+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: من خواص القرآن الكريم

  1. #1
    عضو مسجل
    تاريخ التسجيل
    Nov 2004
    الدولة
    حضرموت داري لو قرّ بها قراري* لكن بالشام ليلي و بالحجاز نهاري
    المشاركات
    174

    من خواص القرآن الكريم

    [align=center]

    الحمدلله ، والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه

    ثم أمّا بعد،


    فقد أورد الإمام السيوطي رحمه الله في اتقانه بابا سمّاه "النوع الخامس و السبعين في خواص القرآن "

    جمعها المؤلف محمد ابراهيم سليم في كتيب مختصر سمّاه " القرآن الشافي "

    وأنقله لكم للفائده على أن مدار هذه الخواص هو تجارب الصالحين ما لم يرد حديث ثابت في الأمر و لا بأس من ذكر هذه الخواص إن شاء الله حتى إن لم يثبت فيها حديث لأن هذا و مثله من فضائل الأعمال فلا يُتشدد في أخذه كالعقائد مثلا

    نفعني الله و اياكم بها في الدنيا و الآخره و رحم الله الامام السيوطي و من جمع الخواص في كتيب مختصر


    و نبدأ بفائده عظيمه لطيفه فقد ورد عمن ذاقوا لذة القرب : " إن الله سبحانه لم ينزل من السماء شفاء قط أعم و لا أنفع و لا أعظم و لا أنجع في شفاء الداء من القرآن الكريم فهو للداء دواء و لصدأ القلوب جلاء "


    * فاتحة الكتاب:

    شفاء من كل داء كما أخرج البيهقي

    و أخرج الخلعي مثله بزيادة الا الموت

    و أخرج سعيد بن منصور و البيهقي و غيرهما شفاء من السم

    و أخرج البخاري قصة اللديغ سيد قومه عندما رقاه أحد الصحابه و أخذ أجرا ثم ذكر ذلك للنبي عليه الصلاة و السلام فأقره و قال و ما كان يدريه أنها رقيه

    و أخرج الطبراني في الأوسط عن السائب بن يزيد أن النبي عليه الصلاة و السلام عوذّه بها فهي تعويذه

    وأخرج البزار من حديث أنس رضي الله عنه أن من وضع جنبه على الفراش فقرأ الفاتحه و الاخلاص فقد أمن كل شيء الا الموت




    * سورة البقره :

    أخرج مسلم في صحيحه عن أي هريره رضي الله عنه إن البيت الذي تقرأ فيه البقره لا يدخله الشيطان

    و هي علاج الوجع تعويذه نبويه
    فقد أخرج عبد الله بن أحمد رحمهما الله في زوائد المسند - بسند حسن - عن أبي بن كعب رضي الله عنه قال : كنت عند النبي عليه الصلاة و السلام فأتاه أعرابي فقال : يا رسول الله إن لي أخا به وجع
    قال: ما وجعه ؟
    قال : به لمم (( طرف من جنون نسأل الله العافية لنا و لكم و للمسلمين جميعا ))

    قال : فأتني به. فوضعه بين يديه فعوذّه النبي عليه الصلاة و السلام بفاتحة الكتاب و أربع من أول البقره و هاتين الآيتين (( و إلهكم إله واحد ..... )) و آيه الكرسي و ثلاث آيات من آخر سورة البقرة و آية (( شهد الله ... )) من سورة آل عمران و آيه من الأعراف (( إن ربكم الله ... ))
    و آيه من المؤمنون (( فتعالى الله الملك الحق ....)))
    و آيه من سورة الجن (( و أنه تعالى جد ربنا ....))
    و عشر آيات من أول الصافات
    و ثلاث آيات من آخر سورة الحشر
    و الاخلاص و المعوذتين

    فقام الرجل كأنه لم يشك قط ))

    و هذه الآيات -الوارده بالحديث أعلاه - هي الرقيه (( التعويذه )) النبويه

    و نوردها كامله للفائده و ليسهل نقلها


    بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ (1) الْحَمْدُ للّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (2) الرَّحْمـنِ الرَّحِيمِ (3) مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ (4) إِيَّاكَ نَعْبُدُ وإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ (5) اهدِنَــــا الصِّرَاطَ المُستَقِيمَ (6) صِرَاطَ الَّذِينَ أَنعَمتَ عَلَيهِمْ غَيرِ المَغضُوبِ عَلَيهِمْ وَلاَ الضَّالِّينَ (7)


    الم (البقرة : 1 )
    ذَلِكَ الْكِتَابُ لاَ رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِّلْمُتَّقِينَ ( البقرة :2 )
    الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ ( البقرة : 3)
    والَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنزِلَ مِن قَبْلِكَ وَبِالآخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ ( البقرة : 4 )
    وَإِلَـهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ لاَّ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الرَّحْمَنُ الرَّحِيمُ ( البقرة : 163 )
    اللّهُ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لاَ تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلاَ نَوْمٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلاَ يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلاَّ بِمَا شَاء وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَلاَ يَؤُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ ( البقرة : 255 )
    لِّلَّهِ ما فِي السَّمَاواتِ وَمَا فِي الأَرْضِ وَإِن تُبْدُواْ مَا فِي أَنفُسِكُمْ أَوْ تُخْفُوهُ يُحَاسِبْكُم بِهِ اللّهُ فَيَغْفِرُ لِمَن يَشَاءُ وَيُعَذِّبُ مَن يَشَاءُ وَاللّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ( البقرة : 284 )
    آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِن رَّبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللّهِ وَمَلآئِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّن رُّسُلِهِ وَقَالُواْ سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ ( البقرة : 285 )
    لاَ يُكَلِّفُ اللّهُ نَفْساً إِلاَّ وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ رَبَّنَا لاَ تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلاَ تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْراً كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنتَ مَوْلاَنَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ ( البقرة : 286 )
    شَهِدَ اللّهُ أَنَّهُ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ وَالْمَلاَئِكَةُ وَأُوْلُواْ الْعِلْمِ قَآئِمَاً بِالْقِسْطِ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ ( آل عمران : 18 )
    إِنَّ رَبَّكُمُ اللّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ يُغْشِي اللَّيْلَ النَّهَارَ يَطْلُبُهُ حَثِيثاً وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ وَالنُّجُومَ مُسَخَّرَاتٍ بِأَمْرِهِ أَلاَ لَهُ الْخَلْقُ وَالأَمْرُ تَبَارَكَ اللّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ ( الأعراف : 54 )
    فَتَعَالَى اللَّهُ الْمَلِكُ الْحَقُّ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْكَرِيمِ ( المؤمنون : 116 )
    وَأَنَّهُ تَعَالَى جَدُّ رَبِّنَا مَا اتَّخَذَ صَاحِبَةً وَلَا وَلَداً ( الجن : 3 )
    وَالصَّافَّاتِ صَفّاً ( الصافات : 1 )
    فَالزَّاجِرَاتِ زَجْراً ( الصافات : 2 )
    فَالتَّالِيَاتِ ذِكْراً ( الصافات : 3 )
    إِنَّ إِلَهَكُمْ لَوَاحِدٌ ( الصافات : 4 )
    رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَرَبُّ الْمَشَارِقِ ( الصافات : 5 )
    إِنَّا زَيَّنَّا السَّمَاء الدُّنْيَا بِزِينَةٍ الْكَوَاكِبِ ( الصافات : 6 )
    وَحِفْظاً مِّن كُلِّ شَيْطَانٍ مَّارِدٍ ( الصافات : 7 )
    لَا يَسَّمَّعُونَ إِلَى الْمَلَإِ الْأَعْلَى وَيُقْذَفُونَ مِن كُلِّ جَانِبٍ ( الصافات : 8 )
    دُحُوراً وَلَهُمْ عَذَابٌ وَاصِبٌ ( الصافات : 9 )
    إِلَّا مَنْ خَطِفَ الْخَطْفَةَ فَأَتْبَعَهُ شِهَابٌ ثَاقِبٌ ( الصافات : 10 )
    هُوَ اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ هُوَ الرَّحْمَنُ الرَّحِيمُ ( الحشر : 22 )
    هُوَ اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْمَلِكُ الْقُدُّوسُ السَّلَامُ الْمُؤْمِنُ الْمُهَيْمِنُ الْعَزِيزُ الْجَبَّارُ الْمُتَكَبِّرُ سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يُشْرِكُونَ ( الحشر : 23 )
    هُوَ اللَّهُ الْخَالِقُ الْبَارِئُ الْمُصَوِّرُ لَهُ الْأَسْمَاء الْحُسْنَى يُسَبِّحُ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ ( الحشر : 24 )
    قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ ( الإخلاص : 1 )
    اللَّهُ الصَّمَدُ ( الإخلاص : 2 )
    لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ ( الإخلاص : 3 )
    وَلَمْ يَكُن لَّهُ كُفُواً أَحَدٌ ( الإخلاص : 4 )
    قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ ( الفلق : 1 )
    مِن شَرِّ مَا خَلَقَ ( الفلق : 2 )
    وَمِن شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ ( الفلق : 3 )
    وَمِن شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ ( الفلق : 4 )
    وَمِن شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ ( الفلق : 5 )
    قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ ( الناس : 1 )
    مَلِكِ النَّاسِ ( الناس : 2 )
    إِلَهِ النَّاسِ ( الناس : 3 )
    مِن شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ ( الناس : 4 )
    الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ ( الناس : 5 )
    مِنَ الْجِنَّةِ وَ النَّاسِ ( الناس : 6 )






    أخرج الدارمي عن ابن مسعود موقوفا
    " من قرأ أربع آيات من أول البقره و آيه الكرسي و آيتين بعدها و ثلاث من آخر سورة البقره لم يقربه و لا أهله يومئذ شيطان و لا شيء يكرهه و لا يقرأن على مجنون الا أفاق "
    و عن المغيره بن سبيع من قرأهن عند منامه لم ينس القرآن

    الم ( البقرة : 1 )
    ذَلِكَ الْكِتَابُ لاَ رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِّلْمُتَّقِينَ ( البقرة : 2 )
    الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ ( البقرة : 3 )
    والَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنزِلَ مِن قَبْلِكَ وَبِالآخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ ( البقرة : 4 )
    اللّهُ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لاَ تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلاَ نَوْمٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلاَ يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلاَّ بِمَا شَاء وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَلاَ يَؤُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ ( البقرة : 255 )
    لاَ إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَد تَّبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنَ الْغَيِّ فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِن بِاللّهِ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَىَ لاَ انفِصَامَ لَهَا وَاللّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ ( البقرة : 256 )
    اللّهُ وَلِيُّ الَّذِينَ آمَنُواْ يُخْرِجُهُم مِّنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّوُرِ وَالَّذِينَ كَفَرُواْ أَوْلِيَآؤُهُمُ الطَّاغُوتُ يُخْرِجُونَهُم مِّنَ النُّورِ إِلَى الظُّلُمَاتِ أُوْلَـئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ ( البقرة : 257 )
    لِّلَّهِ ما فِي السَّمَاواتِ وَمَا فِي الأَرْضِ وَإِن تُبْدُواْ مَا فِي أَنفُسِكُمْ أَوْ تُخْفُوهُ يُحَاسِبْكُم بِهِ اللّهُ فَيَغْفِرُ لِمَن يَشَاءُ وَيُعَذِّبُ مَن يَشَاءُ وَاللّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ( البقرة : 284 )
    آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِن رَّبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللّهِ وَمَلآئِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّن رُّسُلِهِ وَقَالُواْ سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ ( البقرة : 285 )
    لاَ يُكَلِّفُ اللّهُ نَفْساً إِلاَّ وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ رَبَّنَا لاَ تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلاَ تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْراً كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنتَ مَوْلاَنَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ ( البقرة : 286 )




    و أخرج البخاري في صحيحه قصة الصدقه أن الجني أخبر أبا هريره رضي الله عنه اقرأ آيه الكرسي اذا أويت الى فراشك فإنك لن يزال عليك من الله حافظ و لا يقربك شيطان
    فقال النبي عليه الصلاة و السلام : أما إنه صدقك و هو كذوب

    و أخرج المحاملي في فوائده أن آيه الكرسي تحفظ قارئها و ذريته و داره و الدويرات حول داره

    و أخرج الدينوري في المجالسه عن الحسن أن النبي عليه الصلاة و السلام قال : آتاني جبريل فقال : إن عفريتا من الجن يكيدك فإذا أويت الى فراشك فاقرأ آيه الكرسي

    و في الفردوس من حديث أبي قتادة : "من قرأ آيه الكرسي عند الكرب أغاثه الله "

    و أخرج الديلمي عن أبي هريرة مرفوعا " آيتان هما قرآن و هما يشفيان و هما مما يحبه الله تعالى : الآيتان من آخر سورة البقره "
    و روى ابن كثير في تفسيره عشرة أحاديث في فضل هاتين الآيتين أولها عن البخاري من قرأهما في ليلة كفتاه


    فصل --- ((( زياده على ما أورد السيوطي رحمه الله و على ما أورد مؤلف الكتيب-- و حيثما ورد فصل من الآن فهو بهذا المعنى --)))
    من قرأ آيه الكرسي دبر كل صلاة مكتوبه لم يكن بينه و بين دخول الجنه الا أن يموت

    ومن كان له ورد من قرآن أو ذكر كل يوم ثم شغله شاغل في يوم أو مرض فقرأ خواتيم البقره كان له أجر ورده كاملا كأنه أتى به كاملا غير منقوص لا أعلم من أين لي بهذه المعلومه و إن كنت أظن أنها من برنامج الدكتور أحمد الكبيسي الكلمه و أخواتها في القرآن الكريم على تلفزيون دبي الفضائي و الله أعلم --- نهايه فصل


    * سورة آل عمران

    أخرج الطبراني عن معاذ رضي الله عنه أن النبي عليه الصلاة و السلام قال له : الا أعلمك دعاء تدعو به لو كان عليك من الدين مثل ثبير أدّاه الله عنك :

    قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَن تَشَاء وَتَنزِعُ الْمُلْكَ مِمَّن تَشَاء وَتُعِزُّ مَن تَشَاء وَتُذِلُّ مَن تَشَاء بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَىَ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ( آل عمران : 26
    تُولِجُ اللَّيْلَ فِي الْنَّهَارِ وَتُولِجُ النَّهَارَ فِي اللَّيْلِ وَتُخْرِجُ الْحَيَّ مِنَ الْمَيِّتِ وَتُخْرِجُ الَمَيَّتَ مِنَ الْحَيِّ وَتَرْزُقُ مَن تَشَاء بِغَيْرِ حِسَابٍ ( آل عمران : 27 )

    رحمن الدنيا و الآخره و رحيمهما تعطي من تشاء منهما و تمنع من تشاء ارحمني رحمه تغنيني بها عن رحمه من سواك ))

    و أخرج البيهقي في الدعوات عن ابن عباس " اذا استعصت دابة أحدكم أو كانت شموسا فليقرأ هذه الآيه في أذنها :
    أَفَغَيْرَ دِينِ اللّهِ يَبْغُونَ وَلَهُ أَسْلَمَ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ طَوْعاً وَكَرْهاً وَإِلَيْهِ يُرْجَعُونَ (آل عمران : 83 )


    فصل --من قرأ من سورة آل عمران " شهد الله أنه لا اله الا هو و الملائكه و أولوا العلم قائما بالقسط لا اله الا هو العزيز الحكيم إن الدين عند الله الاسلام " ثم قال : و أنا أشهد بما شهد الله به و أستودع الله هذه الشهاده و هي لي عنده و ديعه
    جيء به يوم القيامه و قيل : عبدي هذا عهد اليّ عهدا و أنا أحق من أوفى بالعهد أدخلوا عبدي الجنه
    رواه أبو الشيخ عن ابن مسعود رضي الله عنه ---- نهاية فصل


    * سورة الأنعام

    أخرج البيهقي في الشعب مرفوعا بسند فيه من لا يعرف عن عليّ موقوفا
    " سورة الأنعام ما قرئت على عليل الا شفاه الله تعالى "

    و يروى عن بعض الصالحين أن ابنا له مرض فأتاه هاتف في المنام أين أنت من آيات الشفاء فتتبعها في القرآن الكريم فإذا هي ستة مواضع
    قَاتِلُوهُمْ يُعَذِّبْهُمُ اللّهُ بِأَيْدِيكُمْ وَيُخْزِهِمْ وَيَنصُرْكُمْ عَلَيْهِمْ وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُّؤْمِنِينَ ( التوبة : 14 )
    يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءتْكُم مَّوْعِظَةٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَشِفَاء لِّمَا فِي الصُّدُورِ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ ( يونس : 57 )ثُمَّ كُلِي مِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ فَاسْلُكِي سُبُلَ رَبِّكِ ذُلُلاً يَخْرُجُ مِن بُطُونِهَا شَرَابٌ مُّخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفَاء لِلنَّاسِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ ( النحل : 69 )وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاء وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ وَلاَ يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إَلاَّ خَسَاراً ( الإسراء : 82 )وَإِذَا مَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفِينِ ( الشعراء : 80 )وَلَوْ جَعَلْنَاهُ قُرْآناً أَعْجَمِيّاً لَّقَالُوا لَوْلَا فُصِّلَتْ آيَاتُهُ أَأَعْجَمِيٌّ وَعَرَبِيٌّ قُلْ هُوَ لِلَّذِينَ آمَنُوا هُدًى وَشِفَاء وَالَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ فِي آذَانِهِمْ وَقْرٌ وَهُوَ عَلَيْهِمْ عَمًى أُوْلَئِكَ يُنَادَوْنَ مِن مَّكَانٍ بَعِيدٍ ( فصلت : 44 )

    فكتبها ثم حلها بالماء و سقاها للمريض فقام كأنما نشط من عقال


    و أخرج ابن السني عن فاطمة الزهراء رضي الله عنها أنه لما دنا ولادتها أمر النبي عليه الصلاة و السلام أم سلمه و زينب بنت جحش رضي الله عن أمهات المؤمنين جميعا و عن الصحابه كافه عامه أن يأتيا فيقرأ

    اللّهُ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لاَ تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلاَ نَوْمٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلاَ يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلاَّ بِمَا شَاء وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَلاَ يَؤُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ ( البقرة : 255 )
    إِنَّ رَبَّكُمُ اللّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ يُغْشِي اللَّيْلَ النَّهَارَ يَطْلُبُهُ حَثِيثاً وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ وَالنُّجُومَ مُسَخَّرَاتٍ بِأَمْرِهِ أَلاَ لَهُ الْخَلْقُ وَالأَمْرُ تَبَارَكَ اللّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ ( الأعراف : 54 )
    قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ ( الفلق : 1 )
    مِن شَرِّ مَا خَلَقَ ( الفلق : 2 )
    وَمِن شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ ( الفلق : 3 )
    وَمِن شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ ( الفلق : 4)
    وَمِن شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ ( الفلق : 5 )
    قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ ( الناس : 1)
    مَلِكِ النَّاسِ ( الناس : 2 )
    إِلَهِ النَّاسِ ( الناس : 3 )
    مِن شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ ( الناس : 4 )
    الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ ( الناس : 5 )
    مِنَ الْجِنَّةِ وَ النَّاسِ ( الناس : 6 )


    فهن لتسهيل الولاده


    فصل --- و أورد ابن القيم في الطب النبوي كتاب لتسهيل الولاده" قال الخلال حدثني عبد الله بن أحمد أن أباه كان يكتب للمرأه اذا عسرت ولادتها في جام أبيض أو شيء نظيف يكتب حديث ابن عباس رضي الله عنهما " لا اله الا الله الحليم الكريم سبحان الله رب العرش العظيم الحمد لله رب العالمين (( كأنهم يوم يرونها لم يلبثوا الا عشية أو ضحاها )) (( كأنهم يوم يرون ما يوعدون لم يلبثوا الا ساعه من نهار بلاغ فهل يهلك الا القوم الفاسقون ))"


    و يروى أن كلمه الله عيسى بن مريم عليه و على نبينا أفضل الصلاة و أتم التسليم مر ببقره و قد اعترض ولدها في بطنها فقالت : يا كلمة الله ادع الله أن يخلصني فقال: يا خالق النفس من النفس و يا مخلص النفس من النفس و يا مخرج النفس من النفس خلصها
    فرمت بولدها
    فإذا عسر على المرأه ولدها فاكتبه لها رواه عكرمه عن ابن عباس رحم الله الجميع ----نهاية فصل


    *أمان الأمه من الغرق: أخرج ابن السني من حديث الحسين بن علي رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : أمان لأمتي من الغرق إذا ركبوا أن يقولوا "بسم الله مجريها و مرساها إن ربي لغفور رحيم" " و ما قدروا الله حق قدره و الأرض جميعا
    قبضته يوم القيامه و السماوات مطويات بيمينه سبحانه و تعالى عما يشركون "

    * شفاء من السحر أخرج ابن أبي حاتم عن ليث قال :بلغني أن هؤلاء الآيات شفاء من السحر تقرأ على إناء فيه ماء ثم يصب على رأس المسحور
    فَلَمَّا أَلْقَواْ قَالَ مُوسَى مَا جِئْتُم بِهِ السِّحْرُ إِنَّ اللّهَ سَيُبْطِلُهُ إِنَّ اللّهَ لاَ يُصْلِحُ عَمَلَ الْمُفْسِدِينَ ( يونس : 81

    وَيُحِقُّ اللّهُ الْحَقَّ بِكَلِمَاتِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُجْرِمُونَ ( يونس : 82

    فَوَقَعَ الْحَقُّ وَبَطَلَ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ ( الأعراف : 118

    فَغُلِبُواْ هُنَالِكَ وَانقَلَبُواْ صَاغِرِينَ ( الأعراف : 119

    وَأُلْقِيَ السَّحَرَةُ سَاجِدِينَ ( الأعراف : 120

    قَالُواْ آمَنَّا بِرِبِّ الْعَالَمِينَ ( الأعراف : 121

    وَأَلْقِ مَا فِي يَمِينِكَ تَلْقَفْ مَا صَنَعُوا إِنَّمَا صَنَعُوا كَيْدُ سَاحِرٍ وَلَا يُفْلِحُ السَّاحِرُ حَيْثُ أَتَى ( طه : 69

    * تفريج الكرب
    أخرج الحاكم و غيره من حديث أبي هريره
    ما كربني أمر الا تمثل لي جبريل فقال : يا محمد قل " توكلت على الحي الذي لا يموت "
    و"الحمد لله الذي لم يتخذ ولدا و لم يكن له شريك في الملك و لم يكن له ولي من الذل و كبره تكبيرا "

    *أمان من السرق
    أخرج الصابوني في المائتين من حديث ابن عباس رضي الله عنهما أن الآيتين آخر سورة الإسراء أمان من السرق

    فصل --- الآيه الأخيره من سورة الإسراء هي آية العزه ---نهاية فصل





    * سورة الكهف

    أخرج البيهقي في الدعوات من حديث أنس
    " ما أنعم الله على عبد نعمه في أهل و لا مال أو ولد فيقول : ( ما شاء الله لا قوة الا بالله ) فيرى فيه آفه دون الموت

    فصل --
    و ورد عن سيدنا جعفر الصادق رحمه الله (( و هو الذي تتبع الدعوات القرآنيه
    تتبعا عجيبا )) قوله : عجبت لمن أراد الدنيا و زينتها كيف يذهل عنه أن يقول ما شاء الله لا قوة الا بالله كيف و قد سمعت الله تعالى بعقبها يقول إن ترن أنا أقل منك مالا و ولدا
    و عجبت لمن أصابه غم كيف يذهل عنه أن يقول لا اله الا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين
    كيف و قد سمعت الله تعالى بعقبها يقول فاستجبنا له و نجيناه من الغم و كذلك ننجي المؤمنين

    و عجبت لمن كوبد في أمر كيف يذهل عنه أن يقول و أفوض أمري الي الله إن الله بصير بالعباد كيف و قد سمعت الله تعالى بعقبها يقول فوقاه الله سيئات ما مكروا

    و عجبت لمن جمع له الناس كيف يذهل عنه أن يقول حسبنا الله و نعم الوكيل كيف و قد سمعت الله تعالى بعقبها يقول فانقلبوا برحمة من الله و فضل لم يمسسهم سوء

    و عجبت لمن أصابه الضر كيف يذهل عنه أن يقول رب مسني الضر و أنت أرحم الراحمين
    كيف و قد سمعت الله تعالى بعقبها يقول فاستجبنا له فكشفنا ما به من ضر

    --نهاية فصل






    و أخرج الدارمي و غيره من طريق عبدة بن لبابة عن زر بن حبيش قال : " من قرأ آخر سورة الكهف لساعة يريد أن يقومها من الليل قامها "

    فصل –

    و مثله من قال " اللهم لا تؤمني مكرك
    و لا تكشف عني سترك
    و لا تنسني ذكرك
    و لا تولني غيرك
    و لا تجعلني من الغافلين " أربع مرات ثم يقول " أيها الملك الموكل أيقظني الساعة كذا "
    مجرب و لا تستغرب اذا جربته فرن الهاتف في تلك اللحظه التي تحددها أو يقرع الباب و لا تجد من يقرعه أو حتى قد تحس بمن يدفعك لتستيقظ

    نهاية فصل –


    * سورة الأنبياء

    أخرج الترمذي و الحاكم من حديث سعد بن أبي وقاص " دعوة ذي النون إذ دعا بها و هو في بطن الحوت ( لا اله الا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين ) لم يدع بها رجل مسلم في شيء قط الا استجاب الله له "
    و ورد في فضلها الكثير من الأحاديث و علّق عليها كثير من العلماء رحمهم الله و من أجمل ما قيل أولها توحيد و أوسطها تسبيح و آخرها اعتراف بالذنب

    فصل –

    و في سورة الأنبياء دعوة ثلاثه من الأنبياء الكرام صلوات الله و سلامه على نبينا و عليهم أجمعين
    دعوة سيدنا أيوب عليه السلام مسني الضر و أنت أرحم الراحمين

    و دعوة سيدنا يونس عليه السلام لا اله الا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين

    و دعوة سيدنا زكريا عليه السلام رب لا تذرني فردا و أنت خير الوارثين

    كلها من فضل الله بعقبها فاستجبنا له
    و في اثنتين منهما بشرى لمن دعا بها من بعده لتلك الحاجه فقال عز من قائل بعد الأولى رحمه من عندنا و ذكرى للعابدين
    و بعقب الثانيه و كذلك ننجي المؤمنين

    نهاية فصل

    * سورة المؤمنون
    الآيات الأربع الأخيره من سورة المؤمنون (( أفحسبتم أنما خلقناكم عبثا و أنكم الينا لا ترجعون ..... الى نهايه السورة ))

    لعلاج المجنون و المصروع كما ورد عند البيهقي و عند ابن السني و عند أبو عبيد عن ابن مسعود رضي الله عنه أنه قرأها في أذن مجنون فأفاق فقال له النبي عليه الصلاة و السلام : ما قرأت في أذنه ؟ فذكرها فأقره

    و في روايه قال له : لقد أحرقته . يعني الجني الذي كان متلبسا بالرجل ( نسأل الله العافيه و السلامه لنا و لكم و للمسلمين جميعا )

    و في حديث آخر لو قرأها رجل مؤمن موقن بها على جبل لزال



    [/align]

  2. #2
    عضو مسجل
    تاريخ التسجيل
    Nov 2004
    الدولة
    حضرموت داري لو قرّ بها قراري* لكن بالشام ليلي و بالحجاز نهاري
    المشاركات
    174
    [align=center]

    * سورة يس
    عند الديلمي و أبو الشيخ و ابن حبان أنها للتهوين عن الميت

    وروى القرطبي و الحاكم في المستدرك عن أبي جعفر محمد بن علي أن من كتبها في جام بماء و زعفران ثم يشربه لعلاج قسوه القلب



    و أورد ابن الضريس عن سعيد بن جبير أنه قرأها على مجنون فبرئ




    و أخرج عن يحيى بن أبي كثير " من قرأ يس اذا أصبح لم يزل في حتى يمسي و من قرأها اذا أمسى لم يزل في فرح حتى يصبح "
    و روى مثله الدارمي و فيه راو ضعيف

    و روى الطبراني في الأوسط بسند رجاله رجال الصحيح أن النبي عليه الصلاة و السلام كان يقرأها في سورة الفجر

    و أخرج البزار عن ابن عباس في الدر المنثور أن النبي عليه الصلاة و السلام قال لوددت لو أنها في قلب كل انسان


    * سورة الدخان و سورة غافر

    أخرج الترمذي من قرأ الدخان كلها و أول غافر الى ( اليه المصير ) و آية الكرسي حين يمسي حفظ بها حتى يصبح و من قرأهما حين يصبح حفظ بهما حتى يمسي

    و في لفظ الدارمي لم ير شيئا يكرهه


    * سورة الواقعه

    من قرأها كل ليله لم تصبه فاقه أبدا

    كما أخرج البيهقي و الحارث بن أبي اسامه و أبو عبيد من حديث ابن مسعود رضي الله عنه


    * سورة الأحقاف و سورة الحديد و سورة النازعات و سورة الكافرون و سورتي المعوذتين

    للمرأه حين تعسر ولادتها " ما أورده ابن القيم في الطب النبوي و قد تقدم ذكره أعلاه "


    الآيه الثالثه من سورة الحديد " هو الأول و الآخر و الظاهر و الباطن و هو بكل شيء عليم " لعلاج الوسوسه و من وجد في نفسه شيء كما أورد ابو داود عن ابن عباس

    أخرج الطبراني عن علي رضي الله عنه قال : لدغت النبي عليه الصلاة و السلام عقرب فدعا بماء و ملح و جعل يمسح عليها و يقرأ سورة الكافرون و المعوذتين

    أخرج ابو داوود و النسائي و ابن حبان و الحاكم عن ابن مسعود أن النبي عليه الصلاة و السلام كان يكره التعوذ بغير المعوذتين


    فصل –
    من خواص سورة الاخلاص من قرأها كلما دخل بيته نفت الفقر عن داره و عن دور جيرانه فهي كنز عظيم
    نهاية فصل –

    و استغفر الله العظيم التواب الرحيم لي و لكم و لوالدي و والديكم و المسلمين و المسلمات كافه عامه الأحياء منهم و الأموات و صلى الله و سلم و بارك على عبده و نبيه محمد و على آله و صحبه [/align]
    [align=center]المتشائم يلعن الظلام
    المتفائل ينتظر الصباح

    عبد المهيمن .... يشعل شمعه[/align]

  3. #3

  4. #4
    عضو مسجل
    تاريخ التسجيل
    Nov 2004
    الدولة
    حضرموت داري لو قرّ بها قراري* لكن بالشام ليلي و بالحجاز نهاري
    المشاركات
    174
    جزيت خيرا يا فتى الغريب على مرورك و تعقيبك
    [align=center]المتشائم يلعن الظلام
    المتفائل ينتظر الصباح

    عبد المهيمن .... يشعل شمعه[/align]

  5. #5
    عضو مسجل
    تاريخ التسجيل
    Nov 2004
    الدولة
    مع الأحبة
    المشاركات
    39
    أحسنت أخي عبد المهيمن ،،
    جزاك الله خيرا وزدنا من العلم السليل ويمم الدرب فيه ،،،
    عسى الله أن ينفعنا من علوم السلف الميامين .

+ الرد على الموضوع

المواضيع المتشابهه

  1. معلومات قرآنية تهمك
    بواسطة هدهدسليمان في المنتدى الركن العام
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 12-03-2014, 01:18 PM
  2. اعجاز القرآن
    بواسطة الجنازه في المنتدى الركن العام
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 14-06-2005, 03:54 AM
  3. مؤمنات حافظات القرآن الكريم
    بواسطة جويرية في المنتدى ركن المرأة والأسرة
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 10-02-2005, 04:32 AM
  4. الصلاة وكيفيتها
    بواسطة اهل الذكر في المنتدى الركن العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-10-2004, 11:24 PM
  5. برنامج القرآن الكريم والبحث فيه على برنامج الوورد (مع شرح طريقة التنصيب)
    بواسطة الفتى المسلم في المنتدى ركن الحاسب والإنترنت
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 21-05-2004, 02:32 PM

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك