+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: تعظيم رسول الله والتوسل به والاحتفاء بمولده

  1. #1

    Thumbs up تعظيم رسول الله والتوسل به والاحتفاء بمولده

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على سيدنامحمد وعلى آله وصحبه أجمعين
    أما بعد :
    كثر الجدال بين علماء المسلمين حول شرعية تعظيم قدر رسول الله صلى الله عليه وسلم والتوسل به والاحتفاء بمولده .ففي حين ذهب البعض منهم الى ان ذلك هو مراد الشرع والدين .ذهب البعض الأخر في اتجاه مخالف يقول بعدم مشروعية تلك الافعال.بل ان بعضهم غالى في الامر واعتبر القيام بذلك شركا وكفرا.وظل المسلمون حيرى بين هذا وذاك.ولازالة اللبس عن هذا الموضوع ارتايت تناوله بتفصيل سائلا من الله العلي القديرالتوفيق والسداد.
    1-تعظيم رسول الله صلى الله عليه وسلم
    ذهب بعض الفقهاء(خاصة المنتسبين الى المذهب الوهابي) الى عدم مشروعية تعظيم رسول الله صلى الله عليه وسلم سندهم في ذلك ما روي عنه صلى الله عليه وسلم قال الإمام أحمد عن ابن عباس عن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " لا تطروني كما أطرت النصارى عيسى بن مريم فإنما أنا عبد فقولوا عبد الله ورسوله " ولا شك ان تفسيرهم وفهمهم للحديث المذكور خاطئ بلا ريب فالنبي علية السلام لم يكتفي بقول لا تعظموني) بل بين نوع هذا التعظيم الذي لا يجوز في حقه وهو نسب الالوهية له من دون الله.وفي هذا المعنى قال الناظم الامام البصيري في نهج البردة (دع ما ادعته النصارى في نبيهمو ..... واحكم بما شئت مدحاً فيه واحتكم) وما يعظد هذا الطرح ان الصحابة رظوان الله عليهم كانوا يسارعون في تعظيم المصطفى عليه السلام.بل اكثر من ذلك فحتى نخامته كانوا يتلقفونها بايديهم قبل سقوطها على الارض ويتبركون بها.وفي ذلك تعظيم لا يخفى على عاقل. يضاف الى ذلك الم يقل الله سبحانه في محكم تنزيله (لا تجعلوا دعاء الرسول بينكم كدعاء بعضكم بعضا ).
    ان الادلة على الترغيب في محبة النبي وتعظيم قدره كثيرة لا تحصى نورد البعض منها على سبيل المثال فقط ومنها ان اويس القرني رضي الله عنه وهو الذي قال عنه صلى الله عليه وسلم لسيدنا عمر (ان استطعت ان يستغفر لك فافعل) كان جالسا مع امير المومنين عمر يساله عن رسول الله وبعض افعاله في مسائل مححدة.فلما انتهى قال لسيدنا عمر والله ما عرفتم من رسول الله الا ظله.فقال عمر ولو ابو قحافة قال ا ويس ولو ابو قحافة.
    فكيف يعقل بعد هذا ان ينادى سيدنا محمد باسمه فقط دون لفظ السيادة وهو القائل (انا سيد ولد ادم ولا فخر)
    فاحسنوا الادب مع نبيكم وشفيعكم تفلحوا.اللهم اجعلنا من الذين يحسنون الادب معه صلى الله عليه وسلم .وممن يعظمونه




    يتبع

    نرجوا من الاخوة الكرام زيارة منتدى www.atijania.ahlamontada.com والمشاركة فيه لتعم الفائدة والله لا يضيع اجر من احسن عملا
    التعديل الأخير تم بواسطة tijani ; 14-11-2007 الساعة 02:01 AM سبب آخر: نقص

  2. #2
    عضو موقوف
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الدولة
    الأسكندرية
    المشاركات
    130

    Angry ما هو ميزان حكمكم فى المبالغة

    [align=right]

    من يحكم على أن ما نفعله هو تعظيم .. ما مقياسهم الذى يقيسون به ليحكموا أن ما نقوله أو نفعله من تقدير وحب لسيدنا رسول الله هو مبالغة ..

    اقصى حد يمكن أن يعتبر مبالغة أن ندعى فيه صلى الله عليه وسلم مثل ما إدعت النصارى فى نبيهم وقالوا هو الله ..
    أما نحن كلنا نعرف أنه صلى الله عليه وسلم رسول الله صلى الله عليه وسلم ..
    [/align]
    [align=center]

    صلى الله عليه وسلم إذا مشى فى الشمس لم يظهر له ظل من مثله صلى الله عليه وسلم
    صلى الله عليه وسلم إذا تعرق تفوح من عرقه رائحة الطيب .. من مثله صلى الله عليه وسلم
    صلى الله عليه وسلم يرى من خلفه كما يرى من أمامه من مثله صلى الله عليه وسلم .
    حى فى قبره صلى الله عليه وسلم تعرض عليه أعمالنا إن وجد خير حمد الله وإن وجد غير ذلك إستغفر لنا من مثله صلى الله عليه وسلم .
    فدلونى كيف تحكمون على فعلنا وتقولون عنه أنه مبالغة .
    من علمكم هذا الهراء .. وقد قال صلى الله عليه وسلم لى وقت لا يسعنى فيه غير ربى .. من مثله صلى الله عليه وسلم . عن أبى هريرة ( شرح الجامع الصغير للمناوى ) .


    [/align]
    التعديل الأخير تم بواسطة Marim ; 19-11-2007 الساعة 12:16 AM

  3. #3
    عضو موقوف
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    الدولة
    اليمن-صنعاء
    المشاركات
    211

    يارسول الله مدد مدد مدد مدد مدد ........أدركني يا أبا القاسم

    [align=center]باسمه تعالى وله الحمد والمنه[/align]



    [align=center]اللهم صل على محمدٍ وآل محمد[/align]

    [align=center]وعجل فرجهم فرجاً جميلا والعن عدوهم لعناً وبيلا[/align]




    [align=center]ياعلي أدركني[/align]



    شاهدت الموضوع وكان موضوعاً قيماً جميلاً خطته أنامل الأخ tijani وأسأل الله سبحانه أن يجازيه عن رسول الله (ص) خير الجزاء وأن يجعل له بكل حرف كتبه ألف حسنه بحق محمد وآل محمد .




    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Marim مشاهدة المشاركة
    [align=right]

    من يحكم على أن ما نفعله هو تعظيم .. ما مقياسهم الذى يقيسون به ليحكموا أن ما نقوله أو نفعله من تقدير وحب لسيدنا رسول الله هو مبالغة ..

    اقصى حد يمكن أن يعتبر مبالغة أن ندعى فيه صلى الله عليه وسلم مثل ما إدعت النصارى فى نبيهم وقالوا هو الله ..
    أما نحن كلنا نعرف أنه صلى الله عليه وسلم رسول الله صلى الله عليه وسلم ..
    [/align]






    أولاً يا أخت مريم ليس كل ما يفعله اليهود أو النصارى خطأ ، فإذا كان النصارى يعبدون الله ويؤمنون بنبوة السيد المسيح فليس معنى ذلك أن نخالفهم ونشرك بالله وننكر نبوة السيد المسيح (ص) أو نقول بقولهم بأنه ابن الله (استغفر الله) وسأنقل لك موضوعاً عله يكون نافعاً لك ولأمثالك من المنكرين لتعظيم الرسول الأعظم (ص) وأهل البيت (ع) .





    [align=center]
    وضوح جواز التوسل بالرسول الأعظم صلوات الله عليه وآله

    في الإساءة أو الإحسان له صلوات الله عليه وآله وسلم [/align]






    يدعي قومٌ –وهم منفردون بهذا القول- بأن التوسل برسول الله صلوات الله عليه وآله وأولياء الصالحين شركٌ بالله جلّ وعلاً، وفي هذا الموضوع، نبين العلَّة وكيفية كون رسول الله صلوات الله عليه وآله واسطة بين الله وعباده!



    لنا هذا التساؤل بكل شفافية وبساطة: لو جاء أحدهم وشتم وأساء لمقام رسول الله صلوات الله عليه وآله وسلم، فهل سيعاقب الله جلَّ وعلا هذا الشخص دنياً وآخرة؟


    الجواب:

    هو نعم، وبلا شك، بل إن من يصدر منه ذلك، لا يعد إلا مرتداً يستحق القتل، وعليهم لعنة الله في الدتيا والآخرة ولهم عذاب أليم!



    [align=center]الأدله من القرآن المجيد[/align]



    قال تعالى في سورة التوبة ، الآية 61:
    (وَمِنْهُمُ الَّذِينَ يُؤْذُونَ النَّبِيَّ وَيِقُولُونَ هُوَ أُذُنٌ قُلْ أُذُنُ خَيْرٍ لَّكُمْ يُؤْمِنُ بِاللّهِ وَيُؤْمِنُ لِلْمُؤْمِنِينَ وَرَحْمَةٌ لِّلَّذِينَ آمَنُواْ مِنكُمْ وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ رَسُولَ اللّهِ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ).

    وقال تعالى في سورة الأحزاب، الآية 57: (إِنَّ الَّذِينَ يُؤْذُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَأَعَدَّ لَهُمْ عَذَابًا مُّهِينًا.)







    [align=center]الأدله من كتب أهل السنه والجماعه[/align]




    يقول النووي في المجموع ج 19 - ص 424: ومن أصحابنا من قال : من سب رسول الله صلى الله عليه وسلم وجب قتله ، لما روى أن رجلا قال لعبد الله بن عمر سمعت راهبا يشتم رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال لو سمعته لقتلته!



    وجاء في الدر المختار للحصكفي - ج 4 - ص 420: من سب رسول الله ( صلوات الله عليه وآله وسلم ) فإنه مرتد ، وحكمه حكم المرتد ويفعل به ما يفعل بالمرتد انتهى!



    وجاء في المحلى -لابن حزم - ج 11 - ص 408 – 412: رقم: 2308 مسأل من سب رسول الله صلى الله عليه وسلم أو الله تعالى... : وذهب أبو حنيفة . ومالك . والشافعي . وأحمد بن حنبل . وإسحاق بن راهويه . وسائر أصحاب الحديث . وأصحابهم إلا أنه بذلك كافر مرتد...إنتهى!






    [glow=CC0000]إذأً يتضح لنا بأن المسيء لرسول الله صلوات الله عليه وآله له عقابٌ دنياً وآخرة![/glow]



    [align=center]بعد هذا نأتي لنسأل:[/align]



    إذا كان الجواب بنعم فلماذا يعاقبه الله جلّ وعلا؟ ما هو الواقع الذي من أجله سيعاقبه رب العالمين على إساءته للرسول صلى الله عليه وآله وسلم؟




    الجواب:

    إن رسول الله صلوات الله عليه وآله وسلم هو خليفة الله في أرضه، والعالم متصل بالسماء من خلال هذا القطب، وهو الرسول الأعظم صلوات الله عليه وآله، فكل إساءة توجه للرسول صلوات الله عليه وآله وسلم إن هي إلا موجه لله تبارك وتعالى، سواء أكان رسول الله صلوات الله عليه وآله وسلم حياً أو ميتاً، قال تعالى في سورة آل عمران، الآية: 169:



    (وَلاَ تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاء عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ.)





    بعد هذا نقول ونسأل: لو جاء أحدهم وأحسن إلى رسول الله صلوات الله عليه وآله وسلم، وتوسل وطلب حاجته بجاهه إلى الله سبحانه وتعالى، فهل سيحسن الله جلّ وعلا لهذا الشخص أم لا؟!؟


    فإن كان الجواب، بلا، فقد أسأتم إلى الله جلّ وعلاً في المقام الأول، وذلك بأن الله يقول في كتابه العزيز في سورة الرحمن، الآية 60:


    ( هَلْ جَزَاء الْإِحْسَانِ إِلَّا الْإِحْسَانُ! بل إن الله جلّ وعلا يأمر بالإحسان، فهو سبحانه وتعالى يقول في سورة النحل، الآية 90: إِنَّ اللّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالإِحْسَانِ وَإِيتَاء ذِي الْقُرْبَى وَيَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاء وَالْمُنكَرِ وَالْبَغْيِ يَعِظُكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ.)


    إذاً، التوجه إلى الله سبحانه وتعالى بجاه النبي صلوات الله عليه وآله وطلب قضاء الحوائج، ليس فيه بدعاً من الأمر أبدأً، بل إن الأمر أمرٌ طبيعي، وأن الكل يعلم بأن الرسول صلوات الله عليه وآله وسلم الواسطة بين الله وعباده، قال تعالى في سورة النساء، الآية 64:

    (وَمَا أَرْسَلْنَا مِن رَّسُولٍ إِلاَّ لِيُطَاعَ بِإِذْنِ اللّهِ وَلَوْ أَنَّهُمْ إِذ ظَّلَمُواْ أَنفُسَهُمْ جَآؤُوكَ فَاسْتَغْفَرُواْ اللّهَ وَاسْتَغْفَرَ لَهُمُ الرَّسُولُ لَوَجَدُواْ اللّهَ تَوَّابًا رَّحِيمًا)


    الآية الكريمة توضح لكل لبيب بأن الرحمة الإلهية لن تتم إلا عن طريق الرسول صلوات الله عليه وآله، فهاهم أبناء نبي الله يعقوب على نبينا وآله وعليه الصلاة والسلام يطلبون من أبيهم أن يستغفر لهم، فقال تعالى عن لسانهم في سورة يوسف، الآية 97:


    (قَالُواْ يَا أَبَانَا اسْتَغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا إِنَّا كُنَّا خَاطِئِينَ، فقال نبي الله يعقوب عليه السلام ، الآية98: قَالَ سَوْفَ أَسْتَغْفِرُ لَكُمْ رَبِّيَ إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ)



    بل إن الذي لا يطلب الإستغفار من الرسول صلوات الله عليه وآله وسلم ، إن هو إلا منافق، بصريح القرآن الكريم، فقال تعالى في سورة المنافقون، الآية 5:

    ( وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ تَعَالَوْا يَسْتَغْفِرْ لَكُمْ رَسُولُ اللَّهِ لَوَّوْا رُؤُوسَهُمْ وَرَأَيْتَهُمْ يَصُدُّونَ وَهُم مُّسْتَكْبِرُونَ)


    الرسول الأعظم صلوات الله عليه وآله وسلم رحمة للعالمين، فقال تعالى في سورة الأنبياء، الآية: 107: (وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ).
    والآية واضحة، بأن كونه صلوات الله عليه وآله وسلم رحمة للعالمين، تشمل الكل قبل وبعد النبي الأكرم صلوات الله عليه وآله، أي أن الرحمة التي تصلنا من خلاله ليست منقطعة، بل مستمرة ومتصلة وإلى الأبد، ومن يدعي بأن ذلك منقطع، فعليه أن يأتي بالدليل، والذي لا ريب في أنه سيكون بخلاف النص القرآني!








    منقول للفائده






    ولي عودةٌ أخرى بعد أن أسمع رد الست Marim .......



    الشكر المتواصل للأخ tijani على موضوعه الجميل وجزاه الله خيراً وتقبل خالص تحياتي .







    [align=center]****[/align]
    التعديل الأخير تم بواسطة الفدائي ; 24-11-2007 الساعة 08:59 AM

  4. #4
    عضو موقوف
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الدولة
    الأسكندرية
    المشاركات
    130
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفدائي مشاهدة المشاركة
    [align=center]باسمه تعالى وله الحمد والمنه[/align]


    أولاً يا أخت مريم ليس كل ما يفعله اليهود أو النصارى خطأ


    [color=#0000FF][size=5]ولي عودةٌ أخرى بعد أن أسمع رد الست Marim .......

    ا
    [align=center]****[/align]
    [align=right]
    أرجو من العضو فدائى أن يوضح من أى مقطع من كلامى أعتقد أنى ضد التوسل بنبينا المصطفى صلى الله عليه وسلم .

    رغم يقينى من أنك شيعى إلا أنى متأكده أيضا انك لم تفهم معنى كلامى ..
    أنا لا أنكر التوسل بالنبى بل هو من القربات .
    ولكنى أنكر على من يتهموننا أننا نعظم مقام سيدنا رسول الله .. فهو نبينا ورسول الله إلينا صلى الله عليه وسلم .
    فأقول لهم ما مقياسكم الذى تقيسون به أننا نعظم سيدنا ونبينا المصطفى صلى الله عليه وسلم .
    " من يحكم على أن ما نفعله أنه تعظيم ومبالغة.. ما مقياسهم الذى يقيسون به ليحكموا أن ما نقوله أو نفعله من تقدير وحب لسيدنا رسول الله هو مبالغة ..

    اقصى حد يمكن أن يعتبر مبالغة أن ندعى فيه صلى الله عليه وسلم مثل ما إدعت النصارى فى نبيهم وقالوا هو الله ..

    أما نحن كلنا نعرف أنه صلى الله عليه وسلم رسول الله صلى الله عليه وسلم .. "
    هل تعتقد انت أن سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم هو الله ؟؟ مجرد سؤال لك ,

    كما أرجو منك أن توضح لى من أين تعلمت قوله " أولاً يا أخت مريم" (ليس كل ما يفعله اليهود أو النصارى خطأ ، فإذا كان النصارى يعبدون الله ويؤمنون بنبوة السيد المسيح فليس معنى ذلك أن نخالفهم ونشرك بالله )

    أما كلامك عما يفعله اليهود والنصارى فلا دخل للمسلم به نهائيا فلا يعتد به ولا يشكل لنا فى أفكارنا ولا عقيدتنا نحن المسلمون أى شىء ،ولكن لنا أن نؤمن بما أمرنا الله أن نؤمن به من الإيمان بالله وكتبه ورسله ..
    أما عقيده اليهود والنصارى والتى كنت أتحدث عنها من كونها تجسم الله وتعتقد انه الإنسان بن الله " يسوع " الذى يسمونه الناسوت والذى تجسد فيه الله اللاهوت فصار الله بشكل الإنسان ويسمونه الإبن ويجلس بجوار الرب عن يمينه كما يعتقدون .

    فقد شبهوا الله فى الشكل وأعطوه من الصفات كالجلوس والقيام والمكان . فتعالى الله عما يصفون .

    والنصارى واليهود لا يعبدون الله الواحد الأحد إنما يعبدون إله من ثلاثة أقانيم "أب وإبن وروح قدس " يسمونه إله واحد . هذا هو الله الذى يعبدونه .. تعالى الله عما يشركون
    فهل هذا هو الله .. ؟؟

    واليهود يعبدون إله ينجب وابنه عزير ويشكلون له اليد والرجل والقدمان والوجه .إله قاسى يأمرهم بالقتل والذبح والإبادة ..
    وهو ليس الله الذى نؤمن به نحن المسلمين .؟؟
    فلا بد لك أن تخالف اليهود والنصارى فى العمل وفى العقيدة .. وكان صلى الله عليه وسلم يأمر أن نخالف اليهود والنصارى فى العمل ( صيام السبت فقط .. الصلاة فى النعلين .. صوم العاشر من المحرم فقط .. وغيره من الاعمال التى كان يقول فيها خالفوا اليهود والنصارى .)

    بعد أن عرفت الأن أن الله الذى يؤمن به النصارى واليهود غير الله الواحد الأحد الذى يؤمن به المسلمون... فهل نخالفهم أم لا نخالفهم . مجرد سؤال أخر ..
    أم أن مذهبكم الذى تدعون أنه مذهب آل البيت له رأى أخر فى أن نعتقد ونعمل ما يعتقده ويعمل به النصارى واليهود ..مجرد تساؤل

    أى فعل مبنى على عقيدة فاسدة كافرة أو مشركة فهو مردود على صاحبه غير مقبول .. قال الله تعالى :
    مَثَلُ الَّذِينَ كَفَرُوا بِرَبِّهِمْ أَعْمَالُهُمْ كَرَمَادٍ اشْتَدَّتْ بِهِ الرِّيحُ فِي يَوْمٍ عَاصِفٍ لا يَقْدِرُونَ مِمَّا كَسَبُوا عَلَى شَيْءٍ ذَلِكَ هُوَ الضَّلالُ الْبَعِيدُ (١٨) إبراهيم
    [/align]
    التعديل الأخير تم بواسطة Marim ; 25-11-2007 الساعة 07:45 AM

  5. #5
    عضو موقوف
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    الدولة
    اليمن-صنعاء
    المشاركات
    211

    الرد

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Marim مشاهدة المشاركة
    [align=right]
    أرجو من العضو فدائى أن يوضح من أى مقطع من كلامى أعتقد أنى ضد التوسل بنبينا المصطفى صلى الله عليه وسلم .

    [/align]

    أنت من خلال حوارك مع الخليليه في موضوعهم رأيتك قد أذيتهم فأنت ضد التوسل هناك ومعه هنا و ردي كان للتذكير فقط





    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Marim مشاهدة المشاركة
    [align=right]
    .

    رغم يقينى من أنك شيعى إلا أنى متأكده أيضا انك لم تفهم معنى كلامى ..
    [/align]




    نعم أنا ولله الحمد والمنه : مسلم - شيعي - جعفري - إمامي - علوي - حسيني - فاطمي - هاشمي - عربي- حضرمي - تريمي - يماني .





    أنا فهمته خطأ ؟

    أم أنت من تناقضين نفسك ؟


    وعلى كل حال فإذا كنت قد فهمتك خطأ فأنا سأحرر مشاركتي وسأحذف إسمك منها ولكن بعد أن أسمع ردك علي .






    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Marim مشاهدة المشاركة
    [align=right]



    اقصى حد يمكن أن يعتبر مبالغة أن ندعى فيه صلى الله عليه وسلم مثل ما إدعت النصارى فى نبيهم وقالوا هو الله ..

    أما نحن كلنا نعرف أنه صلى الله عليه وسلم رسول الله صلى الله عليه وسلم .. "
    هل تعتقد انت أن سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم هو الله ؟؟ مجرد سؤال لك ,

    [/align]
    في السابق وقبل هذا كنتم تتهموننا بأننا نعبد الإمام علي (ع) والآن تتهموننا بعبادة رسول الله (ص) .


    سؤالك يا ست Marim سؤال خاطيء من أساسه وسوآل في غير محله و لم يكن من المناسب طرحه ولا يدل إلا على جهل مطبق والعياذ بالله تعالى .









    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Marim مشاهدة المشاركة
    [align=right]
    .


    كما أرجو منك أن توضح لى من أين تعلمت قوله " أولاً يا أخت مريم" (ليس كل ما يفعله اليهود أو النصارى خطأ ، فإذا كان النصارى يعبدون الله ويؤمنون بنبوة السيد المسيح فليس معنى ذلك أن نخالفهم ونشرك بالله )


    [/align]

    نعم ليس ذلك معناه أننا لا نتفق معهم بأي شيء على العكس ففي الديانه النصرانيه توجد هناك أحكام وعقائد نقبلها وهناك بالتأكيد عقائد لا نقبلها كقولهم بعقيدة (الأب والإبن والروح القدس) ولكن الأشياء المتفق عليها كأيماننا بالله وبأنبيائه وملائكته واليوم الآخر والجنه والنار الخ.............. يجب أن تشكل قاعدة لحوار الأديان والحضارات .





    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Marim مشاهدة المشاركة
    [align=right]
    .



    أما كلامك عما يفعله اليهود والنصارى فلا دخل للمسلم به نهائيا فلا يعتد به ولا يشكل لنا فى أفكارنا ولا عقيدتنا نحن المسلمون أى شىء ،ولكن لنا أن نؤمن بما أمرنا الله أن نؤمن به من الإيمان بالله وكتبه ورسله ..
    أما عقيده اليهود والنصارى والتى كنت أتحدث عنها من كونها تجسم الله وتعتقد انه الإنسان بن الله " يسوع " الذى يسمونه الناسوت والذى تجسد فيه الله اللاهوت فصار الله بشكل الإنسان ويسمونه الإبن ويجلس بجوار الرب عن يمينه كما يعتقدون .

    فقد شبهوا الله فى الشكل وأعطوه من الصفات كالجلوس والقيام والمكان . فتعالى الله عما يصفون .

    [/align]

    [align=center]عقيدة التشبيه ؟[/align]




    [align=center]إضغط هنا[/align]


    إضغط هنا
    التعديل الأخير تم بواسطة الفدائي ; 26-11-2007 الساعة 10:39 AM

  6. #6
    عضو موقوف
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الدولة
    الأسكندرية
    المشاركات
    130
    [align=right]

    بسم الله الرحمن الرحيم .. والصلاة والسلام على أفضل المرسلين
    سيدنا محمد النبى الأمى الأمين
    أما بعد ..
    هل تعتقد أنى عندما خالفت الخليلية خالفتهم ليس إلا لإعتقادات غير سليمة عندهم.. فهم يعتقدون ويقولون أن شيخهم عمهم نبيهم ..
    هل تعتقد أن الشيخ هو النبى ؟؟؟
    أختلف معهم على عدم إتقانهم تلاوة فاتحة الكتاب مثل كثير من المسلمين ولكنهم لا يحاولون فهم ذلك ويستكبرون فى تصحيح مفهومهم وهو ما لا يليق بمن يقول أنا أبن طرق ومريد سالك طريق الله ..
    وأنهم يحفظون من الأشعار أكثر مما يحفظون من القرآن .
    كما أخالف من يدعون أنهم أهل السنة والجماعة من الوهابية فى معتقداتهم فى تجسيم الله سبحانه وتعالى وتشبيهه بصفات خلقه ومن يد ورجلين وساقين وقدمان ووجه وتحديد المكانية من فوقية وخلافه ,,
    وكذا عدم إعتقادهم بجواز التوسل بالنبى المصطفى وتكفير من يتوسل بالحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم ..
    لا تطبق مبدأ من لم يكن معى فهو مع عدوى .فأنا لا اتناقض مع نفسى .
    آلم تسمع عن الوسطية فى عدم التطرف فى معتقد ..

    وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطًا لِتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النَّاسِ وَيَكُونَ الرَّسُولُ عَلَيْكُمْ شَهِيدًا ....ٌ (١٤٣) البقرة

    فأنا لست صوفية ولا وهابية كما أننى لست شيعية ..ولا أطلب منك أن تعتقد فيما أعتقد ولا أقبل أن يجبرنى مخلوق على الإعتقاد بما يعتقد فالحق بين ومن يريد الهدى فليهتد ,

    فلا نغالى فى حب الشيخ لدرجة أن نصفه بالنبوة ..
    ولا نغالى فى حفظ الأشعار وننسى كتاب الله ولا نغالى أيضا فى النحفظ فى العقيدة لدرجة تكفير المسلمين ..
    ولا نقل الحياء فى إعطاء الله الصفات ونحن نجهل صفات الروح التى هى مخلوق مثلنا .. وننسى أنه سبحانه وتعالى ليس كمثله شىء .
    ولا أسب الصحابة الكرام والمبشرين بالجنة ولا أغالى فى حب مخلوق لدرجة أنى اندب الدهر عليه لأستشهاده كما تفعلون فى الحسينيات وفى عاشوراء . وقد أمرنا بأنه لا حداد على مخلوق فوق ثلاثة ولا عزاء بعد ثلاثة ..

    أما تلك العقيدة التى تدعى خلق أدم على صورة الرحمن فقد رد الكثيرين من العلماء على معتقيديها ولكنهم يأبون النصح تماما كما نصحوا الشيعة بعدم سب أبو بكر وعمر وعائشة ولم يستمعون إلى النصح .

    وأنا لم أتهمكم بأنكم تعبدون الإمام على كرم الله وجهه ورضى عنه وأرضاه .. فأنا اعلم أن الشيعة يشهدون بأنه لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله ولا يوجد مسلم يعبد بشر .

    أما إذا أردت المستندات التى بها شطط فى عقيدة الشيعة فهى كثيرة لا حصر لها ولا عدد ..وتلك الوريقات التى أتيت بها من أصحاب العقيدة الوهابية لا شأن لى بها إطلاقاً ..

    وأنا أيضا لم أتهمك بعبادة رسول الله بل كنت أخاطب من يعتقدون أننا نبالغ فى تعظيم رسول الله صلى الله عليه وسلم وأقول لهم صف فيه صلى الله عليه وسلم وإمتدح ولكن لا تقول فيه أنه الله كما قالت النصارى ,,

    دَع ما ادَّعتهُ النَّـصـــارى في نبيهمُ *** واحكم بما شئتَ مدحاً فيه واحتكمِ
    وانسُب إلى ذاتهِ ما شئتَ من شَرَفٍ *** وانسُب إلى قَدرهِ ما شئت من عِظَمِ
    فــــإن فـــضلَ رســــولِِ الله ليس له *** حَدٌّ فيُعــــرِبَ عنه ناطقٌ بِفَمِ


    ولو كنت فهمت كلامى بغير هذا المعنى فلا ذنب لى فى عدم فهمك ..

    وسؤالى ليس خطأ إلا إذا كان معتقدك فى رسول الله صلى الله عليه وسلم غير الذى يعتقده المسلمون ..
    فبالطبع لابد أن تكون إجابنك بلا لأنك تشهد ألا إله إلا الله وأن محمد رسول الله .. فلا خطأ فى السؤال ..

    أما بخصوص النصارى واليهود فالمسلمون لا يستقون عقيدتهم ولا أى شىء من عقيدة اليهود والنصارى .. إنما يستقى المسلمون عقيدتهم من الكتاب والسنة وليس من الإنجيل ولا التوراة لأنك تعلم أنها كتب محرفة وقد تحداهم الله ان يأتوا بالتوراة الصحيحة .
    قال تعالى :.... قُلْ فَأْتُوا بِالتَّوْرَاةِ فَاتْلُوهَا إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ (٩٣) آل عمران

    فإذا كان فى مذهبكم الاخذ من عقيدة اليهود والنصارى فخبرنا لعلنا نتعلم منكم ..

    ويبدوا أنك لا تفهم شىء ولا تريد أن تفهم ..وحاولت أن أوضح لك لعلك تفهم ..


    [/align]
    التعديل الأخير تم بواسطة Marim ; 25-11-2007 الساعة 06:45 PM

+ الرد على الموضوع

المواضيع المتشابهه

  1. ترجمة الشيخ أحمد فتح الله جامي
    بواسطة أيمن الشافعي في المنتدى ركن السلوك والآداب
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 17-09-2009, 07:30 AM
  2. الباهر في حكم النبي صلى الله عليه وسلم بالباطن والظاهر للامام السيوطي رحمه الله
    بواسطة محمد اليافعي في المنتدى ركن طلبة العلم الشريف
    مشاركات: 26
    آخر مشاركة: 27-08-2006, 09:55 AM
  3. بقية الرؤى
    بواسطة yassine في المنتدى الركن العام
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 02-07-2006, 05:21 PM
  4. الرحمة المهداة صلى الله عليه وسلم
    بواسطة mohib ahl allah في المنتدى الركن الدعوي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 02-03-2006, 03:49 PM
  5. ::هدية العيد::
    بواسطة حادي الوادي في المنتدى ركن الصوتيات والمرئيات الإسلامية
    مشاركات: 17
    آخر مشاركة: 03-12-2005, 12:21 PM

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك