+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: هل للمرأة حور عين من الرجال في الجنة ؟؟

  1. #1

    هل للمرأة حور عين من الرجال في الجنة ؟؟

    أخواني الكرام السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته :

    أتساءل هل للمرأة حور عين من الرجال في الجنة ،، فالمشهور عند العلماء أن هذا حاصل (( سمعته من البوطي دون أن يورد دليل )) ...

    فهلّا أتحفتمونا بدليل ذلك من الكتاب والسنة بارك الله تعالى فيكم ....

  2. #2
    عضو مسجل الصورة الرمزية مناد بالوحدة
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الدولة
    إذا لم تطب في طيبةٍ عند طيبٍ *** به طابت الدنيا فأين تطيب؟!
    المشاركات
    105
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة لله وبركاته...
    أنظر أخي أسفل هذه الصفحة في المواضيع المشابهة ستجد ضالتك إن شاء الله في الخيار الثاني.
    والعفو منكم، ولا تنسونا بالدعاء...
    والسلام عليكم...
    [align=center]إخواني أخواتي...
    أمة الإسلام فيها مليار ونصف رجل وامرأة...
    ألم نستطع النهوض بها حتى الآن؟!
    أم ما زلنا غثاءً كغثاء السيل؟!
    إلى متى ننتظر الأقصى حتى يتحرر ونحن متجمدون في أماكننا؟![/align]
    [align=center]نحتاج إلى من ينهض بهذه الأمة ليس من الرجال فقط، بل من النساء أيضًا. فإنا إن أهملناهن أهملنا نصف الأمة أو أكثر![/align]

    [align=center][/align]
    [blink][align=center]قادمون يا أقصانا![/align][/blink][align=center]
    [blink][align=center]عرضي دونك يا رسول الله![/align][/blink]
    من مواضيعي المتواضعة[/align][align=center]فلنتفق جميعًا (صوفية ووهابية وشيعة) على ما يوحدنا
    فضائح مخططات التنصير وتعاون منظماتها مع الحكومات واليهود
    فائدة عظيمة لرؤية النبي عليه الصلاة والسلام في المنام[/align]

  3. #3
    بارك الله فيك يا أخي وأسأل الله أن يرزقك من الحور الحسان في الدنيا وفي الجنان إنّه هو الكريم المنّان

  4. #4
    عضو مسجل الصورة الرمزية مناد بالوحدة
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الدولة
    إذا لم تطب في طيبةٍ عند طيبٍ *** به طابت الدنيا فأين تطيب؟!
    المشاركات
    105
    آمين آمين آمين، ولكم مثل ذلك...
    [align=center]إخواني أخواتي...
    أمة الإسلام فيها مليار ونصف رجل وامرأة...
    ألم نستطع النهوض بها حتى الآن؟!
    أم ما زلنا غثاءً كغثاء السيل؟!
    إلى متى ننتظر الأقصى حتى يتحرر ونحن متجمدون في أماكننا؟![/align]
    [align=center]نحتاج إلى من ينهض بهذه الأمة ليس من الرجال فقط، بل من النساء أيضًا. فإنا إن أهملناهن أهملنا نصف الأمة أو أكثر![/align]

    [align=center][/align]
    [blink][align=center]قادمون يا أقصانا![/align][/blink][align=center]
    [blink][align=center]عرضي دونك يا رسول الله![/align][/blink]
    من مواضيعي المتواضعة[/align][align=center]فلنتفق جميعًا (صوفية ووهابية وشيعة) على ما يوحدنا
    فضائح مخططات التنصير وتعاون منظماتها مع الحكومات واليهود
    فائدة عظيمة لرؤية النبي عليه الصلاة والسلام في المنام[/align]

  5. #5
    بسم الله الرحمن الرحيم،
    هذا الموضوع تحدث فيه كثير وإستخدمه البعض ليوحي بأنه من العيب ان يكون هناك حور عين في الجنة، والجواب ببساطة انه لو لم يكن هناك حور عين بالجنة لكان هناك خلل في ديننا. لماذا؟

    لأن الجنة هي "المكان الذي تجد فيه كل ما تتمناه"، وبما ان الرجل خلقه الله يتمنى ان يكون له الكثير من النساء فمن الطبيعي ان يجد ذلك في الجنة. فلو لم يجد ذلك في الجنة لما كان من الصحيح ان نقول ان الجنة هي المكان الذي يجد فيه الإنسان ما يتمناه.

    فالرجل الطبيعي (على الفطرة) لا يكتفي بمرأة واحدة (بالحلال) والمرأة الطبيعية (على الفطرة) لا يمكن ان تتمنى اكثر من رجل. لذلك هناك حور عين للرجال ولا يوجد كذلك للنساء.

    اما من يتحدثون عن موضوع الحور العين وكأنها دليل إدانة للإسلام فهم من يتظاهرون انهم لا يتمنّون ان يعرفوا اكثر من إمرأة وهم ليسوا صادقين مع انفسهم في ذلك.

    طبعا اخي "البار بوالديه" اعلم انك لم تقصد هذا ولكن هذا رد عام على الموضوع.
    التعديل الأخير تم بواسطة engahm ; 22-11-2005 الساعة 02:47 PM سبب آخر: خطأ

  6. #6
    خادمة الأعتاب المحمدية الصورة الرمزية البردة
    تاريخ التسجيل
    Apr 2002
    الدولة
    حيث أقامني الله
    المشاركات
    6,804
    مقالات المدونة
    1
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة البار بوالديه
    أخواني الكرام السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته :

    أتساءل هل للمرأة حور عين من الرجال في الجنة ،، فالمشهور عند العلماء أن هذا حاصل (( سمعته من البوطي دون أن يورد دليل )) ...

    فهلّا أتحفتمونا بدليل ذلك من الكتاب والسنة بارك الله تعالى فيكم ....

    في الجنة يوجد مالا عين رأت ولا اذن سمعت ولا خطر على قلب بشر .

    وياريت تجيبوا لنا دليل من الشيخ البوطي وآراء العلماء .



    حاشاه ان يحرم الراجي مكارمه *أو يرجع الجار منه غير محترم
    ومنذ ألزمت أفكاري مدائحه *وجدته لخلاصي خير ملتزم


  7. #7
    عضو مسجل
    تاريخ التسجيل
    Apr 2004
    الدولة
    إحدى بلاد الخليج
    المشاركات
    137
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته يا أحباب

    حتى لا يأخذ بنا الفكر بعيدا إن شاء الله ،،، وأستميحكم عذرا في كتابة هذا المقال:

    الجنة نعيمها لا ينفد، وقرة العين فيها لا تنقطع، نعيمها لم يخطر على قلب بشر، كلما أتى فيها نعيم فهو خير من الذي قبله ولو ناله قبل ساعة أو لحظات، كيف لا والمتنعم في طاعة الله في الدنيا يجد من النعيم والأنس ما يحسده عليه الملوك .. اللهم أنِلنا ما ناله أهل طاعتك ومحبتك في الدنيا قبل الآخرة وارزقنا أخلاقهم ومحبتهم واحشرنا معهم بفضلك ياكريم

    وإن الجنة يا أحباب لا يدخلها إلا طيب " طِبتم فادخلوها خالدين " فمن لم يطب في الدنيا بكمال الطاعة وصدق المجاهدة والسير مع أهل الله، فإن شدة الموت وأهواله تطيِّبُه !! فإن لم يطب فظلمة القبر وأهواله تطيبه ، فإن بقي عليه شيء فأهوال المحشر، وإلا - والعياذ بالله الكريم العظيم - فبقاء وقت في النار - الله أعلم به - يطيبه، فيخرج نصفه مشرق ونصفه متفحم فيلقى في نهر الحياة فيصبح كله نظيفا مشرقا فيدخل الجنة بفضل الله ورحمته - اللهم أدخلنا الجنة وهيء لنا سبلها من غير عذاب ولا عتاب ولا حساب يا ذا الجود والمن العظيم.

    فعودة الفطرة إلى طبيعتها وزكاتها في الدنيا : هو حياتها الطيبة في الدنيا التي لا حدود لنعيمها الروحي المفيض على جسدها الأرضي: بمجاهدة النفس وتذليلها وتطييبها بطاعة الله حقا.

    وإذا صلحت الفطرة صلحت مطالب صاحب الفطرة وعظمت وسمَت، لأنه أصبح يرى بنور الله وفني في مرضاة الله بعد الجهد والمجاهدة المستقيمة المعتدلة – لا المغالية ولا المفرِّطة – المتواصلة الموفقة – بحُسنِ صحبة أهل الله الصادقين ليختصروا للسالك الطريق – .

    فلا يفكر مريد الخمر في الدنيا – ربما – إلا على نحوٍِ مريض، لكن لما يسلك في طاعة الله حقا وتأتي في قلبه التوبة والندامة بسبب بيئة الإيمان، فتفكيره ومطلبه يرتقي، فيعرف أن نصيبه من مشابهة خمر الدنيا لخمر الآخرة – ولا أدنى مشابهة بينهما في الحقيقة – إنما هو في نشوة النفس لا في النتن ودنس العقل، والنشوة هناك أعظم من النشوة هنا بلا حد، والعقل هناك إن سكِر فبالحب الصافي الراقي ، وقل ما شئت وكلٌّ يغني على ليلاه ، وإن التسبيح لأهل الجنة نفس من أنفاسهم .. فهو من أسعد سعاداتهم وإن لم تدركه عقول البعض منا الآن.!!

    فتصحيح الفِطَر واجب لكمال الإدراك: كمال الإدراك لحقيقة كمال نعيم النفس .. في الدنيا، وفي الآخرة ..
    أما أن تأتي ثقافة وافدة ، أو من نفس تلوثت ببعض الملوثات ، فتقول وهي في أتون تلوثها – على سبيل الاستئناس – هل في الجنة كذا وكذا مما هو شذوذ ؟! ، فإنَّ نفْس صاحب هذه الحالة إذا أفاق من حالته وعاد لشيء من الخير فإنه يستنكر صدور مثل هذا التفكير منه أو الرغبة فيه، فإنه في حال عودته للخير تسلم فطرته وعقله وتطمئن نفسيته.

    ومع كل هذا فالبشرى البشرى لكل مؤمن طائعا أو مبتلى منكسرا، بكل خير ونعيم لا حدود له في الجنة تصديقا لوعد الحق تعالى ، مع السلوك في الطريق المستقيم الذي به كمال زكاة الفِطَر
    ولعل مما يخص جانب النساء: هو أن المرأة في حالة كمالها وعزتها وشرفها وزكاة نفسها ، لا تقبل إلا بحب رجل واحد يملأ قلبها وترى فيه الكمال، وهذا الكمال مجموع لحبيبها في الآخرة إن شاء الله !!! ، بل خير من ذلك، أفلم تسمعوا بسوق في الجنة يسمى سوق الصور !! يتلبس المؤمن فيه بما أحب من الصور الجميلة ، فيعود إلى أهله وقد ازداد حسنا وبهاء ، فيزيد نعيمه معهم بكل حال.
    أما إن سألن: ماذا تفعل المرأة في الجنة حين شغل زوجها بأمر آخر في الجنة ... فيا سلام ، هي أيضا لها شغل شاغل ، في زينة وحُلَل وعيشة رطبة ونعيم لا تدركه العقول مما خبّأه الله لعباده المؤمنين، وهم درجات في النعيم ، فقوم نعيمهم بأكل الجنة وطيب مناكحها، ورؤية الإخوان وطيب الحديث فيها وما أجلَّه من نعيم للمتقين المرضي عنهم، وقوم نعيمهم بدوام المشاهدة لحضرة الحق تعالى ، وقوم – وهم الأنبياء والكُمَّل – جُمع لهم بين المقامين، كل ذلك لمن خاف واتقى ، وعمل ورجا ، ونهى النفس عن الهوى ، ودخل جنة الطاعة في الدنيا قبل الأخرى
    والعفو منكم.. وإن كان أي تصليح أو تعقيب فلا حُرمتُ من ناصح جزاكم الله خيرا.

    والله تعالى أعلم وصلى الله وسلم على خير خلقه سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليما والحمد لله رب العالمين
    التعديل الأخير تم بواسطة عُبيد ; 01-03-2006 الساعة 11:05 AM
    الحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
    سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
    وصلى الله على خير خلقه سيدنا محمد وآله وصحبه وسلم تسليما

    إنما أجيء ضيفا على الكرام ولولم تتحقق آدابي ، فيؤدبوني بآدابهم ويرفعوني بأخلاقهم وإرشاداتهم ودعواتهم

+ الرد على الموضوع

المواضيع المتشابهه

  1. في الجنة... للرجال ( الحور العين)... وماذا للنساء؟؟؟ (( مهم))..
    بواسطة وهج الهاشمي في المنتدى باب نساء خالدات
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 07-09-2011, 02:15 PM
  2. :: أن تدخلني ربي الجنة :: هل سمعت هذه النشيدة ؟ ... إذن تفضل بالدخول
    بواسطة عبدالقادر في المنتدى ركن الصوتيات والمرئيات الإسلامية
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 17-10-2008, 02:37 AM
  3. نقدم المستقلة@ رد الاعتراض على مقولة الإمام العيدروس في الثناء على كتاب الإحياء !!
    بواسطة الفجر الصادق في المنتدى ركن طلبة العلم الشريف
    مشاركات: 21
    آخر مشاركة: 28-08-2006, 11:09 PM
  4. هل للمرأة في ظل الإسلام دور في صناعة الحياة؟
    بواسطة rafa7 في المنتدى الركن العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 04-11-2005, 05:03 PM
  5. اجلس ولا دور ع الرجال
    بواسطة amhala22 في المنتدى الركن العام
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 01-05-2005, 11:32 AM

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك