلى وسلم على مصباح زجاجة النور الأجلى وسر خضوع جميع أهل العوالم الذي إنجلت به بصائر أرباب الحقائق في الملأ الأعلى، مستقر السر الذي شخصت لكمال مجده أعين الكروبين وأصل مادة سلطان أنوار المهيمين والمقربين، كاشف براقع الحجب عن وجوه سرائر المخلصين، المقابل بسره الخاص أهل الإصطفاء الموحدين، جوهر معاني كلام الرحمن، الفاعل بالحق، الناطق بكلامه الذي هو من جملة الوحي كما دل عليه القرءان، معدن العلوم والحكم، سر أسرار الفهم بلا شك ولا وهم، سيدنا ومولانا محمد الرسول إلى العرب والعجم، صلى الله وسلم عليه وعلى آله المفضلين بتفضيله على جميع الأمم. اللهم صلى وسلم على جنة الشهود والنور المعهود، كرسي نور الرحمن وعرش أسرار الديان، المجزأ لأهل الحب في ديوان القرب، كوكب الدجا والحكمة المتوشح بالوقار والعصمة، الحجاب الأعظم لأهل العبودية واليقين والوقاية لهم في حضرة تجليات الملك الحق المبين سيدنا ومولانا محمد سيد البشر وسر الله الأكبر، صلى الله وسلم عليه وعلى آله وصحبه أهل مقام الكمال الأفخر وصلى الله وسلم على سيدنا محمد الأمين وعلى آله وأصحابه وأزواجه وذريته وأهل بيته أجمعين في كل لمحة ونفس عدد ما وسعه علم الله المبين وسلام على جميع الأنبياء والمرسلين والحمد لله رب العالمين.

  13. #47
    السبع السابع
    بإشارة منه صلى الله عليه و سلم وهو سبع يوم الجمعة المباركة وقد رسمنا فيه الصلاة المسماة بالواردات القدسية في الصلوات على النعوت المصطفوية وهي التي وردت علينا في داخل السجن حين حبسنا في عام ألف ومائتين وواحد وأربعين وإشتهرت عند المريدين بصلاة الشونة وقد ختمنا بها صلواتنا لأجل سر مخفي فخيم والله يهدى من يشاء إلى صراط مستقيم وهو هذا:
    اللهم إنى أقدم إليك بين يدي كل نفس ولمحة ولحظة وطرفة يطرف بها أهل السماوات وأهل الأرض وكل شيء هو في علمك كائن أو قد كان وأقدم إليك بين يدي ذلك كله، اللهم صلى وسلم وبارك على سر عالم الناسوت البر الأزهر ورحمة الكونين والملكوت والروح الأكبر، مدد الوجود والجبروت والكنز الأظهر ومخزن عالم الملك والعظمة والمجد الأنور، معدن الروائح المعبوق بالكافور والمسك والعنبر.
    اللهم بارك وسلم على حمى الحب والجمال، رحمة أرباب البسط والكمال، رهبة أولى السطوة والجلال ورغبة أهل العز والوصال، اللهم صلى وسلم على نسل سلالة الطاهرين ووقاية حماية أهل الدنيا ومحمود العالمين، اللهم صلى وسلم على نور أرباب التابوت وشمس سماء إحاطة الملكوت، اللهم صلى وسلم على هيكل الحصون الأكبر، رافع ألوية الديانة والأمانة، الكبريت الأحمر، سلطان المملكة والإكسير الأنور، اللهم صلى وسلم على صاحب الوصف الشامل والبيان الكامل والقرءان الجامل لعلم الأوائل والأواخر والعز الفاخر، اللهم صلى وسلم على منتهى الرسالة ونور مدد الجلالة المخصوص باللواء، سر قاب قوسين أو أدنى، اللهم صلى وسلم على طلسم الملائكة والأولياء الممدوح من حضرة مالك الملك جل وعلا، الذي قيل في حقه وما ينطق عن الهوى حبيب شديد القوى، اللهم صلى وسلم على قوة الأشباح وذكر الأرواح والربح للأرباح ومنشر العطايا إلى حضرة النجاح، اللهم صلى وسلم على عروس جيوش البر والبحر وسر حروف القرءان ورموز الدهر، عرش رحمانية سر المرسلين ورمز طه ويس، اللهم صلى وسلم على مدد حقائق الصفات وسورة الدخان وطلسم المناجاة والرحمن، اللهم صلى وسلم وبارك على بدر الدجا الحاوي سر بسم الله والشمس والضحى، اللهم صلى وسلم على كثير الحياء وواسع الرحمة وضوء الضياء وصفى الأتقياء وولى الأولياء ورسول الأنبياء، اللهم صلى وسلم على الغطاء للنور كالهودج للسر المستور والإكليل والتاج وسراج البدور وسورتي الطور والنور، الجالس على كرسي الهيبة والسرور، المحلى بإسمه الغفور، اللهم صلى وسلم على النور الأعظم وبيت الإله الأكرم المطهر بالنور المتراكم، سر التجلي المحكم، اللهم صلى وسلم على اللابس خلع الهيبة والوقار، المتوج بتاج الصولة والفخار، اللهم صلى وسلم على من قال لي في السجن أنت منى في القرب بمنزلة الشعرة من الجسد ومن تلي هذه الصلاة يكتب له بكل حرف منها حسنة ويتراكم له المدد، اللهم صلى وسلم على إمام الحضرتين وعمدة الدائرتين وصفى الثقلين، اللهم صلى وسلم على الدرة البيضاء والنور البهى والمنة القصوى والبر الأعلى والكوكب السانى والبرزخ الأجلى، اللهم من سره خصنا وبنوره عمنا وبمحياه أنلنا سر التقى والهدى، صلوات الله الواحد الجبار على سيد الأنبياء والأخيار، اللهم صلى وسلم أنت بذاتك على أعظم مخلوقاتك نبيك المنعوت في التوراة والإنجيل، المحيط بمعاني الزبور والتنزيل، صلوات الله على ذي الدين الحنيفى المستقيم، الحاوي أسرار القرءان الحكيم، اللهم صلى وسلم على حيطة النبوة الكبرى وعرش الرحمن المستوى وديوان الكبرياء الأعلى، مغناطيس أهل حضائر الديوان الأجلى، اللهم صلى وسلم على سر البداية والغاية ومهبط الرسالة، اللهم صلى وسلم على الطور الأرفع محمد ساس التجلي بالأنوار المرصع، اللهم صلى وسلم على من قال في السجن عاهدتك عهدا ووثيقا وفي الدارين إتخذتك لي حبيبا وقريبا وصديقا، اللهم صلى وسلم على سر البحر المسجور ذي المدد المنشور في أودية النور، المكمل بالفناء والغيبة والحضور، اللهم صلى وسلم على البدر التام الحائز من سنا محيا العلام، اللهم أبلغ سلامي على روح سيد الأنام وعلى آله وصحبه على الدوام، اللهم إنا نحمدك ونشكرك به أرحمنا وبسببه أغفر لنا وكفر عنا سيئاتنا وسوء أخلاقنا ووسع لنا قبورنا ولقننا حجتنا ولوالدينا وأخواننا وأخواتنا وأولادنا وأصحابنا ولعامة المسلمين والمسلمات الأحياء منهم والأموات، آمين.
    اللهم صلى وسلم على تمام الملك والملكوت وإنسان عين سر الناسوت، اللهم صلى وسلم على مشكاة أنوار القلوب وبيت علوم الغيوب والفرد المهيوب، طب القلوب والأمير المحبوب، اللهم صلى وسلم على المتكئ على الأرائك العزية، الجالس على فرش الأنوار الأقدسية، الساقي كؤوس المحبة لأهل الحقائق المعنوية، الخالع على أهل الوصال بالخلع المصطفوية، صلوات الله على حبيب الملك الغفار وعلى جميع الأنبياء والرسل والأملاك والأصحاب والأخيار، اللهم صلى وسلم على الحجاب الأعظم وكنز الرحمن الأفخم، إحسان الله بالأنوار المطمطم، صلوات الله على رسول الواحد العلى، حبيب أبى بكر وعمر وعثمان وعلى، صلوات الله على من تفجرت منه الحقائق فإغترفت منها الخلائق السوابق واللواحق فلم يدرك منا أحد مقامه سابق ولا لاحق، اللهم وبحقه أمنحنا الوصول وأخلع علينا القبول وأعطنا فوق المسئول، اللهم إنى أسألك يا مالك الملك والملكوت ويا ذا العظمة وموجد الناسوت ويا مدبر عالم الجبروت أن تصلى على مولانا محمد بتمام سر اللاهوت، صلوات الله على محمد المسعود ذي الخير الممدود، صلوات الله على غيبوبة الأزل والحبيب الأول، صلوات الله على العبد المحقق والحر المطلق، صلوات الله على سر الهدى والدليل وموضح الحجج والبرهان والتنزيل، صلوات الله على العلم المخزون، صلوات الله على النور المكنون، صلوات الله على الباب الفاتح، صلوات الله على الريحان الفائح، صلوات الله على ذي الخير الجزيل، صلوات الله على البر الفضيل. اللهم إنى أسألك ياالله يا جبار يا منتقم أخذل أعدائي يا عظيم ياالله وأطمس على أموالهم وأشدد على قلوبهم وأشغلهم عنى بأنواع العذاب الأليم، صلوات الله على حبيب الواحد الأحد، صلوات الله على حقائق معاني الصمد، صلوات الله على الإمام المحكم، صلوات الله على رسول العرب والعجم، اللهم بحقه عندك أمح من لوح قلبي أشكال الأكوان وأجعله مهبطا لنزول أسرار الرحمن، صلوات الله على محمد سر شرب الرحيق الرائق، صلوات الله على سيدنا محمد الشريف العفيف الفائق، اللهم صلى وسلم وبارك على محمد الواحد الكثير ذي العلم الغزير والقبر المنير الذي هو بالمدد جدير، اللهم أيد باطني بشهود أنوار قدسك وقوى ظاهري بسطوة سلطان إنسك، اللهم تولني يا ولى بالولاية وأمنى من السلب وأمنحنى بكمال العناية، اللهم توجني بتاج الهيبة والرعاية وخصني بسر الديانة والأمانة، اللهم صلى وسلم على محمد الصادق الأمين وعلى أخوانة الأنبياء والأملاك والصحابة والتابعين، آمين.
    اللهم صلى وسلم على القطب الرباني والواحد الدانى، نور الكيان وعلى آله وصحبه أهل العرفان، اللهم صلى وسلم على من قال لي في السجن أبشر بخلع الشهود والتجلي في دار الخلود، اللهم صلى وسلم على من قال لي في السجن أبشر بقربك لي تحت اللواء وجوارك معي في دار البقاء، صلوات الله على البرق اللامع والنور الطالع والسر النازل والفيض الهاطل، محمد المزن الوابل، خاتم الأوائل والأواخر، اللهم صلى وسلم وترحم على الكتاب المرقوم والخاتم المختوم، صلوات الله على نور الصحو والمحو والسحق، اللهم صلى على تجلى نفحات البر وسر المحق، اللهم صلى وسلم على الحصن الحصين جد السبطين الشريفين الحسن والحسين، اللهم صلى وسلم على من نوره عم جميع الأقطار وبذكره تعطرت الأعصار وعلى آله وصحبه الأنوار، صلوات الله على الطود البسيط والبحر المحيط والمدد المديد، ق والقرءان المجيد، اللهم صلى وسلم وتكرم على عين عنايتك الملحوظ بالرعاية ولوحك المحفوظ بخصوصية سر الرسالة، اللهم صلى وسلم على حمية الإسلام والفضل المستدام والرحيق والختام، صلى عليه بتمام الملك والنور الهام وفي صفات المعاني والحقائق سام، صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه البررة الكرام، اللهم صلى وسلم على البر الشامل والإنسان الكامل والسلطان العادل، المرسول النايل لرمز الأوائل، اللهم أنلنا زيارة قبره الشريف في هذه الدار وأرزقنا جواره في دار القرار، اللهم إنى أسألك رضاك ورضاه، اللهم أجعلنا وجميع أتباعنا من عبادك الذين فازوا بحبك وصبروا على بلائك ونالوا لذة مناجاتك وعظيم خطابك فسجدوا شكرا لوصالك، اللهم أجعلنا من أحبابك الذين وقفوا على بابك وشكروا نعمائك، صلوات الله على ولى المتقين وإمام الموحدين ورسول رب العالمين وسيد المرسلين، اللهم صلى وسلم على سيدنا ومولانا محمد الدال إلى الله بالله ومن الله إلى خلق الله، اللهم صلى وسلم وبارك على من قال لي في السجن بشراك هنيئا لك في جنة الكثيب بشهود تجليات الملك العزيز المجيب، اللهم صلى وسلم على محمد نبي الله، رسول الله، حبيب الله، صفى الله، نجى الله، خليل الله، الجليل عند الله، محمد بن عبد الله، اللهم صلى وسلم على سيدنا محمد الدر المصان والروح والبيان، الوزير الأمين السلطان، اللهم توسلنا به ياالله، أمتنا على ملته ياالله ونحن أمته عبيد الله، لا إله إلا الله محمد رسول الله وأجعلنا من أتباعه وأهل حزبه وأنصاره، آمين.
    اللهم صلى وسلم على سيدنا محمد الكوكب الدري والنور المضئ، اللهم صلى وسلم على سيدنا محمد شمس المحاسن والنور الباين، صلوات الله على سر تجلى الذات المنعوت بحقائق الصفات، اللهم صلى وسلم على سيدنا محمد ترجمان حضائر القدم، أسطوانة الحقائق ورمز ن والقلم، صلى الله عليه وعلى آله وصحبه أهل النعم، صلوات الله على زخرف المحراب، صلوات الله علي مدد الوهاب صلوات الله علي بشر البشائر صلوات الله على كنز الذخائر، صلوات الله على العالم النافع، صلوات الله على البحر الواسع، صلوات الله على ذي المدد الهامع، صلوات الله على الإمام الرافع.

    وأختم الصلاة بأدعية نبوية وآيات قرآنية،
    اللهم أغنني بالعلم وزيني بالحلم وأكرمني بالتقوى وجملني بالعافية، اللهم إنى أعوذ بك من زوال نعمتك وتحول عافيتك وفجأة نقمتك وجميع سخطك، اللهم أحسن عاقبتنا في الأمور كلها وأجرنا من خزي الدنيا وعذاب الآخرة، اللهم أحيني مسكينا وأمتني مسكينا وأحشرني في زمرة المساكين، اللهم أجعلنى في عيني صغيرا وفي أعين الناس كبيرا، اللهم إن لي ذنوبا بيني وبينك فأغفرها وعيوبا بيني وبين خلقك في الدارين فأسترها، آمين.
    اللهم أغفر لنا ولأخواننا الذين سبقونا بالإيمان ولا تجعل في قلوبنا غلا للذين آمنوا، ربنا إنك رءوف رحيم، اللهم ربنا آتنا من لدنك رحمة وهيئ لنا من أمرنا رشدا، اللهم ربنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا وهب لنا من لدنك رحمة إنك أنت الوهاب، ربنا آتنا ما وعدتنا على رسلك ولا تخزنا يوم القيامة إنك لا تخلف الميعاد، ربنا ولا تحمل علينا إصرا كما حملته على الذي من قبلنا ربنا ولا تحملنا ما لا طاقة لنا به وأعف عنا وأغفر لنا وأرحمنا أنت مولانا فأنصرنا على القوم الكافرين، قل اللهم مالك الملك تؤتى الملك من تشاء وتنزع الملك ممن تشاء وتعز من تشاء وتذل من تشاء بيدك الخير إنك على كل شيء قدير، اللهم صلى وسلم على سيدنا محمد قبضة النور الأكمل وكوكب الأزل، صلوات الله على محمد الموصوف بأكمل الصفات، السابح في أنوار الضياءات، اللهم حققنا بآدابه وعلق قلوبنا بمناجاته، اللهم صلى وسلم على سلطان العرش وسر الفرش، اللهم صلى وسلم على سيدنا محمد ملكوت القلوب وحجاب العزة الراغب المرغوب، اللهم صلى وسلم على سيدنا محمد الحاوي علم الأولين والآخرين، صلوات الله على المخصوص برؤية الحق بالعين، صلوات الله على محمد برنامج الخزائن الإلهية وسر أهل الذوق والعلوم الإصطفائية، صلوات الله على محمد الدور الأعلى، صلوات الله على منبع السر الأغلا، صلوات الله على جميع الأنبياء والمرسلين وعلى جميع الصحابة والتابعين والشهداء والصالحين، لا إله إلا أنت سبحانك إنى كنت من الظالمين ومن أظلم ممن منع مساجد الله أن يذكر فيها إسمه وسعى في خرابها أولئك ما كان لهم أن يدخلوها إلا خائفين فسبحان الله ما أنا من المشركين، سبحان ربك رب العزة عما يصفون وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين، سبحانك ربى إنى ظلمت نفسي فأغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت وصلى الله وسلم على سيدنا ومولانا محمد الأمين وعلى آله وأصحابه وأزواجه وذريته وأهل بيته أجمعين في كل لمحة ونفس عدد ما وسعه علم الله المبين وسلام على جميع الأنبياء والمرسلين والحمد لله رب العالمين.
    إنتهت الصلاة المباركة وقد رسم مؤلفها هذا الدعاء العظيم معها ويقرأ بعد تمام كل سبع مرة واحدة وعند ختمها ثلاث مرات، هذا لمن يقرأ كل يوم سبع فقط وأما من يقرأها كلها في كل يوم فإنه بعد ختمها يقرأ الدعاء ثلاث مرات وهو هذا:
    اللهم أجعل صلاتنا لحبيبك المصطفى ورسولك إمام أهل الصفا نورا في قبورنا وسببا في زيادة أجورنا وأشرح بها صدورنا ويسر بها أمورنا وأكشف بها همومنا وأرفع بها غمومنا وأغفر بها ذنوبنا وأستر بها عيوبنا وأعطنا بها غاية مطلوبنا وبلغنا بها مرغوبنا وقر بها عيوننا وأقض بها ديوننا وأنصر بها حجتنا وآنس بها وحشتنا وكفر بها عنا سيئاتنا وأرفع بها درجاتنا وأجعل لنا بها نورا بين أيدينا ومن خلفنا وعن أيماننا وعن شمائلنا وأدم بها شهودنا في نبيك وأجعله شهودا متصلا وأفننا به في محبة رسولك.
    اللهم أجعل شهودنا له شهودا جليا متصلا محفوظا عن شوائب التوهم والخيال وأجعل رؤيتنا له فى الدنيا والآخرة من الباب الخاص الذي لم يدركه الخطل والإختلال وأفننا في ذاته فناءا يحققنا بمشاهدة جميع حضراته ويكون لنا قوة مصونة وواسطة مأمونة إلى الترقي للحضرات الإلهية لندرك به مشاهد جميع الحضرات الجلالية والجمالية والكمالية والكبريائية حتى نظهر بمظاهر تجليات تلك الحضرات ونمتد من نور الذات الأصلي بواسطة الأسماء والصفات وأحضرنا بهذا الحبيب الأعظم عند موتنا في نزع أرواحنا ليلقننا كلمة لا إله إلا الله محمد رسول الله ويكون لنا إستضاءة في قبورنا ويلقننا حجتنا عند السؤال وأجمع بيننا وبينه يوم الحشر والزلزال. اللهم لا تحرمنا رؤيته حتى تدخلنا مدخله وتسقينا من حوضه وتدخلنا في شفاعته وتحت لوائه وترزقنا جواره وتنعم علينا بما أنعمت به على أحبابك من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا والحمد لله رب العالمين. اللهم أرفع بصلاتنا هذه قدر نبينا ومولانا محمد في الميعاد وأجعل بها كلمته مقبولة من بين جميع العباد وأعطه بها الوسيلة والفضيلة والدرجة الرفيعة وأبعثه بها المقام المحمود وأمنحه بها الحوض المورود والمنزلة الكاملة والحجة البالغة وأعل بها منزلته وتقبل بها شفاعته وأجعل بها عملنا مبرورا وسعينا مشكورا وذنبنا مغفورا وحالنا مستورا وبارك في آخرتنا ودنيانا ومماتنا ومحيانا وألحقنا بنبينا ووفقنا على سنته وأمتنا على ملته ولا تفرق بيننا وبينه، إلهى هذا ذلنا إليك وتواضعنا بين يديك فأرحمنا وأنت خير الراحمين وأجعل هذا كله لنا ولوالدينا ولأولادنا وأخواننا وأصحابنا وأزواجنا وأتباعنا وخدامنا وخواصنا وجميع المسلمين وصلى الله وسلم على سيدنا ومولانا محمد الأمين وعلى جميع الأنبياء والمرسلين والملائكة المقربين وجميع عباد الله الصالحين وأهل بيته وأزواجه وذريته وآله وأصحابه أجمعين والتابعين لهم بإحسان إلى يوم الدين والحمد لله رب العالمين.






    هذه الأبيات للسيد أحمد إبن مؤلفها رضي الله عنهم

    يا هائما للوصول إلى شهود الرسول
    في الحضائر تحظى تكون مثل الفحول
    عليك و ألزم صلاة مأذونة بالقبول
    بإذن طه تسمى مفتاح باب الدخول
    تأليف شيخي إسماعيل المجلي العقول
    فإن فيها فيوضا معدودة للوصول
    لم تخف قط على ذي عقل سوى للجهول
    فأحمد يرتجيها ليلحقن بالعدول

  14. #48
    الهبات العلية فى الصلاة على الذات المصطفوية

    الهبات العلية فى الصلاة على الذات المصطفوية





    الصلاة المسماة بالهبات العلية على الذات المصطفويه على ترتيب الحروف الهجائية






    تأليف التقى العابد والورع الزاهد
    مولانا السيد/ محمد المكي بن الشيخ إسماعيل الولي
    نفعنا الله ببركاته
    آمين






    الصلاة المسماة بالهبات العلية على الذات المصطفويه على ترتيب الحروف الهجائية






    طبع بإذن السيد مصطفى البكري
    السيد تاج الأصفياء رئيس السجادة
    الإسماعيلية



    هذه الصلاة المسماة بالهبات العلية على الذات المصطفوية على ترتيب الحروف الهجائية والأمداح المرسومة عقبها لصاحبها ومؤلفها الحبر الجليل الحائز قصب السبق، النايل لكل خير السيد محمد المكي بن الولي الشيخ إسماعيل أمدنا الله بمددهما الرب الجليل الوكيل، آمين

    بسم الله الرحمن الرحيم
    به الإعانه بدءا وختما
    الحمد لله حمدا كثيرا مديما والصلاة والسلام على سيدنا محمد الذي أنزل الله إليه كتابا حكيما ونبه فيه عباده بقوله,,يأيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما،، وعلى آله وأصحابه الأنجم في الإهتداء، من نالوا من الله خيرا جزيلا جسيما وبعد فيقول المفتقر إلى رحمة ربه الجليل السيد محمد المكي بن الولي الشيخ إسماعيل لما أردت دخول الخلوة في طريقة والدي الأستاذ الكنز المدخر الملاذ، طالعت رسالة الخلوة التي ألفها في طريقته المسماة بالطوالع الجلية في كيفية صفة خلوة الطريقة الإسماعيلية فلما فهمت شروطها وكيفية أذكارها ودقة آثارها أردت أن أدخل الخلوة، قمت فقصدت ضريحه الطاهر الذي ما قصده أحد إلا نال مأربه ولا لاذ به مستجير إلا حاز مطلبه، فإستأذنته لدخول الخلوة لنيل الإسعاف وإزاله كل بلوه لأنه بعد وفاته ما إنقطعت رؤيته عنى ليلا ولا نهارا في أغلب الأحوال وقال رضي الله عنه بعد وفاته إستأذن في كل شئ وإذا جئت في القبر فأرفع صوتك وكلمني وإستأذن في كل شي كما كنت تستأذن في دار الدنيا فإني حي في قبري، وقال لي مرة والله لولا الأدب مع رسول الله صلى الله عليه وسلم لخاطبتكم في القبر وأسمعتكم صوتي، وإستأذنته في دخول الخلوة في شهر الله صفر الخير فأذن فقال أدخل مرة ثانية فدخلت وما إنقطع هو ولا مدده عنى يوما واحدا فلما كانت هذه الأيام في شهر الله ربيع ثاني إستأذنته أيضا فأذن لي فقال أدخل والمدد مصحبك فدخلت ليله الثلاثاء لسبع خلت منه وإشتغلت بالأذكار المعهودة في تلك الليلة إلى الصباح فلما كانت ليله الأربعاء جاءني فقال لي أراك تعبت كثيرا من الجلوس مالك لو إضجعت فقلت له أخاف أن أنام وقلت ياسيدى إنك قلت في رسالة الخلوة ولا يفطر عن صوم ولا تكتحل مقلته بالنوم فلما قلت له ذلك سكت رضي الله تعالى عنه وذلك كله من باب رأفته وشفقته التي كان يشفق بها على في دار الدنيا وفى تلك الليلة جاءني بطعام كثير من أنواع لا تحصر فقال لى كل وإجتهد فأكلت معه ولما أصبحت يوم الأربعاء أتت على واردات كثيرة دفعة بعد دفعة من أنواع مختلفة فما إشتغلت بكتابتها خوف إنقطاع الذكر وفى الحال أخذتني سنه خفيفة وأنا منتبه والمسبحة في يدي أذكر الله تعالى جاءني رضي الله عنه فقال لي قد نوعنا لك الواردات ومنحناك من لدنا بالفيوضات فإختر ماشئت من الطيبات فإنتبهت فإخترت الصلاة على النبي البشير لأنها أفضل وأجزل أجرا وثوابا ومانعه من الله عذابا وكان عليه الصلاة والسلام يقول ,,إن الله تعالى لينظر إلى من يصلى على ومن نظر الله إليه لا يعذبه أبدا،، هذا لفظ الحديث كما ذكر في كشف الغمة، قصدت بذلك رجاء أن يمدني صاحبها بالمدد الهامع والسر النابع لأنه هو الكنز المدخور ومنه تيسير كل الأمور، وسميتها بالهبات العلية في الصلاة على الذات المصطفوية على ترتيب الحروف الهجائية وأولها كالترجمة للذات البهية على حسب الوارد كما أفاضه على رب البرية فلما فرغت من كتابة الصلاة المذكورة قبل أن أضع القلم عن يدي وردت على في الحال قصيده بديعة رائية في جناب الرسول صاحب المدد المبذول ورسمتها عقب الصلاة وسميتها قبضة النور من خزانة الغفور في مدح الرسول المشكور فلو أردت حصر مابشرنى به الوالد ولأهل طريقته وأولاده وأصحابه وأهل محبته لما قدرت على حصر ذلك فأقول وأستعين بالله والرسول،
    اللهم صلى وسلم على من تكمل بالأسرار الإلهية وتقدس بالأنوار السبحانية وإنفرد في مقام أهل الخصوصية، الذي أنزلت على قلبه العلوم اللدنية، من لولاه لم يخلق أحدا من البرية، حبيبك الذي نبأته قبل تكوين أدم البشرية، الذي أرسلته إلى الأسود والأحمر سيدنا ومولانا محمد الشريف العفيف عالي المنزلة والقدر المنيف، من إصطفيته من جميع المرسلين وقربته عن كل المقربين وأريته ذاتك العلية التي ما نالها أحد قبله من أهل العصمة والخصوصية فخاطبك بما يليق لجلالك وخاطبته بما تقر به عينه هنالك وكسوته من بهاء جمالك فهو أمين أسرارك المخزونة ومعدن أنوارك المكنونة الذي أنزلت عليه في كتابك المصون ,,لعمرك إنهم لفي سكرتهم يعمهون،،
    ألف إبتداء الخلق والسعد وباء بهاء العز والمجد، تاء تيار الفيوضات الإلهيه لأهل المشاهدات الربانية، ثاء من ثبت فؤاده لتلقى الآيات القرءانية وتحمل ما يرد عليه من الخطابات القدسية، جيم جمال الكونيين وحاء حرم الأمن لجميع الثقلين، خاء خاتم النبيين والمرسلين ودال دولة أهل التمكين، ذال ذروة الفخر والشرف وراء رحمة كل من نال فيضا من سيب يمه إذ غرف، زاي زينة الأفلاك وسين سناء الأحلاك، شين شهود أهل المعارف وشاهد لأمته يوم المحشر ومأمن كل خائف، صاد صبر كل صابر من أوذي في الله وإنتصر عند لقاء كل كافر، ضاد ضياء الأكوان وطاء طمأنينة كل فؤاد خائف من النيران، ظاء ظهور سطوة المجرمين الذي نصر بالرعب مسيرة شهر على القوم الكافرين، عين عيبه سر أسرار الربوبية المستغرق في تجلى الأنوار الإلهية، غين من غاب في شهود مولاه وفاء فطرة من عدل خلقه حين سواه وأرسله للخلق رحمة عامة وإجتباه، قاف قرب من ناجى مولاه في الدجى وكاف كفاية من لاذ بحماه وإلتجأ، لام لطف الله بالخلائق وميم مركز كل سابق ولاحق، نون نقطة دائرة الأكوان وهاء هداية الفائزين أهل الإمتنان، واو والعصر الذي أقسم الله بعصره في القرءان المجيد المنزل عليه ,, لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه تنزيل من حكيم مجيد،، يا ,, يأيها المدثر قم فأنذر،، وبشر العباد وحذر وأدم اللهم الصلاة عليه وعلى آله وأصحابه وأزواجه وذريته وأهل بيته مدى الأيام والأعوام وأبلغ روحه عنى جزيل عميم السلام إلهى أسألك بإسمك الأعظم الذي إذا دعاك به أحد أجبته وإذا سألك أعطيته أن تمن على وتمنحني فيضا واسعا وسرا ساطعا ونورا طالعا ومددا هامعا وعلما نافعا رافعا وقلبا ذاكرا خاشعا ورزقا حلالا واسعا وأن تلقنني كلمة الشهادة عند الممات وفى القبر اليقين والثبات وفى الآخرة الفوز بالنجاة من المهلكات وأكون في معقد صدق عند مليك مقتدر في عالي الجنات وأسألك ذلك كله لنفسي وأزواجي وأولادي وأخواني وأصحابي وأحبابي وأهلي وعشيرتي ومن خدمني وجميع من معي فإنك المرتجى يوم كشف الغطاء، بحرك لا ينفذ بالعطاء وأسألك ياالله ياالله ياالله غفران الذنوب وستر العيوب وكشف الكروب وبلوغ المطلوب لي ولهم ولوالدينا ومشايخنا ولمن سبقنا بالأيمان ولجميع المسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات الأحياء منهم والأموات إنك سميع قريب مجيب الدعوات.
    آمين يارب العالمين

    ,,دعواهم فيها سبحانك اللهم وتحيتهم فيها سلام وآخر دعواهم أن الحمد لله رب العالمين،،
    تمت والحمد لله

    اللهم أغفر لكاتبها عبدك محمد المكي ولوالديه ولقارئها ووالديه ولجميع المسلمين والمسلمات، آمين


    بسم الله الرحمن الرحيم
    قبضة النور من خزانة الغفور
    في مدح الرسول المشكور

    مرحبا بالمجتبى خير البشر
    المنقى المصفى من مضر
    أصل كل الكون بدءا وإنتها
    إنه لولاه ما خلق البشر
    رحمة الكونيين مصباح الهدى
    مطلع البدرين نور قد بهر
    قد تحاكيه البدور في السنا
    كل نور من سناه قد زهر
    دوحة الفخر التي قد أينعت
    ثمرات الخير يا أهل النظر
    فإجتنوا أثمارها قد تبلغوا
    كل مجد و تفوزوا بالوطر
    فإجتنى منها أولوا العرفان
    والصدق فاءوا بمناهم و الظفر
    قبضة النور التي قد أشرقت
    نورها في مطلق الكون ظهر


    فإقتبس من نورها تلق المنا
    تغمس في الخير تنجى من سقر
    أحمد المختار كهف الملتجى
    وبه الأزمان طابت و الدهر
    سيد حاز العلا إذ أرسلا
    قد نهى في الله أيضا و أمر
    صاحب الآيات ذو المجد الأثيل
    إذ له حقا قد إنشق القمر
    والجمادات له قد خاطبت
    بفصيح القول قد جافى الخبر
    في الهجير الغيم قد ظلله
    و أتت تسعى لدعواه لشجر
    جئت ملهوفا أنادى سيدي
    عجلن بالفتح و أمنحنى النظر
    لجمال الوجه يا خير الورى
    لتؤمني غدا يوم المفر
    قل أيا المكي فأبشر لاتخف
    أنت جارى و لك الحسنى مقر
    أنت والأخوان والأبناء كذا
    كل صاحب في جنان و نهر
    وتحل مقعد الصدق الذي
    فيه كل خير يلقى مدخر

    وصلاة الله تغشى المصطفى
    وسلام ثم للآل الغرر
    و كذا الصحب والعترة
    ما ومض البرق و ما سطح المطر

  15. #49
    الصلاة الكبرى لسيدى عبد القادر الجيلانى

    بسم الله الرحمن الرحيم

    يارب لك الحمد والشكر كما ينبغى لجلال وجهك وعظيم سلطانك
    اللهم صل على سيدنا محمد واله حتى لايبقى من الصلاة شىء
    اللهم سلم على سيدنا محمد واله حتى لايبقى من السلام شىء
    اللهم بارك على سيدنا محمد واله حتى لاتبقى من البركة شىء
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    الصلاة الكبرى

    سيدي عبد القادر الجيلاني



    " لَقَدْ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مِنْ أَنْفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عِنْتُمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُمْ بِالْمُؤْمِنِينَ رَؤُوفٌ رَحِيمٌ " أَعْبُدُ الله رَبِّي وَلاَ أَشْرِكُ بِهِ شَيْئاً .. اللَّهُمَّ إِنِّي أَدْعُوكَ بِأَسْمَائِكَ الْحُسْنَى كُلِّهَا لاَ إِلَهَ إِلاَّ أَنْتَ سُبْحَانَكَ .. أَنْ تُصَلِّيَ عَلَى مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ كَمَا صَلَّيْتَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ وَعَلَى آلِ إِبْرَاهِيمَ إِنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ . اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ النَّبِيِّ الأُمِّيِّ وَعَلى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلِّمْ تَسْلِيماً . وَصَلَّى الله عَلَى مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ صَلاَةً هُوَ أَهْلُهَا. اللَّهُمَّ يَا رَبَّ مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ وَاجْزِ مُحَمَّداً مَا هُوَ أَهْلُهُ . اللَّهُمَّ رَبَّ السَّمَوَاتِ السَّبْعِ وَرَبَّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ رَبَّنَا وَرَبَّ كُلِّ شَيْءٍ وَمُنْزِلَ التَّوْرَاةِ وَالإِنْجِيلِ وَالزَّبُورِ والْفُرْقَانِ الْعَظِيمِ .. اللَّهُمَّ أَنْتَ الأَوَّلُ فَلَيْسَ قَبْلَكَ شَيْءٌ ، وَأَنْتَ الآخِرُ فَلَيْسَ بَعْدَكَ شَيْءٌ ، وَأَنْتَ الظَّاهِرُ فَلَيْسَ فَوْقَكَ شَيْءٌ ، وَأَنْتَ الْبَاطِنُ فَلَيْسَ دُونَكَ شَيْءٌ .. فَلَكَ الْحَمْدُ لاَ إِلَهَ إِلاَّ أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الْظَّالِمِينَ .. مَا شَاءَ الله كَانَ وَمَا لَمْ يَشَأْ لَمْ يَكُنْ لاَ قُوَّةَ إِلاَّ بالله .. اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ عَبْدِكَ وَنَبِيِّكَ وَرَسُولِكَ صَلاَةً مُبَارَكَةً طَيِّبَةً كَمَا أَمْرْتَ أَنْ نُصَلِّيَ عَلَيْهِ وَسَلِّمْ تَسْلِيماً. اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ حَتَّى لاَ يَبْقَى مِنْ صَلاَتِكَ شَيْءٌ ، وَارْحَمْ مُحَمَّداً حَتَّى لاَ يَبْقَى مِنْ رَحْمَتِكَ شَيْءٌ ، وَبَارِكْ عَلَى مُحَمَّدٍ حَتَّى لاَ يَبْقَى مِنْ بَرَكَاتِكَ شَيْء .ٌ. اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ وَأَفْلِحْ وَأَنْجِحْ وَأَتِمَّ وَأَصْلِحْ وَزَكّ وَأَرْبِحْ وَأَوْفِ وَأَرْجِحْ أَفْضَلَ الصَّلاَةِ وَأَجْزَلَ الْمِنَنِ وَالْتَّحِيَّاتِ عَلَى عَبْدِكَ وَنَبِيِّكَ وَرَسُولِكَ سَيِّدِنَا وَمَوْلاَنَا مُحَمَّدٍ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الَّذِي هُوَ فَلَقُ صُبْحِ أَنْوَارِ الْوَحْدَانِيَّةِ ، وَطَلْعَةُ شَمْسِ الأَسْرَارِ الرَّبَّانِيَّةِ ، وَبهْجَةُ قَمَرِ الْحَقَائِقِ الصَّمَدَانِيَّةِ ، وَحَضْرَةُ عَرْشِ الْحَضَرَاتِ الرَّحْمَانِيَّةِ .. نُورُ كُلِّ رَسُولٍ وَسَنَاهُ .. " يس . وَالْقُرْآنِ الْحَكِيمِ . إِنَّكَ لَمِنَ الْمُرْسَلِينَ . عَلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ " .. سِرد كُلِّ نَبِيٍّ وَهُدَاهُ " ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ " ، وَجَوْهَرُ كُلِّ وَلِيٍّ وَضِيَاهُ " سَلاَمٌ قَوْلاً مِنْ رَبٍّ رَحِيمٍ " .. اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى مُحَمَّدٍ النَّبِيِّ الأُمِّيِّ الْعَرَبِيِّ الْقُرَشِيِّ الْهَاشِمِيِّ الأَبْطَحِيِّ التِّهَامِيِّ الْمَكِّيِّ صَاحِبِ التَّاجِ وَالْكَرَامَةِ صَاحِبِ الْخَيْرِ وَالْمَيْرِ ، صَاحِبِ السَّرَايَا وَالْعَطَايَا وَالْغَزْوِ وَالْجِهَادِ وَالْمَغْنَمِ وَالْمَقْسَمِ ، صَاحِبِ الآياتِ وَالْمُعْجِزَاتِ وَالْعَلاَمَاتِ الْبَاهِرَاتِ ، صَاحِبِ الْحَجِّ وَالْحَلْقِ وَالتَّلْبِيَةِ ، صَاحِبِ الصَّفَا وَالْمَرْوَةِ وَالْمَشْعَرِ الْحَرَامِ وَالْمَقَامِ وَالْقِبْلَةِ وَالْمَحْرَابِ وَالْمِنْبَرِ ، صَاحِبِ الْمَقَامِ الْمَحْمُودِ وَالْحَوْضِ الْمَوْرُودِ وَالشَّفَاعَةِ وَالسُّجُودِ لِلرَّبِّ الْمَعْبُودِ ، صَاحِبِ رَمْيِ الْجَمَرَاتِ وَالْوُقُوفِ بِعَرَفَاتٍ ، صَاحِبِ الْعَلَمِ الطَّوِيلِ وَالْكَلاَمِ الْجَلِيلِ ، صَاحِبِ كَلِمَةِ الإِخْلاَصِ وَالصِّدْقِ والتَّصْدِيق .. ِاللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِ سَيَّدِنَا مُحَمَّدٍ صَلاَةٍ تُنْجِينَا بِهَا مِنْ جَمِيعِ الْمِحَنِ وَالإِحَنِ وَالأَهْوَالِ وَالْبَلِيَّاتِ ، وَتُسَلِّمُنَا بِهَا مِنْ جَمِيعِ الْفِتَنِ وَالأَسْقَامِ وَالآفَاتِ وَالْعَاهَاتِ ، وَتُطَهِّرُنَا بِهَا مِنْ جَمِيعِ الْعُيُوبِ وَالسَّيِّئَاتِ وَالآفَاتِ وَالْعَاهَاتِ ، وَتُطَهِّرُنَا بِهَا مِنْ جَمِيعَ الْخَطِيئَاتِ ، وَتَقْضِي لَنَا بِهَا جَمِيعَ مَا نَطْلُبُهُ مِنَ الْحَاجَاتِ ، وَتَرْفَعُنَا بِهَا عِنْدَكَ أَعْلَى الدَّرَجَاتِ وَتُبَلِّغُنَا بِهَا أَقْصَى الْغَايَاتِ مِنْ جَمِيعِ الْخَيْرَاتِ فِي الْحَيَاةِ وَبَعْدَ الْمَمَاتِ .. يَا رَبِّ يَا الله يَا مُجِيبَ الدَّعَوَاتِ. اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ أَنْ تَجْعَلَ لِي فِي مُدَّةِ حَيَاتِي وَبَعْدَ مَمَاتِي أَضْعَافَ أَضْعَافِ ذَلِكَ أَلْفَ أَلْفِ صَلاَةٍ وَسَلاَمٍ مَضْرُوبَيْنِ فِي مِثْلِ ذَلِكَ ، وَأَمْثَالَ أَمْثَالِ ذَلِكَ عَلَى عَبْدِكَ وَنَبِيِّكَ مُحَمَّدٍ النَّبِيِّ الأُمِّيِّ وَالرَّسُولِ الْعَرَبِيِّ وَعَلَى آلِهِ وَأَصْحَابِهِ وَأَوْلاَدِهِ وَأَزْوَاجِهِ وَذُرِّيَّاتِهِ وَأَهْلِ بَيْتِهِ وَأَصْهَارِهِ وَأَنْصَارِهِ وَأَشْيَاعِهِ وَأَتْبْاعِهِ وَمَوَالِيهِ وَخُدَّامِهِ وَحُجَّاجِهِ .. إِلَهِي اجْعَلْ كُلَّ صَلاَةٍ مِنْ ذَلِكَ تَفُوقُ وَتَفْضُلُ صَلاَةَ الْمُصَلَّينَ عَلَيْهِ مِنْ أَهْلِ السَّمَوَاتِ وَأَهْلِ الأَرَضِينَ أَجْمَعِينَ كَفَضْلِهِ الَّذِي فَضَّلْتَهُ عَلَى كَافَّةِ خَلْقِكَ يَا أَكْرَمَ الأَكْرَمِينَ وَيَا أَرْحَمَ الرَّاحِمِينَ .. " رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا إِنَّكَ أَنْتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ " " وَتُبْ عَلَيْنَا إِنَّكَ أَنْتَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ ". اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ وَكَرِّمْ عَلَى سَيِّدِنَا وَمَوْلاَنَا مُحَمَّدٍ عَبْدِكَ وَنَبِيَّكَ وَرَسُولِكَ النَّبِيِّ الأُمِيِّ السَّيِّدِ الْكَامِلِ الْفَاتِحِ الْخَاتِمِ حَاءِ الرَّحْمَةِ وَمِيمِ الْمُلْكِ وَدَالِ الدَّوَامِ .. بَحْرِ أَنْوَارِكَ وَمَعْدِنِ أَسْرَارِكَ ، وَلِسَانِ حُجَّتِكَ ، وَعَرُوسِ مَمْلَكَتِكَ ، وَعَيْنِ أَعْيَانِ خَلْقِكَ ، وَصَفِيِّكَ السَّابِقُ لِلْخَلْقِ نُورُهُ ، وَالرَّحْمَةُ لِلْعَالَمِينَ ظُهُورُهُ .. الْمُصْطَفَى الْمُجْتَبَى الْمُنْتَقَى الْمُرْتَضَى .. عَيْنِ الْعِنَايَةِ ، وَزَيْنِ الْقِيَامَةِ ، وَكَنْزِ الْهِدَايَةِ ، وَإِمَامِ الْحَضْرَةِ ، وَأَمِينِ الْمَمْلَكَةِ ، وَطِرَازِ الْحُلَّةِ ، وَكَنْزِ الْحَقِيقَةِ ، وَشَمْسِ الشَّرِيعَةِ ، كَاشِفِ دَيَاجِي الظُّلْمَةِ ، وَنَاصِرِ الْمِلَّةِ ، وَنَبِيِّ الرَّحْمَةِ ، وَشَفِيعِ الأُمَّةِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ .. يَوْمَ تَخْشَعُ الأَصْوَاتُ وَتَشْخَصُ الأَبْصَارُ .. اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى سَيِّدِنَا وَنَبِيِّنَا مُحَمَّدٍ النُّورِ الأَبْلَجِ وَالْبَهَاءِ الأَبْهَجِ .. نَامُوسِ تَوْرَاةِ مُوسَى .. وَقَامُوسِ إِنْجِيلِ عِيسَى .. صَلَوَاتُ الله وَسَلاَمُهُ عَلَيْهِ وَعَلَيْهِمْ أَجْمَعِينَ .. طِلَّسْمِ الْفَلَكَ الأَطْلَسِ فِي بُطُونِ " كُنْتُ كَنْزاً مَخْفِيًّا فَأَحْبَبْتُ أَنْ أُعْرَفَ " .. طَاوُوسِ الْمَلَكِ الْمُقَدَّسِ فِي ظُهُورِ " فَخَلَقْتُ خَلْقاً فَتَعَرَّفْتُ إِلَيْهِمْ فَبِي عَرَفُونِي " قُرَّةِ عَيْنِ الْيَقِينِ .. مِرْآةِ أُولِي الْعَزْمِ مِنَ الْمُرْسَلِينَ إِلَى شُهُودِ الْمَلِكِ الْحَقِّ الْمُبِينِ .. نُورِ أَنْوَارِ أَبْصَارِ بَصَائِرِ الأَنْبِيَاءِ الْمُكَرَّمِينَ ، وَمَحَلِّ نَظَرِكَ وَسَعَةِ رَحْمَتِكَ مِنَ العَوَالِمِ الأَوَّلِينَ وَالآخِرِينَ .. صَلَّى الله تَعَالَى عَلَيْهِ وَعَلَى إِخْوَانِهِ مِنَ النَّبِيِّينَ وَالْمُرْسَلِينَ وَعَلَى آلِهِ وَأَصْحَابِهِ الطَّيِّبِينَ الطَّاهِرِينَ .. اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ وَأَتْحِفْ وَأَنْعِمْ وَامْنَح وَأَكْرِمْ وَأَجْزِلْ وَأَعْظِمْ أَفْضَلَ صَلاَتِكَ وَأَوْفَى سَلاَمِكَ .. صَلاَةً وَسَلاَماً يَتَنَزَّلاَنِ مِنْ أُفُقِ كُنْهُ بَاطِنِ الذَّاتِ إِلَى فَلَكِ سَمَاءِ مَظَاهِرِ الأَسْمَاءِ وَالصِّفَاتِ ، وَيَرْتَقِيَانِ عِنْدَ سِدْرَةِ مُنْتَهَى الْعَارِفِينَ إِلَى مَرْكَزِ جَلاَلِ النُّورِ الْمُبِينِ عَلَى سَيِّدِنَا وَمَوْلاَنَا مُحَمَّدٍ عَبْدِكَ وَنَبِيِّكَ وَرَسُولِكَ .. عِلْمِ يَقِينِ الْعُلَمَاءِ الرَّبَّانِيِّينَ ، وَعَيْنِ يَقِينِ الْخُلَفَاءِ الرَّاشِدِينَ ، وَحَقِّ يَقِينِ الأَنْبِيَاءِ الْمُكَرَّمِينَ .. الَّذِي تَاهَتْ فِي أَنْوَارِ جَلاَلِهِ أُولُو العَزْمِ مِنَ الْمُرْسَلِينَ ، وَتَحَيَّرَتْ فِي دَرْكِ حَقَائِقِهِ عُظَمَاءُ الْمَلاَئِكَةِ الْمُهَيَّمِينَ .. الْمُنَزَّلِ عَلَيْهِ فِي الْقُرْآنِ الْعَظِيمِ بِلِسَانٍ عَرَبِيٍّ مُبِينٍ " لَقَدْ مَنَّ الله عَلَى الْمُؤْمِنِينَ إِذْ بَعَثَ فِيهِمْ رَسُولاً مِنْ أَنْفُسِهِمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِنْ كَانُوا مِنْ قَبْلُ لَفِي ضَلاَلٍ مُبِينٍ " .. اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ صَلاَةَ ذَاتِكَ عَلَى حَضْرَةِ صِفَاتِكَ .. الْجَامِعِ لِكُلِّ الْكَمَالِ ، الْمُتَّصِفِ بِصِفَاتِ الْجَلاَلِ وَالْجَمَالِ ، مَنْ تَنَزَّهَ عَنِ الْمَخْلُوقِينَ فِي الْمِثَالِ .. يَنْبُوعِ الْمَعَارِفِ الرَّبَّانِيَّةِ وَحِيطَةِ الأَسْرَارِ الإِلَهِيَّةِ ..غَايَةِ مُنْتَهَى السَّائِلِينَ ، وَدلِيلِ كُلِّ حَائِرٍ مِنَ السَّالِكِينَ مُحَمَّدٍ الْمَحْمُودِ بِالأَوْصَافِ وَالذَّاتِ ، وَأَحْمَدِ مَنْ مَضَى وَمَنْ هُوَ آتٍ ، وَسَلِّمْ تَسْلِيماً بِدَايَةَ الأَزَلِ وَغَايَةَ الأَبَدِ حَتَّى لاَ يَحْصُرُهُ عَدَدٌ وَلاَ يُنْهِيهِ أَمَدٌ ، وَارْضَ عَنْ تَوَابِعِهِ فِي الشَّرِيعَةِ وَالطَّرِيقَةِ وَالْحَقِيقَةِ مِنَ الأَصْحَابِ وَالْعُلَمَاءِ وَأَهْلِ الطَّرِيقَةِ ، وَاجْعَلْنَا يَا مَوْلاَنَا مِنْهُمْ حَقِيقَةً .. آمِينْ .. اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِ سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ فَتْحِ أَبْوَابِ حَضْرَتِكَ ، وَعَيْنِ عِنَايَتِكَ بِخَلْقِكَ ، وَرَسُولِكَ إِلَى جِنِّكَ وَإِنْسِكَ .. وَحْدَانِيِّ الذَّاتِ الْمُنَزَّلِ عَلَيْهِ الآيَاتُ الْوَاضِحَاتُ .. مُقِيلِ الْعَثَرَاتِ ، وَسَيِّدِ السَّادَاتِ مَاحِي الشِّرْكِ وَالضَّلاَلاَتِ بِالسُّيُوفِ الصَّارِمَاتِ الآمِرِ بِالْمَعْرُوفِ وَالنَّاهِي عَنِ الْمُنْكَرَاتِ .. الثَّمِلِ مِنْ شَرَابِ الْمُشَاهَدَاتِ سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ خَيْرِ الْبَرِيَّاتِ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ .. اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى مَنْ لَهُ الأَخْلاَقُ الرَّضِيَّةُ وَالأَوْصَافُ الْمَرْضِيَّةُ وَالأَقْوَالُ الشَّرْعِيَّةُ وَالأَحْوَالُ الْحَقِيقِيَّةُ وَالْعِنَايَاتُ الأَزَلِيَّةُ وَالسَّعَادَاتُ الأَبَدِيَّةُ وَالْفُتُوحَاتُ الْمَكِيَّةُ وَالظُّهُورَاتُ الْمَدَنِيَّةُ وَالْكَمَالاَتُ الإِلَهِيَّةُ وَالْمَعَالِمُ الرَّبَّانِيَّةُ وَسِرُّ الْبَرِيَّةِ وَشَفِيعُنَا يَوْمَ بَعْثِنَا .. الْمُسْتَغْفِرُ لَنَا عِنْدَ رَبِّنَا الدَّاعِي إِلَيْكَ وَالْمُقْتَدَى بِهِ لِمَنْ أَرَادَ الْوُصُولَ إِلَيْكَ .. الأَنِيس بِكَ وَالْمُسْتَوْحِشُ مِنْ غَيْرِكَ حَتَّى تَمَتَّعَ مِنْ نُورِ ذَاتِكَ ، وَرَجَعَ بِكَ لاَ بِغَيْرِكَ ، وَشَهِدَ وَحْدَتَكَ فِي كَثْرَتِكَ ،وَقُلْتَ لَهُ بِلِسَانِ حَالِكَ وَقَوَّيْتَهُ بِكَمَالِكَ " فَاصْدَعْ بِمَا تُؤْمَرُ وَأَعْرِضْ عَنِ الْمُشْرِكِينَ " الذَّاكِرُ لَكَ فِي لَيْلِكَ وَالصَّائِمُ لَكَ فِي نَهَارِكَ .. الْمَعْرُوفُ عِنْدَ مَلاَئِكَتِكَ أَنَّهُ خَيْرُ خَلْقِكَ .. اللَّهُمَّ إِنَّا نَتَوَسَّلَ إِلَيْكَ بِالْحَرْفِ الْجَامِعِ لِمَعَانِي كَمَالِكَ .. نَسْأَلُكَ إِيَّاكَ بِكَ أَنْ تُرِيَنَا وَجْهَ نَبِيِّنَا صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، وَأَنْ تَمْحُوَ عَنَّا وُجُودَ ذُنُوبِنَا بِمُشَاهَدَةِ جَمَالِكَ وَتُغَيِّبَنَا عَنَّا فِي بِحَارِ أَنْوَارِكَ .. مَعْصُومِينَ مِنَ الْشَّوَاغِلِ الدُّنْيَوِيَّةِ رَاغِبِينَ إِلَيْكَ غَائِبِينَ بِكَ .. يَا هُوَ يَا الله يَا هُوَ يَا الله يَا هُوَ يَا الله لاَ إِلَهَ غَيْرُكَ .. اسْقِنَا مِنْ شَرَابِ مَحَبَّتِكَ وَاغْمِسْنَا فِي بِحَارِ أَحَدِيَّتِكَ حَتَّى نَرْتَعَ فِي بُحْبُوحَةِ حَضْرَتِكَ ، وَتَقطَعَ عَنَّا أَوْهَامَ خَلِيقَتِكَ بِفَضْلِكَ وَرَحْمَتِكَ ، وَنَوِّرْنَا بِنُورِ طَاعَتِكَ وَاهْدِنَا وَلاَ تُضِلَّنَا وَبَصِّرْنَا بِعُيُوبِنَا عَنْ عُيُوبِ غَيْرِنَا .. بِحُرْمَةِ نَبِيِّنَا وَسَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَعَلَى آلِهِ وَأَصْحَابِهِ مَصَابِيحِ الْوُجُودِ وَأَهْلِ الشُّهُودِ يَا أَرْحَمَ الرَّاحِمِينَ .. نَسْأَلُكَ أَنْ تُلْحِقَنَا بِهِمْ وَتَمْنَحَنَا حُبَّهُمْ يَا الله يَا حَيُّ يَا

  16. #50
    قَيُّومُ يَا ذَا الْجَلاَلِ وَالإِكْرَامِ " رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا إِنَّكَ أَنْتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ " " وَتُبْ عَلَيْنَا إِنَّكَ أَنْتَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ " وَهَبْ لَنَا مَعْرِفَةً نَافِعَةً إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ .. يَا رَبَّ الْعَالَمِينَ يَا رَحْمَنُ يَا رَحِيمُ نَسْأَلُكَ أَنْ تَرْزُقَنَا رُؤْيَةَ وَجْهِ نَبِيِّنَا فِي مَنَامِنَا وَيَقْظَتِنَا وَأَنْ تُصَلِّيَ وَتُسَلِّمَ عَلَيْهِ صَلاَةً دَائِمَةً إِلَى يَوْمِ الدِّينِ وَأَنْ تُصَلِّيَ عَلَى خَيْرِنَا وَكُنْ لَنَا .. اللَّهُمَّ اجْعَلْ أَفْضَلَ صَلَوَاتِكَ أَبَداً وَأَنْمَى بَرَكَاتِكَ سَرْمَداً ، وَأَزْكَى تَحِيَّاتِكَ فَضْلاً وَعَدَداً .. عَلَى أَشْرَفِ الْحَقَائِقِ الإِنْسَانِيَّةِ وَالْجَانِّيَّةِ ، وَمَجْمَعِ الرَّقَائِقِ الإِيمَانِيَّةِ ، وَطُورِ التَّجَلِّيَاتِ الإِحْسَانِيَّةِ وَمَهْبَطِ الإِسْرَارِ الرَّحْمَانِيَّةِ ، وَاسِطَةِ عِقْدِ النَّبِيِّينِ ، وَمُقَدِّمَةِ جَيْشِ الْمُرْسَلِينَ ، وَقَائِدِ رَكْبِ الأَوْلِيَاءِ وَالصِّدِّيقِينَ وَأَفْضَلِ الْخَلْقِ أَجْمَعِينَ ، حَامِلِ لِوَاءِ الْعِزِّ الأَعْلَى ، وَمَالِكِ أَزِمَّةِ الْمَجْدِ الأَسْنَى .. شَاهِدِ أَسْرَارِ الأَزَلِ وَمُشَاهِدِ أَنْوَارِ السَّوَابِقِ الأُوَلِ ، وَتَرْجُمَانِ لِسَانِ الْقِدَمِ وَمَنْبَعِ الْعِلْمِ وَالْحِكْمِ وَالْحِكَمِ .. مَظْهَرِ سِرِّ الْجُود الْجزئيِّ وَالْكُلِّيِّ ، وَإِنْسَانِ عَيْنِ الْوُجُودِ الْعُلْوِيِّ وَالسُّفْلِيِّ .. رُوحِ جَسَدِ الْكَوْنَيْنِ وَعَيْنِِ حَيَاةِ الدَّارَيْنِ .. الْمُتَحَقِّقِ بِأَعْلَى رُتَبِ الْعُبُودِيَّةِ ، وَالْمُتَخَلِّقِ بِأَخْلاَقِ الْمَقَامَاتِ الإِصْطِفَائِيَّةِ .. الْخَلِيلِ الأَعْظَمِ وَالْحَبِيبِ الأَكْرَمِ سَيِّدِنَا وَمَوْلاَنَا وَحَبِيبِنَا محَمَّدٍ بْنِ عَبْدِ الله بْنِ عَبْدِ الْمُطَّلِبِ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَأَصْحَابِه .. عَدَدَ مَعْلُومَاتِكَ وَمِدَادِ كَلِمَاتِكَ كُلَّمَا ذَكَرَكَ وَذَكَرَهُ الذَّاكِرُونَ وَغَفَلَ عَنْ ذِكْرِكَ وَذِكْرِهِ الْغَافِلُونَ ، وَسَلِّمْ تَسْلِيماً كَثِيراً دَائِماً .. اللَّهُمَّ إِنَّا نَتَوَسَّلُ إِلَيْكَ بِنُورِهِ السَّارِي فِي الْوُجُودِ .. أَنْ تُحْيِيَ قُلُوبَنَا بِنُورِ حَيَاةِ قَلْبِهِ الْوَاسِعِ لِ" كلِّ شَيْءٍ رَحْمَةً وَعِلْماً" "وَهُدًى وَبُشْرَى لِلْمُسْلِمِينَ " .. وَأَنْ تَشْرَحَ صُدُورَنَا بِنُورِ صَدْرِهِ الْجَامِعِ " مَا فَرَّطْنَا فِي الْكِتَابِ مِنْ شَيْءٍ " " وَضِيَاءً وَذِكْرَى لِلْمُتَّقِينَ " .. وَتُطَهِّرَ نُفُوسَنَا بِطَهَارَةِ نَفْسِهِ الزَّكِيَّةِ الْمَرْضِيَّةِ ، وَتُعَلِّمَنَا بِأَنْوَارِ عُلُومِ " وَكُلَّ شَيْءٍ أَحْصَيْنَاهُ فِي إِمَامٍ مُبِينٍ " وَتُسْرِيَ سَرَائِرَهُ فِينَا بِلَوَامِعِ أَنْوَارِكَ حَتَّى تُغَيِّبَنَا عَنَّا فِي حَقِّ حَقِيقَتِهِ .. فَيَكُونَ هُوَ الْحَيَّ الْقَيُّومَ فِينَا بِقَيُّومِيَّتِكَ السَّرْمَدِيَّةِ .. فَنَعِيشَ بِرُوحِهِ عَيْشَ الْحَيَاةِ الأَبَدِيَّةِ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ تَسْلِيماً كَثِيراً ..آمِينْ.. بِفَضْلِكَ وَرَحْمَتِكَ علََيْنَا يَا حَنَّانُ يَا مَنَّانُ يَا رَحْمَنُ .. وَبِتجَلِّيَاتِ مُنَازَلاَتِكَ فِي مِرْآىِ شُهُودِهِ لِمُنَازَلاَتِ تَجَلِّيَاتِكَ .. فَنَكُونَ فِي الْخُلَفَاءِ الرَّاشِدِينَ فِي وِلاَيَةِ الأَقْرَبِينَ .. اللَّهُمَّ صَل وَسَلمْ عَلَى سَيدِنَا وَنَبِينَا مُحَمَّدٍ جَمَالِ لُطْفِكَ ، وَحَنَانِ عَطفِكَ ، وَجَلاَلِ مُلْكِكَ ، وَكَمَالِ قُدْسِكَ .. النُّورِ الْمُطْلَقِ بِسِرِّ الْمَعِيَّةِ الَّتِي لاَ تَتَقَيَّدُ .. الْبَاطِنِ مَعْنًى فِي غَيْبِكَ الظَّاهِرِ حَقًّا فِي شَهَادَتِكَ .. شَمْسِ الأَسْرَارِ الرَّبَّانِيَّةِ ، وَمَجْلَى حَضْرَةِ الْحَضَرَاتِ الرَّحْمَانِيَّةِ ..مَنَازلِ الْكُتُبِ الْقَيِّمَةِ وَنُورِ الآيَاتِ الْبَيِّنَةِ .. الّذي خَلَقْتَهُ منْ نُورِ ذَاتكَ وَحَقَّقْتَهُ بأَسْمَائكَ وَصِفَاتِكَ ، وَخَلَقْتَ مِنْ نُورِهِ الأَنْبِيَاءَ وَالْمُرْسَلِينَ ، وَتَعَرَّفْتَ إِلَيْهِمْ بِأَخْذِ الْمِيثَاقِ عَلَيْهِمْ بِقَوْلِكَ الْحَقِّ الْمُبِينِ " وَإِذْ أَخَذَ الله مِيثَاقَ النَّبِيِّينَ لَمَا آتَيْتُكُمْ مِنْ كِتَابٍ وَحِكْمَةٍ ثُمً جَاءَكُمْ رَسُولٌ مُصَدِّقٌ لِمَا مَعَكُمْ لَتُؤْمِنُنَّ بِهِ وَلَتَنْصُرُنَّهُ قَالَ أَأَقْرَرْتُمْ وَأَخَذّتُمْ عَلَى ذَلِكُمْ إِصْرِي قَالُوا أَقْرَرْنَا قَالَ فَاشْهَدُوا وَأَنَا مَعَكُمْ مِنَ الشَّاهِدِينَ " .. اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلمْ عَلَى بَهْجَةِ الْكَمَالِ وَتَاجِ الْجَلاَلِ وَبَهَاءِ الْجَمَالِ وَشَمْسِ الْوِصَالِ وَعَبَقِ الْوُجُودِ وَحَيَاةِ كُلِّ مَوْجُودٍ .. عِزِّ جَلاَلِ سَلْطَنَتِكَ ، وَجَلالِ عِزِّ مَمْلَكَتِكَ ، وَمَلِيكِ صُنْعِ قُدْرَتِكَ ، وَطِرَازِ صَفْوَةِ الصَّفْوَةِ مِنْ أَهْلِ صَفْوَتِكَ ، وَخُلاَصَةِ الْخَاصَّةِ مِنْ أَهْلِ قُرْبِكَ .. سِر الله الأَعْظَمِ وَحَبِيبِ الله الأَكْرَمِ وَخَلِيلِ الله الْمُكَرَّمِ سَيدِنَا وَمَوْلاَنَا مُحَمَّدٍ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ .. اللَّهُمَّ إِنَّا نَتَوَسَّلُ بِهِ إِلَيْكَ وَنَتَشَفَّعُ بِهِ لَدَيْكَ صَاحِبِ الشَّفَاعَةِ الْكُبْرَى وَالْوَسِيلَةِ الْعُظْمَى وَالشَّرِيعَةِ الْغَرَّا وَالْمَكَانَةِ الْعُلْيَا وَالْمَنْزِلَةِ الزُّلْفَى ، وَقَابِ قَوْسَيْن ِأَوْ أَدْنَى .. أَنْ تُحَقِّقَنَا بِهِ ذَاتاً وَصِفَاتٍ وَأَسْمَاءً وَأَفْعَالاً وَآثَاراً .. حَتَّى لاَ نَرَى وَلاَ نَسْمَعَ وَلاَ نُحِسَّ وَلاَ نَجِدَ إِلاَّ إِيَّاكَ .. إِلَهِي وَسَيِّدِي بِفَضْلِكَ وَرَحْمَتِكَ أَسْأَلُكَ أَنْ تَجْعَلَ هُوِيَّتَنَا عَيْنَ هُوِيَّتِهِ فِي أَوَائِلِهِ وَنِهَايَتِهِ .. وَبِوُدِّ خُلَّتِهِ وَصَفَاءِ مَحَبَّتِهِ وَفَوَاتِحِ أَنْوَارِ بَصِيرَتِهِ وَجَوَامِعِ أَسْرَارِ سَرِيرَتِهِ وَرَحِيمِ رَحْمَائِهِ وَنَعِيمِ نَعْمَائِهِ. اللَّهُمَّ إِنَّا نَسْأَلُكَ بِجَاهِ نَبِيِّكَ سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْمَغْفِرَةَ وَالْرِّضَى وَالْقَبُولَ قَبُولاً تَامًّا .. لاَ تَكِلْنَا فِيهِ إِلَى أَنْفُسِنَا طَرْفَةَ عَيْنٍ يَا نِعْمَ الْمُجِيبُ فَقَدْ دَخَلَ الدَّخِيلُ يَا مَوْلاَيَ بِجَاهِ نَبِيِّكَ مُحَمَّدٍ صَلَّى الله تَعَالَى عَلَيْهِ وَسَلَّمَ .. فَإِنَّ غُفْرَانَ ذُنُوبِ الْخَلْقِ بِأَجْمَعِهِمْ أَوَّلِهِمْ وَآخِرِهِمْ بَرهِمْ وَفَاجِرِهِمْ كَقَطْرَةٍ فِي بَحْرِ جُودِكَ الْوَاسِعِ الَّذِي لاَ سَاحِلَ لَهُ فَقَدْ قُلْتَ وَقَوْلُكَ الْحَقُّ الْمُبِينُ " وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلاَّ رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ " صَلَّى الله عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ أَجْمَعِينَ .. " رَب إِنِّي وَهَنَ الْعَظْمُ مِنِّي وَاشْتَعَلَ الرَّأَْسُ شَيْباً وَلَمْ أَكُنْ بِدُعَائِكَ رَب شَقِيًّا "" رَبِّ إِنَّي مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنْتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ ""رَبِّ إِنِّي لِمَا أَنْزَلْتَ إِلَيَّ مِنْ خَيْرٍ فَقِيرٌ" يَا عَوْنَ الْضُّعَفَاءِ يَا عَظِيمَ الرَّجَاءِ يَا مُوقِظَ الْغَرْقىَ يَا مُنْجِيَ الْهَلْكَى يَا نِعْمَ الْمَوْلَى يَا أَمَانَ الْخَائِفِينَ .. لاَ إِلَهَ إِلاَّ الله الْعَظِيمُ الْرحَِيمُ .. لاَ إِلَهَ إِلاً الله رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمُ .. لاَ إِلَهَ إِلاَّ الله رَبُّ السَّمَوَاتِ السَّبْعِ وَرَبُّ الْعَرْشِ الْكَرِيمِِ .. اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلمْ عَلَى الْجَامِعِ الأَكْمَلِ ، وَالْقُطْبِ الرَّبَّانِيِّ الأَفْضَلِ .. طِرَازِ حُلَّةِ الإِيمَانِ ، وَمَعْدِنِ الْجُودِ وَالإِحْسَانِ .. صَاحِبِ الْهِمَمِ السَّمَاوِيَّةِ وَالْعُلُومِ اللَّدُنِيَّةِ .. اللَّهُمَّ صَل وَسَلمْ عَلَى مَنْ خَلَقْتَ الْوُجُودَ لأِجْلِهِ ، وَرَخَّصْتَ الأَشْيَاءَ بِسَبَبِهِ .. مُحَمَّدٍ الْمَحْمُودِ صَاحِبِ الْمَكَارِمِ وَالْجُودِ وَعَلَى آلِهِ وَأَصْحَابِهِ الأَقْطَابِ السَّابِقِينَ إِلَى جَنَابِ ذَلِكَ الْجَنَابِ .. اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى سَيدِنَا مُحَمَّدٍ النُّورِ الإِلَهِيِّ وَالْبَيَانِ الْجَلِيِّ وَاللسَانِ الْعَرَبِيِّ وَالدِّينِ الْحَنِيفِيِّ رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ .. الْمُؤَيَّدِ بِالرُّوحِ الأَمِينِ وَبِالْكِتَابِ الْمُبِينِ ، وَخَاتِمِ النَّبِيِّينَ وَرَحْمَةِ الله لِلْعَالَمِينَ وَالْخَلاَئِقِ أَجْمَعِينَ .. اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلمْ عَلَى مَنْ خَلَقْتَهُ مِنْ نُورِكَ ، وَجَعَلْتَ كَلاَمَهُ مِنْ كَلاَمِكَ ، وَفَضَّلْتَهُ عَلَى أَنْبِيَائِكَ وَأَوْلِيَائِكَ ، وَجَعَلْتَ السعَايَةَ مِنْكَ إِلَيْهِ وَمِنْهُ إِلَيْهِمْ .. كَمَالِ كُل وَلِيٍّ لَكَ ، وَهَادِي كُل مُضِلٍّ عَنْكَ .. هَادِي الْخَلْقِ إِلَى الْحَق .. تَارِكِ الأَشْيَاءِ لأَجْلِكَ وَمَعْدِنِ الْخَيْرَاتِ بِفَضْلِكَ وَخَاطَبْتَهُ عَلَى بِسَاطِ قُرْبِكَ " وَكَانَ فَضْلُ الله عَلَيْكَ عَظِيماً " الْقَائِمِ لَكَ فِي لَيْلِكَ وَالصَّائِمِ لَكَ فِي نَهَارِكَ وَالْهَائِمِ بِكَ فِي جَلاَلِكَ .. اللَّهُمَّ صَل وَسَلمْ عَلَى نَبِيِّكَ الْخَلِيفَةِ فِي خَلْقِكَ .. الْمُشْتَغِلِ بِذِكْرِكَ .. الْمُتَفَكَّرِ فِي خَلْقِكَ .. وَالأَمِينِ لِسِركَ ، وَالْبُرْهَانِ لِرُسُلِكَ .. الْحَاضِرِ فِي سَرَائِرِ قُدْسِكَ ، وَالْمُشَاهِدِ لِجمَالِ جَلاَلِكَ .. سَيدِنَا وَمَوْلاَنَا مُحَمَّدٍ الْمُفَسرِ لآيَاتِكَ ، وَالظَّاهِرِ فِي مُلْكِكَ ، وَالْغَائِبِ فِي مَلَكُوتِكَ ، وَالْمُتَخَلِّقِ بِصِفَاتِكَ ، وَالدَّاعِي إِلَى جَبَرُوتِكَ .. الْحَضْرَةِ الرَّحْمَانِيَّةِ ، وَالْبُرْدَةِ الْجَلاَلِيَّةِ ، وَالسَّرَابِيلِ الْجَمَالِيَّةِ ، الْعَرِيشِ السَّقِيِّ ، وَالْحَبِيبِ النَّبَوِيِّ ، وَالنُّوِرِ الإِلَهِيِّ ، وَالدُّر النَّقِي ، وَالْمِصْبَاحِ الْقَوِيِّ .. اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلمْ عَلَيْهِ عَلَى آلِهِ كَمَا صَلَّيْتَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ وَعَلَى آلِ إِبْرَاهِيمَ إِنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ .. اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى سَيدِنَا وَنَبِيِّنَا مُحَمَّدٍ بَحْرِ أَنْوَارِكَ وَمَعْدِنِ أَسْرَارِكَ ، وَرُوحِ أَرْوَاحِ عِبَادِكَ .. الدُّرَّةِ الْفَاخِرَةِ وَالْعَبِقَةِ النَّافِحَةِ .. بُؤْبُؤِ الْمَوْجُودَاتِ ، وَحَاءِ الرَّحَمَاتِ ، وَجِيمِ الدَّرَجَاتِ ، وَسِينِ السَّعَادَاتِ ، وَنُونِ الْعِنَايَاتِ ، وَكَمَالِ الْكُليَّاتِ ، وَمَنْشَأِ الأَزَلِيَّاتِ ، وَخَتْمِ الأَبَدِيَّاتِ .. الْمَشْغُولِ بِكَ عَنِ الأَشْيَاءِ الدُّنْيَوِيَّاتِ .. الطَّاعِمِ مِنْ ثَمَرَاتِ الْمُشَاهَدَاتِ .. الْمَسْقِيِّ مِنْ أَسْرَارِ الْقُدْسِيَّاتِ .. الْعَالِمِ بِالْمَاضِي وَالْمُسْتَقْبَلاَتِ سَيدِنَا وَمَوْلاَنَا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِهِ الأَخْيَارِ وَأَصْحَابِهِ الأَبْرَارِ .. اللَّهُمَّ صَل وَسَلِّمْ عَلَى رُوحِ سَيدِنَا مُحَمَّدٍ فِي الأَرْوَاحِ وَعَلَى جَسَدِهِ فِي الأجْسَادِ وَعَلَى قْبِرِهِ فِي الْقُبُورِ وَعَلَى اسْمِهِ فِي الأَسْمَاءِ وَعَلَى مَنْظَرِهِ فِي الْمَنَاظِرِ وَعَلَى سَمْعِهِ فِي الْمَسَامِعِ وَعَلَى حَرَكَتِهِ فِي الْحَرَكَاتِ وَعَلَى سُكُونِهِ فِي السَّكَنَاتِ وَعَلَى قُعُودِهِ فِي الْقُعُودَاتِ وَعَلَى قِيَامِهِ فِي الْقِيَامَاتِ وَعَلَى لِسَانِهِ الْبَشَّاشِ الأَزَلِيِّ وَالْحَتْمِ الأَبَدِيِّ صَلِّ اللَّهُمِّ وَسَلمْ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَأَصْحَابِهِ عَدَدَ مَا عَلِمْتَ وَمِلْءَ مَا عَلِمْتَ .. اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى سَيِّدِنا مُحَمَّدٍ الَّذِي أَعْطَيْتَهُ وَكَرَّمْتَهُ وَفَضَّلْتَهُ وَنَصَرْتَهُ وَأَعَنْتَهُ وَقَرَّبْتَهُ وَأَدْنَيْتَهُ وَسَقَيْتَهُ وَمَكَّنْتَهُ وَمَلأْتَهُ بِعِلْمِكَ الأَنْفَسِ ، وَبَسَطْتَهُ بِحُبِّكَ الأَطْوَسِ وَزَيَّنْتَهُ بِقَوْلِكَ الأَقْبَسِ .. فَخْرِ الأَفْلاَكِ وَعَذْبِ الأَخْلاَقِ وَنُورِكَ الْمُبِينِ وَعَبْدِكَ الْقَدِيمِ وَحَبْلِكَ الْمَتِينِ وَحِصْنِكَ الْحَصِينِ وَجَلاَلِكَ الْحَكِيمِ وَجَمَالِكَ الْكَرِيمِ .. سَيِّدِنَا وَمَوْلاَنَا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِهِ وَأَصْحَابِهِ مَصَابِيحِ الْهُدَى وَقَنَادِيلِ الْوُجُودِ وَكَمَالِ السُّعُودِ الْمُطَهَّرِينَ مِنَ الْعُيُوبِ .. اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَيْهِ صَلاَةً تَحُلُّ بِهَا الْعُقَدَ ، وَرِيحً تَفُكُّ بِهَا الْكُرَبَ ، وَتَرْحُّماً تُزِيلُ بِهِ الْعَطَبَ ، وَتَكْرِيماً تَقْضِي بِهِ الأَرَبَ .. يَا رَبِّ يَا الله يَا حَيُّ يَا قَيُّومُ يَا ذَا الْجَلاَلِ وَالإِكْرَامِ .. نَسْأَلُكَ ذَلِكَ مِنْ فَضَائِلِ لُطْفِكَ ، وَغَرَائِبِ فَضْلِكَ يَا كَرِيمُ يَا رَحِيمُ .. اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلمْ عَلَى عَبْدِكَ وَنَبِيكَ وَرَسُولِكَ سَيِّدِنَا وَنَبِيِّنَا مُحَمَّدٍ النَّبِيِّ الأُميِّ وَالرَّسُولِ الْعَرَبِيِّ وَعَلَى آلِهِ وَأَصْحَابِهِ وَأَزْوَاجِهِ وَذُرِّيَّاتِهِ وَأَهْلِ بَيْتِهِ .. صَلاَةً تَكُونُ لَكَ رِضَاءً وَلِحَقِّهِ أَدَاءً وَآتِهِ الْوَسِيلَةَ وَالْفَضِيلَةَ وَالشَّرَفَ وَالدَّرَجَةَ الْعَالِيَةَ الرَّفِيعَةَ وَابْعَثْهُ الْمَقَامَ الْمَحْمُودَ الَّذِي وَعَدْتَهُ يَا أَرْحَمَ الرَّاحِمِينَ .. اللَّهُمَّ إِنَّا نَتَوَسَّلُ بِكَ وَنَسْأَلُكَ ، وَنَتَوَجَّهُ إِلَيْكَ بِكِتَابِكَ الْعَزِيزِ ، وَنَبِيِّكَ الْكَرِيمِ سَيِّدِنا مُحَمَّدٍ صَلَّى الله تَعَالَى عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، وَبِشَرَفِهِ الْمَجِيدِ ، وَبِأَبَوَيْهِ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ ، وَبِصَاحِبَيْهِ أَبِي بَكْرٍ وَعُمَرَ وَذِي النُّورَيْنِ عُثْمَانَ ، وَآلِهِ فَاطِمَةَ وَعَلِيٍّ وَوَلَدَيْهِمَا الْحَسَنَِ وَالْحُسَيْنِ ، وَعَمَّيْهِ حَمْزَةَ وَالْعَبَّاسِ وَزَوْجَتَيْهِ خَدِيجَةَ وَعَائِشَةَ .. اللَّهُمَّ صَل وَسَلِّمْ عَلَيْهِ وَعَلَى أَبَوَيْهِ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَعَلَى آلِ كُلٍّ ، وَصَحْبِ كُلٍّ .. صَلاَةً يُتَرْجِمُهَا لِسَانُ الأَزَلِ فِي رِيَاضِ الْمَلَكُوتِ ، وَعَلَيِّ الْمَقَامَاتِ وَنَيْلِ الْكَرَامَاتِ ، وَرَفْعِ الدَّرَجَاتِ .. وَيَنْعِقُ بِهَا لِسَانُ الأدَبِ فِي حَضِيضِ النَّاسُوتِ بِغُفْرَانِ الذُّنُوبِ وَكَشْفِ الْكُرُوبِ وَدَفْعِ الْمُهِمَّاتِ .. كَمَا هُوَ اللاَّئِقُ بِإِلَهِيَّتِكَ وَشَأْنِكَ الْعَظِيمِ .. وَكَمَا هُوَ اللاَّئِقُ بِأَهْلِيَّتِهِمْ وَمَنْصِبِهِمُ الْكَرِيمِ بِخُصُوصِ خَصَائِصِ " يَخْتَصُّ بِرَحْمَتِهِ مَنْ يَشَاءُ وَالله ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ " .. اللَّهُمَّ حَقِّقْنَا بِسَرَائِرِهِمْ فِي مَدَارِجِ مَعَارِفِهِمْ بِمَثُوبَةِ الَّذِينَ سَبَقَتْ لَهُمْ مِنْكَ الْحُسْنَى آلِ مُحَمَّدٍ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، وَالْفَوْزُ بِالسَّعَادَةِ الْكُبْرَى بِمَوَدَّتِهِ الْقُرْبَى وَعُمَّنَا فِي عِزهِ الْمَصْمُودِ فِي مَقَامِهِ الْمَحْمُودِ ، وَتَحْتَ لِوَائِهِ الْمَعْقُودِ وَاسْقِنَا مِنْ حَوْضِ عِرْفَانِ مَعْرُوفِهِ الْمَوْرُودِ يَوْمَ لاَ يُخْزِي الله النَّبِيَّ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ .. بِبُرُوزِ بِشَارَةِ " قُلْ يُسْمَعْ وَسَلْ تُعْطَ وَاشْفَعْ تُشَفَّعْ " بِظُهُورِ بِشَارَةِ " وَلَسَوْفَ يُعْطِيكَ رَبكَ فَتَرْضَى " تَبَارَكْتَ وَتَعَالَيْتَ يَا ذَا الْجَلاَلِ وَالإِكْرَامِ .. اللَّهُمَّ إِنَّا نَعُوذُ بِعِزِّ جَلاَلِكَ وَبِجَلاَلِ عِزَّتِكَ وَبِقُدْرَةِ سُلْطَانِكَ وَبِسلْطانِ قُدْرَتِكَ وَبِحُبِّ نَبِيكَ مُحَمَّدٍ صَلَّى الله تَعَالَى عَلَيْهِ وَسَلَّمَ .. مِنَ الْقَطِيعَةِ وَالأَهْوَاءِ الرَّدِيئَةِ .. يَا ظَهِيرَ اللاَّجِينَ يَا جَارَ الْمُسْتَجِيرِينَ أَجِرْنَا مِنَ الْخَوَاطِرِ الّنَفْسَانِيَّةِ ، وَاحْفَظْنَا مِنَ الشَّهَوَاتِ الشَّيْطَانِيَّةِ ، وَطَهِّرْنَا مِنْ قَاذُورَاتِ الْبَشَرِيَّةِ ، وَصَفِّنَا بِصَفَاءِ الْمَحَبَّةِ الصِّدِّيقِيَّةِ مِنْ صَدَإِ الْغَفْلَةِ وَوَهْمِ الْجَهْلِ حَتَّى تَضْمَحِلَّ رُسُومُنَا بِفَنَاءِ الأَنَانِيَّةِ ، وَمُبَايَنَةِ الطَّبِيعَةِ الإِنْسَانِيَّةِ فِي حَضْرَةِ الْجَمْعِ وَالْتَّخْلِيَةِ وَالْتَّحَلِّي بِالأُلُوهِيَّةِ الأَحَدِيَّةِ ، وَالتَّجَلي بِالْحَقَائِقِ الصَّمَدَانِيَّةِ فِي شُهُودِ الْوَحْدَانِيَّةِ حَيْثُ لاَ حَيْثُ وَلاَ أَيْنَ وَلاَ كَيْفَ وَيَبْقَى الْكُلُّ لله وَبِالله وَمِنَ الله وَإِلَى الله وَمَعَ الله .. غَرِقاً بِنِعْمَةِ الله فِي بَحْرِ مِنَّةِ الله .. مَنْصُورِينَ بِسَيْفِ الله .. مَخْصُوصِينَ بِمَكَارِمِ الله .. مَلْحُوظِينَ بِعَيْنِ الله .. مَحْظُوظِينَ بِعِنَايَةِ الله .. مَحْفُوظِينَ بِعِصْمَةِ الله مِنْ كُلِّ شَاغِلٍ يَشْغَلُ عَنِ الله ، وَخَاطِرٍ يَخْطُرُ فِي غَيْرِ الله .. يَا رَبِّ يَا الله يَا رَبِّ يَا الله يا رَبِّ يَا الله .. وَمَا تَوِْفيقِي إِلاَّ بالله عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ .. اللَّهُمَّ اشْغَلْنَا بِكَ وَهَبْ لَنَا هِبَةً لاَ سَعَةَ فِيهَا لِغَيْرِكَ ، وَلاَ مَدْخَلَ فِيهَا لِسِوَاكَ .. وَاسِعَةً بِالْعُلُومِ الإِلَهِيَّةِ وَالصِّفَاتِ الرَّبَّانيَّةِ وَالأَخْلاَقِ الْمُحَمَّدِيَّةِ ، وَقَوِّ عَقَائِدَنَا بِحُسْنِ الظَّنِّ الْجَمِيلِ وَحَق الْيَقِينِ ، وَشُدَّ قَوَاعِدَنَا عَلَى صِرَاطِ الاِسْتِقَامَةِ وَقَواعِدِ الْعِزِّ الرَّصِينِ ، صِرَاطِ الذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلاَ الضَّالِّينَ صِرَاطِ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ مِنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاءِ وَالصَّالِحِينَ ، وَشَيِّدْ مَقَاصِدَنَا فِي الْمَجْدِ الأَثِيلِ عَلَى أَعْلَى ذِرْوَةَ الْكَرَامَةِ وَعَزَائِمِ أَولِي الْعَزْمِ مِنَ الْمُرْسَلِينَ .. يَا صَرِيخَ الْمُسْتَصْرِحِينَ يَا غِيَاثَ الْمُسْتَغِيثِينَ أَغِثْنَا بِأَلْطَافِ رَحْمَتِكَ مِنْ ضَلاَلِِ الْبُعْدِ ، وَاشْمَلْنَا بِنَفَحَاتِ عِنَايَتِكَ فِي مَصَارِعِ الْحُبِّ ، وَأَسْعِفْنَا بِأَنْوَارِ هِدَايَتِكَ فِي حَضَائِرِ الْقُرْبَى وَأَيِّدْنَا بِنَصْرِكَ الْعَزِيزِ نَصْراً مُؤَزَّراً بِالْقُرْآنِ الْمَجِيدِ بِفَضْلِكَ وَرَحْمَتِكَ يَا أَرْحَمَ الرَّاحِمِينَ .. " رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا إِنَّكَ أنْتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ " " وَتُبْ عَلَيْنَا إِنَّكَ أَنْتَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ " .. اللِّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ النَّبِيِّ الأُمِّيِّ وَأَزْوَاجِهِ أُمَّهَاتِ الْمُؤْمِنِينِ وَذُرِّيَّتِهِ وَأَهْلِ بَيْتِهِ كَمَا صَلَّيْتَ عَلَى سيدنا إِبْرَاهِيمَ وَعَلَى آلِ سيدنا إِبْرَاهِيمَ إِنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ .. يا عِمَادَ مَنْ لاَ عِمَادَ لَهُ ، يَا سَنَدَ مَنْ لاَ سَنَدَ لَهُ ، يَا ذُخْرَ مَنْ لاَ ذُخْرَ لَهُ ، يَا جَابِرَ كُلِّ كَسِيرٍ ، يَا صَاحِبَ كُلِّ غَرِيبٍ ، يَا مُؤْنِسَ كُلِّ وَحِيدٍ .. " لاَ إِلَهَ إِلاَّ أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ " " أَنْتَ وَِيِّيِ فِي الدِّنْيَا وَالآخِرَةِ تَوَفَّنِي مُسْلِماً وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِينَ " " وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرِّيَّتِي إِنِّي تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنِّي مِنَ الْمُسْلِمِينَ " .. صَلَوَاتُ الله وَمَلاَئِكَتِهِ وَأَنْبِيَائِهِ وَرُسُلِهِ وَجَمِيعِ خَلْقِهِ عَلَى سَيِّدِنَا وَنَبِيِّنَا وَمَوْلاَنَا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِ سِيِّدِنَا مُحَمَّدٍ وَعَلَيْهِ وَعَلَيْهِمُ السَّلاَمُ وَرَحْمَةُ الله وَبَرَكَاتُهُ .. اللَّهُمَّ أَدْخِلْنَا مَعَهُ بِشَفَاعَتِهِ وَضمَانِهِ وَرِعَايَتِهِ مَعَ آلِهِ وَأَصْحَابِهِ بِدارِكَ دَارِ السَّلاَمِ فِي مَقْعَدِ صِدْقٍ عِنْدَ مَلِيكٍ مُقْتَدِرٍ يَا ذَا الْجَلاَلِ وَالإِكْرَامِ ، وَأَتْحِفْنَا بِمُشَاهَدَتِهِ بِلَطِيفِ مُنَازَلَتِهِ .. يَا كَرِيمُ يَا رَحِيمُ أَكْرِمْنَا بِالنَّظَرِ إِلَى جَمَالِ سُبُحَاتِ وَجْهِكَ الْعَظِيمِ ، وَاْحفَظْنَا بِكَرَامَتِهِ بِالتَّكْرِيمِ وَالتَّبْجِيلِ وَالتَّعْظِيمِ ، وَأَكْرِمْنَا بِنُزُلِهِ " نُزُلاً مِنْ غَفُورٍ رَحِيمٍ " فِي رَوْضِ رِضْوَانِ " أُحِلُّ عَلَيْكُمْ رِضْوَانِي فَلاَ أَسْخَطُ عَلَيْكُمْ أَبَداً وَأُعْطِيكُمْ مَفَاتِيحَ الْغَيْبِ لِخَزَائِنِ السِّرِّ الْمَكْنُونِ " فِي مُكْنُونِ جَنَّاتِ مَعَارِفِ صِفاَتِ الْمَعَانِي بِأَنْوَارِ ذَاتِ " عَلَى الأَرَائِكِ يَنْظُرُونَ " " وَلَهُمْ مَا يَدَّعُون "َ " سَلاَمٌ قَوْلاً مِنْ رَبٍّ رَحِيمٍ " بِانْعِطَافِ رَأْفَةِ الرَّأْفَةِ الْمُحَمَّدِيَّةِ مِنْ عَيْنِ عِنَايَتِهِ " فَضْلاً مِنْ رَبِّكَ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ " فِي مَحَاسِنِ قُصُورِ ذَخَائِرِ سَرَائِرِ " فَلاَ تَعْلَمُ نَفْسٌ مَا أُخْفِيَ لَهُمْ مِنْ قُرَّةِ أَعْيُنٍ جَزَاءً بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ " فِي مِنَصَّةِ مَحَاسِنِ خَوَاتِمِ " دَعْوَاهُمْ فِيهَا سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَتَحِيَّتُهُمْ فِيهَا سَلاَمٌ وَآخِرُ دَعْوَاهُمْ أنِ الْحَمْدُ لله رَبِّ الْعَالَمِينَ ".



    هذه الصلاة الكبرى لسيدنا ومولانا الشيخ عبد القادر الجيلاني رضي الله عنه
    من كتاب أفضل الصلوات على سيد السادات من ص 117- 126 ش

  17. #51
    صلاة الفاتح لسيدى عبد القادر الجيلانى

    بسم الله الرحمن الرحيم

    يارب لك الحمد والشكر كما ينبغى لجلال وجهك وعظيم سلطانك
    اللهم صل على سيدنا محمد واله حتى لايبقى من الصلاة شىء
    اللهم سلم على سيدنا محمد واله حتى لايبقى من السلام شىء
    اللهم بارك على سيدنا محمد واله حتى لاتبقى من البركة شىء
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



    صلاة الفاتح

    بسم الله الرحــمــن الرحيم


    اللهم أجعل أفضل صـلواتك أبداً ، وأنــمى بركاتك سـرمـداً ، وأزكـى تحياتك فضلاً وعدداً ، على أشرف الحقائق الإنسانية ، ومعدن الدقائق الإيمانيــة ، وطور التجليـــات الإحســانية ، ومهبـط الأسرار الرحمـانية ، وعروس المملكـة الرَّبـــَّانية ، واسطة عقد النبييـن ، ومقـدم جيش المرسلين ، وأفـضل الخلائق أجمـعين ، حامل لواء العـز الأعـلى ، ومالك أزمـَّـة الشرف الأسنى ، شاهد أسرار الأزل ، وترجمان لسان القدم ، ومنبع العلم والحلم والحـِكم ، مظهر سِرَ الوجود الجزئي والسفلي ، روح جسد الكونين ، وعين حياة الدارين ، المتخــلق بأعلى رتــَب العبوديـة ، المتحـقق بأسرار المقامات الإصطفائية ، سيد الأشراف ، وجامع الأوصاف ، الخليل الأعظم ، والحبيب الأكرم ، المخصـوص بأعلى المراتب والمقامات ، المؤيد بأوضح البراهين والدلالات ، المنصور بالرعب والمعجـزات ، الجوهر الشريف الأبدي ، والنور القديم السرمـدي ، سيدنا ونبيـنا محمـد ، المحمود في الإيجاد والوجود ، الفاتح لكل شاهد ومشهــود ، نور كل شيء وهـداه ، سِرُّ كل سِـرِّ وسناه ، الذي انشقـت منه الأسرار ، وانفـلقت منه الأنوار ، السِّرُّ الباطن ، والنور الظاهر ، السَّيـد الكامل ، الفاتح الخاتم ، الأول الآخر ، الباطن الظاهـر ، العاقب الحاشر ، الناهي الآمـر ، الناصح الناصر ، الصابر الشاكر ، القانت الذاكـــر ، الماحي الماجد ، العزيز الحامـد ، المؤمن العابد ، المتوكل الزاهـد ، القائم التابع ، الشهيـد الولي الحمـيد ، البرهان الحجـة المطاع ، المختار الخاضع الخاشع ، البـَرُّ المـستنصـر ، الحق المبين ، طـــه ويـــــس ، المزمـل المدثر ، سيد المرسلين ، وإمام المتقيـن ، وخاتم النبيــين ، وحبيـب رب العالمين ، النبي المصطفى ، والرسول المجتـبى ، الحكم العـدل ، الحكيم العليم ، العزيز الرؤوف الرحيـم ، نورك القديم ، وصراطك المستقيم ، صل الله عليه وسلم ، محمد عبدك ورسولك ، وصفيك وخليـلك ، ودليلك ونجيـُّك ، ونخبـتك وذخيــرتك وخيـرتك ، وإمـام الخير ، وقائد الخير ، ورسول الرحمـة ، النبي الأمـي ، العربي القرشي ، الهاشمـي الأبطـحي ، المكي المدني التهامي ، الشاهد المشهـود ، الولي المقرَّب ، السعيد المسعـود ، الحبيـب الشفيع ، الواعظ البشير النذير ، العطوف الحليم ، الجواد الكريم ، الطيب المبارك المكين ، الصادق المصدوق الأمين ، الداعي إليك بإذنك ، السراج المنير ، الذي أدرك الحقائق بحجتـها ، وفاز الخلائق برمـَّتها ، وجعـلته حبيـباً ، وناجيـته قريباً ، وأدنيـته رقيباً ، وختمـتَ به الرسالة ، والدلالة والبشارة ، والنذارة والنبوة ، ونصرته بالرعب ، وظللته بالسحب ، ورددت له الشمس ، وشققت له القمر ، وأنطقت له الضب ، والظبي والذئب ، والجذع والذراع ، والجمل والجبل ، والمدر والشجر ، وأنبعتَ من أصابعه الماء الزلال ، وأنزلت من المزن بدعوتـه ، في عام الجدب والمحـل ، وابل الغيث والمطر ، فاعشوشبت منه القفر والصخر ، والوعر والسهل ، والرمـل والحجر ، وأسريت به ليـلاً ، من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى ، إلى السماوات العلى ، إلى سدرة المنتـهى ، إلى قاب قوسين أو أدنـى ، وأريـته الآية الكبرى ، وأنلـته الغاية القصوى ، وأكرمته بالمخاطبة والمراقبة ، والمشافهة والمشاهدة ، والمعاينة بالبصر ، وخصصته بالوسيلة العذرا ، والشفاعة الكبرى ، يوم الفزع الأكبر في المحشر ، وجمعت له جوامع الكلم ، وجواهر الحكـم ، وجعلت أمـته خير الأمم ، وغفـرت له ماتقدم من ذنبه وما تأخر ، الذي بلغ الرسالة ، وأدى الأمانة ، ونصح الأمـة ، وكشف الغمـة ، وجـلى الظلمة ، وجاهد في سبيـل الله ، وعبد ربه حتى أتاه اليقيــن ، اللهم ابعـثه مقاما محـمـودا ، يغبطه فيه الأولون والآخرون ، اللهـم عظـمه في الدنيا بإعـلاء ذكره ، وإظهار دينه ، وإبقاء شريعته ، وفي الآخـرة بشفاعته في أمـته ، وأجزل أجره ومـثوبته ، وأيـــِّد فضله على الأولين والآخرين ، وتقديمه على كافة المقربيـن الشهـود ، اللهم تقبـل شفاعته الكبرى ، وارفع درجته العليا ، واعطه سـؤله في الآخـرة والأولى ، كما أعطيت إبراهيم ومـوسى ، اللهم اجعله من أكرم عبادك شرفاً ، ومن أرفـعهم عندك درجـة ، وأعظمـهم خـطراً ، وأمكنـهم شفاعـة ، اللهم عـظــِّم برهانه ، وأبـلج حجـته ، وأبلغه مأمـوله في أهـل بيـته وذريته ، اللهم أتبعه من ذريـته وأمـته ما تقـرُّ به عيـنه ، وأجزه عنا خير ما جازيت به نبياً عن أمـته ، واجز الأنبياء خيراً ، اللهم صلِّ وسلم على سيدنا محمد ، عدد ما شاهدته الأبصار ، وسمعته الآذان ، وصـلِّ وسـلم عليه عدد من صـلى عليه ، وصـلِّ وسلم عليه بعدد من لم يصـلِّ عليه ، وصـلِّ وسلم عليه كما تحب وترضى أن نصـلي عليه ، وصـلِّ وسلم عليه كما أمرتنا أن نصلـي عليه ، وصـلِّ وسلم عليه كما ينبغي أن يصـلَّى عليه ، اللهم صلِّ وسلم عليه وعلى آله ، عدد نعماء الله وإفضاله ، اللهم صـلِّ وسلم عليه ، وعلى آله وأصحابه ، وأولاده وأزواجه ، وذرياته وأهل بيتـه ، وعتـرته وعشـيرته ، وأصهـاره وأحبابه ، وأتباعـه وأشياعه وأنصاره ، خـزنـة أسراره ، ومعادن أنواره ، وكنوز الحقائق ، وهُداة الخلائق ، نجـوم الهدى لمن اقتـدى ، وسلـم تسليما كثيرا دائمـاً أبداً ، وارضَ عن كل الصحابة رضى ً سرمداً ، عدد خلقك وزنة عرشك ، ورضاء نفسك ، ومداد كلماتك ، كلما ذكرك ذاكر ، وسهى عن ذكرك غافل ، صلاة تكون لك رضاءً ، ولحـقـِّهِ أداءً ، ولنا صلاحاً ، وآتـهِ الوسيـلة والفضيـلة ، والدرجة العالية الرفيعـة ، وابعثه المقام المحمود ، وأعطه اللـواء المعقود ، والحوض المورود ، وصـلِّ على جميع إخوانه من النبييـن والمرسلين ، وعلى جميع الأولياء والصالحين ، وعلى سيدنا الشيخ محيي الدين ، أبي محمد عبدالقادر الجيلاني ، الأمين المكين ، صلوات الله عليهم أجمعين ، اللهم صلِّ وسلم على سيدنا محمـد ، السابق للخلق نوره ، الرحمـة للعالمين ظهـوره ، عدد من مضى من خلقك ومن بقي ، ومن سعد منهم ومن شقي ، صـلاة تستغرق العد ، وتحيـط بالحد ، صـلاة لا غاية لها ولا انتهاء ، ولا أمد لها ولا انقضاء ، صلواتك التي صليت عليه ، صـلاة معروضة عليه ، ومقبولة لديه ، صـلاة دائمة بدوامك ، وباقيـة ببقائك ، لامنـتهى لها دون علمك ، صـلاةً ترضيك وترضيه ، وترضى بها عنا ، صـلاةً تمـلأ الأرض والسماء ، صـلاة تحل بها العقـد ، وتفرج بها الكرب ، ويجري بها لطفك ، من أمري وأمـور المسليـن ، وبارك على الدوام ، وعافنا واهدنا ، واجعلنا آمنيـن ، ويسـِّـر أمورنا مع الراحـة لقلوبنا وأبداننا ، والسلامة والعافية ، في ديـننا ودنيانا وآخرتنا ، وتوفنا على الكتاب والسنة ، واجمعنا معه في الجنة ، من غير عذاب يسبق ، وأنت راضٍ عنا ، ولا تمـكر بنا ، واختم لنا بخير منك وعافية ، بلا محـنة أجمعيـن ، سبحان ربك رب العـزة عما يصـفون ، وسلام عـلى المرسليـن ، والحمـد لله رب العالميـن .


    عـــدد مـا أحـــاط بـه عــلـمــك و أحـصـاه كـتــابــك و شــهـدت بـه مـلائـكـتــك
    و جـرى بـه قـلـمـك ، عــدد الأمــطــار و الأحــجــار و الأقــطــار و الأشــجـار
    و مـلائــكـة الـجـبـار ، و عــدد مـا خــلـق مــولانـا مـن أول الـزمـان إلـى آخــر
    الـزمـان ، و سـلـم عـلـيـه و عـلـيـهـم مـثـل ذلـك و الـحـمـد لله رب الـعـالـمـيـن

    .

+ الرد على الموضوع

المواضيع المتشابهه

  1. أم المؤمنين خديجة بنت خويلد 4
    بواسطة khaledabofaid في المنتدى الركن الدعوي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 01-10-2008, 11:52 PM
  2. ام المؤمنين خديجة بنت خويلد
    بواسطة خادم الاسلام في المنتدى ركن السيرة والتراجم
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 06-09-2008, 12:31 AM
  3. أم المؤمنين خديجة بنت خويلد 3
    بواسطة khaledabofaid في المنتدى الركن الدعوي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 09-07-2008, 09:29 PM
  4. أم المؤمنين خديجة بنت خويلد 2
    بواسطة khaledabofaid في المنتدى الركن الدعوي
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 09-07-2008, 09:28 PM
  5. دار السيدة خديجة
    بواسطة ركن الحرم في المنتدى الركن العام
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 26-08-2006, 10:02 PM

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك