+ الرد على الموضوع
صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 17 من 22

الموضوع: المدد العلوى فى سيرة السيد أحمد البدوى رضى الله عنه .

  1. #1

    المدد العلوى فى سيرة السيد أحمد البدوى رضى الله عنه .

    [align=center] [/align]
    [frame="2 80"]
    [align=center]
    المـــــدد العـــــــلوى
    فى سيرة و موجز تاريخ
    سيدى أحمــد البــدوى
    للضعيف
    السيد
    على فؤاد المنوفى
    مفتش التعليم سابقاً
    وشيخ طريقة سيدى أحمد البدوى الأحمدية المنايفة
    بالجمهورية المصرية
    عفى الله عنه
    [/align]
    [/frame]
    [poem=font="Simplified Arabic,5,green,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="double,5,indigo" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    للسيد البدوى أجمـل سيرة = كل غـــــدا بجمـالها متطـلعا
    جلوتها وأنا مريض راجياً = عذراً وذلك عصر يوم الأربعا[/poem]
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    [align=center]السادس من ربيع الأول سنة1377 الموافق لثانى يوم من أكتوبر 1957[/align]
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    [align=center]الخطبة و المقدمة [/align]
    [align=center] [/align]
    [align=justify]الحمد لله الذى خص خواص أوليائه ، بجزيل إفضاله وعظيم آلائه ،والصلاة والسلام على خاتم رسله و أنبيائه وصفوة خيرته و أحبائه .[/align]
    [poem=font="Simplified Arabic,5,green,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="double,5,indigo" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    محمــد المختـار والسـند الذى = إلى الله فى حـبى له أتقــرب
    ومن هو يوم الحشر ذخر وملجأ = ومن هو لى جاه وسـؤل ومطلب
    [/poem]
    [align=justify]وعلى آله وصحابته وذريته وعترته .[/align]
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــ
    [align=center]سبب وضع هذه السيرة [/align]
    [align=justify]وبعد : فقد أرسل إلىّ الأستاذ الكبير والشاعر المجيد القدير شاعر آل بيت الحضرة النبوية والوكيل الثقافى لعشيرة السادة المحمدية الأستاذ الوفى الأبر محمود جبر يطلب منى كلمة عن سيرة مولاى وسيدى[/align]
    [poem=font="Simplified Arabic,5,green,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="double,5,indigo" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    شيـخى الأكبر ذى الفضل الذى = لا يضاهى شــأوه فى الأكـــبرية
    من أفـــاد الديـــن والدنيـــا ومن = فــاز بالقــرب من الذات العــلية
    [/poem]
    [frame="2 80"][align=center]القطب النبوى أبى البـــــركات والفيوضــات الســــيد أحمـــد البـــــدوى[/align][/frame]
    [align=justify]ولمرضى وقتئذ وشدته لم أستطع الإجــابة أو الرد على حضرته ولما من الله علىَّ بنعمة بعض الشفاء و أردت أن أَشْـرُفَ بتلبية هذا النداء ، علمت بقيام حضرته بإتمامه وشروعه فى طبع ما أعده من رسالته بعد حصوله على كلمات فى هذا الصدد من بعض السادة الأجلاء أصحاب الفضيلة العلماء فأردت أن أَشْرُفَ بانفرادى بكتابة ونشر هذه العجالة أو الكلمة ، تحدثاً بما للسيد البدوى من آثار ، و ما له علىَّ من فضل ونعمة[/align]
    [poem=font="Simplified Arabic,5,green,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="double,5,indigo" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    ذكـره ينعش القلـــوب و يحيى = كل روح ويطـرب السامــعينا
    كم له من عجيبـــة تذهل اللـــ ـ= ــــب وكــم من غريبة تـأتـينا
    [/poem]
    [align=center]لمَ لُقِّب بالسيد [/align]
    [align=justify]لقب بالسيد لشرف نسبه ، وسمو حسبه ، وعظيم مكانته وجليل مقامه ومنزلته ، واتصاله بحضرة الرسول ، و بذا يفتخر فيقول :-[/align]
    [poem=font="Simplified Arabic,5,green,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="double,5,indigo" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    قـَدْ عَلا مَجْدِى وعـَزَّتْ رُتـَبـِى = بانْتِسَابـِى للنـَّبىِّ العَــــرَبـِى
    فـَهـْوَ جـَــدِّى وإلـَيهِ نـَسَـبـِى = يَـنْتـَهى فـَانْظـُرْ لِذاكَ النـَّسَبِ
    وَسـَــقـَانِى خَالِقِى مِن شَــرْبَةٍ = سـَــلَكَـتْ بـِى لِــطـَريقِ الأدَبِ
    [/poem]
    [align=justify]فهو من أشهر العائلات وأشهرها ، و أجلها قدراً و أظهرها .[/align]
    [align=center]ألقـــــابه و كـــــناه [/align]
    [align=justify]ولقب ﺑــ " شيخ العرب" لفضله وكبير جوده وكرمه ،
    و ﺑـــ " البدوى " لما لزمه من ملبس وزى .
    وكان يكنى ﺑــــ " أبى الفتيان " لعطفه على الصغير والكبير من بنى الإنسان ،فضلاً عما كان عليه من قوة الجنان وحسن البيان وطلاقة اللسان .
    وكنى أيضاً ﺑــــ " أبى فراج " لما شهر من أن الله – تعالى – يفرج الكرب عمن اشتد الكرب به لمن توسل إليه بمكانة السيد لديه وقربه [/align]
    .
    [poem=font="Simplified Arabic,5,green,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="double,5,indigo" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    كم له فى الورى مناقب فضل = مــا سمــعنا بمــثلها لولىّ
    كم شهدنا له كــرامات حـــــق = هى أجلى من كل نور جلىّ
    [/poem]

    يتبـــــــــع :
    التعديل الأخير تم بواسطة علاء إسماعيل ; 19-07-2004 الساعة 03:08 AM
    [align=center]لا إله إلا الله محمد رسول الله[/align]
    [align=center][/align]

  2. #2

  3. #3
    [align=center] [/align]
    و جزاك الله كل خير أستاذنا : أحباب المصطفى .
    نواصل المـــــــــــــدد.
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــ
    [align=center]مولـــــــــده[/align]
    [align=justify]
    وُلِــدَ بمدينة فاس بالمغرب سنة ست وخمسمائة وتسعين للتاريخ الهجرى ؛
    حيث كانت أسرته من عقب فتنة الحجاج بن يوسف الثقفى وما كان من تشتيته واضطهاده لكل شريف علوى لأن جده الشريف محمد الجواد بن حسن العسكرى ، وانتقل إليها مع جمع من بنى عمه ، ومن يَعَزُّ عليه من قومه . ثم رجع السيد إلى مكة وهو طفل صغير مع والده و إخوته ومن معهم من أفراد أسرته وذلك سنة ثلاث وستمائة .[/align]

    [poem=font="Simplified Arabic,5,green,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="double,5,indigo" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    طاب بالغرب مولداً شرف الغرب = وفاضت فى حبه الأشذاءُ
    وإلـــى مــكة آتـــاها صــــغيراً = تتبـاهى بسـيره الأرجـاءُ
    واستنــــارت به المنازل والخيف = وسفــح اللـــواء والدهـاء
    [/poem]ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــ
    [align=center]تربيتـــــه[/align]
    [align=justify]رُبِّىَ رضوان الله عنه تربية دينية ، ونشأه أخوه الحسن على أخلاق جليلة علية ، واهتم أعظم اهتمام بأمره ، فحفظ الأستاذ القرآن الكريم فى صغره ، وتلقى العلوم العربية ، ونبغ نبوغاً ملحوظاً فى العلوم الدينية ، وتفقه على مذهب الإمام الشافعى وألف كتاباً قيماً فيه يدل على تمكنه منه ، وقد عُثِرَ بمكتبة المسجد و المعهد الأحمدى الدينى على كتاب مَعْزُوّ إليه فى فقه الشافعى.[/align]
    [poem=font="Simplified Arabic,5,green,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="double,5,indigo" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    فهو بــحر والبـحر نقطة فــضل = من نــــبى سـادت به الأنبياء
    وهو باب لحضرة المصطفى من = هو مــن فـــضله عليه الثـــناء
    [/poem]ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــ
    [align=center]اختلاؤه وتعبده [/align]
    [align=justify]
    ما تمت حياته الأولى عملياً ، حتى حُبِّبَ إليه التعبد مختلياً ، فانتحى عن الناس جانباً ،
    واتخذ من جبل أبى قبيس معبداً ، وجعل يقضى أكثر أوقاته فيه منفرداً ، محتقراً ما فى الوجود من رغبات وشهوات ، وعاش دون أن يتزوج إلى أن مات ، وقد فُتِح عليه فتح إلهى ، وظهر عليه أثر الوجد الربانى .
    [/align]
    [poem=font="Simplified Arabic,5,green,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="double,5,indigo" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    وفيه ببــاب الحـــق نـال حقــائقاً = بها سرت الأسرار من عالم السر
    وفى المشهد القدسى الرفيع مقامه = حـوى رفعة الذات المشرفة القـدر
    [/poem]
    [align=justify]
    و لتلك المشاهد الروحانية و التجليات الإلهية شدة فى إبانها وأوائل فيضها ، وربما
    لا تقوى النفس على حملها ثم لا تلبث أن تقر وتصير ملكة ثابتة , وحالة تشبه الحالة البحتة , وذلك ما حصل لسيدى أحمد البدوى فى أيام الفتح الإلهى . فلم يلبث أن قر ؛ و إن كان فى نفسه كبيراً و عظيماً قبل أن يستقر و بعد أن استقر .
    [/align]
    [poem=font="Simplified Arabic,5,green,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="double,5,indigo" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    والفتــوحات التى خص بــــها = من لدن مــولاه وهــــاب العــطيه
    يــــا لـــها من مـــنح ذات سنا = أعــربت عنه المــقامات الســــنيه
    [/poem]
    [align=justify]اشتد عليه الوجد وهام مرتقياً إلى أسمى مقام وقد أخذته الحال فترنم بما هو عليه[/align]
    [poem=font="Simplified Arabic,5,green,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="double,5,indigo" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    شربت بكأس الأنس فى خير حضرة = فيـــا طــيبها من حــضرة صمديَّةِ
    وتوَّجنى ربــى بتـــــــاج من البـــها = ومن حـلل التشريف ألبست خـلعتى
    ومن فــوقها طـرز الــــوفاء بـــنوره = مــكللة مــن فــيض رب الـــــبرية
    [/poem]ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــ
    [align=center]رده على من رموه بالخبل [/align]
    [align=justify]وقد رماه بعض أهل الزيغ و الفتون بشدة الخبل والجنون وبمكاشفته لأقوالهم و ما رموه من إفكهم رد بقوله علهم وعلى مفترياتهم :[/align]
    [poem=font="Simplified Arabic,5,green,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="double,5,indigo" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    لَقَدْ وَصَــفُونِى بالــجُنُونِ جَــمَاعةٌ = فـَــقـُلتُ لـَـهُم بـَيـتاً لـِـــسَامِعِه يَــحـْـلـُو
    مـَـجَانِينُ إِلا أنَّ سِـــرَّ جُــــنُونِهمْ = عَــجِـيبٌ عَـلى أعْـتـَابـِهم يَـسْـجُدُ العَـقـْلُ
    [/poem]
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــ
    [align=center]رحلته و تـنقلاته [/align]
    [align=justify]رأى رضوان الله عليه أثناء نومه أو غفوته ما يحمله على تنقله وسياحته فشرع فى ذلك وطاف بكثير من البلدان و الأقطار الإسلامية والممالك وكان لزيارة الأولياء الربانيين و الأقطاب والسادة المقربين وكبار و أجلاء الصالحين جزء عظيم من سياحته وكانت " مصر " مهبط وخاتمة رحلته وذلك فى رمضان سنة 634.[/align]
    [poem=font="Simplified Arabic,5,green,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="double,5,indigo" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    حــتى إذا مــن الإلــه بـــه عـــلى = هــذى الــــديار تــكرماً وتــعــطفا
    أضحى كبدر تـَـمَّ فى غسق الدجى = بين الــكواكب مــشرقاً مـسـتشرفا
    [/poem]ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــ
    [align=center]استقراره بطنطا [/align]
    [align=justify]ثم استقر بطنطا استقراره المكين فى شهر ربيع الأول سنة 637 من الهجرة[/align]
    [poem=font="Simplified Arabic,5,green,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="double,5,indigo" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    إلى طنتدا قد جـاء من خـير بــقعة = فربَّى بـها أقـطاب غــيث ورحمةِ
    وأضحت وثوب العز تبدى تفاخراً = على سائر الـبلدان فى حسن بهجةِ
    وقد شرفت قــدراً ومـجداً و رفعة = بإمــداد قــطب الله كــنز الـعـنايـةِ
    [/poem]
    يتبــــــــــع
    [align=center]لا إله إلا الله محمد رسول الله[/align]
    [align=center][/align]

  4. #4
    إدارة المنتدى الصورة الرمزية محب القوم
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    الدولة
    والحَقُ أن تمكُثَ حيثُ أنزلك ** حتى يكونَ الله عنهُ نقلَك
    المشاركات
    2,675
    [align=center]

    أحسنت وبارك الله فيك أخي علاء اسماعيل بطرح سيرة سيدي جلاب الأسارى أحد البدوي ..

    زدنا من هذه السير العطرة زادك الله من كل خير ..

    [/align]

  5. #5
    الله اكبر على هيدا الرجل و هيدي السيره !

    مدد يا بدوي مدد

    مدد يا بدوي مدد

    مدد و اسقينا بالمطر

    مدد و انقذ البشر

    مدد و يشبعوا من العلف البقر

    مدد اذا الوهابية مرض و انتشر

  6. #6
    [align=center] [/align]
    [align=justify]و الصلاة و السلام على سيد المرسلين، و بعد ؛
    بارك الله فيكما سادتى احباب المصطفى ، محب القوم ،
    و إنه قليل من كثير مما يسمح المقام بذكره عن سيدى أبى فراج السيد أحمد البدوى على أن فيه الكفاية و تمام الإفادة و لا ريب فإن كاتب الكتاب عالم من أتباع السيد أحمد البدوى - وكم ربى السيد البدوى من علماء - فى حياته و بعد انتقاله .فمما قاله عنه سيدى عبد الوهاب الشعرانى فى طبقاته " أن السيد البدوى يربى مريده و هو فى البرزخ " و هو ما أؤمن به و أشهد بصدقه .
    فقد كان لى مع السيد سابقة تربية و رعاية و لله الحمد و المنة . نفعنا الله به و أمدنا بمدده . آمين
    نواصل المـــــــــــدد [/align]

    [line]
    [align=center]حالـــه بطنطا [/align]
    [align=justify]
    جاء إلى طنطا بحال عادية متزيياً بأزياء الأمة العربية ونزل على بعض أهلها و لازم الإقامة فوق
    السطح بها منصرفاً إلى ربه والاتصال بقربه شاخصاً ببصره إلى السماء سابحاً بروحه فى العالم الأعلى متخلياً عن هذا الكون و ما فيه .
    [/align]
    [poem=font="Simplified Arabic,5,green,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="double,5,indigo" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    ولــه كراماتٌ أضاءت بهجة = منها يَكِلُّ الفـكر فى كـــــلماته
    أنَّى تحيط بـــها مــقالة مادح = لو صاغ زهر الأفق فى أبياته
    و هو الذى صام النهار عبادة = كمثال ما أحيى الدجى بصلاته
    و له مع الرحمن حال صادق = حــسبت به الأيــام فى حــالاته
    [/poem]
    [align=justify]
    لم يلبث أن نم عليه حاله كما ينم النور على البدور أو شذا النشر على جيد العطر فهرع إليه الناس من كل جانب وذهب ذكره فى المشارق والمغارب زكثر أتباعه ومريدوه و هدى الله كثيراً من عباده الحضرة الربانية والمقامات القدسية .
    [/align]
    [poem=font="Simplified Arabic,5,green,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="double,5,indigo" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    وقـد رفـع الإله له مـــقاماً = به خفض الزمان له جِـناحا
    أطل ما شئت فيه ثنا وقولاً = ولا تخش المـلامَ فلا جُـناحا
    [/poem]
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــ
    [align=center]آثــــاره فى الأمـــة [/align]
    [align=justify]
    قام عليه الرضوان بالتربية الروحية وتطهير النفوس من شوائب نقصها المزرية ورفعها من حضيض
    الحيوانية إلى أوج الصفات الملكية وأوصل الكثيرين إلى الكمال الإنسانى إلى حضرة الإله العلى .
    [/align]
    [poem=font="Simplified Arabic,5,green,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="double,5,indigo" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    من بحره أهل الصفا شربوا وكـ = ــــلُّ الأولــياء بــفضله تـتزود
    قطب الوجود أبو الوفود ومن له = تلك الكرامات التى لا تجحد
    [/poem]
    [align=justify]
    كان يأتيه الرجل البسيط القروى فلا ينقلب إلى أهله إلا وقد امتلأ بالحب الربانى والكمال النفسانى
    والسمو العلوى كما كان جــده سيد الأنام عليه الصلاة والسلام حيث كان العربى الأمى يجلس بين يدى النبى فلا ينصرف من مجلسه فلا وهو من أفقه و أحسن الناس معرفة وحالاً و أشدهم بالملأ الأعلى اتصالاً وإن قلما سمعه أو تلقاه فى مجلسه هذا من رسول الله
    وعلى هذا كان الســـــيد البدوى فلا يعلم أحد إلا الله قدر من انتفعوا على يديه من هذه الوجهة
    مباشرة أم بالواسطة.
    [/align]
    [poem=font="Simplified Arabic,5,green,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="double,5,indigo" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    لهذا صار للأقطاب قطبا = سموا بشذا محامده افتتاحا
    فلو أن السها سامته قدرا = لخلنا جـِــدَّ غــايته مــزاحا
    [/poem]
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــ
    [align=center]أخـــلاقه وعـــاداته [/align]
    [align=justify]
    كان كثير الصيام ، قليل الكلم إلا فى نفع الأنام ، وكان صحوه ويقظته أكثر ما يكون من غـيـبـته ، وكان له إمـــامان به فى كل الأوقـــات يصليان ، وكان يقوم الليل ولا يفتر عن متابعة قراءة القرآن .[/align]

    [poem=font="Simplified Arabic,5,green,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="double,5,indigo" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    أوتى الفضل مثل ما أوتى الحـكــ=ــمة فى نطقه وحسن الخطاب
    منهل لا تزال ظمأى الأمانى = من جـــداه تروى بخير شراب
    [/poem]
    [align=justify]
    كان جم العلم غزير المادة عالى الكعب واسع الاطلاع بحراً لا قرار له اعترض عليه عدد من العلماء فأدهــشهم بكشفه و اطلاعه واختبره جماعة من الأجلاء فأذهلهم بعلمه وقوة إقناعه . تحداه ابن دقيق العيد الشهير فذل بين يدى السيد وخضع وذهب لامتحانه الشيخ عبد العزيز الدرينى الكبير والعلامة الجليل القدير فبفضله اقتنع و إلى التسليم و الانقياد أسرع وفى رحاب السيد قبع وقال مفتخراً بهذا فأبدع :
    [/align]
    [poem=font="Simplified Arabic,5,green,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="double,5,indigo" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    يقولون يا عبد العزيز بن أحمد = بمن فى طريق القوم ما عشت تقتدى
    فقلت بأستاذى و شيخ مشايخى = وشـــيخ طريقى و الحـقيقة أحـــمدِ
    [/poem]
    [align=justify]
    و تنقصه وخاض فى حقه الشيخ ابن اللبان فكان ما كان من سلبه الإيمان ولولا الاستغاثة بمولانا السيد ياقوت العرشى وتوسله بكل ولى واستتابته و أخذ التعهد بعدم العودة عليه لما رد الإيمان عليه .
    [/align]
    [poem=font="Simplified Arabic,5,green,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="double,5,indigo" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    هو البحر ذو الإمداد والفيض والندى = عظيم الجدا مـــبداه عين الشريعةِ
    هو الجوهر المكنون فى معدن الرضا = بأسراره جـــــلت شموس الحقيقةِ
    [/poem]
    [align=justify]
    ما سمع أحاديثه أَحَدٌ ، و لو كان كأُحُدٍ إلا جُذِبَ قلبه و أُسِر لبه ، نجتزئ من بلاغته وحسن براعته
    و فصاحته ما بصلاته الجليلة المشهورة وصيغته المتداولة المأثورة والتى يصف فيها حضرة النبى ويصلى عليه بها فيقول :
    [/align]

    [align=justify]
    اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدِنَا وَمَوْلَانَا مُحَمَّدٍ شَجَرَةِ الْأَصْلِ النُّورَانِيَّةِ وَلَمْعَةِ الْقَبْضَةِ الرَّحْمَانِيَّةِ وَأَفْضَلِ الْخَلِيقَةِ الْإِنْسَانِيَّةِ وَأَشْرَفِ الصُّوَرِ الْجِسْمَانِيَّةِ وَمَعْدِنِ الْأَسِرَارِ الرَّبَّانِيَّةِ وَخَزَائِنِ الْعُلُومِ الْإِصْطِفَائِيَّةِ،صَاحِبِ الْقَبْضَةِ الْأَصْلِيَّةِ وَالْبَهْجَةِ السَّنِيَّةِ وَالرُّتْبَةِ الْعَلِيَّةِ مَنِ انْدَرَجَتِ النَّبِيُّونَ تَحْتَ لِوائِهِ فَهُمْ مِنْهُ وَإِلَيْهِ وَصَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَأَصْحَابِهِ عَدَدَ مَاخَلَقْتَ وَرَزَقْتَ وَأَمَتَّ وَأَحْيَيَتَ إِلَى يَوْمِ تَبْعَثُ مَنْ أَفْنَيْتَ وَسَلِّمْ تَسْلِيمَاً كَثِيراً وَالْحَمْدُ للهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ
    [/align]

    [poem=font="Simplified Arabic,5,green,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="double,5,indigo" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    كلم كأن الشـهد من ألفاظها = جار و أن الطيب منها سائر
    وكان أنفاس المسيح نسيمها = إذ من شذاه لكل ميت نــاشر
    [/poem]
    [align=justify]
    ومن نزوله وتبسطه فى أقواله واضحة جليه منها قوله :-
    " طريقتنا مبنية على الكتاب والسنة السنية ، وعلى الصدق والصفاءوحسن
    الوفاء والولاء ، والإخلاص لله ذى الآلاء ، و بذل الندى وحمل الأذى ، وحفظ العهود والوفاء بالوعود
    "
    [/align]
    [poem=font="Simplified Arabic,5,green,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="double,5,indigo" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    حكم تنــجلى بآيــات فضل = تتســـامى بخير نصح مــتين
    هكذا هكذا الرشـــــاد و إلا = فالمعالى بغير حصن حصين
    [/poem]
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــ
    [align=center] وصــاياه لخليفته [/align]
    [align=justify]
    ومن وصاياه لخليفته المتفانى فى خدمته ، صاحب الحال والمقال السيد عبد المتعال:-
    " يا عبد العال إياك إياك وحب دنياك ، فإن حب الدنيا الرجل يفسد صالح العمل كما يفسد الخلُّ العسل . "
    " يا عبد العال ؛ يقول الله تعالى فى كتابه المكنون " إِنَّ اللهَ مَعَ الَّذِينَ اتَّقَوا والَّذِينَ هُم مُّـحْسِنُونَ" فعليك بكثرة الأذكار واعلم أن ركعة بالليل أفضل من ألف ركعة بالنهار . يا عبد العال أشفق على اليتيم واكسُ العريان و أطعم الجيعان و أكرم الغريب والضيفان.
    "
    [/align]
    [poem=font="Simplified Arabic,5,green,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="double,5,indigo" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    وكل إرشاده كالماء يطفئ ما = بالقلب أورت زناد الغى من شرر
    [/poem]
    [align=justify]
    قام عليه الرضوان جاهداً فى تربية مريديه عاملاً على تطهير و رفعة شأن تابعيه مركزاً و محطاً للأقطاب و الأبدال محاطاً بالكثيرين من فطاحل و عظماء الرجال وقد عُزِىَ إليه أنه تكلم بهذا وقال :
    [/align]
    [poem=font="Simplified Arabic,5,green,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="double,5,indigo" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    أنـــا بحر بلا قــــرار وبــرٍّ = شرب العارفون من بعض مــــائى
    وإذا بــان فى الولاية غَــوْثٌ = فهو من تحت قبضتى و ولائـــــى
    [/poem]
    [align=justify]
    علا فى الخافقين قدره وشهر بعظيم الكرامات ذكره وكل خواطره و أقواله مؤيدة بالبراهين القاطعة
    و الأدلة القوية الناصعة ولم يــــزل …
    [/align]
    [poem=font="Simplified Arabic,5,green,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="double,5,indigo" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    ناشراً أعلام علم فى الورى = طيها سر عــلوم أقـدسيه
    قائماً لله لا تأخــــذه = لومـــة لله من ذى أحـمقيه
    شمس حق فى سما التحقيق تلمــ = ـع إشراقاً بنـور الألـمعيه
    [/poem]
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــ
    [align=center] وفــاة السيد وتاريخ ذلك [/align]
    [align=justify]
    حتى آتاه اليقين وقد بلغ سنه التاسة والسبعين وكانت وفاته فى ثانى عشر من ربيع الأول سنة
    ستمائة وخمسة وسبعين .
    [/align]
    [poem=font="Simplified Arabic,5,green,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="double,5,indigo" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    ومن العجائب أن بحراً ضمه = لـــــحد وغيَّـــب ذاته فى ذاته
    لكنه إن غــــــاب فيه صورة = هو حـاضر معنا مدى ساعاته
    [/poem]
    [poem=font="Simplified Arabic,5,green,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="double,5,indigo" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    ذاع أمر الســـيد وشــاع = فى جميع الأقطار و سائر البقاع
    [/poem]
    [poem=font="Simplified Arabic,5,green,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="double,5,indigo" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    فإذا أردنا حصر كل صفاته = ضاقت دفاترنا وكل المُنْشِدُ
    ونهاية الأقـــوال رتبته علت = تحت النبوة لم يصلها عـابدُ
    [/poem]
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــ
    [align=center] مواسمه و احــتفالاته [/align]
    [align=justify]
    إن أول مواسمه ما يرى من عظمة الاحتفال بمولده وأصل هذا المولد أن السادة الصوفية جاءوا إلى طنطا عقب وفاة السيد للتعزية ومواساة خليفته ومن معه من مريديه وجماعته و شيعته ولما أخذوا فى انصرافهم خرج السيد عبد العال خليفته ومن معه إلى خارج البلدة لتوديعهم فوعدوه برجوعهم إليه فى كل عام للتمتع بالزيارة والتعبد أياماً بجوار الضريح والمقام ومن تلك السنة صارت عادة الموالد المستحسنة
    [/align]
    [poem=font="Simplified Arabic,5,green,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="double,5,indigo" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    و قد سعت أولياء الله فى ملأ = من الرجال ذوى الأنفاس والهمم
    كم من تقىٍّ وكم قطب آتاه وكم = من عارف جاءه يسعى على قدم
    كيما يفوز بأســــــرار يسر بها = من فيض إفضاله مع وافـر النعم
    [/poem]
    [align=justify]
    تضاعف عدد قاصديه كل عام و كثر وذاع أمر هذا المولد بعد ذلك واشتهر واهتم بميعاده من تتابع
    من رجال الصوفية فى إحيائ ة الاحتفال من انتسب إلى طريق السيد المعروفة بالأحمدية و انضم إلى ذلك الكثيرين من أعيان الأمة المصرية واشتركت إلى عهد قريب فيه الهيئات الحكومية .
    [/align]
    [poem=font="Simplified Arabic,5,green,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="double,5,indigo" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    به تجمع الأضــداد جــمع أحِــبَّةٍ = و رابطة حتى يكون التفرقُ
    و أعجب شئ أن من كان عاصياً = بمولده يرجو التُـقَى ويُوفـقُ
    [/poem]
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــ
    [align=center] المولد الـرجبى [/align]
    [align=justify]
    ومن المواسم الشهيرة للسيد البدوى مولد النفحات والكرامات المعروف بالمولد الرجبى وأصله أن
    الشيخ رجب الرجباوى المحلاوى أحد رجال و أتباع الطريق الأحمدى حضر إلى طنطا فى شتاء سنة 1232 و أقام بالمسجد أسبوعا بمن معه من أتباع و مريدين ثم رأى أن يُغَــيِّر و يجدد تلك العمامة التى فوق تابوت قبر السيد وجعل ذلك عادة سنوية وبهذا تضاعف العدد بتوالى الأعوام وسمى ذلك بالرجبية .وفى هذا الموسم و المولد العظيم تتوالى الرحمات وتجاب الدعوات وتكثر البركات لقصره على العبادات وبذل الصدقات واغتنام النفحات .
    [/align]
    [poem=font="Simplified Arabic,5,green,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="double,5,indigo" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    له انقادت الزوار من كل وجهة = ومنه جميع الناس ترجو نـوالها
    لنا قد بدت فيه خوارق عـــــادة = فمن تلك عجزى أن أعد كمالها
    [/poem]
    [align=justify]
    لذلك أقف ...... و بعجزى وقصورى وتقصيرى أعترف ؛
    قائلاً حسبى ... نعم .. حسبى .... حسبى
    [/align]
    [poem=font="Simplified Arabic,5,green,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="double,5,indigo" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    حسبى فلست أفى ببعض صفاته = لو أن لى عدد الــورى أفــواها
    [/poem]
    [align=justify]
    كم من لائم لامنى على ما يكون فى موالد السيد منى وكم من معترض على شدة حبى و معتقدى و وقوفى بباب شيخى وسيدى و سندى .
    أيها المعترض و اللائم :-
    [/align]
    [poem=font="Simplified Arabic,5,green,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="double,5,indigo" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    لا تلمنى عــلى الوقـوف بباب = تتمنى الأملاك فيه وقـــوفى
    فهو بـاب مجرب ذو خواص = كان منها إغـــــاثة الملهوف
    من يــروم الفـــتوح مما سواه = طرقت بابه أكف الحــــتوف
    أنا منه حــيّاً وميتاً بدنــ =ـــيــاى و أخراى لست بالمصروف
    فليلمنى من شـــاء إنى مــوال = رافل من ولائـــــــه بشفوف
    فهو شيخى وقدوتى ومـلاذى = و أنا الخادم الضعيف المنوفى
    [/poem]
    [align=justify]
    فاللهم إياك أسأل وبخير و أفضل أنبيائك إليك أتوسل أن تنفعنا بسره و سيرته وتوفقنا لدوام التمسك بمحبته و أن تعفو عن زلاتنا و تتجاوز عن هفواتنا و أن تنظر بعين عنايتك إلينا و آلنا و إخواننا ومحبينا ومن تبعنا .
    [/align]
    [align=center]و آخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين .[/align]
    تم بحمد الله نقل نص كتاب المدد العلوى عسى الله أن ينفع به جموع المحبين .
    التعديل الأخير تم بواسطة علاء إسماعيل ; 22-07-2004 الساعة 03:09 AM
    [align=center]لا إله إلا الله محمد رسول الله[/align]
    [align=center][/align]

  7. #7
    بارك الله فيك وجزاك الله خيرا وجمعنا الله وايكم بهم يا رب العالمين .

    يا احمد يا بدوى اغثنا بالمددى
    ولن يضيق رسول الله جاهك بى
    ادا الكريم تجلى باسم المنتقم

  8. #8
    أخى الفاضل المكناسى
    شكراً على مرورك الطيب
    و بارك الله فيك و عليك.
    [align=center]لا إله إلا الله محمد رسول الله[/align]
    [align=center][/align]

  9. #9

    Talking شى لله سيدى احمد البدوى

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صلى على سيدنا محمد طب القلوب ودوائها وعافيه الابدان وشفائها ونور الابصار وضيائها وعلى اله وصحبه وسلم . امين
    بارك الله فيك يا اخى
    الطريقه البرهانيه الدسوقيه الشاذليه ابناء الشيخ محمد الشيخ ابراهيم الشيخ محمد عثمان عبده البرهانى

  10. #10
    الأخ الفاضل " الحسين محمد "
    شكر الله لك مرورك
    و جزاك الله خيراً
    [align=center]لا إله إلا الله محمد رسول الله[/align]
    [align=center][/align]

  11. #11
    [align=center]بسم الله الرحمن الرحيم

    الإخوة الأفاضل
    سلام الله عليكم و رحمته و بركاته

    إتمام للفائدة هاكم
    رابط لكتاب

    " المـــــدد العـــــــلوى

    فى سيرة و موجز تاريخ

    سيدى أحمــد البــدوى "

    بصيغة " pdf " جاهزة للطباعة

    سائلاً الله تعالى أن ينفعنا و إياكم بها.

    حمل من هنا
    [/align]
    التعديل الأخير تم بواسطة علاء إسماعيل ; 10-11-2006 الساعة 03:07 PM
    [align=center]لا إله إلا الله محمد رسول الله[/align]
    [align=center][/align]

  12. #12
    عضو فضي
    تاريخ التسجيل
    Jul 2003
    الدولة
    تربة البـشــار عند خير الديـار
    المشاركات
    1,847
    [align=center]بسم الله الرّحمنِ الرحيمِ
    و لا حولَ و لا قوةَ إلا باللهِ العليّ العظيم
    الحمدُ للهِ الذي يَقذِفُ إذا شاءَ في قلوبِ المُريدينَ لوعَةَ الإرادَةِ، فيُزعجُهُم إلى سلوكِ سبيلِ السعادةِ، التي هيَ الإيمانُ والعبادةُ، و مَحوُ كلِّ رسمٍ و عادةٍ، وصلّى اللهُ وسلمَ على سيدِنا محمَّدٍ سيدِ أهلِ السيادَةِ، وعلى ءالهِ وصحبِهِ السادَةِ القادَةِ، أما بعـدُ:
    [/align]

    [align=center][/align]
    [align=center]اللهم صل وسلم وبارك وكرم على سيدنا ومولانا السابق للخلق نوره * الرحمة للعالمين ظهوره عدد من مضى من خلقك ومن بقي ومن سعد منهم ومن شقي * صلاةً تستغرق العدّ وتحيط بالحدّ * صلاةً لا غاية لها ولا انتهاء ولا أمد لها ولا انقضاء * صلاتك التي صليت عليه * صلاةً دائمةً بدوامك باقية ببقائك لا منتهى لها دون علمك * وعلى آله وصحبه كذلك والحمد على ذلك .[/align]
    [align=center](من أقوال سيدي الحبيب قطب الغوث العباد والبلاد وبركة الأنام الحبيب عبد الله بن علوي الحداد رضي الله عنه)

    [/align]


    [align=center]يعطيك العافية يا علاء على المجهود المبارك . الإمام البدوي شيخنا وذوي اللثام أستاذنا.

    ياريت نبذ عن بعض وصاياه وقصائده رحمه الله تعالى.[/align]
    [align=center]


    موقع الصوفية

    [/align]

  13. #13
    [align=center]الأخت الفاضلة " رعد الإمارات "
    شكر الله لكِ مرورك و نفعنا الله و إياكِ بمأثورات وسيرة أعلام أهل الله .
    و إليكِ رابط لموضوع لى عن مأثورات السيد أحمد البدوى - رضى الله عنه -.

    رابط موضوع: مأثورات السيد أحمد البدوى
    [/align]
    [align=center]لا إله إلا الله محمد رسول الله[/align]
    [align=center][/align]

  14. #14
    [align=center] للرفع بمناسبة الأحتفال بمولده المبارك

    رضى الله عنه و أرضاه و نفعنا الله به و بعلومه و أسراره و أنواره و نفحاته و أمداده فى الدارين
    [/align]

    [align=center][/align]


    [align=center]صور ضريح سيدى الأمام أحمد البدوى رضى الله عنه و أرضاه[/align]

  15. #15
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رعد الامارات مشاهدة المشاركة
    [align=center]بسم الله الرّحمنِ الرحيمِ
    و لا حولَ و لا قوةَ إلا باللهِ العليّ العظيم
    الحمدُ للهِ الذي يَقذِفُ إذا شاءَ في قلوبِ المُريدينَ لوعَةَ الإرادَةِ، فيُزعجُهُم إلى سلوكِ سبيلِ السعادةِ، التي هيَ الإيمانُ والعبادةُ، و مَحوُ كلِّ رسمٍ و عادةٍ، وصلّى اللهُ وسلمَ على سيدِنا محمَّدٍ سيدِ أهلِ السيادَةِ، وعلى ءالهِ وصحبِهِ السادَةِ القادَةِ، أما بعـدُ:
    [/align]

    [align=center][/align]
    [align=center]اللهم صل وسلم وبارك وكرم على سيدنا ومولانا السابق للخلق نوره * الرحمة للعالمين ظهوره عدد من مضى من خلقك ومن بقي ومن سعد منهم ومن شقي * صلاةً تستغرق العدّ وتحيط بالحدّ * صلاةً لا غاية لها ولا انتهاء ولا أمد لها ولا انقضاء * صلاتك التي صليت عليه * صلاةً دائمةً بدوامك باقية ببقائك لا منتهى لها دون علمك * وعلى آله وصحبه كذلك والحمد على ذلك .[/align]
    [align=center](من أقوال سيدي الحبيب قطب الغوث العباد والبلاد وبركة الأنام الحبيب عبد الله بن علوي الحداد رضي الله عنه)

    [/align]


    [align=center]يعطيك العافية يا علاء على المجهود المبارك . الإمام البدوي شيخنا وذوي اللثام أستاذنا.

    ياريت نبذ عن بعض وصاياه وقصائده رحمه الله تعالى.[/align]
    اللّهُمَّ صَلِّ عَلَى نُورِ الأَنْوَارِ ، وَسِرِّ الأَسْرَارِ ، وَتِرْيَاقِ الأَغْيْارِ ، وَمِفْتَاحِ بَابِ اليَسَارِ :

    سَيِّدَنَـــا مُحَمَدٍ المُخْتَارِ ، وَآلِهِ الأَطْهَارِ ، وَأَصْحَابِهِ الأَخْيّارِ عَدَدَ نِعَمِ اللهِ وأَفْضَالِهِ

  16. #16
    مولانا شيخ الإسلام الحافظ أمير المؤمنين في الحديث في السيد أحمد البدوي


    ومنهم الشيخ الأكبر والأسد الغضنفر أبو الفتيان وقطب أهل العرفان ومغيث الأسير مولانا السيد أحمد بن علي بن إبراهيم بن محمد بن أحمد البدوي الحسيني الشهير قدس‏ الله سره، لبس الخرقة من الشيخ بري الرفاعي، وهو لبسها من الشيخ علي بن نعيم البغدادي، وهو لبسها من السيد احمد الرفاعي الكبير رضي الله عنه.‏ يقول السخاوي: هو رضي الله عنه السيد أحمد البدوي بن علي بن إبراهيم بن محمد بن أبي بكر بن اسمعيل بن عمر بن علي بن عثمان بن حسين بن محمد بن موسى بن يحيى بن عيسى بن علي بن محمد بن الحسن بن علي بن محمد بن علي الرضا بن موسى الكاظم بن الإمام جعفر ‏الصادق بن الإمام ‏محمد الباقر بن الإمام علي زين العابدين بن السبط سيدنا الحسين ابن سيدة نساء ‏العالمين فاطمة بنت رسول الله ‏صلى الله عليه وسلم.‏ وأما صفته فكان طويلا، غليظ الساقين، كبير الوجه، ولونه بين البياض والسمرة.‏ ويقول الشعراني: هو شيخ الخرقة أبو العباس أحمد البدوي الحسيب النسيب رضي الله عنه، وشهرته في مصر والشام والحجاز واليمن والهند والسند والروم والغرب تغني عن تعريفه.‏ وكان مولده بمدينة فاس بالمغرب، فإن أجداده الشرفاء انتقلوا أيام الحَجاج إلى أرض المغرب لما كثر القتل في الأشراف ولما بلغ سبع سنين سمع أبوه قائلا يقول له في منامه يا علي انتقل من هذه البلاد إلى مكة.‏ قال الشريف حسن أخو السيد أحمد: فأقمت أنا وإخوتي وكان أحمد أصغرنا سنا وأشجعنا قلبا، وكان لكثرة تلثمه سميناه بالبدوي، فأقرأته القرآن ولم يكن في فرسان مكة أشجع من أخي أحمد، حتى كانوا يسمونه في مكة العطاب. فلما جاءته المواهب الإلهية وتغيرت أحواله واعتزل الناس ولازم الصمت، فكان لا يكلم الناس إلا بالإشارة، ثم إنه رأى في منامه ثلاث مرات قائلا يقول له: قم ثم سر إلى طندتا فأن بها مقامَك فسار الى العراق ومنها الى ‏طندتا ، ومرّ في ‏طريقه إلى أم عبيدة فزار سيدي أحمد بن الرفاعي رضي الله عنه.‏ ولما وصل إلى طندتا دخل إلى دار بن شحيطة شيخ البلد فصعد إلى سطح غرفته، وأقام فوق السطح نحو اثنتي عشرة سنة، وكان يمكث الأربعين يوما فأكثر لا يأكل ولا يشرب ولا ينام ذكر ذلك الحافظ ابن حجر، ومن هنا كان الناس يقولون فلان من أصحاب السطح، ويقولون سيدي أحمد السطوحي.‏ وليعلم أن سيدي أحمد البدوي أخذ البيعة في بدايته عن الشيخ عبدالجليل بن عبدالرحمن النيسابوري بسبعة وسائط، تنتهي بيعته إلى الإمام داود الطائي إلى الأستاذ حبيب العجمي إلى سيد التابعين الحسن البصري، إلى ابن عم المصطفى الإمام علي المرتضى كرم الله وجهه، وإنما سلوكه وإيصاله الغاية وقع على يد الشيخ بري الرفاعي.‏ ويقول سيدنا مولانا شيخ الإسلام الحافظ أمير المؤمنين في الحديث في السيد أحمد البدوي: عُرِفَ بالبدوي لملازمته اللثام ولبس اللثامين حتى كان لا يفارقهما، وعُرض عليه التزويج فامتنع لإقباله على العبادة، وكان قد حفظ القرآن كله، ثم قرأ شيئا من الفقه على مذهب الإمام الشافعي رضي الله عنه، واشتهر بالعطاب لكثرة عطبه لمن يؤذيه، وكان إذا عرض له الحال يصيح صياحا عظيما متواصلا، ويؤثر عنه كرامات كثيرةوخوارق شهيرة من أشهرها قصة المرأة التي أسر ولدَها الفرنج فلاذت به فأحضره إليها في قيوده، ومرَّ به رجل يحمل قربة لبن فأشار الشيخ بإصبعه إلى القربة فانقدت فانسكب اللبن وخرجت منه حية عظيمة ميتة قد انتفخت، وقد لازم جماعة من أهل تلك البلاد خدمته رضي الله عنه، وبنوا على قبره مقاما وميزوه عن أشياخ عصره، وحدث لهم بعد مدة عمل المولد الشريف عنده، وصار يوما مشهودا تقصده الناس من النواحي البعيدة وشهرة هذا المولد في عصرنا تكفي عن وصفه اهـ.‏ ويقول المحدث العدل أبي المحاسن يوسف: ومما بلغني من جماعة من أهل بيروت قالوا أسرتنا الفرنج وكنا اثني عشر رجلا، فأقمنا في بلاد الفرنج يستخدموننا في الأعمال الشاقة حتى كدنا نموت، فألهمنا الله تعالى يوما أننا قلنا يا سيدي أحمد يا بدوي إن‏ الناس يقولون إنك تأتي بالأسرى إلى بلادهم سألناك بالنبي صلى الله عليه وسلم أن تردنا إلى بلادنا قالوا ففي ذلك اليوم نزلنا مركبا ليس فيها أحد وقذفنا، فلم يشعر بنا الفرنج حتى سرنا في البحر نحو ميلين، فخرجوا وراءنا، فلم يدركونا إلى أن وصلنا بلادنا ببركة سيدي أحمد البدوي.اهـ.‏ ولو أردنا تعداد مناقبه وكراماته وأصحابه لاحتجنا أن نفرد لهم كتابا مخصوصا رضي الله عنه.

  17. #17
    مدد يا بدوي رغم انف الوهابية الحاسدين

+ الرد على الموضوع

المواضيع المتشابهه

  1. أدخل واقرأ مقال جديد لسيدنا الشيخ العلامة أحمد القطعانى بمناسبة المولد النبوى الشريف
    بواسطة العيساوى الليبى في المنتدى ركن طلبة العلم الشريف
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 08-03-2009, 11:06 PM
  2. أفضل البشر وافضل الخلق كافة صلى الله عليه وسلم
    بواسطة اليعقوبابي في المنتدى ركن السيرة والتراجم
    مشاركات: 51
    آخر مشاركة: 24-03-2007, 10:43 PM
  3. المحبة في الله
    بواسطة جولان الروح في المنتدى ركن التعارف
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 20-09-2006, 07:58 PM
  4. هام جدا لكل الأعضاء : كيف تصبح سلفيا عصريا ..... نصائح مفيدة
    بواسطة د.حجازكاركرد في المنتدى ركن السلوك والآداب
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 13-01-2005, 08:26 AM
  5. مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 31-07-2004, 10:41 PM

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك