+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 14 من 14

الموضوع: لماذا نظرة المجتمع للمرأة نظرة سلبية ؟؟

  1. #1

    لماذا نظرة المجتمع للمرأة نظرة سلبية ؟؟

    [align=center][/align]

    جاءت ريم تخبرني والإحمرار يكسو وجهها ومعالم الغضب بادية عليها :
    بالأمس أصيب جهازي _ الكمبيوتر_ بعطل , ولم أستطع العمل عليه , فأخذته وذهبت إلى أقرب محل لإصلاحه وأخذت معي الخادمة ..
    وهناك في المحل أخذت أشرح المشكلة التي حصلت والتي أريد علاجها وحينما كنت مسترسلة في حديثي إذ سمعت رجلاً في الخلف يقول بصوت منخفض لكنه مسموع بلهجته الحضرمية أو البدوية _لم أميِّز اللهجة إذ شغلني معناها عن جنسها _ ( بنات ما يستحين )
    في هذه اللحظة سقطت دمعة من عين ريم تحمل في طياتها الكثير من الألم .. فربتُّ بيدي على كتفها لأواسيها وأحثها لتكمل بثَّ مافي قلبها لي ..
    عادت ريم لتكمل حكايتها :
    فتلعثمت قليلاً ومع ذلك أكملت شرح المشكلة وخرجت ..
    وطوال فترة جلوسي في السيارة إلى حين وصولي للمنزل وأنا أشعر بحرارة في جسدي , وارتعاش غريب , وغضب مكبوت لم أستطع تفجيره ووالله لو كنت كما قصد الرجل لرأى صفعتي قد وجدت لها مكاناً في وجهه حتى قبل أن يكمل جملته ..
    لماذا ؟ لماذا .. لماذا ؟؟
    أنا لم أفعل ماهو خطأ أو حرام حتى أُواجَه بمثل هذه النظرة ..
    فأنا قد خرجت بكامل عفتي واحتشامي وبحجابي الشرعي ..
    هل ذنبي أن وقت أبي ليس ملكه أو ملكي فهو يظل طول النهار في عمله , وحينما يعود إلى المنزل ينشد بعض الراحة وهو رجل قد جاوز الستين بقليل ..
    أم ذنبي أن أمي إمرأة كبيرة في السن لا تستطيع الخروج معي كلما أردت إصلاح شيء في جهازي ..
    أم أن ذنبي الأساسي هو عدم وجود إخوة ذكور لي يقضون عني هذه المشاوير أو حتى أخرج إليها بصحبتهم ..
    ماهي المشكلة هل أنا المخطئة والمذنبة ؟
    أم هو المجتمع الذي مازال ينظر بقصور للمرأة ؟؟

    أنهت ريم حديثها ..

    وقد شغلني هذا الموضوع كثيراً ولا زال ..



    قال فيلسوف : كما أن الآنية تمتحن بأطيانها فيُعرَف صحيحها من مكسورها فكذلك الإنسان يُعرف حاله من منطقه ..

  2. #2
    عضو مسجل الصورة الرمزية البُردة
    تاريخ التسجيل
    Jun 2002
    الدولة
    روحي لديارهم حنت ..
    المشاركات
    542
    >>

    هناك عقول ما تزال متشبثة بالماضي..

    قد يصعب تغير وجهة تفكيرها..بل يستحيل!!

    وليس معنى هذا ان تكون النظرات العامة والأحكام العرفية السائدة منصاعة خلفهم..

    ومن خالفهم فهم ..(بنات ما يستحين)!!

    فالدين قبل العرف يحكمنا..

    والأمر كله يرجع الى الوعي بأمور الشريعة على حقيقتها..

    والأجيال تتعاقب..

    وأمة تخلف أمة..

    ومن يدري بعدها ماذا يكون!!

    هل نتمنى وجودهم بعد حين؟؟

    البُردة..أمة فقيرة جدا


    . . . ما لذة العيـــش إلا صحبة الفقرا . . .

  3. #3
    إدارة المنتدى الصورة الرمزية محب القوم
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    الدولة
    والحَقُ أن تمكُثَ حيثُ أنزلك ** حتى يكونَ الله عنهُ نقلَك
    المشاركات
    2,675
    [align=center] [/align]
    [align=justify]* بينَ إنصاف وإجحاف :

    وحتى لانكون عاطفيين في طرحنا بين مؤيد ومعارض ينبغي أن نعرف مسألة : الأعراف والتقاليد في كل مجتمع وآخر ، و الحاجة لمثل هذا الموقف من خروج الفتاة مع الخادمة وماشابه ، أيضا للضوابط والتي هي محل الكلام ..

    أ- الأعراف والتقاليد :

    لاتزال إلى الآن بعض المجتمعات ترفض خروج المرأة بمفردها أو مع خادمتها ، بل ويوجد إلى اليوم النساء اللواتي لم ير أزواجهن وجههم كما هو معروف لدى بعض القبائل ..
    وفي مجتمعات أخرى يختلف الأمر لحد الخروج والعمل في النطاق النسائي ، والتعلم في الجامعات والمعاهد .. الخ المشاهد غالبا اليوم .. وفي المجتمعات الإسلامية المغتربة صورة أخرى من تحرر أكثر تبعا لوضع البلد وظرفه ..

    ب- الحاجة والترفه :

    ريم .. وأمثال ريم كُثرٌ في المجتمع تضطرهم الحاجة لعمل كل شيء بأنفسهن ، والخروج من أجله ومتابعته .. فهل كان لريم بديلٌ آخر حينها ؟؟ وهل كانت ريم مخطأة بخروجها ؟؟ نقاطٌ كثيرة وأسئلة محيرة .. إجاباتها وحدها تعود للفقرة الأخيرة ..

    جـ - الضوابط :

    لو فرضنا أن ريم خرجت متعطرة وبوصف سافر أو شبه سافر ، ثم سمعت تلك العبارة فهل كانت ستشعر بكل تلك المرارة ؟؟ قد تغضب ولكن لاتشعر بمرارة نظرة الانتقاص والتحجيم أو النظرة السيئة والوصف بجوهر المرأة " الحياء " ..

    - ألم يقل الله في كتابه الكريم : ( يا أيها النبى قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن ذلك أدنى أن يعرفن فلا يؤذين وكان الله غفورا رحيما ) ، إذن إذا لم تدني المرأة جلبابها وتتستر باحتشام ستعرف أيضا ولكن في هذه المرة ستؤذى بالغمز واللمز إلى غير ذلك .. وهذا لايختلف عليه اثنان ، كما أنه مشاهد ومعلوم للعيان ..
    ماذا يعني أن تلبس المرأة عباءة لاتدع شيئا في جسدها وإلا وجسدته ، فلنتحدث بواقعية أكثر لأن هذا أمر نشاهده يوميا ونعيشه لانستطيع تحاشيه .. إلى أن يسير لباس نساءنا بل حتى حجابهم أصبح زمام أمره بأيدي غيرنا !! لله المشتكى ..

    - وأيضا قوله تعالى : ( يا نساء النبي لستن كأحد من النساء إن اتقيتن فلا تخضعن بالقول فيطمع الذى فى قلبه مرض وقلن قولا معروفا ) .. فما بالكم إن كانت ريم تتحدث بتكسر وتميع أو حتى بطراوة في الحديث ، ومن يرى حال الباعة اليوم يشاهد عجبا ، ويرى رجلا هو في الحقيقة ذئب .. ولن نظلمهم بتحميلهم كل اللوم والعتب ، فنساء السوء أيضا لهم صولة وجولة ولاحاجة للخوض في تفاصيل أكثر حول ذلك ..

    د- حتى نكون منصفين :

    فالثقة العمياء من الأهل في بناتهم خطأ عواقبه لاتغتفر ، كما أن سياسة الكبت والتعتيم أيضا لها مضارها من إنغلاق وإنحصار وحتى أحيانا لشعور بالنقص .. وهذا الأمر بحسب المجتمع وبشرط ألا يحيد عن ضوابط الشريعة السمحاء قيد أنملة ..
    ونحنُ بحاجة لنساء متعلمات واعيات لمايدور حولهن قادرات على العطاء فهي اليوم ابنة وغدا أم لأبناء فكيف ستعطي أم لاتملك شيئا لأبناءها أو حتى أن تواكب مجتمعهم وتطوره وتقلبه السريع لتنشأهم النشأة الصالحة وتربيهم التربية الحسنة ..

    الأم مدرسة فلنعمرها بما يصلح طلابها .. ولنتق الله فيها .. هذا ماجال بخاطري على عجالة .. وعذرا إن أطلت .. وبالله التوفيق ..[/align]
    [align=center][/align]

  4. #4
    الأخت البُردة
    أشكرك على المداخلة وقد أعجبتني هذه العبارة [ فالدين قبل العرف يحكمنا] ولكن أين من يعمل بها ؟؟
    وبالنسبة لسؤالك فلا أظن أننا قد نحتاج لأشخاص كهؤلاء ولو ساء الحال وخرجت النساء متبرجات ولو استحققن هذه الكلمة فعلاً التي قالها ذلك الشخص فالنفس البشرية مجبولة على العناد أي أننا بحاجة إلى من ينصح لا من يجرح !!

    الأخ محب القوم
    بالنسبة لـ الأعراف والتقاليد :
    أوافقك الرأي على أن لكل مجتمع خصوصياته وأعرافه التي يحتكم بها , لكن المشكلة تكمن أن المجتمع الواحد يحتوي على عدة مجتمعات بداخل بعضها البعض مما يؤدي إلى نوع من التصادم في الفكر ..
    أي أن المجتمع الذي ضمَّ ريم هو ذاته المجتمع الذي خرج منه شخص كالذي وجَّه انتقاده بطريقة جارحة لهذه الفتاة ...
    لكن بالتأكيد أن البيئة التي نشأت وتربت فيها ريم تختلف تماماً أو نوعاً ما عن البيئة التي نشأ فيها ذلك الشخص مما جعلنا نستنتج أن المجتمع الواحد يضم بداخله عدة مجتمعات أخرى كما ذكرت .
    والمفترض أن الواقع يسع الجميع باختلاف أفكارهم ومجتمعاتهم وآرائهم ..


    أما في النقاط الأخرى التي طرحتها فأنا أعتقد أنك_ رغم أهمية ما ذكرت_ فقد خرجت عن لب الموضوع إذ أني أحببت أن يكون التركيز على المجتمع ونظرته السلبية للمرأة .

    فبالنسبة للحجاب فقد ذكرتُ أنها خرجت بكامل حجابها الشرعي ولم تتمايل في مشيتها أو تتحدث بتكسر ,
    أي أن محور الحديث يدور حول المرأة المحترمة العفيفة التي تربت ونشأت على الأخلاق الإسلامية العالية والتي تعرف حدودها وحدود غيرها في التعامل ثمَّ تصدم بنظرة المجتمع السيئة لها ..


    إذن مالحل ؟
    رغم ما وصلنا إليه من تطوّر وانفتاح ورغم ازدياد المثقفين في مجتمعاتنا نفاجَأ بتلك النظرة والتي ربما تنتج عن شخص مثقف بل ومتدين أيضاً ..

    فلماذا لا نعود للدين الذي هو القانون المنصف الذي يحكمنا ونتخلى عن بعض الأعراف البالية والتي قد لاتمت للدين بصلة ؟؟


    ومازال السؤال مطروحاً .. وما زالت تلك النظرة تؤرق الكثيرات .. وما زلنا نبحث عن الحل ..


  5. #5
    خادمة الأعتاب المحمدية الصورة الرمزية البردة
    تاريخ التسجيل
    Apr 2002
    الدولة
    حيث أقامني الله
    المشاركات
    6,806
    مقالات المدونة
    1
    ريم وريم وريم ... كثيرات هن مثل ريم في مجتمعاتنا ...
    والكثير من هؤلاء الرجال امثال من قال لريم ( بنات ما يستحين ) في مجتمعاتنا .
    هنا يتبادر سؤال لماذا قال هذا الرجل هذه الكلمات ومالذي دار في فكره تجاه ريم ?
    هل كانت ريم سافرة متعطرة لذلك قال لها هذه الكلمات الجارحة
    ام هل لانها في محل كمبيوتر تحادث رجلا ..
    ام لانه دار في خلده ان الكمبيوتر يعني انترنت ويعني بالتالي شات او مواقع اباحية

    احيانا بعض الرجال يفكرون بهذا الشكل .
    للأسف الصورة في عقول بعض من الرجال خايبة جدا تجاه المرأة .
    وذلك تبعا للعادات والتقاليد البالية التي ما انزل الله بها من سلطان .
    او التربية السقيمة التي يربى عليها الاولاد ان لهم مالا يحق للبنات
    فتكون نظرتهم للبنات من انهم لا يستحين او او انهم اقل شأن ووضعا
    موضوع بحق يحتاج لحل والحل بالنسبة لمثل ريم تجاهل مايقال وعدم اعارته اي اهتمام ..

    ولكن مازال الموضوع يحتاج لكثير من تفصيل ويحتاج لكثر من دراسه وحلول ...


    اختي الفاضلة قطرة ندى مواضيعك مميزة وجميلة ونحتاج لمزيد منها فتابعي ..

    وسوف نتابع ولي عودة ان شاء الله ...



    حاشاه ان يحرم الراجي مكارمه *أو يرجع الجار منه غير محترم
    ومنذ ألزمت أفكاري مدائحه *وجدته لخلاصي خير ملتزم


  6. #6
    عضو ماسي الصورة الرمزية أم عبدالرحمن
    تاريخ التسجيل
    Dec 2002
    الدولة
    المكان الذي اختاره الله لي
    المشاركات
    4,364

    Unhappy لا تظلم عفتي يا نصفي الآخر!

    [align=center]

    جزاك الله كل خير سيدتي قطر الندى على مثل هذه المواضيع الهادفة.... والتي تثار فيها محاور مهمة للنقاش..

    حقيقة لم يترك الأخوة والأخوات مجالا للزيادة ولكن نسال الله أن تكون زيادتنا التالية فيها من الشي الجديد والمفيد.... وكإضافة ذات هدف لا زيادة عدد

    تطرق الجميع لذكر الأسباب التي دعت الرجل لقول الجملة التي أحزنت ريم... وكما علمنا بانها خرجت محتشمة يلفها الحياء ولكن ذلك لم يشفع لها عند الرجل... فنحن هنا كما أسلفت سيدتي قطر الندى نتحدث عن المراة العفيفة والمحتشمة...

    إذا من وجهة نظري المتواضعة وما استسقيته من ردود الجميع فالخطأ من الرجل وليس ريم... وقد يرجع سبب ذلك لترسبات فكرية في باله كما اسلف البعض مثلا: نظرته الدونية لفتاة تتكلم في مواضيع الانترنت وتحادث رجلا...واثر العادات والتقاليد في ذلك....

    والحل والله أعلم لن ينفع بعد ان بلغ الرجل من العمر عتيا..... يعني لن ينفع معه لو نصحناه... لأنه تربى وكبر على هذا المعتقد إذا علينا كامهات ومربيات اجيال وكذلك النصف الآخر أن نربي اولادنا من الصغر على اهمية احترام المراة وتقدير ظروفها وإحسان الظن بها ما دامت محتشمة ولا يخدش حيائها شيئا.... ومن هذا المنطلق والمعنى...

    إذا مختصر المفيد.... " [grade="00008B FF6347 008000 4B0082"]العلم في الصغر .... كالنقش على الحجر[/grade] "



    والعفو على المداخلة المطولة...... [/align]
    التعديل الأخير تم بواسطة أم عبدالرحمن ; 05-12-2004 الساعة 07:46 PM


    [align=center]{ رَبّ إِنِّي لِمَا أَنْزَلْت إِلَيَّ مِنْ خَيْر فَقِير }[/align]

    إن الله ما أشقاك إلا ليسعدك.. وما أخذ منك إلا ليعطيك.. وما أبكاك إلا ليضحكك.. وما حرمك إلا ليتفضل عليك.. وما ابتلاك إلا لأنه ( أحبك )..

  7. #7
    [align=center]جزاك الله خير الجزاء اختي الكريمة قطر الندى على هذا الطرح الراقي

    وارجو ان تسمحي لي بهذه المداخلة البسيطة ....

    فللأسف الشديد لازالت النظرة في مجتمعاتنا و حتىفي المجتمعات الأخرى سلبية !!!


    ففي مجتمعتنا الفكرة السائدة هي ان النساء ضلع اعوج و انهن ناقصات عقل و دين !!!!

    واما في المجتمعات الغربية او المتحضرة كما يقال يتعاملون مع المرآة على انها جسد بلا روح !!!

    و لن تعود النظرة الأيجابية للمرآة الا بفهم تعاليم الأسلام بشكل صحيح و بتطبيق نظرة الأسلام الحقيقية للمرآة

    [grade="00008B FF6347 008000 4B0082"]و المسؤلية هنا لا تكون على الرجال فقط !!!!

    ولكن للمرآة دور كبير في تغيير مثل تلك النظرة ......[/grade][/align]
    [align=center].
    .
    .



    .
    .
    .
    [/align]

  8. #8
    إدارة المنتدى الصورة الرمزية محب القوم
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    الدولة
    والحَقُ أن تمكُثَ حيثُ أنزلك ** حتى يكونَ الله عنهُ نقلَك
    المشاركات
    2,675

    تعقيبٌ بسيط

    [align=center] [/align]
    [align=justify]إنَّ اختلاف الآراء وطرق التفكير يفضي في نهاية الأمر إلى تعدد نتائج البحث والطرح وهذا ماحصل بالضبط .. فقد أردتُ أن أبدأ بالطرح من جهة تفكير الرجل غالبا في الضوابط والقواعد لحدود المرأة حتى يتبين لنا بعد ذلك : أمظلومة هي ؟؟ أم مسرفة قد تجاوزت الحد ؟؟

    والمعذرة إن كنت قد تأخرت في إكمال ردي السابق بلب الموضوع المطروح : لماذا نظرة المجتمع للمرأة نظرة سلبية ؟؟..

    ورأيي الشخصي في ذلك أن المسألة ليست وليدة يومها بل هي ترسبات قديمة لسنا بصدد الخوض في تفاصيلها .. ولكنها موجودة بنسبة كبيرة جدا إذا تتبعنا الضوابط السابقة استطعنا أن نميز بين مايستحق أن ينظر له بشكل سلبي أو لا !! ولكل مقام مقال ، ولكل موقف تحليل وتعليل ..

    والمشكلة الرئيسة هي قصور السعة في الوالد نفسه أو الوالدة من كبت وإنقاص قدر للبنات في البيوت رغبة منهم في الحفاظ عليهم دون الموازنة بين الضوابط المطلوبة والحدود المتاحة .. ولك أن تتخيل العكس تماما في البيوت التي تعطي كامل الصلاحية والحرية لفتياتها في فعل مايحلو لهن كيفما أردن ..

    ولاتزال هناك طبقة كبيرة من المجتمع ترى أن المرأة لاتعامل إلا بالطريقة الأولى مهملين فيها حقوقها من تعلم وتبصر بحال واقعها إلى خلاف ذلك من أمور ، ويرون - دون شك - أن أي شيء خلاف ذلك هو معارض للحياء والأدب ..

    القضية اليوم أكبر وأخطر بكثير ، اليوم نحن أمام تيار علماني خبيث يستهدف أطفالنا داخل البيوت بكل وسائله وبالدرجة الأولى البنات ومن يجلس أمام التلفاز ساعة يعي ما أقول .. بل الكل يعي ما أقول لأنها مصيبة تحور المفاهيم .. حتى أصبحت كلمة : " عيب ياولد أو عيب يابنت " عزيزة ونادرة في تربية الأطفال ..

    المجتمع اليوم أصبح يعي ويتقبل إلى حد ما أمثال هذه المواقف ويستطيع أن يميز إن كانت خارج الأدب أم لا سواء في الملبس أو خلافه ، ولكن المصيبة والطامة هي الإنحلال الأخلاقي والفراغ الروحي والفكري .. قضايا أشبه بالحلقات المتصلة ببعضها تحتاج إلى وقفة جادة وتفكير دؤوب حتى نعالج هذه المشكلة بيدين مرفوعتين وعينين دامعتين ..

    هذه لمحة عابرة على عجالة وربما يضيف البعض نقاطا أخرى حتى يتسنى لنا الحوار والحديث بشكل موسع .. والله الموفق ..[/align]
    [align=center][/align]

  9. #9
    [align=center] [/align]

    [align=center]اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صلاة فيها للقلب لباس الخشية
    و صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صلاة فيها للظاهر لباس الأدب
    و صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صلاة فيها للنفس لباس الذل
    و صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صلاة فيها للسان لباس الذكر
    وعلى آله وصحبه وسلم
    [/align]

    أختنا الفاضله قطر الندى جزاك الله تعالى ألف خير
    على ما طرحت من أمر حتى
    عن نتعرف على أبعاد أفكارنا
    ونحكم فيها شرعنا
    فهو ميزان الحق بيننا

    أخوتي ريم خرجت كما تقول بحشمتها الكامله
    سترت جسدها وخطت شعرها

    وهذا في نظرها الحشمه التي تجعل لها جواز مرور لكثير من الأماكن
    لكن هل فكرت قبل الخروج إلى أين تذهب بالضبط
    وهل لكما أرادت الخروج خرجت .............!!!!!!!!!
    هل لأنها محتشمه تستطيع الذهاب إلى أي مكان
    محلات الحاسب مثلاً أكثر زبائنها الشباب
    فأنه حتى لو لم يُحدثها الرجل
    أو لم يغمزها أي شاب بكلام
    ولكنهم يتحدثون بينهم بلغتهم
    ألن يُخدش حياءها
    وما هم حكم الشرعي في وجود شابة في مكان
    هي والخادمة والبائع ورجل وممكن ساعتها في رجال .
    لماذا لم تغضب على نفسها بأنها أوجدتها في مكان لا يليق لها .

    أنا ليست ضد خروج المرأة ..........
    ولكن أنا مع إلى أين تذهب . ومع من ....؟

    أخوتي إن من أولويات أولويات أعداء الإسلام في المرأة
    خلعها بشدة ثوب الحياء
    فإن خلعته فهي بالتالي تخلع كل شيء لوحدها .

    هذا رأيي القاصر في ريم
    لنا عودة في رأينا بالرجل
    أختكم : أم الخير

  10. #10
    عضو مسجل
    تاريخ التسجيل
    Dec 2004
    الدولة
    عابرة سبيل
    المشاركات
    257
    أختي بغض النظر عن ريم ....
    القضية أكبر بل أشمل وتبدو مرعبة ...
    هذا شاب من بلد مسلم يكلمني وهو يعمل في محل عام يقول والله يارجل تتدخل لعندنا زبونات ترتدين ملابس محتشم ولكن لمساتهن وظراتهن بل وغمزاتهن وأرقام جوالتهن تكاد تزعزع بعض الشباب الذي ربما ليس لديه خلفية دينية كبيرة ولعله يكون غير متزوج هذه الظاهرة تجعلني ربما اشك بكل واحدة .
    ربما تكون نسبة هؤلاء قليلة ولكنهن يشوهن بشدة .
    لا أدافع عن الرجل ولكن عدو النساء منهن وفيهن فبعض اللواتي لا يتجملن المسؤولية والأخلاق يشوهن صورة العفيفات الطاهرات المحتشمات فعلا اللواتي يضرن للخروج لسد حوائجهن في حال عدم وجود من يقوم بها ...

  11. #11

    أعتذر للجميع عن تأخري في الرد

    الأخت البردة
    للأسف كثير من الرجال بل وبعض النساء أيضاً يفكرون بهذا الشكل وماذكرتِهِ من أسباب له دور كبير في وجود هذه النظرة .
    بالنسبة للحل الذي ذكرتِه أعتقد أنه صحيح لكن لا يحل المشكلة بأكملها ولا يغير تلك النظرة بل ربما يُظهر الفتاة بمظهر اللامبالية لمجتمع هي منه وتعيش فيه .


    الأخت أم عبدالرحمن
    بالتأكيد إضافتك ذات هدف , وما استنتجته منها هذا الحل وهو طويل المدى لكن قد يعالج المشكلة في وقت ما , المهم أن ينفذ بشكل صحيح ونية صادقة وهو كما ذكرتِ : [ أن نربي اولادنا من الصغر على اهمية احترام المراة وتقدير ظروفها وإحسان الظن بها ].

    الأخت زهرة الوادي
    [ و لن تعود النظرة الأيجابية للمرأة الا بفهم تعاليم الأسلام بشكل صحيح و بتطبيق نظرة الأسلام الحقيقية للمرأة ]
    صحيح ونحن نبحث عن الحل لتحقيق ذلك , وفي هذا المثال خرجت ريم بكامل حشمتها وخروجها ليس مخالف للشرع إذن هي فهمت , لكن ماذا عن الطرف الآخر , هذا ما نتحدث بصدده .

    الأخ محب القوم
    أرى أنك نظرت للموضوع نظرة عامة , ونحن خصصنا , بمعنى أن ماذكرته عن الضوابط والقواعد صحيح إن قلنا لماذا نظرة المجتمع للمرأة نظرة سلبية ؟ وبعدها سكتنا ولم نوضح من المرأة المقصودة , وفي المثال المطروح وضحت أن نظرة المجتمع للمرأة مازال فيها قصوراً وإن كانت المرأة بكامل حشمتها وعفتها .

    وبالنسبة لبقية ماذكرته فهو صحيح ومُشاهَد من إنقاص لقدر المرأة من صغرها ولا يتمثل ذلك في الكبت فقط إذ ربما يكون في العائلة بعض الإنفتاح ولكن لا توجد استراتيجية صحيحة للتعامل مع البنات فالبنت تصحو من صغرها على كلمة ( لأنك بنت ) فإذا قالت : لماذا لا أفعل كذا ؟ , الجواب : لأنك بنت لايصح لك ذلك , وتتكرر الكلمة كثيراً على مسمع من البنت والولد فتنشأ البنت وينشأ معها إحساس بالنقص في بعض الحالات , أما الولد فيظن أنه الأفضل فيصاحبه كبرياء وشعور بالعظمة وكأنه إنجاز مع أن لايد له في ذلك ..
    ومن هنا أيضاً تأتي النظرة السلبية للمرأة ..


    الأخت أم الخير
    لقد نظرتِ للموضوع من وجهة أخرى , لكن دعيني أناقش معكِ بعض ما ذكرتِ
    برأيي أن المرأة المحتشمة حينما ترتدي حجابها فهي أيضاً تضع حجاباً على قلبها يقيها من نظرات الشباب ,
    والنظرات الماكرة نراها في كل مكان حتى في الحرم .. إذن هل نقول تجلس النساء في المنزل ولا تذهب للحرم بحجة أنه مليء بالرجال والشباب ؟
    أعذريني هذا ليس منطق !!
    وحتى أوضح نقطتي أكثر حينما خرجت ريم , ذهبت لغرض معين وهو إصلاح جهازها , وهناك بالتأكيد ستتعامل مع رجل وهي مضطرة لذلك إذن عندما تتعامل معه هي تتعامل معاملة شخص لشخص آخر في عمل معين , ولا تكلمه بصفته ذكر وصفتها أنثى .

    وماذكرتِه بخصوص حياء المرأة فهو صحيح ولكن ليس في الحالة التي نتحدث عنها .



    الأخ فرقد
    ماذكرته موجود ومشاهَد بكثرة , وربما ماذكرته سبب من أسباب النظرة السلبية للمرأة في مجتمعاتنا .



  12. #12
    عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Oct 2004
    الدولة
    بلاد الحرمين الشريفين
    المشاركات
    509
    مسالة النظرة السلبية كانت ولا تزال
    لم يمحوها الا الاسلام
    ولكن عادت الجاهلية مرة اخرى وبنظرة سلبية حول المراة
    وذلك بسبب البعد عن الدين الالهي
    ونحن نجد مثل هذه النظرة السلبية تطول اخواتنا الموظفات في المستشفيات ومحلات الملابس والمشاغل النسائية وفي جميع قطاعات العمل فيما عدى وظيفة المعلمة
    نجد ان النظرة للموظفات والخارجات بحثا عن الرزق
    وكانهم بلا اهل ولا عائلة ولا دين ولا تربية
    بالرغم ان عملهن شريف وخروجهن مشرف للمراة المسلمة لمحو فكرة الجهل حول المراة المسلمة
    هذه النظرة نبعت منذ عشرات السنين ولن اقول المئات
    فلو نظرنا منذ خمسين سنة مضت مثلا
    كانت المراة تخرج وتعول عائلتها اذا توفي زوجها
    نجدها تخرج لرعي الغنم و ايضا لجني الثمار من المزرعة وتذهب الى السوق لبيعها

    وكمثال لما كان منذ عشرات السنين ان عمتي رحمها الله كان لها كلمة مسموعة وكانت لا تضيع حقها ولا يجرأ احدهم على التعرض لها وكان امير منطقتها لا يكسر لها امرا..وبل كان رجال المنطقة يحكمونها ويطلبون منها المساعدة
    ولا احد يستطيع وقتها ان يقول بان عمتي الله يرحمها ( ماتستحي ) ابدا ....بالعكس كانوا يقولون بنت رجال
    رحم الله عمتي ورحم المسلمين جميعا

    والان وفي الالفية الثالثة وبالنسبة لي ...فلا استطيع الخروج لمحل يتجمع فيه الشباب ....واقرب مثال انني الى الان لم ادخل محل جوالات في حياتي الا فيما يندر في بعض المراكز ....ونادرا ...لانني لااحب التعرض لمثل هذه الالفاظ السيئة ...بالرغم من ان تواجدي بها حلال شرعا ...فليست مكان مغلق ولا منزوي عن اعين الناس


    هذا مثال بسيط لما نعانيه نحن النساء نتيجة النظرة السلبية وتاثيرها السلبي في طريقة حياتنا
    فكم من فتاة ليس لها اخ ولا زوج ولا اب يرعاها ويلبي احتياجاتها
    فلو وضع كل مسلم نفسه في هذا الموقف ربما سيتعامل بشكل اخر مع المراة المسلمة
    ولو ربت كل ام ابنها تربية اسلامية صحيحة لنشأ جيلا يقدر الام والمراة ...وليس كما نجدها الان

    ولكن هاهي تعود الجاهلية مرة اخرى وبالتدريج
    نجد الان النظرة السلبية القوية للمراة
    ونجد البعض يحقر من شانها بعد ان رفع الاسلام مكانتها
    ولن تمحى هذه الظاهرة
    الا بالوعي الديني والثقافي
    هي ظاهرة او نستطيع ان نقول من معالم التلوث في بلاد الاسلام

  13. #13
    يرفع للفائدة ..

    والقضية جد مهمة ..
    [align=center]

    [flash1=http://www.go2islam.com/abdulgader/7ay.swf]WIDTH=450 HEIGHT=180[/flash1]

    [زاوية] : اخترتُ لكم ..

    تلاوة من سورة المجادلة ..
    [rams]http://www.go2islam.com/abdulgader/sound/Mujadalh.mp3[/rams]

    [/align]

  14. #14
    بسم الله الرحمن الرحيم ..والحمد لله رب العالمين...والصلاة والسلام على سيدنا ومولانا محمد الرحمة المهداة والنعمة المسداة ..وعلى آله وصحبه الأئمة الهداة..وعلى من تبعهم بإحسان إلى يوم الدين..وأما بعد:

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..


    موضوع قيم ومهم ...يُرفع للفائدة..


    لأنها فعلاً ظاهرة تحتاج إلى دراسة ... فأنا لا أعتقد أن النظر إلى الفتاة وهى تحتك بأماكن الدراسة والعمل و الأماكن التى تضطر للذهاب إليها _ نظرة إشمئزاز_ لها ما يبررها بغضّ النظر عمّا إذا كانت الفتاة محتشمة أم لا .. فمسألة الإحتشام هى مسألة فيما بينها وبين الله سبحانه وتعالى..


    فمن الواجبات الشرعية اتّجاه الرجل فى مثل هذه الحالات غضّ البصر.. واحترام الغير .. بغضّ النظر عن كون المرأة ..متدينة محتشمة ً أو غير ذالك .. مسلمةً أو غير ذالك ..


    وللأسف الشديد نسمع عن جرائم معاكسات إتجاه الفتاة فى الشوارع بحجة عدم إرتداء المرأة للحجاب .. فوضع اللوم على المرأة كان ذريعة لمن سوّلت نفسه لمضايقة الفتيات فى الأماكن العامة سواءً كان ذالك بالقول أو بالفعل أو بالإشارة..

    والله أعلى وأعلم..

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..



    أحــبـّهـم وأداريــهــم وأوثــرهــم ** ** **بـمـهجتي وخـصوصا مـنهم نـفرا
    قوم كرام السـّـجايا حيــثما جلسـوا ** ** ** يبـقى المكـــان على آثارهم عـطرا
    يُهـدي التّصوف من أخلاقهم طُرَفـــاً ** ** ** حسـن التألف منهم راقني نظـــــرا.


    موقع الصوفية صيد الفوائد....برؤية ثقافية إسلامية متكاملة.

+ الرد على الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك